أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سعدي جبار مكلف - صويحب مظفر النواب ومنجله المندائي














المزيد.....

صويحب مظفر النواب ومنجله المندائي


سعدي جبار مكلف
الحوار المتمدن-العدد: 5598 - 2017 / 8 / 1 - 19:29
المحور: الادب والفن
    


صويحب مظفر النواب ومنجله المندائي
مجبول من طينة العراق ، حزين كحزن سومر وأكد وبابل ، شارب من مياه الانهار والاهوار الطاهرة الجارية التي يتطهر بها المندائي ويتجه الى الشمال عسى ان يسمع نواحه وصلاواته التي لا تنتهي يحمل محبة المعدان وتعلقهم بشمس العراق مهما كانت حارقة ، حبهم الى الارض السمراء وعبير نسيم الاهوار وصمت حياتهم في محراب الخوف والسيطرة تجد فيه ما خطه البردي والعگيد والنشاف ووجوه الثوار الكبار ، تعرف على هموم الناس حس بأوجاع ناسه وأهله عن قرب وصار قريب منهم وأحس بجوعهم ومأساتهم التي لا تنتهي كيف لا هو ابن المنطقة ( الحلفاية ) التي يملكها الاقطاع الشيوخ منذ ذمن ، تعرف على مشاكلهم وسامرهم في مجالسهم تعرف على زوايا حياتهم بالتفصيل وصار كلامه ذات مغزى ومعنى كبير ووقد مشاعل الفكر الخلاق عندهم ، هذا هو الفلاح الثوري الشهيد الذي أبتدأت في أغتياله الردة ، صويحب خصاف بلاوه الجيو كان جده بلاوه مندائي وكان من كبار القوم المتحدثين والمقربين الى الشيخ الكبير الحاكم وقد أغراه الشيخ بالمال والجاه والقوه وأسلم وعينه الشيخ مستشار له في كافة الامور الاقتصادية والاجتماعية وأصبح أسمه ملا خصاف وقد رفض بلاوه تغير دينه مشترطاً ان يكون ولده خصاف معه الذي هرب بعيداً كي لا يغير دينه مستنجداً ببعض المندائي لكي يحموه ولكن لم ينجح في ذلك أمام سيطرة الشيخ وبالتالي أستسلم مع والده وأصبح كذلك مستشار الى الشيخ الصغير وقد أتبعه في اعتناق الاسلام بعض المندائي من أجل الحصول على المال والجاه ولكن لم يحصل ذلك وقد تزوج ملا خصاف ورزق بستة أولاد هم صالح وعبود ومحسن وسعيد وصويحب وبنتان فدعة وزهرة وكان صويحب صديق الى المعلمين الموجودين في المنطقة آنذاك لذلك إتجه الى الافكار السياسية منتمياً الى الحزب الشيوعي العراقي وكان دائماً يجالس الفلاحين ويكلمهم ويشاركهم همومهم وأفراحهم فأصبح محبوب من قبل الجماهير الفلاحية والطبقة المسحوقة الفقيرة وما أن حدثت ثورة 14 تموز 1958 حتى تم إنتخابه رئيس للجمعيات الفلاحية في العمارة وأصبح عضو اللجنة المحلية للحزب ومن كبار وجهاء الريف وكان دائما ً المدافع الامين الحريص على حقوق الفلاحين والفقراء وفي صراع مستمر مع الشيخ الحاكم يرده ولا يهابه ويجاوبه ولا يسمح له في الاعتداء على الفلاحين ويحرض الفلاحين على عدم أعطاء الشيخ اي شئ من المحصول ،عندما صدر قانون الاصلاح الزراعي قام بعقد ندوات كثيرة لشرح ماورد في القانون وكيف توزيع الاراضي على الفلاحين وما خصة الشيخ من الاراضي وما هي حصتهم زطلب منهم الامتناع عن أعطاء الشيخ أي شئ خارج قانون الاصلاح الزراعي الصادر ولا يعطوا الى السرگال ( وكيل الشيخ ) أي محصول ويتم البيع من قبلهم مباشرة الى الدولة او الاسواق وزاد التوتر بينه وبين الشيخ الكبير وبدأ أحترام وهيبة الشيخ تقل بين الفلاحين وسطوته تضمحل وهنا وقف الشيخ في وسط مضيفه وأستنجد بأولاده قائلاً ( لايوجد عندي ولد يأخذون ثاري من أصويحب ) هذا الاصله صبي ونحن الذين ربيناه في بيوتنا وابوه وجده ، هنا أجابه ولده الصغير عد عيناك يأتيك خبره .
كان كل شئ في الهور هادئ ساكن ذات صمت سرمدي منذ سنيين طوال الموت يمد سطوته وجبروته على انحاء المعمورة دون نهاية في الافق وكان القائد الفلاحي عائد من جولاته التي يقيمها لأغراض تنظيمية ويتفقد أحوال الفلاحين مع رفيقه السيد حامد الموسوي وثالثهم المشحوف الذي ينحدر مع صوت هدير الماء الاهوار مردداً معهم الحان حزن وطن الدموع والجياع والموت البطئ عندما أستقرت أطلاقات في رأس وجسم صويحب من قبل أبن ةالشيخ لتنتهي حياته فوراً حدتث هذه المأساة الواقعية في منطقة الحلفاية ناحية الصباغية وقد خرجت مظاهرات في جميع انحاء العراق وفي العمارة خرجت مظاهرات كبيرة تطالب المتصرف بتسليم الجماهير القاتل بعد ان عرفت آنه موجود في بيت المتصرف وتعالت الصياح ( عدنه متصرف خاين ) وهكذا تعالت الصياح في أخذ الثار من قاتل صويحب وبسبب سطوة الشيخ الكبير سجل الحادث ضد مجهول في المحكمة بعد ان غير الشاهد كلامه بعد التهديد وقال أنه من الغير ممكن تمييز القاتل في الظلمة وكان اليسار في أوج عظمته ومكانته في ذلك الوقت لكنه لم يعمل اي شئ كالعادة وقد تنازل سعيد أخو صويحب وقبل الفصل من الشيخ على اعتبارهم عشيرة واحدة وأهل وهكذا أنتهى الموضوع وكان مقتل صويحب في منطقة مدخل نهر الكحلاء عام 1959 وهو أول شهيد يقتل في ثورة 14 تموز ،ولكن زوجته لم تكتفي بالفصل والمال وذهبت الى بغداد بحثاً عن العدل والانصاف لدى قيادة ثوار تموز ولم يستمع الى شكواها لأن الدولة شجرة نبات الدفلة ظاهرها زهور متفتحة وباطنها رائحة كريهه وعصارات سيئة الرائحة وكان مظفر النواب المستمع الوحيد الذي وثق أحزان تلك المرأه بطريقة فريده أصبحت خالدة سرمدية أبد الدهر وقصيدة كل زمان وعصر لقد مزج بين الثار والوهم والحقيقة ، بين الخوف والثورة والثوار ونشيد الخلود كل ذلك العنفوان روتها قصيدة مضايف هيل أو كما أشتهرت أصويحب ...
بدأ الاقطاعيون بنهر الكحلاء وأبتدأت الرده عام 1959 ...
ميلن لا تنگطن كحل فوگ الدم
ميلن وردة الخزامه تنگط سم
جرح صويحب بعطابه ما يلتم
لا تفرح ابدمنه لا يلگطاعي
صويحب من يموت المنجل يداعي
.....
آحاه شوسع جرحك مايسده الثار
يصويحب وحگ الدم ودمك حار
من بعدك مناجل غيظ أيحصدن نار
شيل بيارغ الدم فوگ يلساعي
صويحب من يموت المنجل يداعي
وهكذا بقيت ذكرى الرجال خالدة والتاريخ لا يرحم ...
سعدي جبار مكلف
1-8-2017
سيدني استراليا





