أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق الاطفال والشبيبة - اسماء محمد مصطفى - هذا عالم أحلام الطفلة الموهوبة سماء الامير














المزيد.....

هذا عالم أحلام الطفلة الموهوبة سماء الامير


اسماء محمد مصطفى

الحوار المتمدن-العدد: 5243 - 2016 / 8 / 3 - 01:10
المحور: حقوق الاطفال والشبيبة
    


هذا عالم أحلام الطفلة الموهوبة سماء الامير

ـ شبيب المدحتي / فنان تشكيلي

الطفلة الموهوبة سماء الامير تدخل في عالم الأحلام منذ نعومة أظفارها وهي ترسم أشكالا بعضها قريب من الواقع وبعضها الآخر بعيد عنه في تعبيرها عن الأشخاص والطبيعة التي ترسمها بالألوان او بلصق الورق الملون او الجمع بين اللون واللصق على وفق مخيلاتها وبأشكال تعبيرية وسريالية حيث أبدعت بأعمالها وتمكنت بتجربتها ودخلت بأحلامها الى فن الكولاج (اللصق ) تلقائيا دون أن تعرف ماهو هذا الفن ونفذت العديد من الأعمال بلصق الأوراق الملونة التي تقوم بقصها بالأشكال التي تريد سواء أكانت أشكالاً من الطبيعة او أناساً او حيوانات او أشكالا مبهمة من مخيلتها ، كما أنها تستخدم بقايا الأوراق الملونة التي يمكن أن ترمى في النفايات مكونة منها أعمالاً فنية جميلة .
وفي لوحة لها لصقت هذه القصاصات بشكل عشوائي اشتغلت به على الاحساس الذي تمتلكه مما جعلها تنتج أشكالاً غريبة ملونة تعكس عما يدور في روحها السجينة في جسدها والتي قادتها الى عالم غريب من أحلام متشابكة ذات لغز عميق لايعرف حلها إلاّ من يعيش فيه .
وعلى الرغم من صغر سنها إلاّ أنها استطاعت أن تواجه حياتها الصعبة وتعبر عن شخصيتها برسومات جميلة على الرغم من الغرابة التي تحملها في اعمالها في فن الكولاج (اللصق) حيث نشأ هذا الفن في الصين عند اختراع الورق في القرن الثاني قبل الميلاد وانتشر أيضا في اليابان باستخدام قصاصات الورق التالف والصحف .
وأخذ هذا الفن ينتشر في اوربا في القرون الوسطى باستخدام ورق الأشجار والمعادن الثمينة في اللصق وتكوين أعمال جميلة ، وإن اول فنان استخدم طريقة (الكولاج ) هو بيكاسو حيث قام بلصق قطع من القماش على الكرسي وعرضها في أحد الكاليريات في فرنسا عام 1912 . وإن قص الورق ولصقه بطريقة عشوائية كما قامت به الطفلة الموهوبة ( سماء الامير ) يعد أحد الأساليب السريالية لأنه فن يشتغل عن طريق العقل الباطني والاحساس بعيداً عن القصدية حيث تمكنت الموهوبة الطفلة المبدعه (سماء الامير) من بداية دخولها الى هذا العالم بمسك خيوط النجاح ولها مستقبل جميل .
وعلى الرغم من الآلام التي تحملها بسبب ولادتها بمرض مستعص ٍ جعلها تعجز عن السير والجلوس إلاّ أنّ لديها الثقة الكاملة بالنجاح لتكون فنانة ومبدعة في تحقيق أحلامها الجميلة بنقل عالمها السريالي الى أبصار كل الناس وتقول لهم هذا هو عالمي .
نتمنى لها المزيد من الإبداع والتألق .. انتظروا معرضها الشخصي المعنون ( عالم أحلامي ) الذي ستقيمه في الأيام المقبلة ..





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,419,921,526
- بائعة العلكة / قصة قصيرة
- رسالة أم : طاقة الحب في مواجهة العوق
- انفصال روحي
- من قلبي كلمة .. من عقلي أخرى / 10
- عن ( قنفة) الزمان العجيبة بالعراقي العامي والسجع الفصيح : حز ...
- بالعراقي العامي الفصيح
- طوفان الحب والوداع
- بإتجاه طائفة الفرح .. أيها الوجع
- حياتها .. خيارُها
- عن أي جيش وطني يتحدثون ؟
- من قلبي كلمة .. من عقلي أخرى / 9
- التراث الجميل ، كالشعوب ، يستحق الحياة / التراث الثقافي غير ...
- حال الدنيا / (1) : و .. من حاسدٍ الى محسود !!
- من قلبي كلمة .. من عقلي أخرى / 8
- الأمهات لايمتن أبداً !
- أفكار في سطور (4)
- أفكار في سطور (3)
- دولة عبود !
- عن .. قصص الحبّ التي لاتُعد .. !!
- عن القراءة ، والجمال الذي لايشيخ


المزيد.....




- الكويت تسلم الأمم المتحدة وثيقة البلاغ الوطني الثاني الخاص ب ...
- ماكرون يطلب تفسيرا من إيران بشأن اعتقال باحثة فرنسية إيرانية ...
- الجزائر/الصحراء الغربية: 3 معارضين خلف القضبان
- معاناة اللاجئين السوريين في لبنان مستمرة ... وتتجدد صيفاً وش ...
- الصراع في سوريا: هيومن رايتس ووتش تتهم الحكومة بـ-مصادرة أمو ...
- معاناة اللاجئين السوريين في لبنان مستمرة ... وتتجدد صيفاً وش ...
- علاج -ثوري- جديد قد يعيد البصر إلى المكفوفين جراء الحوادث!
- -سلمان للإغاثة- يتبرع بأكثر من مليون دولار للاجئين سوريين
- البرلمان المصري يقر تعديلات على قانون مثير للجدل حول عمل منظ ...
- طهران تؤكد اعتقال باحثة فرنسية إيرانية


المزيد.....

- نحو استراتيجية للاستثمار في حقل تعليم الطفولة المبكرة / اسراء حميد عبد الشهيد
- حقوق الطفل في التشريع الدستوري العربي - تحليل قانوني مقارن ب ... / قائد محمد طربوش ردمان
- أطفال الشوارع في اليمن / محمد النعماني
- الطفل والتسلط التربوي في الاسرة والمدرسة / شمخي جبر
- أوضاع الأطفال الفلسطينيين في المعتقلات والسجون الإسرائيلية / دنيا الأمل إسماعيل
- دور منظمات المجتمع المدني في الحد من أسوأ أشكال عمل الاطفال / محمد الفاتح عبد الوهاب العتيبي
- ماذا يجب أن نقول للأطفال؟ أطفالنا بين الحاخامات والقساوسة وا ... / غازي مسعود
- بحث في بعض إشكاليات الشباب / معتز حيسو


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الاطفال والشبيبة - اسماء محمد مصطفى - هذا عالم أحلام الطفلة الموهوبة سماء الامير