أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - أسعد العزوني - حسن التركماني يدخل المعترك السياسي من خلال بوابة -الفرسان-














المزيد.....

حسن التركماني يدخل المعترك السياسي من خلال بوابة -الفرسان-


أسعد العزوني

الحوار المتمدن-العدد: 5258 - 2016 / 8 / 18 - 05:02
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


دخل رجل الأعمال المعروف السيد حسن التركماني المعترك السياسي ، بخوضه المعركة الإنتخابية للدخول إلى مجلس النواب ، من خلال قائمة الفرسان عن الدائرة الرابعة في العاصمة عمان ، والتي شكلها الشيخ عبد الهادي المحارمة وتضم كلا من السيد حسن التركماني والشيخ حسن الطلافيح والسيد فايز الظهراوي والسيدة لطيفة الطيبة.
لم يكن دخول السيد حسن التركماني معترك السياسة من قبيل الإستعراض كما يفعل البعض ، بل كان دخوله محسوبا وبدقة متناهية ، أو كما يقولون بالمسطرة والقلم والفرجار ، بمعنى أن الرجل يمتلك مشروعا سياسيا وطنيا يعمل على تحقيقه ويهدف هذا المشروع من ضمن ما يهدف ، إلى رفعة الوطن اولا ورفع الضيم عن بني جلدته من العشائر التركمانية الأكارم ، وإظهار الصورة ناصعة البياض عنهم ، من خلال جمعهم في رابطة تظهر رفيع مستواهم الأخلاقي والثقافي وةالإجتماعي كأبناء حضارة ضربة الجذور في اعماق التاريخ ، وحتى لا تبقى الأمور على حالها ويدعي من يدعي أنه تركماني.
ولجدية الرجل في مسعاه وهم يؤمن أن الإنتخابات تفرز فائزا وخاسرا ، فقد فضل وإختار بنفسه قائمة الفرسان في الدائرة الرابعة في العاصمة ، وإنضم إليها بكل حماس الشباب وصدق الصادقين ، معلنا أهدافه القريبة والبعيدة ، وكاشفا رغبته بأنه يعمل على رفعة الوطن وصون كرامة أبنائه ، وكشف الفئات التي تدعي أنها من التركمان ، رغم أن قبائل التركمان الأصيلة بريئة منهم براءة الذئب من دم يوسف عليه السلام.
يقول السيد حسن التركماني بكل الفخر والإعتزاز لمحدثيه أن لديه مشروعا إقتصاديا وطنيا يهدف إلى توفير فرص عمل للشباب الأردني ، يقوم على تأسيس صندوق يتم رفده بأموال المتبرعين من أجل خلق فرص عمل للشباب الأردني ، ويكشف هذا المشروع عن صدق إنتماء السيد حسن التركماني إلى وطنه الأردن ، وخوفه على الشباب الأردني الذين هم عماد الأمة وسند الوطن.
يتمتع السيد حسن التركماني بغيرة كبيرة على الدين ، ولديه حرص ما بعده حرص على الوحدة الوطنية التي تحفظ للنسيج الأردني قداسته قبل متانته ، ويدعو لنبذ التطرف والتعصب والإقليمية ، ويؤكد ضرورة إلتفاف الشعب كل الشعب حول القيادة الهاشمية صمام الأمان لهذا البلد الجامع ، بقيادة ملك الجميع سيد البلاد جلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,562,816,150
- عبد الهادي المحارمة لمؤازريه في القويسمة : نسعى لتحقيق نصرة ...
- روسيا ..الشريك الإستراتيجي لإسرائيل في المنطقة
- المرشح عبد الهادي المحارمة لمؤازريه: صوّتوا لصاحب الخلق
- إدانة عربية لممارسات الاحتلال الإسرائيلي العنصرية بحق الطفول ...
- السيسي إذ يدعم بشار .. المظلة الإسرائيلية
- داعش يمهد لأوروبا إحتلال ليبيا وتقسيمها
- من أسرار النزاع العراقي – الكويتي
- عبد الهادي المحارمة ..المجرّب يجرّب
- المحرر قاسم سليماني
- تقسيم سوريا يلوح في الأفق
- يدفعون فلسطين ثمنا لبقائهم
- المنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر تطرح -السوارة ا ...
- -السحيباني- يدعو الجمعيات الوطنية العربية لتنسيق وتوحيد الجه ...
- عبد الهادي المحارمة .. الرائد الذي لا يكذب أهله
- جاء دور إيران
- الإنقلاب التركي الفاشل .. كلام يجب أن يقال
- تفجيرات نيس الفرنسية ..فتش عن الموساد الإسرائيلي
- كش داعش..2016
- المنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر تشيد بجهود مركز ...
- جولة نتنياهو الإفريقية..المغزى والهدف


المزيد.....




- جنيفر أنيستون في موسوعة غينيس بأول صورها على انستغرام
- شاهد: الحريري يمهل شركاءه والحكومة 72 ساعة لدعم الإصلاح
- شاهد: الحريري يمهل شركاءه والحكومة 72 ساعة لدعم الإصلاح
- محللون: سياسات ترامب بالشرق الأوسط تقلق إسرائيل
- ظريف يبحث مع نظيره التركي آخر التطورات شمال شرقي سوريا
- ترامب يؤكد استقالة وزير الطاقة ويعلن خليفته
- القوات الإسرائيلية تقتل فلسطينيا عند نقطة تفتيش في الضفة الغ ...
- نانسي عجرم تطل بالأسود على جمهورها في السعودية تزامنا مع الا ...
- بعد محاولة اقتحام القصر الرئاسي... ابنة الرئيس اللبناني: أبي ...
- صحيفة: قوات إماراتية تنسحب من موقعها بالكامل في اليمن... فيد ...


المزيد.....

- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - أسعد العزوني - حسن التركماني يدخل المعترك السياسي من خلال بوابة -الفرسان-