أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - تجمع الماركسيين اللينيين الثوريين العراقيين - حريق كوردستان الاسلامية الماسونية














المزيد.....

حريق كوردستان الاسلامية الماسونية


تجمع الماركسيين اللينيين الثوريين العراقيين
الحوار المتمدن-العدد: 5361 - 2016 / 12 / 4 - 21:12
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


حريق كوردستان الاسلامية الماسونية
منذ عقود طوال شمال العراق تعرض الى حريق كوردستان الاسلامية الماسونية احرقت الاخظر واليابس ، ورث البرزاني الاب النبوة من محمد ، واستمر بغزو غيرهم بوحشية ، تم ذلك في شمال العراق وسجلت كل ما في شمال العراق في الشهر العقاري كممتلكات خاصة طابو باسم ا فراد هذه الاسرة اللصوصية القبلية المتخلفة جدا هذا الشعب لم يفيق على كل ذلك .. لقد تم كل ذلك بمباركة المثقفين القوميين الفاشيين الكردستانيين ، على ضوء تنامي هذه الحركة الماسونية ، حيث هيء بعض الافراد الماسونيين الاخرين من عملاء وكالة المخابرات المركزية الامريكية ، الى تشكيل تيارات عرقية ماسونية عديدة على نمط التيار القبلي البرزاني الوسخ ، وتم ذلك تحت القاب مختلفة حيث استهلكت كل تلك المجاميع المختلفة الفكرة الظلامية العفنة ذاتها ، الى ان بلغ تعدادها حجم غريب .. كل تيار على حدى اعلن الولاء المطلق لاحد الانظمة الفاشية في المنطقة ، مثلا كالنظام الاسلامي العثماني التركي ، ونظام الرفعات والحجاب الاسلامي الايراني ، تيار اخر احتضنه الاسد الاب في سوريا والبقاع , نعم هذا الذي شاهدناه ولمسناه جميعا كل تلك التيارات النازية وهي باحتظان يانكي .

في كل مرحلة كان الخصام ثالثهم تيار يخاصم تيار نقيض بقوة ، الى ان بلغ الخصام فيما بينهم الى مستوى حرب ابادة بعضهم للبعض . كل تلك التيارات الهمجية كعادتها شنت هجماتها على القوميات الاخرى هجمات ضد الاشوريين واليزيديين والعراقيين الناطقين باللغة العربية والتركمان ونهب ممتلكاتهم والاستيلاء على بيوتهم وقراهم ومدنهم ، من منطلق شوفيني وواصلوا نهج التطهير العرقي للقوميات الغير كوردية بوحشية منقطعة النظير ، وارغامهم على الاستكراد والاسلمة والعثمنة ، تم قتل وتهجير عشرات الالوف من الاشوريين واليزيديين والتركمان والناطقين باللغة العربية بوحشية غير مسبوقة ..

في الفترة الاخيرة وكل مسعور البرزاني المهام الى ابنه السفاح المجرم مسرور البرزاني على الخلافة كخليفة من بعده ، في المرحلة المقبلة حتى يتحكم بمصير كادحي شمال العراق ويستمر في عملية التطهير العرقي للقوميات العراقية الاخرى وسرقة ما تبقى من ممتلكات الفقراء ويقتل النساء ويفح سجون اشبه بقصر النهاية وسجن باستيل .

لما الحركة الماسونية العالمية بزعامة يانكي الامبريالي لما تجرؤوا هؤلاء الاوغاد المجرمين الى فعل كل ذلك بهذه البساطة ، اصبح شمال العراق تحت حكم هؤلاء البلطجية ومهربي النفط عبارة عن منطقة لتجارة الجنس والمخدرات والمافيا ، بهذا تبين للعالم ان قبيلتي البرزاني والطالباني قبائل من البلطجية وقطاع الطرق والسماسرة والقوادين ، قبائل منحطة عديمي الاخلاق والشرف ، قتلوا عشرات الالوف من النساء والفتيات الكرديات ، على كل ثوري وثورية في شمال العراق ان يبصقوا بوجه كل من يتناول عبارة كوردستان الماسونية التي دمرة البلاد ..

