أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - طوني سماحة - إنها الحياة-11- لا، لا ترحل يا والدي














المزيد.....

إنها الحياة-11- لا، لا ترحل يا والدي


طوني سماحة
الحوار المتمدن-العدد: 5347 - 2016 / 11 / 19 - 18:25
المحور: الادب والفن
    


مع اقتراب عيد الميلاد، كان هذا الرجل الألماني المسن يشعر بالحزن العميق. كان يتمنى شأنه شأن كل الناس أن يجتمع أولاده حوله ليلة العيد. لكن للأسف، كان معظم الأولاد يعتذرون، فالبعد الجغرافي حاجز للبعض، واهتمامات الحياة عقبة لدى الآخرين، كذلك الانشغال بأمور أخرى أكثر أهمية. كان العمر يمضي وكان هذا العجوز يدرك أن الوقت ليس في صالحه.

ذات يوم ومع اقتراب العيد، وصل خبر وفاة الأب لأبنائه. اضطر الجميع لإلغاء أعمالهم ومشاريعهم واهتماماتهم واتجهوا الى منزل الوالد. كان الحزن يخيم عليهم كما كان الشعور بالذنب يؤلمهم. كانوا يتمنون لو اجتمعوا ليلة العيد مع الوالد وهو على قيد الحياة. لكن حصل ما قد حصل وها هم يأتونه جثة هامدة.

فتح الأولاد باب البيت لدى وصولهم. أناروا الغرفة. فوجئوا بوجود طاولة في غرفة الطعام وعليها كل ما لذ وطاب. كانت الروائح الشهية تملأ البيت وكانت الحرارة لا تزال تنبعث من الأواني الزجاجية والحديدية. نظروا الى بعضهم البعض باستغراب. لم يستطيعوا فهم ما يحصل. فجأة، أطل الوالد من المطبخ. أصيبوا بالذهول والقشعريرة. تسمروا في أماكنهم. عجزت حناجرهم وألسنتهم عن التفوه بأي كلمة إلى أن حطمت إحدى الحفيدات الصمت وركضت نحو الرجل المسن لتستقر في ذراعيه وهي تصرخ "جدي، جدي".

تقدم الأبناء الواحد تلو الآخر وعانقوا والدهم. بكوا. جلسوا على طاولة العيد. كانت رؤية والدهم على قيد الحياة أقصى ما يتمنون الحصول عليه في تلك اللحظة. اعتذروا عن تقصيرهم. ضحكوا. تذكروا أيام الطفولة. تبادلوا أطراف الحديث. كانوا سعداء باجتماعهم حول الوالد الذي لم يمتلك حيلة لجمعهم حوله سوى الادعاء بوفاته.

غريبة هي الحياة. حياة تنسينا أغلى من لدينا. حياة تغرقنا شيئا فشيئا في بحر الانشغالات اليومية حتى ننسى أن نحب. حياة مثل العنكبوت تحبك خيوطها حولنا دون أن ندرك أننا أصبحنا فريسة لها. حياة، مثل السجان، تضع الأغلال في أيدينا فتستعبدنا بقيود العمل والعائلة والاهتمامات المختلفة دون أن ندرك أننا قد خسرنا حريتنا.

غريبة هي الحياة التي لا تجمع الأبناء حول والديهم إلا حين وفاتهم.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- إنها الحياة-10- كل عام وانت بخير يا صغيري
- العهد القديم والعهد الجديد-20- الخاتمة
- عهد قديم وعهد جديد-19- لا يكن لك آلهة غيري
- لا لزواج القاصرات
- أترانا شعبا أصيب بالانفصام الثقافي والديني؟
- عهد قديم وعهد جديد-18- أنطق ايها التمثال
- إنها الحياة-9- الجدّ والجدّة والحفيد
- عهد قديم وعهد جديد-17- لماذا العهد القديم؟
- إنها الحياة-8- ومن قال ان الاغتصاب رذيلة؟
- عهد قديم وعهد جديد-16- أنا الدولة والدولة أنا
- أصحاب الفخامة والجلالة والمعالي
- حكاية إيمان
- عهد قديم وعهد جديد-15- فجر جديد
- عهد قديم وعهد جديد-14- أصنامهم فضة وذهب
- عهد قديم وعهد جديد-13- إيل تحت المجهر
- عهد قديم وعهد جديد-12- إيل العبري وإيل الكنعاني
- أما يكفي أيها السيف دماء؟
- شبهة وردود-2- ما لي ولك يا امرأة؟
- هل مسموح أن يتعرض أبو سليم للإذلال؟
- شبهة وردود-1- يسوع سارق الحمير


المزيد.....




- الرواق للنشر يصدر - هوامش التاريخ - للكاتب مصطفى عبيد
- المغرب أول بلد إفريقي عربي ضمن المنتدى البرلماني لآسيا والمح ...
- بيروت تستضيف مهرجان الأفلام الأوروبية
- كاريكاتير
- وفد كوري شمالي يصل إلى الجنوب لتفقد مواقع العروض الفنية في أ ...
- العرض المسرحي -وهنا أنا-... مونودراما فلسطينية مستوحاة من أل ...
- فتاة جزائرية تدخل موسوعة غينيس بتأليف أضخم وأغرب كتاب (صور + ...
- بعد عام ترامب الأول.. العالم الفني يضرب بأعمال -غاضبة-
- -ميلوديا- الروسية تفوز بجائزة عالمية
- فاليتا المالطية وليوفاردن الهولندية عاصمتا الثقافة الأوروبية ...


المزيد.....

- ت. س. إليوت / رمضان الصباغ
- مجلة الخياط - العدد الاول / اياد الخياط
- السِّينما التونِسِيَّة: الذاكرة السياسيَّة مُقاربة واصِفة فِ ... / سناء ساسي
- مأساة يغود - الثورة والثورة المضادة - ج 2 / امال الحسين
- الإفطار الأخير / هشام شعبان
- سجن العقرب / هشام شعبان
- رجل العباءة / هشام شعبان
- هوس اللذة.. رواية / سماح عادل
- قبل أن نرحل - قصص قصيرة / عبد الغني سلامه
- المعرفة وعلاقتها بالفنون بصفة عامة / محسن النصار


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - طوني سماحة - إنها الحياة-11- لا، لا ترحل يا والدي