أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - أفنان القاسم - بيروت تل أبيب كلمة الغلاف














المزيد.....

بيروت تل أبيب كلمة الغلاف


أفنان القاسم

الحوار المتمدن-العدد: 5228 - 2016 / 7 / 19 - 14:30
المحور: الادب والفن
    


بيروت تل أبيب رواية مُسَارِّيَّة لأحد قياديي المقاومة الفلسطينية، والمُسَارَّة هي الاحتفالات التي تقام لإيقاف عضو جديد على بعض أسرار الديانات القديمة والجمعيات السرية الحديثة، وهي في الرواية أسرار المقاومة الفلسطينية في بيروت التي كانت احتفالاتها مآتم للبنانيين والفلسطينيين. في مخيم تل الزعتر، ينعم عبد السلام بالحرب التي يخوضها، وسيعمل من تدمير بيروت ثروته القادمة، بعد أن تفاوض على حصته مع المقاولين الذين سيعيدون بناء المدينة. لكن حياته تتأرجح ببطء، وهو يواجه ويلات الحرب، بين الجنون الحربي والكحول وفقدان الذاكرة.

بعد دخول "تساهل" بيروت، وهو غائب عن الوعي، يفيق في ثوب كولونيل في الجيش الإسرائيلي، ولفقدانه لذاكرته، عليه أن يتعلم من الحياة كل شيء من جديد. سيتعلم الحب، لأن هناك ساندرا، إسرائيلية من تل أبيب، يهيم بها، ولأن هناك ليا، أختها التي يحبها كذلك. كلتاهما على صورة معضلته، وفي علم المنطق، كلتاهما البرهان ذو الحدين، عندما يُكْرَه الخصم على اختيار واحد من بديلين، كلاهما في غير مصلحته: إحداهما معادية للفلسطينيين، والأخرى مدعمة. أما هو، كولونيل "تساهل"، صاحب الذاكرة العذراء، والذي يحركه رؤساؤه في الجيش الإسرائيلي، فسيلحق به قدره.

ستعود الذاكرة إليه في الأراضي المحتلة، بعد أن يجد أمه التي يقتلها جنوده، ومع ماضيه الآن، يمكنه أن يفكر في مستقبله. عندئذ، يحلم حلمًا رائعًا يصبح سبب حياته: بلدٌ سلميّ يستطيع أطفاله أن يكبروا فيه.


قسم بيروت هو القسم المحذوف من رواية "العصافير لا تموت من الجليد"، المعدل جذريًا ليتناسب مع أحداث القسم الثاني، المحذوف والمكتوب في السبعينات من القرن الماضي، وقسم تل أبيب هو القسم المكتوب بالفرنسية الصادر في باريس سنة 2003، والذي تنشر ترجمته بالعربية لأول مرة.

يتبع...





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,357,101,460
- المؤتمر العربي العالمي فرنسا هذا لا يعنيك!
- المؤتمر العربي العالمي فرنسا سرقت فكرتي
- المؤتمر العربي العالمي إلى الحمير من المحيط إلى الخليج
- المؤتمر العربي العالمي المكتوب واليوتيوب
- المؤتمر العربي العالمي يا كتاب -الحوار- أين أنتم؟
- المؤتمر العربي العالمي انعقاده في 5 حزيران
- المؤتمر العربي العالمي
- النظام العالمي
- الحداثة الزرقاء دراسة في أدب غسان كنفاني النص الكامل
- الحداثة الزرقاء دراسة في أدب غسان كنفاني 51
- الحداثة الزرقاء دراسة في أدب غسان كنفاني 50
- الحداثة الزرقاء دراسة في أدب غسان كنفاني 49
- الحداثة الزرقاء دراسة في أدب غسان كنفاني 48
- الحداثة الزرقاء دراسة في أدب غسان كنفاني 47
- الحداثة الزرقاء دراسة في أدب غسان كنفاني 45
- الحداثة الزرقاء دراسة في أدب غسان كنفاني 44
- الحداثة الزرقاء دراسة في أدب غسان كنفاني 43
- الحداثة الزرقاء دراسة في أدب غسان كنفاني 42
- الحداثة الزرقاء دراسة في أدب غسان كنفاني 41
- الحداثة الزرقاء دراسة في أدب غسان كنفاني 40


المزيد.....




- عراك واشتباك بالأيدي في حفل توزيع جوائز مهرجان بارز للموسيقى ...
- أمسية ثقافية لنادى الأدب بقصر الثقافة الفيوم
- زوجة فنان مصري تعلن معاناتها مع المرض وخوفها من فراق أولادها ...
- هل تفكر في استئجار حافلة فيلم “Spice World”؟
- عاجل.. الحموتي والمنصوري ينقلبان على بنشماس.. أزمة البام تتف ...
- قبل منحه جائزة شرفية في كان.. ألان ديلون يقول مسيرتي الفنية ...
- قبل منحه جائزة شرفية في كان.. ألان ديلون يقول مسيرتي الفنية ...
- بسبب نظام “إمتحان التابلت “.. غضب وإستياء طلاب الثانوية العا ...
- الأولى عربيا.. جائزة الدوحة للكتابة الدرامية تبدأ المشوار
- الفن التشكيلي سلاح فعال لدى الاستخبارات الروسية في القرن الـ ...


المزيد.....

- النقابات المهنية على ضوء اليوم الوطني للمسرح !! / نجيب طلال
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج1 / محمد علي محيي الدين
- بلادٌ ليست كالبلاد / عبد الباقي يوسف
- أثر الوسائط المتعددة في تعليم الفنون / عبدالله احمد التميمي
- مقاربة بين مسرحيات سترندبيرغ وأبسن / صباح هرمز الشاني
- سِيامَند وخَجـي / عبد الباقي يوسف
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين
- الحبالصة / محمود الفرعوني
- لبنانيون في المنسى / عادل صوما


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - أفنان القاسم - بيروت تل أبيب كلمة الغلاف