أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلاقات الجنسية والاسرية - وليد يوسف عطو - جذور جريمة ختان النساء في مصر














المزيد.....

جذور جريمة ختان النساء في مصر


وليد يوسف عطو
الحوار المتمدن-العدد: 5325 - 2016 / 10 / 27 - 16:00
المحور: العلاقات الجنسية والاسرية
    



كتب الباحث الالماني – المصري حامد عبد الصمد في كتابه :
( سقوط العالم الاسلامي : نظرة في مستقبل امة تحتضر ) قصة زيارته لمسقط راسه في احدى قرى الدلتا . زار بيت اخته فشاهد وفاء ابنة اخته مستلقية على السرير وتنظر الى السقف ولا تتكلم .حكى له اخوه الاصغر حكاية وفاء والتي قام اهلها بختانها قبل اسبوع ومازالت تعاني من الام النزيف , ففقدت شهيتها على الكلام والطعام معا .

بعد عامين عاد في زيارة اخرى للقرية فوجد ابنة اخيه الاكبر تعرضت هي الاخرى لعملية الختان وكادت تموت . فشعر ان تدريسه للطلبة الالمان في جامعة المانية لاقيمة له اذا لم يفعل شيئا في اسرته .

قام على الفور باعداد مؤتمر عن موضوع الختان في القرية .كان يسعى للحواروليس للانتقام حول موضوع لايتحدث احد عنه بصوت مسموع .لبى الدعوة الدكتور عبدالله سمك من جامعة الازهر , والدكتورة ملكة زرار استاذة الشريعة والقانون , والدكتورة حنان يوسف المذيعة في التلفزيون المصري . وحضر من ابناء القرية طبيب امراض نساء وعضو مجلس شعب . وبعد الحاح كبير حضر والد حامد عبد الصمد وجلس على المنصة بصفته امام مسجد .

كانت القاعة مكتظة بالحضور وكان المشهد مؤثرا للغاية .راح الحضور يتساءلون من الذي يمول المؤتمر ؟ وماعلاقة الغرب به ؟وهي نظرة الشك التقليدية ضد الغرب .لقد كان المؤتمر مبادرة شخصية من الاستاذ الجامعي حامد عبدالصمد , وهو الممول الوحيد للمؤتمر , ولم يساعده احد في تنظيم المؤتمر الا اخيه الاصغر وصديق من القاهرة .

افتتح والد حامد عبد الصمد المؤتمر , وقال انه لن يلعب دور رجل الدين وسيترك الفتوى للشيخ عبدالله سمك . لكنه ادلى برايه الشخصي قائلا ان الختان يمثل ظلما في حق النساء , وانه عادة وليس عبادة .ثم تحدث الطبيب عن اضرار الختان الصحية والنفسية والاجتماعية وقال انه يؤدي الى البرود الجنسي , وهو سبب رئيسي للطلاق في مصر .

ولكن الناس تتجنب الحديث في هذا الموضوع .ايدت الضيفتان راي الطبيب .ثم جاء الدور على شيخ الازهر , فقال ان الرسول ايد الختان لذا فهو مستحسن ان لم يكن فرضا, ولكنه فرق بين الاخفاض وتشويه الاعضاء التناسلية للمراة .
لقد محا كلام الشيخ الازهري كلام حامد عبد الصمد وكلام الطبيب والسيدتين , وضجت القاعة بالتصفيق الحار على عادة ثقافة القطيع الجمعي .
وقف حامد عبد الصمد وطرح السؤال التالي :
(لو اصيبت احدى بناتكم بنزيف حاد اثناء الختان , هل ستذهبون بها للطبيب ام لشيخ الازهر ؟).لماذا لاتغضب النساء ان يفتي رجل دين على اجسادهن وهو لايعرف شيئا عنها ؟ هكذا تساءل حامدعبد الصمد .كانت كلمة واحدة من رجل الدين كافية لتعطيل كل حجج المنطق والغاء آراء الخبراء في المؤتمر .

