أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - خلف الناصر - زفرات














المزيد.....

زفرات


خلف الناصر
الحوار المتمدن-العدد: 5470 - 2017 / 3 / 24 - 20:07
المحور: الارهاب, الحرب والسلام
    


بالأوهام عشنا وفي بئرها العميق سقطنا فاختنقنا.. وبها حاربونا وبها مزقونا ، فأصبحنا خندقين متقابلين ومتقاتلين!!
فبالأوهام هجرّتني وهجرّتُك ، وبالأوهام سبيتني وسبيتك ، وبالأوهام كفرتني وكفرتك ، وبالأوهام حاربنا أنفسنا ببعضها ، فقتلتني وقتلتك!!
مرة باسم الدين ، ومرة باسم المذهب ، ومرة باسم الطائفة ، ومرة باسم الإيديولوجيا ، ومرة باسم السياسة.. لكن حقيقتها ، وفي كل المرات كانت سياسة قريبة من الخساسة والنجاسة ، فرضها علينا تخلفنا وأوهامنا وخرافتنا الموروثة عن بعضنا!. فمسك الأجنبي برأس خيط هذه الأوهام الموروثة ، وأخذ يوجه دفتها كيف يشاء!!
فبأوهامي وأوهامك الكثيرة ، احتلنا هذا الأجنبي وحكمنا هذا الأجنبي.. مرة يكون معي ويشاركني في قتلك ، ومرة يكون معك ويشاركك في قتلي.. وفي المرتين أنا وأنت القتلى ، وهو السيد والحاكم والحكم والحكيم!!

بأوهامنا يا أبن شعبي وأمتي أخذنا نخرب بيوتنا بأيدينا ، ونحيلها إلى أحجار وحجارة.. فيأتي السيد نفسه ليكون حكماً بيني وبينك ، ويعيد بأموالنا أعمار ما خربناه ويستفيد!.
ثم يعيد اللعبة علينا من جديد ، فنقتل بعضنا من جديد ونخرب بيوتنا [من المحيط إلى الخليج] من جديد .. فيأتي السيد نفسه أيضاً لأعمارها ، ويستفيد ويستفيد من جديد.. ثم يعيد السيد نفسه اللعبة نفسها ويستفيد ، ونعيد نحن نفس جولاتنا وصولاتنا الحربية "العزوم " .. ونبقى ندور وندور وندور في حلقات مفرغة لا نهاية لها من الموت الزؤام والخراب التمام ، والاعمار المكتوب عليه دائماً بالدمار !!

لقد حولتنا أوهامنا وخرافاتنا الموروثة عن الماضي ، إلى أجسام بدون رؤوس آدمية ، وبفضلها تحولنا ـ أو حولنا ـ إلى أجساد ممزقة ورؤوس مقطوعة وعيون مقلوعة وأنوف مجدوعة وعقول ممنوعة من الصرف ، في هذا العصر الحديث!!
ها هي الــمــوصــل في العراق تسبي للمرة الألف من جديد ، ويرحل أهلها في الفيافي والمدن والطرقات من جديد.. ومثلها وقبلها وبعدها سبيت الأنـــــبـــــــار وديالى وكركوك ونصف بغداد وأغلب المدن العراقية!.
ومثلها أيضاً سبيت دمشق وحلب وصنعاء وعدن وبنغازي وطرابلس الغرب والزنتان.............الخ .. وعلى هذا الطريق الدموي المظلم نفسه ، يتجه قطار معظم الأقطار والمدن العربية ، من المحيط (الذي كان هادراً) إلى الخليج (الذي كان ثائراً)!

