أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - عبد الرحمن تيشوري - بعض المديرين العامين السوريين














المزيد.....

بعض المديرين العامين السوريين


عبد الرحمن تيشوري

الحوار المتمدن-العدد: 5531 - 2017 / 5 / 25 - 22:30
المحور: المجتمع المدني
    


بعض المديرين العامين السوريين
وبعض الوزراء يمارسون البلطجة الإدارية
بحق بعض ابناء الوطن الكفاءات الشرفاء
عبد الرحمن تيشوري

عبد الرحمن تيشوري / خبير اداري سوري /


انتقد الباحث الإداري عبد الرحمن تيشوري / عضو مجلس خبراء وزارة التنمية الادارية / الثقافة الإدارية السائدة في المؤسسات والشركات، والقائمة وفقا لتصريح تيشوري لصحيفة الوطن السورية » على «الخوف من المديرين وتقديم الطاعة العمياء لهم وعدم مناقشتهم» ما دفع المديرين إلى «مقاومة التغيير ومحاربة الكفاءات» وأدى ذلك أيضاً إلى ولادة ثقافة «البلطجة الإدارية» على حد تعبير تيشوري.
وعزا الخبير الإداري انتشار هذه الظاهرة إلى اعتماد الإدارات أساليب منها «اتهام الكفاءات زوراً بأخطاء لم يرتكبوها، ووضعها في زوايا ميتة للتقليل من شأنها، وحرمانها من الامتيازات، وإطلاق الشائعات بحقها، وعزلها عما يجري من مناقشات داخل المؤسسة نظراً لقدرتها على المناقشة والتفكير والتحليل والتصويب واقتراح الحلول الحقيقية وحرصها على توفير المال العام ».
وأكد تيشوري أن هذا الواقع يضمن للمديرين «إزاحة كل من هو أفضل وأكفأ منهم، حتى لا يعترض على قراراتهم أحد».
وخلص تيشوري إلى أن هذه الأساليب الإدارية أدت إلى «نتائج كارثية على الاقتصاد السوري وعلى الشعب السوري » منها «انهيار وخسارة الشركة أو المؤسسة»، ووصول أشخاص إلى مواقع القرار «غير قادرين على حل المشاكل، وهجرة الكفاءات السورية » وهذا دمر اغلب المؤسسات السورية.
وحذر من حالة عدم التمكن حتى الآن من اختيار قادة ومديرين «فعالين يطورون مؤسساتهم وشركاتهم وينقلونها من الخسارة والهدر والترهل إلى الربح والنجاح والمبادرة»، دون أن يقلل من صعوبة «اختيار المديرين الجيدين».
وأشار إلى شكوى المواطنين والموظفين والمسؤولين الكبار على حد سواء «من تدني أداء من يديرون الشركات أو المؤسسات» وحتى الحكومات أيضا / رياض حجاب انموذجا / ، و«سوء أدائهم وعدم كفاءتهم ولا مبالاتهم وافتقارهم للقدرة على التعامل مع المشكلات وحلها».
وأكد تيشوري في حديث جريء لصحيفة الوطن السورية /أنه عند محاولة التخلص من القادة والمديرين الفاشلين فإننا «نكرر اختيار النماذج ذاتها»، ونجد أنفسنا عدنا إلى «نقطة الصفر»، متسائلاً: لماذا لم نتمكن حتى الآن من اختيار مديرين مؤهلين، رغم وجود خريجي المعهد الوطني لتدريب المديرين (معهد الإدارة العامة) إلا أن الحكومات السابقة «قضت عليه وأفرغته من مضمونه»؟
.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,856,990,665
- البطاله الجديدة في سورية خلال وبعد الحرب
- نظم وطنية لكل شيء مع تنسيق فعال لكل السياسات والاستراتيجيات
- قمة / ترامب الساحر والامي سلمان / قمة الفتنة والتحريض والعدا ...
- اختلاف الدول من حيث الترتيبات الادارية
- مصفوفة الأولويات السورية ثم اولويات ضمن الاولويات / المهم وا ...
- لماذا اعادة هندسة / مؤسسة / شركة الاتصالات السورية ؟
- لماذا قياس فعالية الوزارات السورية ؟
- بعض الفاسدين وكبار المسؤولين
- منهج اصلاحي تفاعلي سوري من القاعدة الى القمة ومن القمة الى ا ...
- الملتقى السوري التطوعي للرأي والرقابة الشعبية..
- لماذا لم نبدأ حتى الان في الاجهاز على الفاسدين والمفسدين وال ...
- المطلوب اليوم دولة مؤسسات وكفاءات وقانون لا دولة سلطة وولاءا ...
- الدور الدائري المحوري التنموي لوزارة التنمية الادارية السوري ...
- التصنيف السوري المعياري للوظائف / الكود الوظيفي السوري
- تتطلب المرحلة الراهنة انفاذ تقاعد مبكر سريع ورفع للرواتب 100 ...
- اعادة اختراع الادارة العامة السورية الجديدة
- الاصلاح الاداري هو المدخل والاساس والباب والمفتاح والحل
- لماذا نلتقي كسوريين وكخريجي علوم سياسية في السادس من ايار ؟؟
- مذكرة حول تحسين خدمة الزبائن ونشر ثقافة الزبون
- لمناسبة يوم العامل وعيد العمال والموظفين العموميين


المزيد.....




- حملة وقف الاعدام
- الأمم المتحدة تؤكد نزوح نحو 13% من السكان في اليمن
- الجبهة العربية التقدمية تدين اعتقال السلطات الأردنية للرفيق ...
- اعتقال لاعب كرة قدم أوكراني سابق في روسيا بتهمة التجسس
- موسكو تدعو لتفعيل دور الأمم المتحدة بليبيا
- «العفو الدولية»: ينبغي على الأجهزة العسكرية والأمنية اللبنان ...
- الحوثيون يرفضون مقترحات الأمم المتحدة ولقاء المبعوث الاممي
- الأورومتوسطي ينتقد اعتقال أمين عام حزب الوحدة في الأردن
- العنف ضد المحتجين في الغرب وصمة عار للمنظمات المتشدقة بحقوق ...
- اليونيسيف تستنكر جرح طفل بالكاتيوشا في بغداد


المزيد.....

- فراعنة فى الدنمارك / محيى الدين غريب
- منظمات «المجتمع المدني» المعاصر: بين العلم السياسي و«اللغة ا ... / جوزف عبدالله
- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي
- مقالاتي_الجزء الثاني / ماهر رزوق
- هنا الضاحية / عصام سحمراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - عبد الرحمن تيشوري - بعض المديرين العامين السوريين