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- من التراث المندائي القديم الشاعر سوادي واجد جثير الجزء الراب ...
- من التراث المندائي القديم الشاعر سوادي واجد جثير الجزء الثال ...
- من التراث المندائي القديم الشاعر سوادي واجد جثير القسم الثان ...
- من التراث المندائي القديم الشاعر سوادي واجد جثير الجزء الاول
- من التراث المندائي القديم الشاعر حلحل صنكور
- الشهيد البطل عبد المنعم فزع ضيدان
- من التراث المندائي القديم الواوي وبشوش الصبة
- الشهيد الخالد عصام حسناوي كسار
- الشهيد الخالد ابن العم صبيح سباهي البطل
- الشهيد الخالد البطل سعيد صبيح رشم المناحي
- الشهيد المهندس مصطفى شنيشل حسن
- الشهيد سمير جبار حامي
- الشهيد الخالد كريم خلف داخل
- من التراث المندائي القديم اشعار الشيخ المرحوم دخيل الشيخ عيد ...
- من الترا المندائي القديم اشعار الشيخ دخيل الشيخ عيدان القسم ...
- الشهيد البطل صبري شامخ
- من التراث المندائي القديم الشاعر الشيخ دخيل الشيخ عيدان القس ...
- من التراث المندائي القديم الشاعر الشيخ دخيل الشيخ عيدان الجز ...
- من التراث المندائي القديم الشاعر الشيخ الجليل دخيل الشيخ عيد ...
- من التراث المندائي القديم الشاعر الشيخ الجليل دخيل الشيخ عيد ...


المزيد.....




- الوافي: ما جاء في - أخبار اليوم- حول عودة ابن كيران افتراء
- 25 ألف مشارك في مهرجان الشباب والطلبة
- مهرجان -أيام سينمائية- ينطلق بخمس مدن فلسطينية
- مراجعة في رواية -خاوية- للكاتب أيمن العتوم
- عفاف رائد من فلسطين تحصل على المرتبة الاولى بـ«تحدي القراءة ...
- تفاعلا مع الخطاب الملكي .. الاستقلال يشكل لجنتين للشباب والت ...
- بمناسبة اليوم العالمي للتبرع وزرع الأعضاء والأنسجة البشرية: ...
- تصدرت رواية -الأصل- للكاتب دان براون قائمة نيويورك تايمز لأع ...
- صدر حديثا المجموعة القصصية -جئتك بالحب-، للشاعرة والكاتبة تي ...
- صدر حديثا كتاب -اغتيال الأمم- للكاتب الدكتور السيد أبو عطية ...


المزيد.....

- تسيالزم / طارق سعيد أحمد
- وجبة العيش الأخيرة / ماهر رزوق
- abdelaziz_alhaider_2010_ / عبد العزيز الحيدر
- أنثى... ضوء وزاد / عصام سحمراني
- اسئلة طويلة مقلقة مجموعة شعرية / عبد العزيز الحيدر
- قراءة في ديوان جواد الحطاب: قبرها ام ربيئة وادي السلام / ياسين النصير
- زوجان واثنتا عشرة قصيدة / ماجد الحيدر
- بتوقيت الكذب / ميساء البشيتي
- المارد لا يتجبر..بقلم:محمد الحنفي / محمد الحنفي
- من ثقب العبارة: تأملات أولية في بعض سياقات أعمال إريكا فيشر / عبد الناصر حنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سعدي جبار مكلف - صويحب مظفر النواب ومنجله المندائي