أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سلمان داود الحافظي - قادمون يانينوى ومرحلة الحسم.














المزيد.....

قادمون يانينوى ومرحلة الحسم.


سلمان داود الحافظي

الحوار المتمدن-العدد: 5381 - 2016 / 12 / 24 - 12:04
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


عمليات قادمون يانينوى تدخل يومها ال69 وهي تحقق انتصارات في جميع محاورها,والتي تهدف الى تحرير محافظة نينوى بالكامل من ايدي الدواعش الغزاة, محور الشرطة الاتحادية من الجنوب الغربي حقق انتصارات عديدة واخرها يوم الجمعة الموافق 23 كانون الاول 2016, حيث استطاعت مدفعية الشرطة الاتحادية من استهداف تجمعات للدواعش في وادي حجز وبمساهمة طيران الجيش , من قتل اكثر من 60 داعشيا كانوا ينوون استهداف قطعات الشرطة الاتحادية قرب البوسيف, كذلك استطاعت الشرطة الاتحادية من استنزاف موارد الدواعش من مراكز سيطرة وتجمعات لافرادها قرب مطار الموصل , وبهذا يكون مطار الموصل ومعسكر الغزلاني في الجانب الايمن اهداف لتحريرها بانطلاق المرحلة الثانية , والتي اكتملت الاستعدادات لانطلاقها سواء من محور الشرقي جهاز مكافحة الارهاب او المحور الشمالي فرقة 16 جيش عراقي والقوات التي تساندها, اضافة الى محو الفرقة التاسعة والقوات التي تساندها من الشرطة الاتحادية والحشد العشائري والحشد الشعبي من اهالي المناطق المغتصبة, المحور الغربي حقق انتصارات كبيرة من خلال تحرير مساحات واسعة من جهة الحضر والبعاج والقيروان , وتمكنت قوات الحشد ليلة الجمعة 23 كانون الاول من تدمير قوة داعشية مكونة من 3 همرات وشفل وعجلات عدد 2 بالكامل, حاولت فتح ثغرة في السواتر المؤدية الى تلعفر المحاصر , من اجل ايصال الدعم لعناصر داعش داخل القضاء الذين يعانون من شدة الطوق عليهم , او من اجل انقاذ قيادات داعشية محلية واجنبية والفرار الى سوريا ,الحشد الشعبي ومع انطلاق المرحلة الثانية بايعاز من القائد العام للقوات المسلحة الدكتور حيدر العبادي, سيندفع لتحرير البعاج والحضر والقيروان حتى اخر شبر من اراضينا المغتصبة ولغاية الحدود السورية, حيث تؤكد الاستعدادات وحجم قوات الحشد ان المعركة لن تكون صعبة جدا وبامكان الحشد حسمها بانتصارات كبيرة , لكن يبقى العائق امام كل المحاور ومن ضمنها الحشد اجلاء السكان الذين استخدمهم داعش دروع بشرية قبل تحرير اية منطقة وقرية وحي, وبهذا تنشغل قسم من القطعات لتامين الحماية والنقل للنازحين مع توفير معيشتهم وامكان سكنهم لحين طهير مناطقهم.
قادمون يانيوى في مرحلتها الثانية والتي يتوقع انطلاقها خلال الايام القليلة القادمة, تستهدف تطهير الساحل الايسر بالكامل لغاية ضفاف نهر دجلة, مراقبون ومحللون امنيون يتوقعون هناك خطط ستفاجيء الدواعش وتربكهم وربما لا تمكنهم حتى من الصمود او الهرب, وبالتالي على المغرر بهم من ابناء الموصل وخاصة الذين لا توجد جرائم تدينهم سواء ضد القوات الامنية او مواطني المدينة, عليهم تسليم انفسهم الى القوات الامنية او مساعدتها في تخليص المدينة من بطش داعش, واكيد مواقفهم هذة ستخفف من احكامهم عند وقوفهم امام القضاء, اما من انخرط مع الدواعش المهاجرين كما يطلق عليهم فلينتظر الموت قريبا , لان الوطن لايحتاج لامثالهم فمن يؤوي الاجنبي ويمكنة من احتلال وطنة , بالتاكيد سيؤوي على بيته وعرضة وشرفة , وهذا بلا غيرة ولا شرف ولايستحق العيش في بلد المقدسات بلد الانبياء والحضارات.
المرجعبة الدينية العليا ومن خلال خطبة جمعة كربلاء دعت يوم الجمعة 23 كانون الاول 2016, الحكومة الى الاهتمام بالمقاتلين وتوفير مستلزماتهم ودعمهم اعلاميا, ووصفتهم باكاليل التي تطوق ارض الوطن وهم باقاؤنا وعزتنا وفخرنا, ومن هنا ادعوا جميع زملائي الكتاب والمدونين على مواقع التواصل الاجتماعي , الى ترك كل القضايا التي لا تخدم المعركة, وتسخير اقلامهم لدعم انتصارات قواتنا المسلحة والحشد الشعبي , اقترح على السيد رئيس شبكة الاعلام العراقي ان يتبنى فكرة مجاميع اعلامية في سوح التصدي للدواعش, حيث تدعوا الشبكة كافة الاعلاميين والمدونين والكتاب الراغبين بالمعايشة في السواتر الامامية لتدوين الانتصارات وقصص البطولة, وبعد تسجيل مجاميع الدعم الاعلامي توزع على محاور التحرير كل حسب رغبته , على ان تزود بخدمة الانترنيت سواء للحاسبات او الموبايل وتتولى بث الرسائل والمقالات عبر المواقع وصفحاتهم في الفيس بوك, وبذلك تصبح تغطية اعلامية واسعة لا يمكن للدواعش الاتيان بمثلها او مجاراتها ,النصر اقترب وعلى كل عراقي وعراقية ان تكون له بصمة في هذة الملحمة التاريخية التي سيدونها التاريخ باحرف من ذهب , لانها اعادت الارض لاهلها من اشر خلق على وجه المعمورة الدواعش البرابرة.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,359,229,240
- ردا على أعلام داعش .
- اليوم الستون لعمليات قادمون يانينوى.
- كفاءات علمية متى تنصفها وزارة التربية؟
- قادمون يا نينوى في يومها ال 45
- الكفاءات التربوية متى ننصفها؟
- معلمو العراق يتظاهرون غدا
- دور وسائل الاتصال في قادمون يانينوى.
- عملية قادمون يانينوى في يومها السادس.
- قادمون يانينوى... معركة الحسم .
- مشكلات تربوية تنتظر الحلول.
- تحرير نينوى.... وما مطلوب من اهلها.
- مكتب الدكتور العبادي... للأطلاع.
- أزمة السكن ... حلول مقترحة.
- وزير التربية الدكتور محمد الصيدلي... للتفضل بالاطلاع.
- الشرقاط في ساعات التحرير.
- محنة موظفي العقود في بابل.
- عوامل نجاح معركة تحرير نينوى.
- وزيرة الصحة العراقية ... للعلم.
- تحرير الخالدية... بقلم شاهد عيان.
- رحلتي السادسة الى جمهورية ايران


