أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ابراهيم مصطفى علي - نينوى تشرق من جديد














المزيد.....

نينوى تشرق من جديد


ابراهيم مصطفى علي

الحوار المتمدن-العدد: 5604 - 2017 / 8 / 9 - 21:31
المحور: الادب والفن
    


نينوى تشرق من جديد
يا لها من مدينة كانت تعطر في
ليلة زفاف العصافير وجنات عرسانها
والعنادل تحت زغاريد السحاب
تنشد للمطر كلما كحَّل البرق اجفانها
والزمان صَيَّرها نجمة ترفل بين
الكواكب كالعروس يفخر من يراها
والمستضام إن ضاق عَيشهُ تسقيه
رائق الزلال كي تَجلَّ شأنهُ كجدودها
في السهل يختلس القمر من عمره ساعة
يحتسي من ماء دجلة الوان خمرتها
والفجر يدعو رُوّاد الضفاف من الأطيار
أن لا ينسو دبكات الجبال تحت نغمات
مضراب العود إن حَنَّ لأغانيها *
فوق حلل السندس في سنجارعندما يبزغ الصباح
تنهض السنابل راقصةً ترتدي ذهب جيدها
لكن ما أن حط الضياء حتى أطلت الشمس
في خمارٍ أسود والسماء عَضَّت نواجذها
والغربان تنعق لست تدري لمَ سُهَيل متوقد الشرار*
والجراد ينهب خضرة المروج قبل إن يبلغ فطامها
كانت كسومر ترضع من ثدي الزمان أُبَهة الكلام
والخَرَسُ جاثٍ على ألسنة البهائم لولا فصاحتها
لكن كل مجدٍ يغطيه الرِجام ينبت جذره *
بمحجر التاريخ كالضياء نحو العُلى

................................................................
*مضْرَابُ العُودِ : رِيشَةُ العَازِفِ
*حنَّ العودُ : صوّت عند النقر عليه
*سُهَيْلٌ: نَجْمٌ مِنْ أَلْمَعِ النُّجومِ بَعْدَ الشِّعْرَى
*ألرِجام .. القبور.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,753,529,034
- قامة وطني لا تبارى
- ألنجوم ليس جُلّها لوامع
- ألنجومُ ليس جُلّها لوامع (2) يرجى نشر هذه القصيده لخطأ في ال ...
- قالت هَلّا تُرجىء الرحيل
- ألمسك يُعَطِّر نينوى
- كيف أطيق جمالكِ
- ساعة حر العطش
- ألحب ليس في يدي
- يا دجلة الجبل والسهل
- زغاريد يستيقظ الفجر لها
- في بغداد ودَّعت قرة عين
- العراق في عقل النجوم
- نينوى والهروب من الجحيم
- طلعة البدر في بلادي
- ألجفون الزرق
- كيف كَفَّنتُ دمعي
- ( يردلي سمره قتلتيني )
- في بلادي حكايات
- دِلِلّول يُمَّه دِلِلّول
- ألآن أدركت خاتمتي


المزيد.....




- رئيس الحكومة يعقد لقاء مع المركزيات النقابية الأكثر تمثيلية ...
- رحيل آخر كاتب سوفيتي كبير شارك في الحرب الوطنية العظمى
- كاريكاتير -القدس- لليوم الثلاثاء
- صدور كتاب -التسامح بين الأديان- للدكتور خالد التوزاني
- وفاة ممثل كوميدي شهير بفيروس كورونا
- كاظم الساهر يوجه رسالة صوتية لجمهوره -إن بعد العسر يسرا-
- حكم قضائي ضد كاظم الساهر في الأردن
- سرقة لوحة لفان غوخ من متحف هولندي -بمساعدة- كورونا
- شاهد: نجوم الغناء في أمريكا يحيون حفلة من منازلهم لدعم متضرر ...
- التعلم عن بعد.. 10 دورات مجانية في الفنون البصرية أثناء عزل ...


المزيد.....

- البحث المسرحي بين دراماتورجيا الكتابة والنقد المقارن / أبو الحسن سلام
- رواية الملكة ودمعة الجب كاملة / بلال مقبل الهيتي
- قصة قصيرة الناس و التمثال / احمد دسوقى مرسى
- قصة قصيرة الناس و التمثال / احمد دسوقى مرسى
- الأسلوبية في السينما الغربية / جواد بشارة
- مقالات في الرواية والقصة / محمود شاهين
- مسرحية الطماطم و الغلال (مسرحية للأطفال) / زياد بن عبد الجليل
- أناشيد القهر والحداد / Aissa HADDAD
- ماتريوشكا / علي مراد
- الدراما التلفزيونية / هشام بن الشاوي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ابراهيم مصطفى علي - نينوى تشرق من جديد