أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - ال طلال صمد - الامبرياليه الامريكه تتصدى وبحزم لكل من يزدري الاسلام في الدول الاسلاميه لانه الدابه التي تركبها














المزيد.....

الامبرياليه الامريكه تتصدى وبحزم لكل من يزدري الاسلام في الدول الاسلاميه لانه الدابه التي تركبها


ال طلال صمد

الحوار المتمدن-العدد: 5302 - 2016 / 10 / 2 - 18:33
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


الامبرياليه الامريكيه تتصدى وبحزم لكل من يزدري الاسلام في الدول الاسلاميه لانه الدابه التي تركبها

لقد دهشت واستغربت كثير وغمرتني الفرحه و فرحت في نفس الوقت عندما سمعت ان البروفسور شلومو ساند عالم الاثار الاسرايءيلي سافر الى اوربا وبكل حريه لم يسجن ولم يقتل
بسبب انه ازدرى الاديان السماويه واولها اليهوديه و
بسبب انه نفى لاي وجود تاريخي لليهود في فلسطين و
بسبب انه صرح بان لا حق للمستوطنين في حرق الفلسطينيون وقتلهم ولاستيلاء على ديارهم و
بسبب انه اثبت وبالدليل المادي القاطع ان كتاب اليهود المقدس ليس سوى كتاب اصفر يحوي خرافات واساطير وتهيؤؤات لا علاق لها بمكان وزمان محددان و
بسبب انه صرح ان انبياء اليهود ليسوا سوى ابطال روايه عاديه و
بسبب انه صرح ان اسرايءل ينتظرها كابوس رهيب

اي انه مسح اليهوديه والمسيحيه والاسلام بالارض واثبت انه لا وجود تاريخي لانبياءهم
ورغم دلك كله لم يسجنه او يلاحقه او يقتله احد
ولكن يقتل البطل ناهض حتر في الاردن المجاوره
ويسجن اسلام بحيري ويلاحق السيد القمني وفاطمه تاعوت في مصر المجاوره ورغم انف قاءد الشعب المصري السيسي انه يقف مكتوف الايدي امام جبروت وطغيان ازهر القاهره الداعشي
ليس بسبب ان هؤلاء العلماء والمفكرون صرحوا بان النبي العربي القريشي - محمد ابن عبدالله - شخصيه خرافيه لا وجو د تاريخي له في صحاري الربع الخالي وفي القرن السابع الميلادي
وليس بسبب انهم صرحوا انه من المستحيل ان تصعد دابه الى السماء السابعه حيث ينعدم الهواء والماء وحيث البرد القاتل
و ليس بسبب انهم صرحوا بانه لم تتواجد دوله اسلاميه ولا خلفاء راشدون ولا حتى مسلمون في ذلك المكان والزمان و
ليس بسبب انهم صرحوا بان ما يدعى قران محمد كتب قبل ولاده محمد الوهم بقرن وقبل ان ينزل جبرايءيل و
ليس بسبب انهم صرحوا بان السيره النبيويه ومءات الالاف من الاحاديث النبويه اختلقها وكتبها الفرس في فارس وفي القرن التاسع الميلادي وبعد انصرام ثلاث قرون على احداث مزعومه وتبعد الالاف من الاميال عن فارس نفسها
و
ليس بسبب انهم صرحوا بان اسلام اليوم هو اسلام القرن التاسع الميلادي وهو اسلام الفرس العباسيون والذي لاصله ولا علاقه له بصحاري الربع الخالي والقرن السابع الميلادي و
ليس بسبب انهم صرحوا بعدم خروج جيوش جراره من صحاري الربع الخالي لا قبل ولا بعد ولافي القرن السابع الميلادي لتجلب الالاف من الجواري والاسرى والعبيد واطنان من الذهب والفضه وتجني الجزيه
انهم لي يذكروا شيء من هذا كله وانما ذنبهم الوحيد هو انهم تجرؤؤا على مناقشه والتشكيك في صحه بعض من ادعاءات الرواه والكتبه الفرس المجرمون مزوروا التاريخ من امثال بخاري وطبري وغيرهم
هذه كانت جريرتهم وهذه جريمتهم والتي اعتبرها ازهر القاهره الداعشي خط احمر يتحتم اصدار الفتوى باسكاتهم

