أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - زكريا كردي - ملاحظات على هامش كتاب - الدّين في حدود مُجرّد العقل- (2)














المزيد.....

ملاحظات على هامش كتاب - الدّين في حدود مُجرّد العقل- (2)


زكريا كردي
الحوار المتمدن-العدد: 5518 - 2017 / 5 / 12 - 04:57
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


(أيها الانسان إنّ منْ يُسمّى كافراً إنّما هو مؤمنٌ مُختلفٌ عنك فقط ) كانط
2- اعتبر "كانط" أن مجموع الأوجه العقلية المشتركة في كل الأديان هي النوع الثاني من الدين الذي يقصده ، و هو الجوهر الذي يسعى إليه ويُبشرنا بقدومه ..
وقد سمّاه دين المعنى والمحتوى أو" دين الإنسانية والعقل المحض " ..
ورجّح أنه سيكون ديناً عالمياً مُتخلصاً تماماً من كل اختلافات الطقوس وتناقضات النصوص وغرائب الشعائر و خلافات التأويل و .. الخ .
وقال أن دين العقل والجوهر الواحد ، سيكون هو الدين الوحيد الذي يليق بالبشرية والجنس البشري .. وهو فقط ، من يستحق أن يسمى " الدين الإنساني الحر" ..لأن الايمان فيه يكون إيماناً عقلياً حراً ، مؤسساً على محبة القلب النقي ، ومفعماً بالورع الخالص للخلق أجمعين ، بالإضافة أنه لا يعني رفض النوع الأول ويقصد ( الأديان الطقسية والشعائرية الطقسية ) ولا يدعو إلى محاربة دينا بعينه أو قبول معتقداً بعينه ..
بل كل ما هنالك أن هذا الدين العقلي الجديد سيكون غير محتاج لأية طقوس محددة ولا إلى وسائط معينة أو نصوص مدبّجة ومغيّبة للوعي لكي يُقنع الآخرين بجدارته.
لأنه دين أخلاقي بإمتياز ، أو دين السيرة الحسنة أو السلوك القويم والعمل الطيّب ، ويقوم على مبدأ أن الانسان يتقرب من الله فقط بالأخلاق الحميدة وسلوكه الحسن مع الناس كافة ، دون انتظار أية مكافأة على ذلك ،
ولهذا فهو – أي دين العقل - لا يستعين بأية غيبيات أو خداع أو عنف ، كي يجعل الناس تؤمن به أو تتبعه ، وهو دينٌ حرٌ لا يحتاج لأية وسائل من خارج هذا العالم كالملائكة أو الوحي أو الرسل كي يتعرّف إليه الانسان العاقل أو إلى فضيلته.
ولهذا اعتبره "كانط " ديناً يختلف عن كل أديان الملل والنحل في التاريخ ، فلا يقوم على تقديس بقعة معينة على سطح الأرض ، ولا على أية نصوص مقدسة مغلقة في مبناها مفتوحة على اللانهاية في تفسير معناها .
بل على العكس تماماً ، فقد رأى أن هذا التقديس للمكان والنصوص أو الشخوص هو السبب الرئيس للحروب ونشر الكراهية والبغضاء بين أبناء الجنس الواحد من البشر ..
ثمَّ وصف "كانط " هذا الدين الأخلاقي بأنه دين العلاقة الأخلاقية مع الله ، لأن الله حسب كانط ، هو المصدر الأعلى للناموس الأخلاقي في الإنسان ، ولذلك فإن الدين العقلي هو الذي يُمكّنُ العقل وحده أن يُدركه ويعي أهميته و فضائله ..
و هو الذي يقوي في وجدان مؤمنيه أنه من دون العقل لا يمكن أن يكون هناك صلة حقيقية وأخلاقية مع الله ..
- الآن ، بعد أن فصل لنا "كانط" صفات نوعا الدين وشرح لنا بشراه حول الدين الإنساني المأمول لديه ، بقي لنا أن نستخلص نحن بعض الملامح لجوهر الفكرة الذي أراد " كانط " ايصالها لنا من خلال تبيانه للدين الإنساني ، "دين العقل المحض" الذي دافع عنه و تمناه أن يسود وجدان الإنسانية جمعاء يوماً ما ..
للحديث بقية ..





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- ملاحظات على هامش كتاب - الدّين في حدود مُجرّد العقل (1)
- التَقَيّةُ الفلسفية عند كانط ..
- الإنسانية ودينُ المُسْتقبل
- المُشكلة أنّهم لا شيئ ..
- معارضة تحكي وعاقل يسمع
- هوامش هيغلية (1)
- إنطباعات هولندية (3)
- الداعشية فكر بالدرجة الأولى (2)
- الداعشية فكر في الدرجة الأولى
- ومن البيان لسحرا...
- أفكار بسيطة حول مفهوم الدولة (3)
- أفكار بسيطة حول مفهوم الدولة (2)
- أفكار بسيطة حول مفهوم الدولة (1)
- أحاديث المقهى الثقافي.. (2)
- تهويمات حول الحرية..(1)
- وقفة صدق مع الذات السورية..
- العلمانية بداية الحل ..
- من أجل سوريتي.. !!
- أعز الأماني السورية 2017
- لا تُصَدّقوهم ..


المزيد.....




- أردوغان: سنتوجه إلى مجلس الأمن لإلغاء قرار ترامب بشأن القدس ...
- برنامج -فن الحياة-.. الحلقة السادسة والسبعون
- دمشق.. نتائج جنيف 8 كانت متوقعة
- موسكو: عقوبات أوروبا لا تخدم مصالحها
- مسيرتان في ريف دمشق دعما للقدس ورفضا لقرار ترامب
- بوتين يبحث قضية كوريا الشمالية مع مجلس الأمن القومي
- سيدة فلسطينية تطرح شرطية إسرائيلية أرضا (فيديو)
- مالي.. مقتل مسلح وإصابة جنديين بهجوم على قافلة للجيش شمال ال ...
- محاكمة جراح بريطاني -حفر- توقيعه على أكباد المرضى!
- السعودية تحذر مواطنيها في هولندا


المزيد.....

- الاسلوب القويم لتعامل الاسرة مع اطفالها / حامد الحمداني
- ما بعد الحداثة / نايف سلوم
- في ذكرى يومها العالمي: الفلسفة ليست غير الحرية في تعريفها ال ... / حسين الهنداوي
- النموذج النظري للترجمة العربية للنص الفلسفي عند طه عبد الرحم ... / تفروت لحسن
- السوفسطائي سقراط وصغاره / الطيب بوعزة
- في علم اجتماع الفرد / وديع العبيدي
- أرسطو و النظريات ما قبل سقراطية حول المعرفة / الشريف ازكنداوي
- نظرية القيمة / رمضان الصباغ
- نسق اربان القيمى / رمضان الصباغ
- نسق -اربان - القيمى / رمضان الصباغ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - زكريا كردي - ملاحظات على هامش كتاب - الدّين في حدود مُجرّد العقل- (2)