أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - عماد عبد اللطيف سالم - الضربةَ التي تقتلكَ ، ستجعلكَ تموتُ على الفور!!!!














المزيد.....

الضربةَ التي تقتلكَ ، ستجعلكَ تموتُ على الفور!!!!


عماد عبد اللطيف سالم

الحوار المتمدن-العدد: 5372 - 2016 / 12 / 15 - 14:07
المحور: كتابات ساخرة
    


الضربةَ التي تقتلكَ ، ستجعلكَ تموتُ على الفور!!!!



مُحلّل استراتيجي ، وخبير سياسي وامني كبير وخطير ( همزين مو اقتصادي) .. ظهرعلى احدى الفضائيات ، بأبهى حُلّةٍ ممكنة ، وقدّم رؤيتهُ "الثاقبة" ، واستشرافهُ "الماورائي" لحدَثٍ مهمّ من أحداث "قيام الساعة" في بلداننا المسكينة .. قائلاً بكلّ ثقةٍ وأريحية :
" وفيما يتعلّقُ بهذا الأمر ، فانَّ الضربة التي لا تقتلكَ ، سوف تجعلكَ اكثر قوّة (حتّى وانْ أصبحت بسببها من ذوي الاحتياجات الخاصة .. " وشالَوا الحاجتين من جوّاك" ) . أما الضربةَ التي تقتلك ، فستجعلكَ تموتُ على الفور".
أنا كنتُ أجلسُ على مسافةٍ أمينةٍ من رذاذ الطلقات الطائشة من الشاشة (وما أكثرها هذه الأيام ) . ولكنّ المصيبة أنَّ أمّي التي قرّرتْ بإرادتها الحُرّة وحدها ، ودون تدخلٍ من أيّة قوّة خارجية مؤثّرة بهذا الشأن ( كزوجتي مثلاً) ، متابعة الأخبار العربية "السعيدة" منذ الصباح الباكر (أو غير الباكر .. لا فرق) .. و هي التي كانت تمسكُ بالريموت كونترول بيديها الكريمتين .. وهي التي كانت تتقلّبُ بغنَجٍ و دَلالٍ بين القنوات .. ومع ذلك فقد حدث ماكنتُ أخشاه .. حيثُ تمكنتْ أمّي ، و بقدرة قادر ، من ضبط ذلك "المحلّل" الباسل ، مُتلبّساً بتلك المقولة "الهايدروليكية" الشنيعة . وكعادتها عندما يتم استفزازها بشكل عدواني ، ومباشر ، فقد دمدمتْ بجمل سريعة و قصيرة المدى (بدتْ لي فاحشةً عن بعد ، والله أعلم ) .. ثمّ "غمّتْ" المُحلّل الاستراتيجي بإحدى يديها ، والتفتَتْ إليّ ، والريموت كونترول ما يزالُ في يدها الأخرى المباركة ، وصاحتْ بي بغضب :
كَومْ يابه دِيرْ التلفزيون .. تره هذا المخبّل خلّص كَلبي من صبحيّة الله ..
يبو الله لا يِنْطيه .. ولا يِنْطيك .




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,759,183,586
- مواطنو بلوتو .. ليسوا على ما يُرام
- أخبار اقتصادية سعيدة ، من بلدانٍ أكثر سعادة ، من العراق -الس ...
- في الوقت بدل الضائع
- نظامنا الاقتصادي بكلّ بساطة
- اكتُبْ شيئاً لا يشبَهَكْ
- لا تُكابِرْ .. و لا تُبالِغ .. و أهدأ قليلاً
- ما يَسْرُدُهُ الرواة عن قصص الجنيّات في الموازنة العامة للدو ...
- و يبقونَ هُمْ .. بينما نحنُ نمضي
- لا عصفورَ في اليد .. لا عشرة على الشجرة
- برنامج -الأمّة الذكية- في سنغافورة ، وبرنامج -الأمّة الغبيّة ...
- الى أين الآنَ .. الى اين ؟
- هُنا .. على هذهِ الأرض
- نحنُ لسنا بخير
- عن موتِ مِشْمِشِها .. في مطبخِ العائلة
- عن اقتصاد دونالد ترامب و تيريزا ماي
- ليفُزْ .. من يفوز
- هذوله البرشلونيّين اذا انْغَثّوا .. أبوهُم ميُعرفوه
- يبو الله لا ينطيك كريستيانو !!!!!
- أيا وِلْد الرَيْع
- اقتصاد المعرفة ، و التعليم ، والتنمية (كوريا الجنوبية وماليز ...


المزيد.....




- الموت يغيب الفنانة اللبنانية هند طاهر
- شاهد: فنان فلسطيني يقدم منحوتة رملية تدعو المواطنين لالتزام ...
- شاهد: فنان فلسطيني يقدم منحوتة رملية تدعو المواطنين لالتزام ...
- أثار ضجة في المملكة... فنانة سعودية تقترح حلا لتجربة لقاح كو ...
- صدور -بين الحرية الإنسانية والقدر الإلهي في الفكر الإسلامي- ...
- غضب واسع من فنانة سعودية اقترحت تجريب دواء كورونا على المساج ...
- كاريكاتير -القدس- اليوم الثلاثاء
- وفاة الممثلة البريطانية أونر بلاكمان عن عمر يناهز 94 عاما
- مؤلفة روايات -هاري بوتر- تعلن تعافيها مما اشتبهت بأنه كورونا ...
- رحيل -فتاة بوند- أونور بلاكمان عن 94 عاماً


المزيد.....

- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - عماد عبد اللطيف سالم - الضربةَ التي تقتلكَ ، ستجعلكَ تموتُ على الفور!!!!