فهل في هذا الأفق العراقي العربي المظلم ، بصيص لــ (صـــــــــــحــــــــــــــوة) عراقية عربية أو عربية عراقية ، تعيد عقولنا الخاوية إلى مكانها الصحيح من أجسادنا؟؟
وهل هناك أمل بأن تخلصنا عقولنا (المعطوبة هذه) من أوهامنا وأورامنا وخرافتنا الطائفية و ((فرقها الناجية)) التي أحرقتنا (نيرانها) الدنيوية.. وقطعت علينا كل طرق (نِعَمٌها) الأخروية؟؟
وهل هناك ـ ولو أحساس بسيط ـ يحرك فينا (غريزة البقاء) قبل أن نفنى ، لتنقذ فينا ما يمكن إنقاذه.. من جحيم تخلفنا وأوهامنا وخرافاتنا و ((فرقنا الدينية والمذهبية الناجية)) ؟؟
kh_anaseeratamyme@yaoo.com





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,842,004,141
- داعشية مسيحية!!
- أسفري يا ابنة فهرٍ .. تحجبي يا ابنة فهرٍ .. تنقبي با أبنة فه ...
- المرأة: أبجدية التقدم والتخلف والتنمية والنهضة!.
- الشمس قد تشرق .. من تونس!! ....( 7والأخير).... عصر أنوار مغا ...
- الشمس قد تشرق .. من تونس!! .... (6).... معادلات التاريخ الكب ...
- الشمس قد تشرق .. من تونس!! .... (5).... تراجع المشرق .. صعود ...
- الشمس قد تشرق .. من تونس!! .... (4).... الجغرافية الحاكمة لل ...
- الشمس قد تشرق .. من تونس!! .... (3)....التاريخ ربما يبدأ غدا ...
- الشمس قد تشرق .. من تونس!! .....(2).... تخلفنا وجذوره التاري ...
- ثورة الشباب .. وعقد الشيوخ! (3 والأخيرة)من الاحتلال..إلى الا ...
- ! ثورة الشباب..وعقد الشيوخ! (2)الانتفاضة المغدورة!
- !وعقد الشيوخ.. ثورة الشباب (1)ثورة أم انتفاضة أم ((هلوسة ...
- الشمس قد تشرق .. من تونس!! (1) آن لهذا المشرق العربي أن يستر ...
- الديمقراطية: ديمقراطيتان!!
- الذين يجهلون التاريخ.. يُسيئون فهم الواقع وفهم الحاضر!! .. ( ...
- الذين يجهلون التاريخ.. يُسيئون فهم الواقع وفهم الحاضر!! ...( ...
- الذين يجهلون التاريخ.. يُسيئون فهم الواقع وفهم الحاضر!! (6) ...
- الحج إلى واشنطن..والأضحية بشر!! (البريطانيون يعودون إ ...
- الذين يجهلون التاريخ.. يسيئون فهم الواقع وفهم الحاضر!! (5) ا ...
- الذين يجهلون التاريخ.. يسيئون فهم الواقع وفهم الحاضر!! (4) - ...


المزيد.....




- شق صخري واسع ينذر بقرب ثوران أكثر البراكين دمارا
- الحكومة: لا نية لرفع أسعار الكهرباء
- قريبا.. واشنطن ستتسلم رفات ضحايا الحرب الكورية
- مخاوف من عودة تفشي الكوليرا في اليمن
- ماذا قال باراك أوباما عن المنتخب الفرنسي؟
- تركيا ترفع حالة الطوارئ
- بعد عامين من تطبيقها.. تركيا بلا طوارئ
- الحوثي يؤكد استهداف مصفاة الرياض بعد استطلاع بالطائرات
- تركيا ترفع حالة الطوارئ بعد عامين من محاولة الإنقلاب الفاشلة ...
- ترامب: هذه الدولة إذا غضبت هنيئا لكم بالحرب العالمية الثالثة ...


المزيد.....

- سيناء حيث أنا . سنوات التيه / أشرف العناني
- الجدلية الاجتماعية لممارسة العنف المسلح والإرهاب بالتطبيق عل ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- الأمر بالمعروف و النهي عن المنكرأوالمقولة التي تأدلجت لتصير ... / محمد الحنفي
- عالم داعش خفايا واسرار / ياسر جاسم قاسم
- افغانستان الحقيقة و المستقبل / عبدالستار طويلة
- تقديرات أولية لخسائر بحزاني وبعشيقة على يد الدواعش / صباح كنجي
- الأستاذ / مُضر آل أحميّد
- الارهاب اعلى مراحل الامبريالية / نزار طالب عبد الكريم
- الكتابة المسرحية - موقف من العصر - / هاني أبو الحسن سلام
- التجربة الجزائرية في مكافحة الإرهاب / زرواطي اليمين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - خلف الناصر - زفرات