أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - تجمع الماركسيين اللينيين الثوريين العراقيين - مؤخرت كوردستان العثمانية باحضان يانكي ..















المزيد.....

مؤخرت كوردستان العثمانية باحضان يانكي ..


تجمع الماركسيين اللينيين الثوريين العراقيين

الحوار المتمدن-العدد: 5258 - 2016 / 8 / 18 - 10:57
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


مؤخرت كوردستان العثمانية باحضان يانكي .
.
كوردستان اللصوص هي استمرار ملموس للعثمانية والغزو الاسلامي

كوردستان مشروع ماسوني مبرمج ، مشروع عثماني ذكوري مطلق ، كوردستان هي استمرار حقيقي للغزو الاسلامي وسبي النساء واغتصاب الاطفال وقتل النساء واغتصاب ونهب المال العام ، مشروع مبرمج لاطالة امد الحروب الفاشية ، ضحاياها كوردستان الجماجم هم من ابناء العمال والفلاحين الفقراء ـ ابو ناجي الذي صنع الوهابية الدموية وبرمجها ،وفق محتوى المستنبط من الفكر الاسلامي ذاته وبالفكرة الهمجية ذاتها انتج يانكي دواعشه ايضا، يانكي انتج كوردستان العثمانية على غرار العقلية العثمانية الوهابية ، ومن نفس النمط للتركيبة الخرافية الوهابية الوحشية ، وجد ابو ناجي الارضية الخصبة ومساعدة لصنع الوهابية العثمانية الكردية ــ كوردستان النازية حتى تبقى مصدرا للحروب والدماء ، و استمرار للىسلالة العثمانية الاسلامية الحقيقية ،
مع ابسط نداء عثماني في عام 1914 وعام 1915 انظمت قوافل هائلة من مرتزقة اكراد تركيا الى جرائم سيفوا بامرة بهاء الدين شاكير القائد العسكري العثماني العام ، والسفاح الاكبر جمال باشا بابادة كل من ليس اسلاميا ، شاركو فعليا بعمليات ابادة مليون ونصف مليون ارمني ونصف مليون اشوري ، وكذلك شاركوا بعملية ابادة الاشوريين في سميل عام 1933 ، كما شاركو فعليا جنب الى جنب داعش بعمليات ابادة اليزيديين البابليين بالسنجار والقرى اليزيدية المحيطة بها والقرى والمدن الاشورية ، والاشوريين في مدينة الموصل وسهل نينوى ، لقد حقق يانكي مشروع ابادة السكان الاصليين بخنجر كوردستان النازية في شمال العراق وسيف المركعية الشيعية الماسونية في وسط وجنوب العراق ،
منذ اوائل الستينات سحقت العثمانية الكوردستانية القوميات الاخرى بوحشية ، قاموا بعمليات اغتصاب ممتلكات اشوريي عنكاوا وزاخو وعقرة وشقلاوة وكويسنجق وديانا ورواندوز وحرير وباتاس وهوديان ودهوك ، واغتصبوا ممتلكات قرى وارياف الاشورية التابعة لمحافظة دهوك وسهل نينوى ، قتلوا عدد كبير من الاطفال والنساء والشباب الاشوريين في مدينة موصل ومدن سهل نينوى . اسرة البرزاني هي من بقايا مرتزقة الجيش العثماني ، هاهم البيش جحوش ، يمارسون سياسة التطهير العرقي على نطاق واسع ، على نفس النهج الدموي العثماني الهمجي للقوميات الاخرى في شمال العراق ، وهي لاتقل وحشيتا وبربريتا ودمويتا عن الشكاك العثمانيين الدمويين ، الطالباني وزمرته الفاشية هم جزء مكمل للسلالة العثمانية الدموية ايضا .
