أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - التربية والتعليم والبحث العلمي - محمود الشيخ - ليس بمنع التعليم المختلط تحافظون على الشرف














المزيد.....

ليس بمنع التعليم المختلط تحافظون على الشرف


محمود الشيخ
الحوار المتمدن-العدد: 5618 - 2017 / 8 / 23 - 00:54
المحور: التربية والتعليم والبحث العلمي
    


ليس بمنع التعليم المختلط تحافظون على الشرف
بقلم : محمود الشيخ
في قرار مثير للإستغراب قرأ إمام مسجد بلدي نصا كتبه مجلس الأباء او اولياء الأمور يطالبون فيه الأهالي بالإمتناع عن تطبيق قرار التربيه والتعليم القاضي تطبيق التعليم المختلط للصفوف من الأول الى الصف الرابع الأساسي، وهؤلاء في عمر الورود جل همهم ليس الدراسة فحسب بل اللعب والتعرف على امور الحياة التى لا يعرفون منها شيئا،وحسب معرفتي فإن التعليم المختلط في الصفوف الأوليه يساهم في المنافسه وتحسين التحصيل العلمي لكلا الجنسين من جهه،وهؤلاء لا يعرفون مطلقا ان كل طرف يعتبر الأخر فريسة له،كما يفهمه الكبار،والسبب في ذلك عدم الإختلاط في التعليم بالنسبة للكبار.
وهنا نطرح سؤالا على من اصدر هذا الرأي مدعيا انه رأيا جماعيا للبلديه ومجلس الأباء والجمعية الخيريه،اليس لكم بنات في الجامعات اذ ان غدا سيتوجه الى الجامعات ( 250 ) الف طالب وطالبه الى الجامعات وربما تكون نسبة الطالبات هي الأعلى في الجامعات او قد تكون متساويه،بالتأكيد لهؤلاء الذين اخذوا هذا الموقف بنات يدرسن في تلك الجامعات والتعليم فيها مختلط،لذا كان لزاما عليهم ان لا يرسل ابنته الى الجامعه لنفس السبب الإختلاط.
ثم لماذا توافق على توظيف ابنتك في بنك او مؤسسه او في اي مجال فيه ذكور وربما تكون قاضيه او محاميه او معلمه في مدرسه مختلطه،هل تخافون على البنات من الإختلاط في المراحل الأوليه في التعليم ولا تخافون عليهن في التعليم الجامعي و في العمل الوظيفي،الا ترون التناقض بين التصرفين،ثم لماذا يسمح لهن بقيادة السيارات ان كنتم تخافون عليهن ايضا قيادة السياره سيعرضهن للإختلاط في الشارع.
ان موقف التربيه والتعليم رفض مطلب تلك المؤسسات الرافضه للإختلاط هو موقف مشرف واكيد لمصلحة الجنسين ومن اجل المساهمه في تطور العمليه التعليميه ونقلها من اساليب التعليم القديمه الى اساليب حديثة وصولا الى مراحل تتيح لشعبنا الوصول الى ما وصلت الى الأمم المتقدمه،والتى لا يحمل فيها الطالب لا حقيبه ولا منهاج بل يعتمد على انتاج المعرفه مما يساعد في تنشيط عقل الطالب وكشف قدراته وحث دماغه على التفكير،بدل اعتماد العصا والخوف واساليب حشو المعلومات في عقول الطلبه والإبقاء على عقولهم غير نشطه ولا متحركه،والإختلاط منذ صغر الجنسين سيعرفهم على مزايا بعض وينزع خوف كل طرف من الأخر وهؤلاء صغار ما يعرفه الكبار لا يعرفه الصغار،فمتى سنفيق على انفسنا ونرى العالم كيف تقدم وتطور ولا زلنا نحن في مؤخرة العالم بل لا زلنا بحكم مثل هذه العقليه تحت الإحتلال.
ولو فكر هؤلاء قليلا ونظروا من حولهم ليجدوا ان اولادهم يحملون ( الأي باد ، والأيفون ، واللاب توب ) ويعرفون في عالم التكنولوجيا اكثر ما يعرفه الكبار فكم واحد من كبار السن لجأ لإبنه عند وقوعه في خطأ على اللاب التوب او الأيفون ليقوم بتصحيح الخطأ،وايضا اذا اردنا ان نمنع الإختلاط الا نعرف جميعا ان عالم الفيس بوك اختصر كل المسافات بين اقطار العالم واصبحنا نرسل رساله الى اي قطر من هذا العالم وتصل الى من ترسلها له في ثواني معدوده من جهه،واصبح بمقدور الشاب والفتاه ان ينظموا علاقات عبر الفيس بوك بكل سهولة ويسر دون علم لا الوالد ولا الوالد ولا احد بكل بساطة غدى تنظيم العلاقات مريح جدا،ولا يوجد حواجز فكم عدد الذين تزوجوا على الفيس بوك وعدد الاصدقاء الذين تعرفوا على بعضهم من خلال الفيس بوك،وكم عائلة دمرت عن طريق الفيس بوك وكم علاقه انتهت بسبب الفيس بوك،والكل يعلم ان استعمال الفيس بوك ضارا او نافعا حسب رغبة مستعمله،ان كان يبحث عن الطريق الخطىء موجوده وان اراد البحث عن طريق نافعه ايضا موجوده.
وكلنا يعرف ان العالم اليوم في تعريف العلم له بأنه غدى قرية صعيره،بإمكانك الذهاب اليها متى شئت وكيف تشاء ليلا ونهارا،لكل ما تقدم فإن التعليم المختلط سياهم في تقوية التحصيل العلمي وتحسينه لكلا الجنسين،وفي سن الطفولة هذا لن يعتبر اي من الأطفال ان الجنس الأخر فريسته بل زميلته على مقاعد الدراسه،وعلينا ملاحظة ان سبب تخلف الطلاب في التحصيل العلمي وتقدم الفتيات عليهم هو تقصير الأهالي وضياع هيبة الأباء المشغولين في قضايا منها الفيس بوك او قضايا اخرى تشغله عن اولاده وعن تحصيلهم المدرسي،لذا فالتتوقف الأصوات التى تنادي بإستمرار فصل الجنسين حتى في المراحل الأوليه من التعليم المدرسي،او ان تذهبوا الى الجامعات وتطالبوها بفصل الطلاب عن الطالبات،لأن مستقبل هؤلاء الصغار الذين تطالبون بفصلهم عن بعضهم البعض سيلتقون في الجامعه ان فصلتوهم اليوم لن تستطيعوا فصلهم في الجامعات.
ان موقف التربيه ولتعليم موقف صائب بوركت وبوركت اساليبها المستحدثة اليوم والتى ستخلق انقلابا في مستوى التعليم واساليبه ومناهجه فالتعليم هو الشرف.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- هل منصب وزير كاف لإطلاق حركة سياسية فلسطينية واعدة
- زلزال ينتتظر السياسه الفلسطينية ان لم تتغير
- ارادة الجماهير فوق كل القوانين ولن تقبل بالخداع
- الدور المهم لتعليم البنات في المزرعة الشرقية
- في ظل غياب الحياة السياسيه تنتشر الفوضى ويعم الفساد
- سيطرة الشعور بالإحباط افقد الناس الثقة بالقيادات وبالأحزاب ا ...
- ادارة البلديات ليست حقل تجارب
- هل تخضع المزرعة الشرقية وبلديتها لخدعة في الإنتخبات التكميلي ...
- مؤتمر مدريد كان بداية الكارثة
- لماذا نظام القوائم في انتخابات البلديات لا يناسبنا
- أي قانون هذا يفرض على الناس مجلسا لم ينتخبوه
- لماذا تفشت ظاهرة الدواوين في الريف الفلسطيني
- المقدسيون سيلوون ذراع الاحتلال
- معركة الأقصى معركة كرامة وسيادة