لم يقتنع احد بان الختان عادة افريقية قديمة وفدت الى مصر من خلال التجارة بين مصر والصومال ايام الفراعنة . وانه لو كانت هنالك علاقة بين الختان والاسلام لكانت السعودية اول دولة تمارس الختان .ولكن كلما ابتعدنا عن الصومال قلت نسبة الختان بين الاناث. ففي المغرب وايران واندونيسيا لااحد يعرف شيئا عن عادة ختان الاناث .ولكن التاريخ اثبت , بحسب تعبير حامد عبد الصمد ,ان اي عادة تؤدي لقهر النساء يتم استيرادها بسرعة .
كان النجاح الوحيد للمؤتمر ان والد حامد عبد الصمد وعده بانه لن يسمح بختان اية طفلة في اسرته بعد اليوم .

مفهوم الشرف في الشرق

ارتبط مفهوم الشرف في مجتمعاتنا برابطة النسب والدم والعرق وبالوصاية الابوية – الذكورية على مفهوم الشرف بوصفهم حراس لقيم الاخلاق والشرف داخل الاسرة والقبيلة.الشرف العربي يمثله حامد عبد الصمد بامانة يودعها الرجل بين فخذي المراة . لم ينظر الرجل الشرقي الى المراة على انها انسان , ولكنها حافظة للشرف ,لذا تم اختراع اساليب لترويض المراة وتخويفها مثل الرجم والجلد والختان والنقاب والبرقع . وتم ايضا اختراع مصطلح(جرائم الشرف )لتبرير قتل الاب لابنته , والاخ لاخته .وكان الاولى ان تسمى هذه الجرائم بجرائم العار .
قصة اغواء حواء لادم باكل الثمرة المحرمة هي اسطورة نسجها الكهنوت الذكوري ولم تكتبها المراة , لكنها اصبحت بمثابة تاريخ حقيقي يدين المراة ويذلها ..

شرف المراة في تعليمها وعملها ..

شهادة المراة المدرسية والجامعية شرف ..

عمل المراة شرف ..





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- ايران والطريق الى العلمانية
- برلمان الحمير هو الحل !
- وهم الحرية والعدالة
- الحمير لاتنافق
- صناعة الاستبداد والاوهام وتزوير الوقائع
- معازل الفكر : العودة الى كهوف الماضي
- المسلمون في اوربا : ازمة هوية وعدم اندماج
- الفصام الفكري والنفسي عند المثقفين والاحزاب الشمولية
- صراع عبد الناصر مع العراق
- عبوات فكرية : العمالة نموذجا
- الكتلة البشرية بين الانقياد والتمرد
- ارتباط التاريخ بالذاكرة الجمعية
- الاتحاد العربي بين العراق والاردن
- مظفر النواب شاعر العامية المثقفة
- طه باقر : رائد الاركيولوجيا في العراق
- بغداد وصوت الحداثة
- الهجنة وصراع القيم في المجتمع العراقي
- الحداثة والعولمة :ازمة الهوية
- المثقف الداندي
- ظاهرة حسون الامريكي والميني جوب واغتراب المثقف


المزيد.....




- لغة الجسد تكشف دلالات وأسباب عض المرأة على شفتيها
- دعوة جديدة للاستعانة بالمرأة السعودية في هذا المكان
- هايلي تغضب ترامب بتصريحاتها عن التحرش الجنسي
- امرأة تهدد بقتل ركاب على متن طائرة تعتقل في أمريكا
- سجن وجلد ممرضة سعودية بسبب -صور-
- روسيا ترسل ملكة جمالها إلى مصر للترويج لكأس العالم
- أوبر توافق على تسوية قضية اغتصاب في الهند
- شاهد.. ملكة جمال روسيا في أهرامات مصر
- الاغتصاب سلاح قوات أمن ميانمار ضد مسلمات الروهينغا
- في ختام حملة ال16 يوم ضد العنف صورى وعبرى ى : قضايا النساء و ...


المزيد.....

- بول ريكور: الجنس والمقدّس / فتحي المسكيني
- المسألة الجنسية بالوطن العربي: محاولة للفهم / رشيد جرموني
- الحب والزواج.. / ايما جولدمان
- جدلية الجنس - (الفصل الأوّل) / شولاميث فايرستون
- حول الاجهاض / منصور حكمت
- حول المعتقدات والسلوكيات الجنسية / صفاء طميش
- ملوك الدعارة / إدريس ولد القابلة
- الجنس الحضاري / المنصور جعفر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلاقات الجنسية والاسرية - وليد يوسف عطو - جذور جريمة ختان النساء في مصر