، خمسة وتسعين بالمائة من المثقفين الاكراد متعثمنين تربويا ، منذ البداية تشكل هذه النخبة قوة اعلامية دعت الى عثمنة العقل الكردي وبدونته ، اتبعوا النظرية العرقية نظرية التفوق العرقي الشوفينية الفاشية ، التيارات و الاحزاب الكردية برمتها عملت على عثمنة وبدونة الاكراد على نطاق واسع ، لازالت المواقع الكردية برمتها تذوب بصميم نظرية التفوق العرقي ، النظرية النازية نظرية العرق الافضل ، هذا الوباء العثماني الخطير اجتاح العقل الكردي لاسيما عقل المثقفين الاكراد اجتياح كلي ومطلق ، قصة ثورة الكادحين والكادحات وتقرير مصير البروليتاريا التهمتها الكوردستانية العثمانية الشبه الاقطاعية ، هذا ما كان يبيته يانكي كخطة استراتيجية لدك الثورة البروليتارية بالماسونية الكوردستانية والمركعية الشيعية الخرافية اللصوصية ..
حينما اجتاحت المخابرات المركزية الامريكية ارض العراق عبر انقلاب 8 شباط دعت مخابرات السوفيتية الخروتشوفية ـ كي جي بي ـ التحريفيين الفاشيين العراقيين الى الوقوف مع العثمانية الكردية الفاشية ، بغية التصدي لهجمة المخابرات الامريكية ، في حين العثماني الدموي المقبور ملا مصطفى البرزاني كان العنصر المشارك في تفاصيل مؤامرة انقلاب ثمانية شباط ، الغباء السوفيتي الخروتشوفي لم يتركز على هذه النقطة الاستراتيجية ،كان لابد من القراءة الصحيحة على ارض الواقع ، كوردستان البرزاني وعروبة البعثيين تربطهما رسالة الاسلام الفاشية الطرفان عملا على عثمنة وبدونة الشعب العراقي ، والعمل وفق شريعة الاسلامية المحمدية ، بهذا انظم حزب فهد التحريفي الرجعي الى مشروع يانكي بزعامة الاشتراكي الفاشي الارعن ـ عزيز محمد ـ وحثالاته امثال الاشتراكي الفاشي بهاء الدين نوري وكريم احمد الى العثمانية الكردستانية واصبحوا جزءا من نظرية التفوق العرقي النازية ، كما انظم عدد كبير من المثقفين الرحعيين الاكراد وبعض الاشوريين واليزيديين البابليين الى العثمانية الكردستانية ، فتضاعفت قوى البرزاني الفاشية التي ساعدته بالقضاء على عدد كبير من رؤساء القبائل الكردية ، التي كانت تتعارض وحشية البرزاني الانكلو امريكي ومنهم الميرانيين واباد اسرة حمد اغا الميركسوري وابنائه فاخر وجوهر وسعيد ، مع مرور الزمن قتل البرزاني وابنائه الفاشيين بصمت عدد من الاشوريين واليزيديين ممن انظم الى حركتهم النازية ومنهم المناظلة الثورية ماركريت قلتلوها النازيين بعد اغتصابها ، واصلت مرتزقة البرزاني تصفية حياة احد من اتباعهم يدعى فرنسو حريري ، وفخخ البرزاني الماسوني مجموعة من عناصر تياره الدموي حتى لايبقى من يتعارض تسلطه ووحشيته ، الطالباني هو الاخر مارس نفس الممارسات الوحشية ، بالتعاون مع البعثيين قتلو البطلين الماركسيين الثوريين شهيد سوران والشهيد ماما ريشا وتم تصفية حياة مجموعة سامي حركة باساليب وطرق خبيثة .
الزمرتين الفاشيتين الطالبانية والبرزانية لاحقوا عبر اسايشهم الفاشية عدد من الصحفيين وتم تصفية حياتهم بصمت واخير عصابات الاسايش البرزاني القذرة اغتالت صحفى اخر في مدينة دهوك المدعوـ ودات حسين علي ـ
اصبحت كوردستان الماسونية الدموية كوردستان الحروب الفاشية والدمار على حافة السقوط والانهيار ..
الجلاليين والبرزانيي سرقوا مئات المليارات من الدولارات ، هربوها الي مصارف تركيا الاوردكانية ومصارف اسيادهم في بريطانيا وامريكا وسوسرا وبقيىة مصارف اقطار اوروبا
الحرب الشعبية دواء لهذا الداء ... الحرب الشعبية او الموت