المزيد.....




- عقد روسي لنفط كردستان ونتنياهو وبوتين يبحثان وضع الإقليم
- جولة جديدة من مفاوضات أستانا نهاية الشهر الجاري
- ترامب: لقد أرسلت الشيك!
- مصادر مطلعة: الدور البارز في إعادة أعمار الرقة من نصيب السع ...
- مقتل أكثر من 40 عسكريا جراء هجوم انتحاري على قاعدة عسكرية في ...
- استسلام 30 مسلحا للسلطات السورية في ضواحي حلب
- سيارة مستقبلية من -أودي- بتقنيات مبهرة
- الخارجية الكازاخستانية تعلن موعد الجولة السابعة من المفاوضات ...
- واشنطن: الجماعات الإرهابية تريد القيام بهجمات مماثلة لهجمات ...
- ميسي يثير الجدل بتصرف غريب في مباراة أولمبياكوس (فيديو)


المزيد.....

- جودة والاعتماد في الجامعات الليبية الواقع والرهانات 2017م / حسين سالم مرجين
- لدليل الإرشادي لتطبيق الخطط الإستراتيجية والتشغيلية في الج ... / حسين سالم مرجين - مصباح سالم العماري-عادل محمد الشركسي- محمد منصور الزناتي
- ثقافة التلاص: ذ.محمد بوبكري ومنابع سرقاته. / سعيدي المولودي
- دليل تطبيق الجودة والاعتماد في كليات الجامعات الليبية / حسين سالم مرجين
- إصلاح منظومة التعليم الجامعي الحكومي في ليبيا - الواقع والمس ... / حسين سالم مرجين
- كيف نصلح التعليم؟ / عبد الرحمان النوضة
- شيء عن جامعة البحرين / موسى راكان موسى
- University of Bahrain / موسى راكان موسى
- مظاهر التدبير “السيكوسوسيولوجي” لمؤسسة تعليمية / : رشيد عوبدة
- أراء ومقترحات في المهارات الواجب توفرها في الخريج الجامعي وف ... / سفيان منذر صالح


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - التربية والتعليم والبحث العلمي - محمود الشيخ - ليس بمنع التعليم المختلط تحافظون على الشرف