أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبدالرازق مختار محمود - ناسك في محراب العيون














المزيد.....

ناسك في محراب العيون


عبدالرازق مختار محمود

الحوار المتمدن-العدد: 5381 - 2016 / 12 / 24 - 12:07
المحور: الادب والفن
    


إن للعيون في سجل الجمال منازل أخذتها بسطوتها ما فرطت فيها يوما، وما تنازلت عنها، بل هي في كل يوم تزاحم الأخريات؛ لتوسع سطوتها في سجل الجمال، وللعيون في تاريخ المحبين معارك ما تنازلت يوما عن الفوز فيها، والظفر بحبائل سويداء ناظريها.
العيون جلست علي عرش الجمال محلقة، آمرة، جاذبة، معذبة، راحمة، قاهرة، رائعة، ضاربة في قدس الوجدان طريق، فلم اعرف يوما للعشاق رفيق كعيون أرسلت الرحمة، ولم اسمع يوما لشهداء الحب من سلوي سوي وعد من عين تسعد بالصحبة .
في القرآن الكريم وسيرة أفضل من نطق بالعربية عليه أفضل الصلاة والسلام كانت العيون حاضره في كل مواطن التأمل، والمحبة، والدفء، والعاطفة، وفي لحظات الخوف والانكسار، فهذا ينطر بطرفي خفي، وهذا لم يكد يراها، وثالث يشيح بنظره معرضا، ورابع تفيض من الدمع عيناه، وخامس تبيض عيناه من الحزن......
ولعلماء النفس في حديث العيون كلام، فالتواصل بالعين يلعب دورا مهما في العلاقات الإنسانية، فنظرة العين هي الأساس في تعزيز الثقة بالنفس، فصاحب النظرة الواثقة يحظى عادة بإعجاب المحيطين به على عكس الشخص صاحب النظرة الخجولة الذي لا يستطيع النظر طويلا في عين من يتكلم معه، كما تكشف حدقة العين عن السعادة إذ تتسع بشكل ملحوظ، وتضييق في مواقف الغضب والحزن، وفي حالات الحب، تتسع أيضا حدقة العين وتلمع بشكل واضح.
أما أولئك الذين امتطوا صهوة البيان فعن معارك النظرات فحدث ولا خجل فهذا يقول:
دموعك يا حسناء تغري بي الهوى
فعيناك مينائـي وقلبي قد رسا

وابن الرومي يقول:
نظرت فأقصدتْ الفؤاد بطرفـهـا ثم انثنت عني فكدتُ أهيمُ
ويلاه إن نظرتْ وإن هي أعرضت وقع السهام ونزعهن أليمُ
وآخر يطلب السقيا من عيون حبيبته:
سقتني بعينيها الهوى وسقيتها فدَّب دبيب الرَّاح في كل مفصلِ
وقد أبدع الشاعر إيليا أبو ماضي حين قال:
رأيت في عينيك سحر الهوى مندفعاً كالنور من نجمتين
فبت لا أقـوى على دفـعـه من رد عنه عارضاً باليدين
يـا جنـة الحب ودنيا المني ما خلتني ألقاك في مقلتين
وآخر يطلب الفكاك من أسر العيون:
كفي القتال.. وفكي قيـد أسـراكِ يكفيك ما فعلتْ بالناس عيناكِ
وعن إشارات العين قال الشاعر ابن كلدة:
أشارت بطرف العين خيفة أهلها إشارة محــزونِ ولم تتكلم
فأيقنت أن الطرف قد قال مرحباً وأهلاً وسهلاً بالحبيب المتيم
أما نزار قباني أمير النساك في محراب الجمال فيقول:
ذات العينين السوداوين المقمرتين
ذات العينين الصاحيتين الممطرتين
لا أطلب أبداً من ربي
إلا شيئين
أن يحفظ هاتين العينين
ويزد بأيامي يومين
كي اكتب شعراً
في هاتين اللؤلؤتين
وآخر لطاغية الجمال يقول:
طاغية الجمال خضراء العيون...... تعلم أنّي بها مفتون
عيونكم بريد محبتكم، ورسائل تواصلكم، ومستودع أسرار قلوبكم، هي المِحْراب للعباد الناسكين، وهي القلم في أيدي المبدعين، وهي النضارة في جبين العارفين، وهي الرحمة في سويداء المخلصين، هي المخلص والخلاص .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,554,228,414
- بانا العابد رسالة في جدار الإنسانية
- قهر الاختبارات
- التعليم المجتمعي من رحم التجربة
- أفيخاي أدرعي وميلاد الرسول!!!
- وطنك فقط من يروي عطشك
- حكايات الكلبة أناستازيا؟!
- كلاسيكو الأرض أزمة هوية
- قلم شريف
- حلب الشهباء التي أحببت
- إسرائيل تحترق وماذا بعد ؟!!
- ما وراء مباراة مصر وغانا
- المرضى لا يعرفون
- شد السيفون ولا تخجل
- مفتون أصابته دعوة سعد
- اسم الآلة
- للاحتكار وجوه أخرى
- للشعب إعلام يلهيه
- لا صوت يعلو فوق صوت المصلحة
- وزارة واحدة تكفي
- المسئول الفقاعة


المزيد.....




- بالفيديو... أول تعليق للسيسي على فيلم -الممر-
- -أسرار رسمية- فيلم يروي قصة مخبرة حول -غزو العراق-
- بلاغ وزارة الخارجية واستقالة مزوار تربك أجواء الندوة الدولية ...
- واقع العلم الشرعي وتحديات الثقافة الرقمية
- سينمائي عراقي يهدي جائزة دولية لضحايا الاحتجاجات العراقية
- وسط مشاركة كبيرة.. انطلاق فعاليات جائزة كتارا للرواية العربي ...
- مهرجان لندن السينمائي: -قرود- المخرج الكولومبي إليخاندرو لان ...
- السيسي عن فيلم -الممر-: -محتاجين فيلم زي ده كل 6 شهور.. شوفت ...
- هذا هو بلاغ وزارة الخارجية الذي أطاح بمزوار من رئاسة الباط ...
- السيسي عن فيلم -الممر-: -محتاجين فيلم زي ده كل 6 شهور-


المزيد.....

- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي
- متلازمة بروين / حيدر عصام
- -مسرح المجتمع ومجتمع المسرح-، بحث حول علاقة السياق الاجتماعي ... / غوث زرقي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبدالرازق مختار محمود - ناسك في محراب العيون