أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد سعيد حاج طاهر - شباب عفرين الابية بين مطرقة النظام وسندانة اخوانهم الكرد














المزيد.....

شباب عفرين الابية بين مطرقة النظام وسندانة اخوانهم الكرد


محمد سعيد حاج طاهر

الحوار المتمدن-العدد: 5469 - 2017 / 3 / 23 - 00:11
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


شباب عفرين الابية بين مطرقة النظام وسندانة اخوانهم الكرد

شباب عفرين الابية بين مطرقة النظام وسندانة اخوانهم الكرد كنا في يوم من الايام نعاتب ونندد بما حصل في كردستان الحبيبة عبر سياسات متناقضة لا تخدم المصالح الكردية القتال الكردي الكردي في ايام كانت هي الاسوء في تاريخ حركة التحرريه الكردية لما جرى في حقبة لم ولن تكن بالسهله على الشعب الكردي ، فانتهت الحقبة السوداء بتحالف يحسد عليه بين جميع التيارات السياسية في العراق فجاء التحالف الكردي الكردي بحكمة وشجاعه القاده ونبذ الخلاف بين القوى السياسية وبادرت الى تحقيق تطلعات ابنائها في الجزء المستقل. و ناسف الان بما جرى في عفرين بمهاجمة المظاهرات السلمية ضد نظام بشار المجرم وجرح الكثيرين من المتظاهرين بالعصي وبعض الآلات الحادة التي استخدمها بعض الزعران الموالين للنظام لتفريق شباب عفرين . فالوضع المتفاقم يجعل من بعض النفوس الضعيفة والمفرغة من الوعي السياسي باستغلال الظروف لصالح اجندتها الخاصة وتتمادى الى ابعد الحددود وتتجرء على رفع سلاحة في وجه اخيه الكردي بدل ان يوجه الصاعقة الى صدر النظام الغاشم في سوريا. في حقيقة الامر لانعرف على ماذا يعول هؤلاء. ولانعرف الى اي مد يتوجهون. هل الى حلقة فارغه ام الى الوعود والوعيل التي يطلقها النظام الفاسد في سوريا,واعطاء الصلاحيات الكاملة الى من يواليه في اخماد الحراك الشعبي. في الوقت الذي يحاول القوى الكرديه الى لم الشمل وجعل كل الطاقات والكفاءات في خدمة ابناء شعبها بادر بعض القوى الفاعلة على ارض كردستان سوريا الى الوقوف بوجه التيارات المناديه باسقاط النظام السوري.متذرعين ببعض الحجج لتغطية افعالهم المشينه ضد ابناء الشعب الكردي في سوريا عامة وعفرين كان المثال الحقيقي على تورط تلك القوى باعمال الاعتداء الغير مقبولة على الحراك الشبابي في عفرين الابيه. فاننا نتوجه بمناشدة المسؤولين في حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي بمحاسبه جميع من تطاول على هدر دماء ابناء الشعب الكردي في منطقة عفرين . فلا يجوز لاحد ان يفرض رؤيته السياسيه او المستقبلية على الشباب الثائر مكروها او تحت اي تهديد ، فالحراك الشعبي ليس ملكا لاحد ولايجوز التطاول والابتزاز مهما كانت الاسباب.
ايتها القوى السياسية في كردستان سوريا، لم يبقى شئ في جعبة النظام الدكتاتوري والا استغلها واستعملها للوصول الى غايته بالبقاء في سدة الحكم ، فاخر اوراقة المسمومة هي دب الفتن بين القوى السياسية بالشكل العام والكردي بشكلها الخاص ليقسم البلاد والعباد الى درجات ومراتب يخطط لها النظام الدموي لجر سوريا الى حرب اهليه لايحمد عقباها فاننا نناشد الظمائر الحية بان لايتكرر تلك الاخطاء وخاصتا في الظروف المعقدة التي تجتاح سوريا لن نكون يد تاجيج او يد في الاذاء الى سمعه اي حزب في كردستان سوريا بل الهدف هو مراجعة بعض الحسابات والنظر الى خدمة الشعب الكردي ورفع درجات التحصن والوعي لردع كل من يتطاول على القضية الكردية التي يعتبرها غالبية الاحزاب قضية ارض وشعب فالمسؤولية التي تقع على عاتق جميع الاحزاب من دون استثناء اي طرف يجعل في الاتحاد قوه .
محمد سعيد حاج طاهر 04.02.2012




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,894,365,296
- خرافة تحرير وتوحيد كوردستان
- ليتها بقيت كما كانت
- الاسد يحلم وسيبقى يحلم
- كارثه اجتماعية
- ماذا حقق ب ي د
- خطأ تاريخي لاوربا اذا حقق طموح جمهورية اردوغان
- السعودية والازمة السورية
- الاسد تكلم عن السيادة الوطنية كثيرا
- الاسد غلام الروس والايرانيين
- لماذا الهجره الجماعيه للسورين الى خارج الوطن
- فاروق الشرع الهدف الثاني بعد رستم غزالة
- املاءات البعث ام حل للقضية
- حافظ الاسد والسيرة الدموية داخل الطائفة العلوية


المزيد.....




- آبل تعالج مشكلات هواتفها بتحديث جديد لـ iOS
- كورونا: باريس تطلب وضع الكمامات في أحياء جديدة ولندن تفرض حج ...
- #كويتيون_ضد_التطبيع رفضا لإقامة علاقات رسمية مع إسرائيل
- كورونا: باريس تطلب وضع الكمامات في أحياء جديدة ولندن تفرض حج ...
- رقم قياسي جديد للإصابات بفيروس ’كورونا’ في العراق
- منفذ حدودي يحقق ايرادات مالية تجاوزت ملياري دينار بيوم واحد ...
- اطباء وكوادر صحية في السليمانية يضربون عن الدوام
- بابل.. الأمن الوطني يعتقل موظفاً يسرق مسحات كورونا من المستش ...
- تخوف حمساوي من الاضطرابات الأخيرة بلبنان
- الروائي ” أحمد أبو سليم ” يعلن سحب ترشيح روايته “بروميثانا” ...


المزيد.....

- على درج المياه العميقة / مبارك وساط
- نشوء الاقطاع ونضال الفلاحين في العراق* / سهيل الزهاوي
- الكتاب الثاني من العقد الاجتماعي ، جون جاك روسو / زهير الخويلدي
- الصين: الاشتراكيّة والاستعمار [2] / عامر محسن
- وَيُسَمُّوْنَهَا «كورُونا»، وَيُسَمُّوْنَهُ «كورُونا» (1-2) / غياث المرزوق
- الصين-الاشتراكيّة والاستعمار / عامر محسن
- الأيام الحاسمة التي سبقت ورافقت ثورة 14 تموز 1958* / ثابت حبيب العاني
- المؤلف السوفياتي الجامع للإقتصاد السياسي، الجزء الرابع (الاش ... / الصوت الشيوعي
- الخلاف الداخلي في هيئة الحشد الشعبي / هشام الهاشمي
- نحو فهم مادي للعِرق في أميركا / مسعد عربيد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد سعيد حاج طاهر - شباب عفرين الابية بين مطرقة النظام وسندانة اخوانهم الكرد