أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - زياد عبد الفتاح الاسدي - مع هزيمة الغرب في الحرب السورية .... ماهي خياراته الاستراتيجية ..؟؟؟














المزيد.....

مع هزيمة الغرب في الحرب السورية .... ماهي خياراته الاستراتيجية ..؟؟؟


زياد عبد الفتاح الاسدي

الحوار المتمدن-العدد: 5607 - 2017 / 8 / 12 - 02:44
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


من الواضح ان الحرب السورية بدأت تأخذ منحاً جديداً على طريق الحسم العسكري مع تتابع الهزائم العسكرية للمجموعات القاعدية والتكفيرية في مختلف مناطق الجغرافيا السورية سواء في الشمال السوري وأرياف حلب الشرقية وريف الرقة الجنوبي والغربي وريف حماة الشمالي , أو في المناطق الحدودية وفي عمق مساحات البادية السورية وصولاً الى دير الزور مع تحرير كامل بادية محافظة السويداء في الجنوب من تنظيم داعش .. هذا في الوقت الذي شهد في الجنوب السوري اندحار وهزيمة الممجموعات المُسلحة بالقرب من المناطق الحدودية مع الاردن والتي تم تدريبها سابقاً في معسكرات التدريب الاردنية ... وقد سبقت هذه الهزائم وترافقت مع تتابع الاخفاقات العسكرية التي واجهتها قوات تحالف الغرب في حربها المسعورة للسيطرة على المناطق الحدودية السورية .. سواء مع حدود العراق في الشمال والشرق أو مع حدود الاردن في الجنوب وجنوب الشرق بالقرب من قاعدة التنف .... وكانت احدى البوادر المُبكرة لهذه الهزائم والاخفاقات مع فرض الواقع العسكري الجديد لنجاحات الجيش السوري هو الاتفاق الروسي الامريكي على وقف إطلاق النارفي الجنوب السوري بما يشمل درعا والقنيطرة ومنطقة الجولان .. إضافة الى خفض التصعيد في الغوطة الشرقية بريف دمشق وبعض أرياف حماة وريف حمص الشمالي .
ومن هنا فقد بدأ تحالف الغرب بقيادة الولايات المُتحدة يُعيد النظر في استراتيجيته العسكرية والتآمرية لتدمير وإضعاف وتمزيق سوريا ومن ثم تقسيمها طائفياً وعرقياً بهدف تصفية وضرب الحلقة المركزية في محور المقاومة مُتمثلة في سوريا .. ويلجأ الى التركيزعلى هدفين أساسيين في استراتيجيته الجديدة تجاه دول وفصائل محور المقاومة :
الاول : متابعة الضغط والسيطرة على التوجهات والطموحات السياسية لبعض قيادات قوات سوريا الديمقراطية وحزب الاتحاد الديمقراطي لتشكيل كيان انفصالي للاكراد السوريين بادارة ذاتية كاملة في شمال شرق سوريا بما يشمل على الاقل محافظة الحسكة والمناطق الحدودية مع تركيا في شمال شرق سوريا ... ولتدعيم هذا التوجه ميدانياً قام تحالف الغرب بنقل الآلاف من المجموعات المسلحة وبعض فصائل الجيش الحر التي تم تدريبها في معسكرات الاردن مع المجموعات التي تم حشدها في قاعدة التنف ..الى مناطق السيطرة الامريكية التي تُسيطرعليها قوات سوريا الديمقراطية .. ومن ثم إلحاق هذه المجموعات بشكلٍ قسري للقتال الى جانب هذه القوات .... وذلك بهدف تعزيز ماتبقى من محاولات تقسيم وإضعاف سوريا بعد فشل هذه المحاولات في الشمال والجنوب السوري .. وذلك بالتركيز على للجهود الرامية لانشاء كيان كردي متاخماً للحدود الشمالية بين سوريا والعراق ومجاوراً لاقليم كردستان العراق .. بحيث يصبح بؤرة فاصلة بين الحدود السورية والعراقية من جهة ومرتعاً للتواجد العسكري لتحالف الغرب من جهة أخرى .
الثاني : الحد من التنسيق والتواصل العسكري بين المفاصل المختلفة لمحور المقاومة بعد فشل السيطرة الكاملة على المناطق الحدودية بين سوريا والعراق .... وذلك من خلال ضرب ومحاربة وتحجيم نشاط قوات الحشد الشعبي في العراق كفصيل متحالف مع محور المقاومة وحرمانها بالتعاون مع بعض القيادات العراقية المُتخاذلة ومع الاتراك وقيادات كردستان العراق من المشاركة في معركة تحرير تل أعفر ..... هذا من جهة .. أما من جهة أخرى فسيسعى الغرب بقوة من خلال الامم المُتحدة الى نشر قوات دولية تُؤمن بشكلٍ كامل مراقبة الحدود السورية مع الكيان الصهيوني للقضاء على اي نشاط قد تقوم به فصائل المقاومة المُسلحة ولا سيما المقاومة اللبنانية عبر الحدود السورية قد يُهدد أمن الكيان الصهيوني .. وهذا قد ينطبق أيضاً على نشر المزيد من القوات الدولية لمراقبة الحدود اللبنانية مع الكيان الصهيوني ... كما قد يحاول الغرب أيضاً أن يُطالب بنشر قوات دولية لمراقبة الحدود السورية اللبنانية لمنع التواصل الجغرافي والعسكري بين مكونات محور المقاومة ... ولكن نجاح الغرب في هذه الجهود سيكون بالتأكيد ضعيف الاحتمال .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,554,760,584
- سوريا والمسألة الكردية
- تحولات كبرى تشهدهها المنطقة والمشرق العربي
- المثقفون العرب ووسائل التواصل الاجتماعي
- تركيا والمأزق الخليجي ....!!!
- الخارجية الامريكية مُندهشة ....!!!!
- الاهداف الامريكية من الازمة الخليجية .... هل فشلت ؟؟؟
- الازمة القطرية .... الخلفيات والآفاق والنتائج المُرتقبة
- ماذا وراء الحرب السعودية الاماراتية المصرية على مشيخة قطر .. ...
- قوات سوريا الديمقراطية والازمة التركية في الازمة السورية
- تصريحات عبد الفتاح السيسي والمجزرة البشعة بحق الاقباط في محا ...
- زيارة ترامب والاستعراض العدواني للقوة في سوريا
- ماكرون رئيساً لفرنسا .... ليس مفاجئاً
- الانتخابات البرلمانية في الجزائر ..... دلالاتها
- ترامب واستراتيجية تحالف الغرب في المشرق العربي والشرق الاوسط ...
- الانتخابات الفرنسية ... بين العولمة الحديثة واليمين القومي ا ...
- الثالوث الامبريالي وهستيريا الاعتداءات العسكرية على سوريا
- الازمة السورية ..... الغرب يُصعد سياسياً ويحشد ويُهاجم عسكري ...
- سوريا .. بين التصعيد العسكري والانتشار الامريكي
- الكيان الصهيوني في مأزق خطير
- أحلام أردوغان تصطدم بالواقع الميداني في الشمال السوري


