أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عمار جبار الكعبي - خريط العمل الوطنية في خطاب المرجعية / رابعا : رعاية المضخين لأجل الوطن



خريط العمل الوطنية في خطاب المرجعية / رابعا : رعاية المضخين لأجل الوطن


عمار جبار الكعبي
الحوار المتمدن-العدد: 5583 - 2017 / 7 / 17 - 22:29
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


خريطة العمل الوطنية في خطاب المرجعية
رابعاً : رعاية المُضحين لأجل الوطن
عمار جبار الكعبي
الوطنية او الادعاء بحب الوطن ليس شعاراً نرفعه في أوقات الرخاء ، ونتنكر له في أوقات الشدة ، الوطنية ان تبذل وقتك و وجهدك ومالك وجسدك وروحك اذا ما اقتضى الامر ، لتخفف عن وطنك او تدفع عنه شراً محيطاً به ، ومن ابرز التحديات التي وضع أمامها الوطن على مر تأريخه هو داعش ، لما لهذا التنظيم من عقيدة منحرفة قائمة على أساس القتل والسبي والسرقة والتجهيل ، فكان التصدي لها من اشرف وأعمق تجليات الروح الوطنية التي امتلكها ابناء العراق
التضحية لأجل الوطن بالغالي والنفيس ، يجب ان يقابلها رد للجميل تجاه هؤلاء المُضحين ، والا فانهم كانوا اكباشاً ليحتفظ البعض بمنصبه ، وهذا يدفعنا الى الحديث عن حقوق هؤلاء المُضحين وخصوصاً من منتسبي الحشد الشعبي والاجهزة الامنية الاخرى وعوائلهم ، والمعروف ان هؤلاء الابطال اغلبهم ان لم يكن جميعهم من الطبقة الفقيرة والمسحوقة ، بينما يتنعم بأموال الوطن ابناء الذين لم تمسهم حرارة الصيف وبرد الشتاء ، حينما كان ابطالنا يفترشون الارض ويلتحفون السماء في شدة برد الشتاء ، ويصعقون من شدة حرارة الصيف ، ليدافعوا عن وطنهم ومقدساتهم ، فأين الانصاف حينما يتم تخصيص المليارات الى عجلات وحمايات المسؤولين وعوائلهم ، بينما تطلق الذرائع بحجة التقشف حينما يكون هنالك حديث عن تعويض المُضحين والمتضررين !
اذ اشارت الى ذلك المرجعية الرشيدة في خطبتها الاخيرة بتاريخ ١٤/ تموز ، حينما اشارت الى جملة من الأمور التي يتطلبها الاصلاح الحقيقي لمرحلة ما بعد الانتصار ، والتي كان من ضمنها تعويض المتضررين والشهداء ، حيث قالت ان رعاية الجرحى والمعوقين وعوائل الشهداء وتوفير الحياة الكريمة لهم هي من ادنى حقوقهم الواجبة على الجميع وفي المقدمة الحكومة ومجلس النواب ولا يصح التذرع عن التقصير في حقهم بقلة الموارد المالية فان هناك العديد من الابواب التي يمكن تقليص نفقاتها لتوفير ما يفي بذلك، وقد تم تخصيص رواتب وامتيازات لاناس لم يتحملوا من الاذى والمعاناة في سبيل وطنهم بمقدار يسير مما تحمله هؤلاء الاعزاء فاتقوا الله فيهم واعلموا انكم تساءلون عنهم .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,098,098,183
- خريط العمل الوطنية في خطاب المرجعية / ثالثا : مكافحة الفساد
- الخريطة الوطنية في خطاب المرجعية / ثانيا : المواطنة أساس الا ...
- كل عراقي داعشي مالم!
- النصر قاب قوسين أو حشد !
- ضبط الأداء يحفظ الدماء !
- السينما والواقع العربي والقضايا المصيرية !
- اكذوبة الحرب الخليجية !
- بقاء المفوضية او الطوفان !
- الصراع بين الخطاب الاسلامي والمدني في العراق
- اباحة قتل الاخر
- أولويات بناء الدولة
- بين العمامة والانتقاد
- وظائف الدولة في فكر شهيد المِحْراب ( رض ) ، الوظيفة الاقتصاد ...
- وظائف الدولة في فكر شهيد المِحْراب ( رض ) ، الوظيفة السياسية ...
- وظائف الدولة في فكر شهيد المحراب ( رض ) ، الوظيفة الدينية لل ...
- العراق يستقبلهم بعد ان عجزوا !
- للمرأة حقوق يا ليتها سُلبت !
- تناقضاتنا تستبيح دمائنا
- أعيدوا لنا طغاتنا وخذوا ديمقراطيتكم !
- الانبطاح سلوك حضاري !


المزيد.....




- رصد حوالي 3000 طائرة أجنبية عند حدود روسيا خلال عام
- مصادر: تحقيق جديد في تدخل السعودية والإمارات وإسرائيل في الا ...
- إطلاق نسخة فاخرة من طائرة الركاب -بوينغ 777 إكس-
- الصين تدير لعبة يحصل فيها الفائز على كل شيء
- شاهد.. ميلانيا ترامب تقرأ القصص للأطفال
- الحزب الحاكم في السودان يوجه باتخاذ تدابير عاجلة لتوفير الوق ...
- مصرع شخصين في المحطة القطبية الأمريكية بظروف غامضة
- أمريكا تكرّم السادات بعد موته في الذكرى المئوية لميلاده!
- احتجاجات شعبية جديدة بالأردن ضد زيادة ضريبة الدخل
- رسالة دعم وتأييد من السيسي إلى عباس


المزيد.....

- هل يمكن إصلاح الرأسمالية؟ / محمود يوسف بكير
- ملكية برلمانية ام جمهورية برلمانية .. اي تغيير جذري سيكون با ... / سعيد الوجاني
- محمد ومعاوية - التاريخ المجهول / هشام حتاته
- ابستمولوجيا العلاقات الدولية / مروان حج محمد
- نشوء الأمم / انطون سعادة
- جنون الخلود / انطون سعادة
- اللفياثان المريض..ثنائية الطغيان السياسي والعجز التنموي للدو ... / مجدى عبد الهادى
- الأقتصاد الريعي المركزي ومأزق انفلات السوق / د.مظهر محمد صالح
- الحوار المستحيل / سعود سالم
- النظرية الثورية عند كارل ماركس / عبد السلام أديب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عمار جبار الكعبي - خريط العمل الوطنية في خطاب المرجعية / رابعا : رعاية المضخين لأجل الوطن