دور ومكانة اليسار والحركة العمالية والنقابية في تونس، حوار مع الكاتب والناشط النقابي
التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- داعش عروسة يانكي وعروسة الراسمالية الاوروبية
- رسالة مواسات من الحركة الشيوعية الماوية العراقية الى الحركة ...
- الراسمالية الغربية تعني الحرب وتجار حرب ومطية الامبريالية ال ...
- المفخخات هي من ابشع اساليب الحرب الفاشية الحديثة
- نص خطاب الرئيس كونزالو في اكتوبر عام 1992
- من سايكس بيكو الى سايكس يانكي
- ندحض البيروقراطية بالديالكتيك الماركسي
- الحرب الشعبية وحدها تقرر مصير البروليتاريا ومصير البلاد
- البروليتارية والثورة الحقيقية
- شركات البترول وتجار المخدرات صنعوا بهائم المركعية و كوردستان ...
- لماذا بلدان قارة اوروبا تضايق مواقع فيس بوك الملحدين والملحد ...
- الثورة الحقيقية تدحض بقوة للثورة المضاد
- تتطلب الضرورة ان تميز البروليتارية بين الشيوعية والتحريفية
- المظاهرات والاعتصامات عالجت الاسلام بالاسلام هذه احدى امنيات ...
- استغل نوروز لتخدير اعصاب الكادحين والكادحات الاكراد
- لماذا جرب الكمياوي في حلبجة بالذات وتكررت العملية في سنجار ب ...
- قراءة ماركسية لدور المراءة في التاريخ المراءة والثورة
- بداية المظاهرات ونهايتها اتمت بتخطيط وصايا يانكي الامبريالي
- دراسة نفسية لمعمميي المركعية وملا البرزاني الاب ومن اتبعهم
- لماذا مهد يانكي خطة انقلاب الدموي في ثمانية شباط عام 1963


المزيد.....




- مصدر مطلع: إشارات على قرب هدوء الحملة العسكرية الإسرائيلية ع ...
- مصدر مطلع: إشارات على قرب هدوء الحملة العسكرية الإسرائيلية ع ...
- الجزائر تصنف حركتين سياسيتين تنشطان في الخارج كـ-منظمتين إر ...
- عودة كريم بنزيمة إلى صفوف منتخب فرنسا للمرة الأولى منذ 2015 ...
- ترقّبوا الصفحة الكونيّة ألجّديدة القادمة؛ دور طبيعة الفكر في ...
- الجزائر تصنف حركتين سياسيتين تنشطان في الخارج كـ-منظمتين إر ...
- فيديو: تحقيق الحياد الكربوني يحتّم وقف مشاريع التنقيب الجديد ...
- Write My Paper Service Sample Essay Comparing Two Books
- الحريري يرد على انتقاد عون له بتأخره في تشكيل حكومة جديدة
- -ضربة مدوية-.. حماس تعلن قصف 6 قواعد جوية إسرائيلية


المزيد.....

- الرجل ذو الجلباب الأزرق الباهت / السمّاح عبد الله
- في تطورات المشهد السياسي الإسرائيلي / محمد السهلي
- التحليل الماركسي للعرق وتقاطعه مع الطبقة / زهير الصباغ
- البحث عن موسى في ظل فرويد / عيسى بن ضيف الله حداد
- »الحرية هي دوما حرية أصحاب الفكر المختلف« عن الثورة والحزب و ... / روزا لوكسمبورغ
- مخاطر الإستراتيجية الأمريكية بآسيا - الجزء الثاني من ثلاثة أ ... / الطاهر المعز
- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - تجمع الماركسيين اللينيين الثوريين العراقيين - مؤخرت كوردستان العثمانية باحضان يانكي ..