أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - بير رستم - الوطنية والانشقاقات السورية!!














المزيد.....

الوطنية والانشقاقات السورية!!


بير رستم
الحوار المتمدن-العدد: 5401 - 2017 / 1 / 13 - 00:15
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    



بير رستم (أحمد مصطفى)
درجت العادة في بداية الأزمة السورية، أن كان يخرج علينا شخصية ما خدمت النظام السوري لعقود من الزمن وداخل مؤسساتها الفاسدة والقمعية، ليعلن "انشقاقه" عن النظام، طبعاً إننا نتفهم وضع أولئك الإخوة الذين خدموا في المؤسسات المدنية وخاصةً الموظفين الصغار منهم، لكن ما لا يمكن فهمه _أو بالأحرى هضمه_ هو أن يخرج أحد أساطين النظام؛ كرئيس الحكومة أو أحد ضباط الاستخبارات للنظام .. الخ ليعلن انشقاقه وهو الذي يحمل في رقبته ورقبة أمثاله، عشرات الجرائم الأخلاقية والإنسانية بحق السوريين.

بل وصل الأمر بهؤلاء "المنشقين" _أو المشقوقين بتعبير أدق_ أن باتوا يزايدون على من كان يعارض النظام، عندما كان هو يرتزق على حساب النظام، بل ومثلما يقول المثل؛ "كان لحم أكتافهم من خيرات النظام"، ورغم ذلك بات يُنفش ريشه على حساب الآخرين الذين قضوا سنوات في السجون، مع العلم بأننا نعلم جميعاً؛ بأن هؤلاء انشقوا عن النظام لأحد السببين: إما ركوباً للموجة "الثورية الجديدة" وكانوا على قناعة بأن الثورة ستنجح خلال ستة أشهر، كما كانت تروج لها تركيا وعدد من الدول العربية وأتباعهم، وبالتالي سيعودون لمواقعهم القيادية الارتزاقية أو أن انشقاقهم جاء نتيجةً للصراع الطائفي المذهبي وعلى الأخص بالنسبة للمتأخرين.

وبالتالي وفي الحالتين؛ إن كان بسبب الارتزاق أو الطائفية، فإن إعلان الانشقاق عن النظام لن يكون تعميداً لهم لكي يخرجوا علينا على إنهم؛ "آباء وعمداء" الثورة السورية، لكن أن يأتوا ليحتلون المراكز القيادية في المعارضة السورية وذلك على الرغم من كل تاريخهم الإجرامي فتلك إحدى تراجيديات الأزمة السورية وبذلك فقد اثبتوا على الأقل؛ بأنهم حقيقةً "يعرفون من أين يؤكل الكتف" .. وأما قضية الوطنية فهي ممكن أن تشترى بما تملك من سحت المال السياسي وذلك في وطن كل شيء ممكن أن يباع ويُشترى فيه وللأسف!!





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,051,840,518
- مقالة مقتضبة بحقنا نحن العفرينيين!
- إستقلال كوردستان لا يأتي من خلال عنتريات فيسبوكية!!
- كلمة مختصرة مع حضور العام الجديد!!
- الوطنية.. هل سوريا وطن أم دولة احتلال.؟!!
- مواضيع فيسبوكية .. في الشأن الكوردي (1)
- -داعش- والكورد وتبادل الأدوار بين الهدم والإعمار!!
- بوست قوموي دفاعاً عن مشروع (لا قوموي)!!
- حرق علم أم حرق وطن!!
- هل كان الأمريكان وراء الإنقلاب (الفاشل) بتركيا؟!
- السعودية تحاول الخروج من مستنقعات المنطقة!
- الربيع الكوردي ربما يكون بعد نصف قرن!!
- بارزاني .. هل يكون ناصر العرب أم مانديلا أفريقيا؟!
- سجون البلاد أفضل من الارتزاق على السوسيال!!
- قضية واحدة.. ومواقف متباينة من المتحزبين؟!
- الشاعر المتنبي وحماقة بعض (أكرادهم)!!
- روج آفاي كوردستان .. وقضية الحماية الدولية؟!
- قيادات وطنية أم رجالات أحزاب وعشائر سياسية!!
- ثنائيات متصارعة أم متوالدة (الإسلام/ المسيحية.. العمال والدي ...
- أردوغان والغدر بالكورد.. لا تنسوا إنه وريث الكمالية والخلافة ...
- أمريكا والغرب تدعم الكورد سياسياً أيضاً!!


المزيد.....




- شاهد: مئات المتظاهرين يطالبون ميركل بمغادرة مدينتهم
- شاهد: مئات المتظاهرين يطالبون ميركل بمغادرة مدينتهم
- مساءلة وزيري الداخلية والعدل بالبرلمان التونسي حول اغتيال ال ...
- مشروع القطار الفائق السرعة: رمز للاستبداد السياسي والاستعمار ...
- اهداء الى غزة التي أعادتْ لنا شرف الحياة.
- الصين تتطلع لتعزيز التعاون في مجالي الطاقة والتجارة مع روسيا ...
- حول الأقليات والأكثريات
- صحيفة عبرية: أضرار التصعيد الأخير فاقت التوقعات
- عرض فيلم :The Young Karl marx
- الصليب الأحمر: ما الحياة في اليمن الآن سوى موت ودمار وجوع


المزيد.....

- الرد على تحديات المستقبل من خلال قراءة غرامشي لماركس / زهير الخويلدي
- الشيعة العراقية السكانية وعرقنةُ الصراع السياسي: مقاربة لدين ... / فارس كمال نظمي
- أزمة اليسار المصرى و البحث عن إستراتيجية / عمرو إمام عمر
- في الجدل الاجتماعي والقانوني بين عقل الدولة وضمير الشعب / زهير الخويلدي
- توطيد دولة الحق، سنوات الرصاص، عمل الذاكرة وحقوق الإنسان - م ... / امال الحسين
- الماركسية هل مازالت تصلح ؟ ( 2 ) / عمرو إمام عمر
- حوار مع نزار بوجلال الناطق الرسمي باسم النقابيون الراديكاليو ... / النقابيون الراديكاليون
- حول مقولة الثورة / النقابيون الراديكاليون
- كتاب الربيع العربي بين نقد الفكرة ونقد المفردة / محمد علي مقلد
- الربيع العربي المزعوم / الحزب الشيوعي الثوري - مصر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - بير رستم - الوطنية والانشقاقات السورية!!