المزيد.....




- 5 نصائح يجب على مرضى الصدفية مراعاتها في خطة العلاج
- ريبورتاج: -تمكنا من انتخاب رئيس فقير لا يملك دينارا واحدا- ع ...
- بوتين والملك سلمان يعقدان قمة في الرياض
- ستولتنبرغ: يجب ألا يخسر الناتو وحدته في محاربة -داعش-
- 3 علامات تحذيرية على الوجه تدل على نقص فيتامين B12
- بوتين في السعودية لبحث ملف النفط والأزمة مع إيران
- تونس.. مقتل فرنسي وطعن عسكري بآلة حادة
- لماذا تحارب تركيا الأكراد في شمال سوريا؟
- الانتخابات الرئاسية التونسية: احتفالات بعد انتخاب قيس سعيد
- التوغل التركي في سوريا: الجيش السوري يتجه شمالا بعد الاتفاق ...


المزيد.....

- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الثامنة: القطاع ... / غازي الصوراني
- الدولة المدنية والدولة العلمانية والفرق بينهما / شابا أيوب شابا
- حول دور البروليتاريا المنحدرة من الريف في ثقافة المدن. -3- ا ... / فلاح علوان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - زياد عبد الفتاح الاسدي - مع هزيمة الغرب في الحرب السورية .... ماهي خياراته الاستراتيجية ..؟؟؟