أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - طارق الحلفي - نحو جرف في العراق














المزيد.....

نحو جرف في العراق


طارق الحلفي
الحوار المتمدن-العدد: 5235 - 2016 / 7 / 26 - 02:47
المحور: الادب والفن
    


نحو جرف في العراق

الى صديقي لطيف الشاهين ـــــــ أبو داود

أنَّهُ الطَّيرُ الذي خَلَّفتَهُ يوماً
على بابِ القِيامَةِ
مُمسِكا َفي آخِرِ الدُنيا عَناقيدِ البَقاءِ
لَم يَكُن يَرحَلُ عَن مَنفى اليَمامِ
غَيرَ ريحٍ وإنكِساراتِ غِياب
مُثقَلاً بالنارِ في ظلٍ مَساءاتٍ عِضالِ
قالَ لَن أَبقى وَحيداً في طُقوسِ الإنتِشاءِ
ومضى يبحثُ عَن حانَةِ عُشقِ الأنبِياءِ
***
عَبَرَ النَّهرَ
صَقيعاً كانَتِ الدُّنيا وَكانَ
كَهُيامِ النَّحلِ يَمتَصُ الرَّحيقَ
مِن شِفاهِ اللَّوزِ في شَجوِ الكَلامِ
كان يُرقي بالمسافات فُصولَ الراحِلين
ويُغَطّي غَصَّةَ الماءِ بِزُهدِ الأقحُوانِ
قَبلَ أَن تَغفو السَّماءُ في يَديهِ
تَحتَ أَجنِحَةِ الضِّياءِ
***
إني إنتَظَرتُكَ حينَ أَينَعَتِ الكُرومُ وَلَم تَعُد
فَتَقصَّفَت أَعنابُها، وَتَمَلمَلَت حاناتُها
لَم يَبتَهِج رُوّادُها
لِضَياعِ قِنديلُ الوَداع
وَتساءَلوا، أَنّى تَجيءُ؟
قَد مَرَّ نادَلُ صَوتِنا مِن صَمتِنا
ولِخَمرِنا رَفَّت زَرازيرُ الرَّجاء
فَتَرَجَّلَت أَحزانُنا
وتَعطَّرَت مِن سَكرِنا
خَفَقاتُ حانَتِنا القَديمَةِ
بِالبَخور
***
أَزِفَت ساعَةُ تَيهِ الآلِهَة
وَتَجَلّت لَحظَةُ الوَجدِ إشتِهاءً
في العُيونِ الشّارِداتِ
حينَها طَوَّحَ في غابِ الظُّنونِ
فارسٌ يَبحَثُ عَن ظَلِّ يَنابيعِ النَّهارِ
كانَ في صَمتِ اللَّيالي
يضفرُ الشوقَ، إبتِهالاً،
دَمَهُ القاني دِثاراً لِسُلالاتِ الفُراتِ
امتَطى صَهوَتَهُ الصَّهباءَ وَاستَشرَفَ
نَخلَ الُّروحِ قَبلَ الفَجرِ طَيفاً
وتَوشّى بِرُموشِ العَينِ مَوجاً مِن نَبيذِ العُشقِ
مِن ثَمَّ تَوَكَّل
نَحوَ جُرفٍ في العراق

طارق الحلفي





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,006,520,034
- خشوع
- الكرّادَةُ خَيرُ اُسوَة
- قصيدة بغداد
- أَيُّها الوَطَنُ المُشَّرّدُ .. عُد الينا
- ارفَع ضَمادَتَكَ الأخيرَةِ بَيرَقاً
- الفة
- لَعَنَ اللهُ جَميعَ الَواكِلين
- بسملة عراف يساري
- قبلات
- عودة
- من ساحَةِ التّحريرِ اعبُرُ للسماءِ
- الحاكم وقفطان الدين
- حق المرأة في المساواة هو بكل بساطة


المزيد.....




- شوارع جنوب العراق.. معرض فني متنقل
- -The Haunting of Hill House- يحصل على أعلى تقييم سينمائي في ...
- موسكو الراقصة... الرقص في الهواء الطلق هواية الألوف من سكان ...
- لاجئون -غير مرئيين” في أعمال هذا الفنان الصيني الشهير
- الخلفي : استفزازات (البوليساريو) شرق الجدار -محاولة يائسة- م ...
- بحضور التربية والتعليم .. ثقافة اهناسيا تحتفى بذكرى نصر أكتو ...
- لاجئون -غير مرئيين” في أعمال هذا الفنان الصيني الشهير
- بالصور: وفاة -عين اسطنبول-، آرا غولر عن 90 عاما
- شاهد: كيف تحافظ ألمانيا على اللوحات الفنية الثمينة؟
- شاهد: كيف تحافظ ألمانيا على اللوحات الفنية الثمينة؟


المزيد.....

- جدلية العلاقة بين المسرح التفاعلي والقضايا المعاصرة / وسام عبد العظيم عباس
- مع قيس الزبيدي : عودة إلى السينما البديلة / جواد بشارة
- النكتة الجنسية والأنساق الثقافية: فضح المستور و انتهاك المحظ ... / أحمد محمد زغب
- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر
- -كولاج- المطربة والرقيب: مشاهد وروايات / أحمد جرادات
- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو
- موطئ حلم / صلاح حمه أمين
- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - طارق الحلفي - نحو جرف في العراق