أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - التربية والتعليم والبحث العلمي - حيدر حسين سويري - موظفوا الخدمات وحرب الإدارات














المزيد.....

موظفوا الخدمات وحرب الإدارات


حيدر حسين سويري
الحوار المتمدن-العدد: 5329 - 2016 / 10 / 31 - 20:55
المحور: التربية والتعليم والبحث العلمي
    


موظفوا الخدمات وحرب الإدارات
حيدر حسين سويري

مهمتنا في الكتابة، تحتم علينا الحيادية والموضوعية في الطرح، ولذا فعندما إنتقدنا بعض موظفي الخدمات، لعدم قيامهم بإعمالهم بصورة صحيحة، وجب علينا أن ننقل معاناة بعضهم، الشريف والنزيه، من سوء تعامل الإدارات معهم، سواءً في القول أو الفعل...
ينقل لي(م م) وهو موظف خدمة في مدرسة (......) الإبتدائية، معاناتهِ في تنظيف المدرسة، حيث ما يزال يستخدم الطرق البدائية، من الكنس بالمكنسة العادية، بالرغم من إمتلاك المدرسة لمكنستين كهربائيتين، لكنهما لم تغادرا المخزن أبداً. لماذا؟!
ثمة إحتمالين لا ثالث لهما، لجواب هذا السؤال:
1- إن المدير يريد ان يُتعب ويُرهق موظف الخدمة ويزعجه، وهو إحتمال جائز، فبعض الإدارات مصابة بمرض نفسي، وتحب أن تظهر شخصيتها التافهة على هؤلاء المساكين.
2- إن المدير يريد أن يأخذ هذه الأدوات لهُ(يبيعها او يستخدمها لأغراضه الشخصية)، وهذا الإحتمال أقوى من سابقهِ، لأن لا محاسب ولا رقيب على عمل هذه الإدارات، من وزارة أو دينٍ أو ضمير.
كما يخبرني موظف آخر، أن بعض إدارات المدارس، تطلب منه ومن زملائهِ، البقاء في المدرسة لمدة ساعة بعد نهاية الدوام، إذا كان الدوام ظهراً، أو المجيئ بساعةٍ قبل بداية الدوام صباحاً، للقيام بعملية التنظيف، وغسل أرضية المدرسة، وهذا إجتهاد شخصي مِنْ قِبل الأدارات، كما أظن.
إن راتب موظفي الخدمة من الشباب، الذين تم تعيينهم قبل ثلاث سنوات أو اربع، لا يتجاوز الـ500 الف دينار، وهم أصحاب عوائل، ولديهم مصاريف، وهذا الراتب لا يبلغ بهم نهاية الشهر إلا بشق الأنفس، مع العلم، أن هناك إدارات تضغط عليهم، وتكلفهم بمهام ليست من صميم عملهم، كما وتعاملهم كأنهم خدمٌ عندهم، وليسوا موظفين مثلهم!
هذا الكلام يخص موظفوا الخدمة من الشباب، وإلا فكبار السن لا يعملون إلا نادراً، كذلك وأن هذا الكلام يخص موظف الخدمة الشريف والنزيه، الملتزم بالحضور والدوام الرسمي، وإلا فإن هناك من موظفي الخدمة الشباب، مّنْ لا تستطيع الإدارة أن تطلب منهُ أي شئ، فضلاً عن أن تأمره، فهو يأتي متى ما شاء، ويغادر متى ما شاء، فلديه مَنْ يسندهُ من الأحزاب والجهات السياسية...
بقي شئ...
عندما نكتب وندافع عن فئةٍ معينةٍ من الشعب، فإننا قطعاً نقصد الشريف والنزيه منهم، وإلا فإننا لا ندافع عن الفاسدين البتة.
.........................................................................................
حيدر حسين سويري
كاتب وأديب وإعلامي
عضو المركز العراقي لحرية الإعلام / رابطة المحللين السياسيين
عضو رابطة شعراء المتنبي
عضو النقابة الوطنية للصحفيين العراقيين
البريد الألكتروني:Asd222hedr@gmail.com





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,092,369,265
- ثأرُمَجرُوحٍ
- أردوغان: هل هو حمار السياسة أم حصانها الجامح؟
- لا تستعجل
- شعر شعبي - اردوغان -
- دبابيس من حبر16
- أدوار
- توبة متأخرة
- متسولة
- فساد الحاكم
- إلى وزارة التربية: دبابيس من حبر15!
- الحكيم ومصيبة التحالف الوطني
- المُعلمُ وظلم الوساطات والمحسوبيات
- جَهلٌ
- دبابيس من حبر14
- كابوس
- قصيدة -تجارة-
- قصة قصيرة جداً
- شَبَحُ المُوتِ
- كُتلَةُ الموُاطن: ضربة معلم
- باقةُ زهورٍ


المزيد.....




- شارع بكامله مخصص لطبق واحد من الطعام..ما هو؟
- مسنة تتعرض للدهس أثناء ملاحقة رجل سرق حقيبتها
- القضاء الأوروبي يقر أن لبريطانيا الحق بالتراجع الأحادي عن بر ...
- وزير العدل التركي: السعودية لم تقدم الدعم اللازم لنا في قضية ...
- وزير العدل التركي: قضية خاشقجي اكتسبت بعدا دوليا بقيادة أردو ...
- محكمة العدل الأوروبية: يمكن لبريطانيا التراجع عن بريكست بشكل ...
- نيابة اليابان توقف "غصن" مجدداً....أخفى من دخله 44 ...
- وزير بريطاني يحذر من "مخاطر" رفض البرلمان اتفاق ال ...
- تعيد المبادرة المصرية نشر موقفها من الوضع القانوني للأزهر، ...
- 7 سيناريوهات لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي


المزيد.....

- احذر من الكفر الخفي / حسني البشبيشي
- دليل مواصفات المدققين وضوابط تسمية وإعداد وتكوين فرق التدقيق / حسين سالم مرجين
- خبرات شخصية بشأن ديمقراطية العملية التعليمية فى الجامعة / محمد رؤوف حامد
- تدريس الفلسفة بالمغرب، دراسة مقارنة بين المغرب وفرنسا / وديع جعواني
- المدرسة العمومية... أي واقع؟... وأية آفاق؟ / محمد الحنفي
- تقرير الزيارات الاستطلاعية للجامعات الليبية الحكومية 2013 / حسبن سالم مرجين ، عادل محمد الشركسي، أحمد محمد أبونوارة، فرج جمعة أبوسته،
- جودة والاعتماد في الجامعات الليبية الواقع والرهانات 2017م / حسين سالم مرجين
- لدليل الإرشادي لتطبيق الخطط الإستراتيجية والتشغيلية في الج ... / حسين سالم مرجين - مصباح سالم العماري-عادل محمد الشركسي- محمد منصور الزناتي
- ثقافة التلاص: ذ.محمد بوبكري ومنابع سرقاته. / سعيدي المولودي
- دليل تطبيق الجودة والاعتماد في كليات الجامعات الليبية / حسين سالم مرجين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - التربية والتعليم والبحث العلمي - حيدر حسين سويري - موظفوا الخدمات وحرب الإدارات