أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - طارق الحلفي - نحو جرف في العراق














المزيد.....

نحو جرف في العراق


طارق الحلفي
الحوار المتمدن-العدد: 5235 - 2016 / 7 / 26 - 02:47
المحور: الادب والفن
    


نحو جرف في العراق

الى صديقي لطيف الشاهين ـــــــ أبو داود

أنَّهُ الطَّيرُ الذي خَلَّفتَهُ يوماً
على بابِ القِيامَةِ
مُمسِكا َفي آخِرِ الدُنيا عَناقيدِ البَقاءِ
لَم يَكُن يَرحَلُ عَن مَنفى اليَمامِ
غَيرَ ريحٍ وإنكِساراتِ غِياب
مُثقَلاً بالنارِ في ظلٍ مَساءاتٍ عِضالِ
قالَ لَن أَبقى وَحيداً في طُقوسِ الإنتِشاءِ
ومضى يبحثُ عَن حانَةِ عُشقِ الأنبِياءِ
***
عَبَرَ النَّهرَ
صَقيعاً كانَتِ الدُّنيا وَكانَ
كَهُيامِ النَّحلِ يَمتَصُ الرَّحيقَ
مِن شِفاهِ اللَّوزِ في شَجوِ الكَلامِ
كان يُرقي بالمسافات فُصولَ الراحِلين
ويُغَطّي غَصَّةَ الماءِ بِزُهدِ الأقحُوانِ
قَبلَ أَن تَغفو السَّماءُ في يَديهِ
تَحتَ أَجنِحَةِ الضِّياءِ
***
إني إنتَظَرتُكَ حينَ أَينَعَتِ الكُرومُ وَلَم تَعُد
فَتَقصَّفَت أَعنابُها، وَتَمَلمَلَت حاناتُها
لَم يَبتَهِج رُوّادُها
لِضَياعِ قِنديلُ الوَداع
وَتساءَلوا، أَنّى تَجيءُ؟
قَد مَرَّ نادَلُ صَوتِنا مِن صَمتِنا
ولِخَمرِنا رَفَّت زَرازيرُ الرَّجاء
فَتَرَجَّلَت أَحزانُنا
وتَعطَّرَت مِن سَكرِنا
خَفَقاتُ حانَتِنا القَديمَةِ
بِالبَخور
***
أَزِفَت ساعَةُ تَيهِ الآلِهَة
وَتَجَلّت لَحظَةُ الوَجدِ إشتِهاءً
في العُيونِ الشّارِداتِ
حينَها طَوَّحَ في غابِ الظُّنونِ
فارسٌ يَبحَثُ عَن ظَلِّ يَنابيعِ النَّهارِ
كانَ في صَمتِ اللَّيالي
يضفرُ الشوقَ، إبتِهالاً،
دَمَهُ القاني دِثاراً لِسُلالاتِ الفُراتِ
امتَطى صَهوَتَهُ الصَّهباءَ وَاستَشرَفَ
نَخلَ الُّروحِ قَبلَ الفَجرِ طَيفاً
وتَوشّى بِرُموشِ العَينِ مَوجاً مِن نَبيذِ العُشقِ
مِن ثَمَّ تَوَكَّل
نَحوَ جُرفٍ في العراق

طارق الحلفي





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- خشوع
- الكرّادَةُ خَيرُ اُسوَة
- قصيدة بغداد
- أَيُّها الوَطَنُ المُشَّرّدُ .. عُد الينا
- ارفَع ضَمادَتَكَ الأخيرَةِ بَيرَقاً
- الفة
- لَعَنَ اللهُ جَميعَ الَواكِلين
- بسملة عراف يساري
- قبلات
- عودة
- من ساحَةِ التّحريرِ اعبُرُ للسماءِ
- الحاكم وقفطان الدين
- حق المرأة في المساواة هو بكل بساطة


المزيد.....




- فرنسا تجبر طلابها على تخطى اختبار في اللغة الإنجليزية لـ-غزو ...
- القيمة التاريخية للصور الجديدة من منطقة - ساحل الحباب -وأهمي ...
- لماذا يستأجر بعض الصينيين راقصات الإغراء للمشاركة في الجنازا ...
- رويترز: كبار قادة قطر والسعودية والإمارات يلتقون ترامب في ما ...
- ضبط لوحة ثمينة لفنان فرنسي بعد 9 سنوات من سرقتها
- ظاهرة غريبة لأغلب أميرات ديزني!
- أول مخرجة سعودية تقتحم هوليوود بفيلم عن مؤلفة أشهر روايات ال ...
- باكستان تستعين بالرسوم المتحركة لتوعية الأطفال
- أول مهرجان لموسيقى الجاز في السعودية
- أخنوش يبسط أولويات الحزب في المؤتمر الجهوي للحمامة بأكادير


المزيد.....

- إنسان الجمال وقصائد أخرى / نبيل محمود
- شهوة الدم المجازي في -شهرزاد- توفيق الحكيم / أحمد القنديلي
- جغرافية اليباب / أحمد القنديلي
- النص الكامل لكتاب ((غادة السمان والرقص مع البوم، نص شعري في ... / فواد الكنجي
- هوا مصر الجديدة / مجاهد الطيب
- السياسة الجنسية فى الأرض الخراب : معاملة النساء واجسادهن فى ... / رمضان الصباغ
- نزيف القبلات - مجموعة قصصية / مسافير محمد
- أفلام الرعب: انحطاط الرأسمالية من خلال العدسة / مارك رحمان
- أعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- النقد فن أدبي!* / شاهر أحمد نصر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - طارق الحلفي - نحو جرف في العراق