أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - أحمد صبحي النبعوني - التاريخ هو ماضينا السعيد والحزين معا














المزيد.....

التاريخ هو ماضينا السعيد والحزين معا


أحمد صبحي النبعوني
الحوار المتمدن-العدد: 5276 - 2016 / 9 / 5 - 19:50
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    



التاريخ هو تراث الأمة وكنزها. وهو مقياس عظمتها في بابي الحضارة والثقافة. وهو ديوانها الذي تحتفظ فيه بذاكرتها. وهو مغترف العبر والعظات لأحداثها. وهو بيانٌ لسيرة عظمائها. وهو ماضيها الذي تستند إليه لحاضر أفضل ومستقبل أجلّ. وهو دراسة أحوال الماضين من الأمم والشعوب الأخرى. وهو وعاء الخبرة البشرية.

إن مادة التاريخ في المدارس السورية لها أهمية كبرى وهي نشطة ومتفاعلة مع المجتمع كون شعوب الشرق عامة والشعب السوري خاصة هي شعوب مرتبطة بتاريخ الأرض الذي تسكنه وخاصة أنها مهبط الديانات السماوية والحضارات العريقة قبل الآف السنين جعلت من الشعب السوري يهتم بالتاريخ ليس في المدارس وحسب ولكن في الحياة اليومية أيضا من خلال حكايات وقصص الأباء والأجداد للأبناء ومن خلال القصص التاريخية القديمة في القرأن الكريم والأنجيل (العهد القديم ...والعهد الجديد ) ...كل هذه الأسباب جعلت من المواطن السوري وحتى المواطن الغير متعلم أيضا .....يعرف الكثير عن التاريخ القديم والحديث لبلاده ولبلاد العالم الآخر ....
وأذكر هنا مقولة المفكر والفيلسوف الألماني غوته (بحثت في التاريخ عن مثل أعلى لهذا الأنسان فوجدته في النبي العربي محمد )...
وسيذكر الشعب الألماني بفخر وأعتزاز كيف أستقبل في سنة واحدة مليون لاجئ هرب من الحرب( 2015م)
وسوف تخلد هذه المناسبة في تاريخ الأمم والشعوب وخاصة الشعب السوري الذي لن ينسى أن دولة شقيقة وغنية مثل المملكة السعودية أغلقت أبوابها في وجه السوريين ودولة المانيا البعيدة جغرافيا عنهم فتحت لهم أبوابها وبيوتها وقلبها .

5/9/2016





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,008,354,060
- مدينة الأحزان
- عذراء عاقر....قصة قصيرة جدا
- سرد الأمكنة
- وريقات تسقط بهدوء
- صحة فرنسا ورندة
- ظل شجرة القيقب
- جوريتي
- حوار مع نجم الأغنية الماردينية في سورية ...الفنان عبود فؤاد
- مناجاة أرواح
- رثاء ذبيح
- حوار مع رسامة اللون الصارخ أنجيلا عبده
- نكهة الزيزفوت
- آن له أن يستريح
- نجمة تسقط ...قلب يطير
- مرايا لبوح خجول
- حوار مع رسامة اللوحة الفلسفية - نضال سواس
- سفر التيه ....قصة قصيرة جدا
- طرائد الرماد
- أوراق لخريف الهجرة
- قصيدة نثر


المزيد.....




- الانتخابات التشريعية الأفغانية: عدد من الانفجارات يهز مراكز ...
- بدء الانتخابات البرلمانية الأفغانية وسط تشديدات أمنية ومخاوف ...
- كيف توفر تقنيات العلاج الجيني آلاف الوظائف؟
- بدء الانتخابات البرلمانية الأفغانية وسط تشديدات أمنية ومخاوف ...
- بالفيديو...غواص يلتقط سيلفي مع سمكة عملاقة
- تحرير ستة مختطفين من المجموعات الإرهابية في السويداء
- لأول مرة في العالم... غرف نوم فندقية في -الهواء الطلق- (صور) ...
- أول دولة تتخذ قرارا ضد السعودية بعد تأكيد مقتل خاشقجي
- إصابة 30 شخصا في تفجير قرب مركز للاقتراع في كابول
- أول تعليق فرنسي على إعلان الرياض رسميا عن مقتل خاشقجي


المزيد.....

- كلمات في الدين والدولة / بير رستم
- خطاب السيرة الشعبية: صراع الأجناس والمناهج / محمد حسن عبد الحافظ
- النحو الحق - النحو على قواعد جديدة / محمد علي رستناوي
- القرامطة والعدالة الاجتماعية / ياسر جاسم قاسم
- مفهوم الهوية وتطورها في الحضارات القديمة / بوناب كمال
- الـــعـــرب عرض تاريخي موجز / بيرنارد لويس كليفيند ترجمة وديـع عـبد البـاقي زيـني
- الحركة القرمطية / كاظم حبيب
- لمحة عن رأس السنة الأمازيغية ودلالاتها الانتروبولوجية بالمغر ... / ادريس أقبوش
- الطقوس اليهودية قراءة في العهد القديم / د. اسامة عدنان يحيى
- السوما-الهاوما والسيد المسيح: نظرة في معتقدات شرقية قديمة / د. اسامة عدنان يحيى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - أحمد صبحي النبعوني - التاريخ هو ماضينا السعيد والحزين معا