أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - عادل عطية - درس ال -توك توك-!














المزيد.....

درس ال -توك توك-!


عادل عطية
الحوار المتمدن-العدد: 5325 - 2016 / 10 / 27 - 19:50
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


مركبتان دخلتا تاريخ اهتمامنا: التوك توك، الذي استخدمه الرئيس الليبي معمر القذافي، ليخاطب شعبه. والتوك توك، الذي استخدمه الشاب المصري؛ ليخاطب الرأي العام المصري!
المشهد الأول، بدا لنا كوميدياً، مع أنه في عمقه مأساة. والمشهد الثاني، بدا لنا مأسوياً، مع أنه في عمقه ملهاة!
لم تكن عبقرية عمرو الليثي، في أنه كان مخرجاً بارعاً لمشهد تمثيلي من مدرسة الواقعية، وانما في اختياره للتوك توتك منبراً؛ فالتوك توك ـ في اعتقادي ـ، يرمز لمنظومة إدارية فاسدة.. فحتى الآن لا يُعامل معاملة المركبات الأخرى، فلا لوحات رقمية، ولا ترخيص سير، وقد شجع ذلك على استخدامه، من قبل الخارجين عن القانون، في اتمام جرائم السرقة بالاكراه، والاختطاف، والاغتصاب!
لم ينتبه الناس إلى هذه الرمزية، حتى عندما قال الشاب في عبارة بليغة، وذات مغزى: "أنا خريج التوك توك"!
لا أحد ينكر أن حديث الشاب وصل إلى قلوب الناس، وعبّر عن مخزون همومهم، وحزنهم، وغضبهم. لكن لا أحد ينكر ـ أيضاً ـ، أن ما قاله الشاب هو على نسق اسم: "توك توك"، الذي أطلق على هذه الدراجة ذات العجلات الثلاث، لأنه مستمد من الصوت الصادر من الماكينة عند تسارعها. فليس من المعقول أن نضع كل أخطاء القادة والمسئولين، والتي تضخمت على مدى عشرات السنين على كاهل منظومة واحدة، أو: شخص واحد!
لم تكن هذه هي ملاحظتي الأولى، فهل هي المصادفة، وحدها، أن تقع مذبحة الجمعة في موقعة الشيخ زويد، بعد أيام قليلة من إذاعة حلقة سائق التوك توك في برنامج "واحد من الناس"، على قناة الحياة المصرية؟!..






رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,868,937,629
- هل مصر، تحارب الله؟!..
- هزيمة وهزيمة!
- الحوار المتمدن، تلتقي الشاعر، والكاتب، والقاص الفلسطيني: زهي ...
- القذى والخشبة!
- ثقافة العمى!
- السائح النائح!
- ورميناه بشوال عظيم!
- في ذكراك شهيدنا القبطي: هاني صاروفيم..
- الأحداث تتكلم (15)
- الأحداث تتكلم (14)
- الأحداث تتكلم (13)
- مجانين، لكن عقلاء!
- الأحداث تتكلم! (11)
- الأحداث تتكلم! (12)
- الأحداث تتكلم! (10)
- إلى سيدة عرس صومنا المبارك!
- الأحداث تتكلم! (9)
- الأحداث تتكلم! (8)
- الأحداث تتكلم! (7)
- الأحداث تتكلم! (6)


المزيد.....




- سفارة جمهورية العراق في بلغراد تستقبل ابناء الجالية العراقية ...
- ترامب يوجه سهامه نحو رئيس الاحتياطي الفدرالي الأمريكي
- مروحية عسكرية ضخمة تهبط على موقف للسيارات في مدينة أمريكية
- بدء رمي الجمرات في مشعر منى
- التحضير على أشدّه في بكين وبيونغ يانغ لزيارة الرئيس الصيني إ ...
- علماء يكشفون سبب إيمان الناس بنظريات المؤامرة!
- علماء يطورون خوارزمية لتنظيم تناول القهوة!
- احذر.. واتس آب -يحذف- ذكرياتك القديمة!
- طالبان تفرج عن 160 مدنيا وتحتفظ بـ 20 رهينة
- -معاريف-: -صفقة القرن- ستبصر النور قريبا


المزيد.....

- تأملات فى أسئلة لفهم الإنسان والحياة والوجود / سامى لبيب
- جاليليو جاليلي – موسوعة ستانفورد للفلسفة / محمد صديق أمون
- نفهم الحياة من ذكرياتنا وإنطباعاتنا البدئية العفوية / سامى لبيب
- أوهامنا البشرية - وهم الوعى وإشكالياته / سامى لبيب
- أساطير أفلاطون – موسوعة ستانفورد للفلسفة / ناصر الحلواني
- حديقة القتل.. ماذا فعل جنود الله في العراق؟ / يوسف محسن
- ميشيل فوكو مخترع أثريات المعرفة ومؤرخ مؤسسات الجنون والجنس ... / يوسف محسن
- مميزات كل من المدينة الفاضلة والمدينة الضالة لدى الفارابي / موسى برلال
- رياضة كرة القدم.. مقاربة سوسيولوجية / عيبان محمد السامعي
- المعرفة عند أرسطو / عامر عبد زيد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - عادل عطية - درس ال -توك توك-!