أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - جمشيد ابراهيم - صوت العلك من فم البنت














المزيد.....

صوت العلك من فم البنت


جمشيد ابراهيم

الحوار المتمدن-العدد: 5343 - 2016 / 11 / 14 - 17:30
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


صوت العلك من فم البنت - احتداد السمع Hyperacusis
قالت لي مرة سيدة المانية زرناها (زوجتي و انا) في مدينتها و اقمنا في بيتها ثلاثة ايام بدعوة منها بانها و كلما تقدم بها العمر اصبحت حساسة اكثر للاصوات سواء كانت الاصوات ضجيجا او كلاما عاديا او اصوات اقدام و كانما ارادت ان تعتذر منى بسبب شكواها باني اسبب لها هذه الاصوات (المزعجة) باقدامي عند المشي في الطابق الاول في الصباح. هنا تذكرت الصوت المزعج الذي كان يصاحب اخي و هو يأكل الخيار او التفاح في المساء لدرجة كنت احس بطول الفترة و باخر قطعه في فمه و هي تنزل الى معدته بالتدريج و هو يبتعد عنى على الاقل خمسة امتار و لكني و بالمقارنة لازلت اريد التقرب لصوت العلك من فم البنت و اعتبرها سمفونية موسيقية جميلة و دواء للاذن خاصة عندما تنفخ فيه لتفجره في فمها و تضحك.

شخصيا اعتقد ان هذه الاصوات مهمة لانها تدل على ان هناك لا تزال حياة تدب في البيت و الشارع و الا فهناك الموت و لكني اعتقد ايضا بان نسبة الضجيج ازدادت بشكل رهيب بسبب الموبايلات و موسيقى اغانيها القبيحة و السيارات و قلة الادب في السنوات الاخيرة لدرجة بدأت اشعر باني على وشك الاصابة باحتداد السمع. الضجيج اليومي و صوت ابواب السيارات التى تنفتح و تنسد في الشارع لا تنتهي و ترى الطابق الاعلى يكبرها في اذانك خاصة عندما يحاول البعض مسح الجليد من زجاج السيارة في الصباح الباكر في الشتاء الى ان يتحول الضجيج الى الم او ما يسمى طبيا بـ Hyperacusis.

طبعا تستطيع ان تسجل هذه الاصوات خاصة اذا ضعف بصرك او اصبت بالعمى او الصم كنوع من الموسيقى و تسجلها في القطع الموسيقية مثل بيتهوفن و لكني اجد صعوبة في تسجيل ضجيج الاذان و صيحات الله اكبر في قطع موسيقية لربما لاني لست موسيقيا و لا رساما لاسجلها في الواح زيتية. لذا لم يبق الا ان اكتب عنها خاصة و ان الحد الذي يفصل الضجيج من الموسيقى بدأ يتلاشى و ان الاغاني العصرية تحولت ايضا الى ضجيج لا يطاق.
www.jamshid-ibrahim.net





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,325,235,813
- ليس هناك مستقبل
- الانسان اخطر سلاح في العالم
- محمد - بين الحكيم و الحاكم
- برد الكراهية
- نار الكراهية
- ليس هناك قول الفصل
- لا يصلح الاسلام الا للمناخ الحار
- الاحلام النقية
- الاسلام 5.0
- مطاطية معاني الحب
- بالتاكيد ليست مسلمة
- صل الاسواق العربية
- عاطفة الامومة و قطعة الخبز
- عندما يزداد الوزن
- خبرة الوحي عند محمد علميا 4
- خبرة الوحي عند محمد علميا 3
- خبرة الوحي عند محمد علميا 2
- من يستلم الاجرة؟
- و الى النعال كيف خلقت
- العربية و مفهوم الجمال


المزيد.....




- ترامب يؤكد لزيلينسكي التزامه بالعمل معه لتعزيز الديمقراطية ف ...
- الشرطة السريلانكية: ارتفاع عدد قتلى تفجيرات أمس إلى 290 شخصا ...
- صحف بريطانية تناقش الاستفتاء في مصر، وهجوم حفتر على طرابلس، ...
- قمة أفريقية لبحث وضع السودان و-قوى التغيير- تعلق التفاوض مع ...
- ارتفاع عدد ضحايا تفجيرات سريلانكا إلى 290 قتيلا و500 جريح
- العمل في هذه المهنة يحرمك الجنسية الأميركية
- مشروع قانون لخفض أسعار الدواء
- تسلا -تحقق في حادث انفجار في شنغهاي-
- الحوثيون يعلنون إطلاق صاروخ بالستي وإسقاط طائرة مسيرة للتحال ...
- الشرطة السريلانكية تعطل قنبلة بالقرب من مطار كولومبو


المزيد.....

- في مفهوم التواصل .. او اشكال التفاعل بين مكونات المادة والطب ... / حميد باجو
- فلسفة مبسطة: تعريفات فلسفية / نبيل عودة
- القدرةُ على استنباط الحكم الشرعي لدى أصحاب الشهادات الجامعية ... / وعد عباس
- العدمية بإعتبارها تحررًا - جياني فاتيمو / وليام العوطة
- ابن رشد والسياسة: قراءة في كتاب الضروري في السياسة لصاحبه اب ... / وليد مسكور
- الفلسفة هي الحل / سامح عسكر
- مجلة الحرية العدد 4 2019 / كتاب العدد
- تأثير الفلسفة العربية والإسلامية في الفكر اليهودي – موسوعة س ... / شهد بن رشيد
- الإله الوهم والوجود والأزلية / سامى لبيب
- الطريق إلى الكائن الثالث / معتز نادر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - جمشيد ابراهيم - صوت العلك من فم البنت