ان ازهر القاهره يستند على قوه عالميه وهي المبرياليه الامريكيه ومن خلال بني سعود والبترودولار
اما في الغرب فقد تم فصل الدين عن السياسه وامور الدوله تدريجيا وعبر القرون مما تسبب في اندثار الكناءس وعشعشت فيها الغربان والفءران بسبب قله روادها واشمءزازهم منها
وانتشر فور العلم في كل زاويه واختفت الخفافيش المتمثله برجال الدين الطفيليون والذين لا عمل لهم
لم يطارد رجال العلم والمفكرون احد مطلقا بسبب ازدراء الاديان
ولكن الامبرياليه الامريكيه تطارد المفكرون والعلماء المسلمون بسبب ازدراء الاسلام واوكلت للمرجعيات الاسلاميه السنيه والشيعيه مهمه اسكاتهم تماما ولهم الحق في استخدام كل الوساءل القذره ولا باءس من الشجب والانكار بعده وفي المقابل لهم ما يتبرعه الناس الاميون الجهله المرضي من الخمس والزكاه والنذور بدون حسيب او رقيب
اما رجال السياسه فهم تابعون لرجال الدين وعليهم تنفيذ ما يقرره رجل الدين في حكم البلد حيث الشرطه والامن والميليشات واحزاب الاسلام السياسي جميعها من مسؤؤليه رجل الدين اولا وفي المقابل لهم ما يسرقوه من ميزانيه الدوله ومن حسيب او رقيب
وعلى رجال الدين ورجال السياسه تحويل تلك الاموال المسروقه الى بنوك الاسياد
وللاسياد عندها سرقه خيرات البلد وحتى النهايه
وعنما تنضب الخيرات ومنها النفط والغاز عندها
يغادر الاسياد المحتلون اولا ويتبعه خدمهم وعبيدهم خونه الشعب





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,467,309,446
- حكام فرس عرب يحكمون قبضتهم على فارس ويطاردون الملك يزدجرد ال ...
- العرب تواجدوافي شرق فارس قبل العام 632 ميلادي = حقيقه تاريخي ...
- الكتب المقدسه لا علاقه لها بعلم التاريخ - بحث في التاريخ
- مستقبلنا في ماضينا - يعكس جهل مطلق بعلم تاريخ الشعوب في منطق ...
- الدين افيون للشعب -هل تنطبق على الاسلام
- حرق القران كذبه عباسيه صدقها المسلمون اجمع
- من انقذ رقبه اردءخان من المقصله - وما ينتظر الاكراد
- يتحتم على العبادي طلب مساعده الجيش الاحمر الروسي فورا لا يقا ...
- اليهود السيفارديم والاشكيناز - بحث في التاريخ
- لا وجود لكائنات حيه عاقله ذات بصر وبصيره خارج الارض
- فيتكونغ سوريا -حماه الشعب الكردي - الحدر الحدر- داعش امامكم ...
- الدين افيون للشعب لاتتفق ولا تنطبق على اسلام القرن السابع ال ...
- مقهى و مكه مشتقتان من الاصل - مكها - السنسيكريتيه الهنديه
- ارسطو اوحى للقران
- هل تواجد اراميون عرب مسيحيون في فارس قبل القرن السابع الميلا ...
- الاسلام دابه ركبها اليهود والمصارى ويتحتم على المسلمين نبذها ...
- لكل اجل كتاب - هراء مقدس يتحتم على المسلمين نبذه
- = انك لعلى خلق عظيم = من هو المقصود هل هو عيسى ابن مريم ام م ...
- تتوج عرس كوباني بعيد الفيدراليه
- بسم الله الاراميه =لازالت تزين القران العربي المبين ؟؟؟


المزيد.....




- قيادي بـ-الانتقالي الجنوبي-: لن نقبل بـ-الإخوان- على أرض الج ...
- إطلاق سراح ناشط حقوقي في كازاخستان مدافع عن أقلية الإيغور ال ...
- إطلاق سراح ناشط حقوقي في كازاخستان مدافع عن أقلية الإيغور ال ...
- قيادي في الحرية والتغيير يرفض تصنيف السودان دولة علمانية
- إجراءات أمنية مشددة حول المساجد في سينجار تمنع الكشميريين من ...
- إجراءات أمنية مشددة حول المساجد في سينجار تمنع الكشميريين من ...
- إسرائيل -تحاصر- الوصاية الأردنية على المسجد الأقصى؟
- ترامب: نائبتا الكونغرس ضد اليهود.. وطالبت الإسرائيليين بمنعه ...
- إلهان عمر: نتنياهو منحاز إلى كارهي الإسلام مثل ترامب
- سؤال خارج التوقعات يوجه لدار الإفتاء المصرية حول ظهور عورة ا ...


المزيد.....

- مشكلة الحديث عند المسلمين / محمد وجدي
- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - ال طلال صمد - الامبرياليه الامريكه تتصدى وبحزم لكل من يزدري الاسلام في الدول الاسلاميه لانه الدابه التي تركبها