لقد كشف حزب فهد عن انيابه الماسونية ، كحزب بلطجي حليفا استراتيجيا وشريكا لهذه العصابات اللصوصية النازية ، حليفا لشركاء الدواعش وشريك المركعية الشيعية الداعشية ايضا ، يجب ردع وسحق قيادة وكوادر هذا الحزب الماسوني بلا تردد ايضا ..

ياترى هل زعيم الامبريالية الجديد ترامب الراسمالي الكبير الذي انتخبه الشعب الامريكي العبيد ، هذا الشعب كعادته ينتخب رموز الامبريالية ، هل سيضع ترامب الامبريالي يده على مسروقاتهم ..
الحرب الشعبية او الموت
تحيا الماركسية اللينينية الماوية





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,840,209,671
- الشهداء هم خالدين واحياء في ذاكرة التاريخ
- الشعب الامريكي في كل موسم ينتخب النظام الامبريالي وشعوب اورو ...
- لن نستطيع تحرير المشروبات الكحولية من العبودية الاسلامية الا ...
- حرب استراتيجية امبريالية تستكمل مراحلها بالدواعش الاسلامية ف ...
- دراسة نفسية للبنية التربوية المنحرفة والقسرية لاطفال العراق
- لقد اقتربت نظرية التعاون الطبقي التعددية الحزبية من نهايته ...
- لاتستغربون هذا هو الواقع الملموس في السويد والمانيا
- الامبريالية الامريكية تنسق بين الفاشيون العراقيون اللصوص مجد ...
- معركة قمني هي معركة اممية وفكرية وجدلية
- مؤخرت كوردستان العثمانية باحضان يانكي ..
- داعش عروسة يانكي وعروسة الراسمالية الاوروبية
- رسالة مواسات من الحركة الشيوعية الماوية العراقية الى الحركة ...
- الراسمالية الغربية تعني الحرب وتجار حرب ومطية الامبريالية ال ...
- المفخخات هي من ابشع اساليب الحرب الفاشية الحديثة
- نص خطاب الرئيس كونزالو في اكتوبر عام 1992
- من سايكس بيكو الى سايكس يانكي
- ندحض البيروقراطية بالديالكتيك الماركسي
- الحرب الشعبية وحدها تقرر مصير البروليتاريا ومصير البلاد
- البروليتارية والثورة الحقيقية
- شركات البترول وتجار المخدرات صنعوا بهائم المركعية و كوردستان ...


المزيد.....




- ترامب يؤكد ثقته بأجهزة الاستخبارات الأميركية
- النظام يتقدم في درعا والقنيطرة وإجلاء للمئات نحو إدلب
- وزير الخارجية الإيراني: اليوم نحن البلد الأكثر أمنا واقتدارا ...
- بوتين: نزع نووي كوريا الشمالية يتطلب ضمانات دولية وروسيا مست ...
- بوتين يعرب عن قلقه لترامب من انسحابه من الاتفاق النووي مع إي ...
- ماكين: قمة ترامب و بوتين خطأ مأساوي
- غزة.. قلق من احتمال اندلاع حرب مع إسرائيل
- الحرس الثوري الإيراني: لم نغير أبدا سياستنا التفقدية في الخل ...
- ليبيا.. رفع الحظر عن سفر أرملة القذافي وقريبا ابنته عائشة
- السفارة الروسية بواشنطن تبذل قصارى جهدها لحماية حقوق بوتينا ...


المزيد.....

- الولايات المتحدة، نظام شمولي لصالح الشركات / كريس هيدجز
- الثورة الصينية بين الآمال والمآل / محمد حسن خليل
- المسكوت عنه في التاريخ الإسلامي / أحمد فتحي سليمان
- العبد والرعية لمحمد الناجي : من الترضيات إلى التفكير المؤلم / لحسن وزين
- الفرعون والإسكندر والمسيح : مقامتان أدبيتان / ماجد هاشم كيلاني
- الشرق أوسطية إذْ تعود مجددا: المسارات البديلة للعلاقات الاقت ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- دلالات ما وراء النص في عوالم الكاتب محمود الوهب / ريبر هبون
- في الدولة -الزومبي-: المهمة المستحيلة / أحمد جرادات
- نقد مسألة التحالفات من منظور حزب العمال الشيوعى المصرى / سعيد العليمى
- العوامل المؤثرة في الرأي العام / جاسم محمد دايش


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - تجمع الماركسيين اللينيين الثوريين العراقيين - حريق كوردستان الاسلامية الماسونية