أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - طارق الحلفي - نحو جرف في العراق














المزيد.....

نحو جرف في العراق


طارق الحلفي

الحوار المتمدن-العدد: 5235 - 2016 / 7 / 26 - 02:47
المحور: الادب والفن
    


نحو جرف في العراق

الى صديقي لطيف الشاهين ـــــــ أبو داود

أنَّهُ الطَّيرُ الذي خَلَّفتَهُ يوماً
على بابِ القِيامَةِ
مُمسِكا َفي آخِرِ الدُنيا عَناقيدِ البَقاءِ
لَم يَكُن يَرحَلُ عَن مَنفى اليَمامِ
غَيرَ ريحٍ وإنكِساراتِ غِياب
مُثقَلاً بالنارِ في ظلٍ مَساءاتٍ عِضالِ
قالَ لَن أَبقى وَحيداً في طُقوسِ الإنتِشاءِ
ومضى يبحثُ عَن حانَةِ عُشقِ الأنبِياءِ
***
عَبَرَ النَّهرَ
صَقيعاً كانَتِ الدُّنيا وَكانَ
كَهُيامِ النَّحلِ يَمتَصُ الرَّحيقَ
مِن شِفاهِ اللَّوزِ في شَجوِ الكَلامِ
كان يُرقي بالمسافات فُصولَ الراحِلين
ويُغَطّي غَصَّةَ الماءِ بِزُهدِ الأقحُوانِ
قَبلَ أَن تَغفو السَّماءُ في يَديهِ
تَحتَ أَجنِحَةِ الضِّياءِ
***
إني إنتَظَرتُكَ حينَ أَينَعَتِ الكُرومُ وَلَم تَعُد
فَتَقصَّفَت أَعنابُها، وَتَمَلمَلَت حاناتُها
لَم يَبتَهِج رُوّادُها
لِضَياعِ قِنديلُ الوَداع
وَتساءَلوا، أَنّى تَجيءُ؟
قَد مَرَّ نادَلُ صَوتِنا مِن صَمتِنا
ولِخَمرِنا رَفَّت زَرازيرُ الرَّجاء
فَتَرَجَّلَت أَحزانُنا
وتَعطَّرَت مِن سَكرِنا
خَفَقاتُ حانَتِنا القَديمَةِ
بِالبَخور
***
أَزِفَت ساعَةُ تَيهِ الآلِهَة
وَتَجَلّت لَحظَةُ الوَجدِ إشتِهاءً
في العُيونِ الشّارِداتِ
حينَها طَوَّحَ في غابِ الظُّنونِ
فارسٌ يَبحَثُ عَن ظَلِّ يَنابيعِ النَّهارِ
كانَ في صَمتِ اللَّيالي
يضفرُ الشوقَ، إبتِهالاً،
دَمَهُ القاني دِثاراً لِسُلالاتِ الفُراتِ
امتَطى صَهوَتَهُ الصَّهباءَ وَاستَشرَفَ
نَخلَ الُّروحِ قَبلَ الفَجرِ طَيفاً
وتَوشّى بِرُموشِ العَينِ مَوجاً مِن نَبيذِ العُشقِ
مِن ثَمَّ تَوَكَّل
نَحوَ جُرفٍ في العراق

طارق الحلفي




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,824,863,262
- خشوع
- الكرّادَةُ خَيرُ اُسوَة
- قصيدة بغداد
- أَيُّها الوَطَنُ المُشَّرّدُ .. عُد الينا
- ارفَع ضَمادَتَكَ الأخيرَةِ بَيرَقاً
- الفة
- لَعَنَ اللهُ جَميعَ الَواكِلين
- بسملة عراف يساري
- قبلات
- عودة
- من ساحَةِ التّحريرِ اعبُرُ للسماءِ
- الحاكم وقفطان الدين
- حق المرأة في المساواة هو بكل بساطة


المزيد.....




- مجلس النواب يعزي في وفاة عبد الرحمن اليوسفي
- طرائف متحف تشايكوفسكي في موسكو
- مزاد -سوثبي- يبيع لوحة لرسام روسي بحوالي 3 ملايين دولار
- بعد إصابتها بفيروس كورونا.. ابنة الفنانة رجاء الجداوي: -والد ...
- فنانون عرب يتضامنون مع قضية موت جورج فلويد: -لا للعنصرية بكل ...
- الراشدي: بيان لشكر مهزلة لا تسمن ولا تغني المشهد الحزبي
- -تايغر كينغ- يخسر حديقة حيواناته
- مجلس النواب يستعد لمناقشة قانون المالية المعدل
- نقيب الممثلين المصريين يكشف الحالة الصحية لرجاء الجداوي... ف ...
- بنعبد القادر يدافع عن تحول رقمي للعدالة


المزيد.....

- لغز إنجيل برنابا / محمد السالك ولد إبراهيم
- رواية ( الولي الطالح بوتشمعيث) / الحسان عشاق
- سارين - محمد إقبال بلّو / محمد إقبال بلّو
- رواية إحداثيات خطوط الكف / عادل صوما
- لوليتا وليليت/ث... وغوص في بحر الأدب والميثولوجيا / سمير خطيب
- الضوء والإنارة واللون في السينما / جواد بشارة
- أنين الكمنجات / محمد عسران
- الزوبعة / علا شيب الدين
- ديوان غزّال النأي / السعيد عبدالغني
- ديوان / السعيد عبدالغني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - طارق الحلفي - نحو جرف في العراق