المزيد.....




- السودان: شطحات تعطل المفاوضات؟
- خمنوا أين التقطت هذه الصورة!
- تونس: الإفراج مؤقتا عن المحقق الأممي المنصف قرطاس الموقوف بت ...
- كيف رد ظريف على سؤال حول من يقف وراء الهجوم الأخير بالسعودية ...
- بوتين يبحث مع ميركل وماكرون الأوضاع في سوريا في ظل انتهاكات ...
- أمير قطر يجتمع مع الرئيس الفلسطيني
- أدويةٌ وموادَ غذائية ومستحضراتُ تجميل في أوروبا تنتهكُ قوان ...
- هولندا: القبض على سوري يشتبه بأنه قيادي في جبهة النصرة
- مظاهرات السودان: رئاسة -المجلس السيادي- وتركيبته نقطتا خلاف ...
- معركة طرابلس -بداية لحرب طويلة ودامية- في ليبيا


المزيد.....

- قلت عنها وقالت مريم رجوي / نورة طاع الله
- رسائل مجاهدة / نورة طاع الله
- مصر المسيحية - تأليف - إدوارد هاردى - ترجمة -عبدالجواد سيد / عبدالجواد سيد
- معجم الشعراء الشعبيي في الحلة ج4 / محمد علي محيي الدين
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج2 / محمد علي محيي الدين
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج3 / محمد علي محيي الدين
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج4 / محمد علي محيي الدين
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج5 / محمد علي محيي الدين
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج6 / محمد علي محيي الدين
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج7 / محمد علي محيي الدين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سلمان داود الحافظي - قادمون يانينوى ومرحلة الحسم.