أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - جمشيد ابراهيم - اصل النذر الاسلامي














المزيد.....

اصل النذر الاسلامي


جمشيد ابراهيم
الحوار المتمدن-العدد: 5492 - 2017 / 4 / 15 - 16:06
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    


اصل النذر الاسلامي
لقد دخل النذر الاسلامي عن طريق الاسلام الى معظم اللغات الشرقية ايضا بمعنى الوعد. هذه الفكرة اي فكرة تقديم تضحية لله قديمة كانت تمارس في جميع الديانات البدائية (قارن عيد الاضحى الذي يسمى بعيد القربان في اللغات الشرقية الاخرى) علما ان كلمة (عيد) نفسها هي استعارة من الارامية ليس لها اشتقاق في العربية و فكرة العيد كانت غريبة على البدوي الصحراوي الذي كان يصارع الطبيعة في البقاء على الحياة.

هذا المصطلح الاسلامي بمعنى كرّس / وعد / اهدى خاصة لارضاء الخالق هو بالتاكيد استعارة من المسيحية-اليهودية عبر السريانية عندما يعد المسلم المؤمن ربه بشيء لان الفعل العربي نذر يعني (حذّر) قارن ايضا (الانذار) و لا يعقل ان يحذَر المسلم ربه و ان الوعيد في لغة القرآن هو التهديد ايضا و هذا يعنى ايضا بانه و رغم وجود الثلاثي (نذر) في العربية فان المعنى الاسلامي ليس الا اقتباس قديم من اليهودية-المسيحية و هذا يؤكد و لالف مرة اعتماد القرآن الى درجة بعيدة على هذه الديانتين.

كان المعنى الاصلي في الاكدية nazaaru هو اللعنة و الطريق من اللعنة الى التحذير ليس ببعيد و لكن ان يتحول المعنى الى العكس يعنى ان الله يحذر و يهدد و يلعن لذا يقوم الانسان بتقديم تضحية اليه لتهدئته. يمتليء القرآن بالتهديد و اللعنة و التحذير لتخويف الناس. يستند الاسلام على زرع الخوف في نفوس الناس و كانما لم يكن خوف البدوي العربي من قساوة الحياة في الصحراء كافيا ليأتي الله و يضاعف عليه ثقل الخوف من الاخرة.
www.jamshid-ibrahim.net





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,051,856,688
- مجرد تعويد
- تقديم عريضة الصلاة
- رصيد بنك الاسلام
- هل تتوقف عن الكتابة؟
- هدية مهدي لهدى
- الخوف في عيني
- تغلب الاولى على الاخرة = النهاية
- سلاح الشرطي هو الكلمة الطيبة
- هل الاتجاه السياسي مسألة وراثية؟
- الشمولية و عقلية العسر و اليسر
- بين علم الله و معرفة الانسان
- اهمية اللاءات
- قاعدة تثبيت الحقائق
- في اليوم الذي اختفت فيه ذاتيتي
- العودة الى دول بوليسية Back to Police States
- ما هذا العالم؟
- محل الحلال للمواد الغذائية و النساء
- ثقافة الحلال و الحرام
- انظروا الى اين وصل الغباء
- ينتصر الخائف للخوف


المزيد.....




- ما هي أفضل 10 وجهات سياحية للرحلات البحرية لعام 2018؟
- قرقاش: الجولة الجديدة من استهداف قيادة السعودية عبر قضية خاش ...
- -الجيش الحر- يبدأ استعداداته لعملية عسكرية مشتركة مع تركيا ش ...
- انتحارية تفجر نفسها قرب نقطة تفتيش في غروزني بجمهورية الشيشا ...
- شاهد: ميكي ماوس يحتفل بـ "عيد ميلاده" الـ90
- تيريزا ماي مازالت في عين العاصفة
- ببغاء يقلد الأصوات يتسبب باستدعاء رجال الإطفاء
- شاهد: ميكي ماوس يحتفل بـ "عيد ميلاده" الـ90
- كيف يمكننا مواجهة الأرق؟
- خمسة وزراء بريطانيين يهددون بالإستقالة


المزيد.....

- اللسانيات التوليدية من النموذج ما قبل المعيار إلى البرنامج ا ... / مصطفى غلفان
- التدخلات الأجنبية في اليمن القديم / هيثم ناجي
- كلمات في الدين والدولة / بير رستم
- خطاب السيرة الشعبية: صراع الأجناس والمناهج / محمد حسن عبد الحافظ
- النحو الحق - النحو على قواعد جديدة / محمد علي رستناوي
- القرامطة والعدالة الاجتماعية / ياسر جاسم قاسم
- مفهوم الهوية وتطورها في الحضارات القديمة / بوناب كمال
- الـــعـــرب عرض تاريخي موجز / بيرنارد لويس كليفيند ترجمة وديـع عـبد البـاقي زيـني
- الحركة القرمطية / كاظم حبيب
- لمحة عن رأس السنة الأمازيغية ودلالاتها الانتروبولوجية بالمغر ... / ادريس أقبوش


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - جمشيد ابراهيم - اصل النذر الاسلامي