أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - سناء بدري - نعم هناك اختلاف بين المسلمين والاسلام














المزيد.....

نعم هناك اختلاف بين المسلمين والاسلام


سناء بدري

الحوار المتمدن-العدد: 5173 - 2016 / 5 / 25 - 16:30
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


نعم هناك اختلاف بين المسلمين والاسلام
الاسلام هو دين ومعتقد, كتلة متكامله من المنظومات السياسيه والاجتماعيه والاقتصاديه والاخلاقيه والايمانيه. وهو جزء متكامل يقصد به الدين والدوله كاملا لا يجزء ولايفصل عن بعضه وحده متكامله تجيب عن كل الاسئله الكونيه في الدنيا والاخره.هذا هو احد التعريفات ورأي من يتبيعون هذا الدين.
القرأن هو دستور ومصدر تشريع هذا الدين الذي يعتقد انه منزل من عند الله لذا يصعب تحديثه او غربلته او اصلاحه او تجديده .
ان محاولة التحديث او الغربله تجابه من اتباع الاسلام بالرفض التام وعدم القبول ولا باي حالة من الاحوال لان ذلك يعتبر تطاولا على الذات الالهيه, وعلى الله وكلامه,, ويرفض تغيراي حرف من ما جاء فيه ويجب القبول بكل ما جاء به حرفيا رزمة واحده غير خاضعه للتاويل او الحذف والتجزيئ ولا الى التفكير العقلاني او التمنطق.
ان القرأن حمال اوجه وهناك تناقضات خصوصا وان بعض الايات نزلت لاسباب ذاتيه وموضوعيه او ايات لم تعد تصلح لهذا الزمان وانها لربما نزلت لظروف واحداث معينه في ذلك الوقت .
مع كل ذلك فالقرأن خط احمر لدي المسلمين صالح بكل اياته لكل زمان ومكان كما كان في الماضي وحاضرا ومستقبلا.
المسلمين هم اتباع هذا الدين ومن يؤمنون برسالته .
وهم مذاهب وطوائف وملل وفرق ونحل .
هناك خلط كبير في المفاهيم بين الاسلام والمسلمين ومن هنا يجب التفريق بينهما.
الاسلام واحد فقط والمسلمين جماعات وفرق ومذاهب.
لا يوجد اسلام متشدد واسلام معتدل او وسطي هناك اسلام واحد و يوجد مسلمين معتدلين ومتشددين وسلفين ومتزمتين وحتى ارهابين.
هناك من يطبق الاسلام حرفيا ويسقط الماضي على الحاضر ويطبق الاسلام بحذافيره وهناك من يطبقه بفطرته وبمفهومه وهم الاغلبيه الساحقه من المسلمين .
ان الخير والشر هي نزعات انسانيه موجوده بفطرة الانسان ولا علاقه لها بالدين كما يصورها الكثيرين من المسلمين وخصوصا الشيوخ والعلماء المسلمين.
فالخير والشر موجود لدى كل البشر وعند كل الاعراق والاديان والطوائف المتدينين منهم وان اختلفت اديانهم واللادنين.
فتصوير اللادينين والملحدين او اتباع الديانات الاخرى بانهم اشرار وليس بهم خير وان خير الناس وافضلها هم المسلمين هو مفهوم شوفيني متعالي .
في الموروث الديني الاسلامي والقرأن هناك نزعات شوفينيه وحتى فاشيه ومن يحاول ان يجمل او يرقع ما جاء في القرأن فهو كمن يحاول تغطية الشمس بالغربال.
من هم الضالين والمغضوب عليهم اليسو اليهود والمسيحين.
من هم الذين سيدخلون الجنه فقط اليسو المسلمين .
ان ما يطبقه الارهابين مثل داعش واخواتها هو من الموروث الديني الاسلامي وهو من اصل الاسلام وليس من اديان اخرى.
اذا كان في القرأن هناك اكثر من 200 ايه تحض على الكراهيه وهناك ايات كثيره تحض على القتل مثل
سورة التوبة الا ية29
قَاتِلُوا الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلَا بِالْيَوْمِ الْآخِرِ وَلَا يُحَرِّمُونَ مَا حَرَّمَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَلَا يَدِينُونَ دِينَ الْحَقِّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ حَتَّى يُعْطُوا الْجِزْيَةَ عَنْ يَدٍ وَهُمْ صَاغِرُونَ.
هذا ما تطبقه داعش وجبهة النصره وغيرهم.
هل تذكرون ما طبق على اقليات سوريا والعراق من افعال كان مصدرها مثل هذه الايه.
لقد تكلمت في الكثير من المقالات عن موضوع اعادة الخلافه والجهاد والاسلمه ويحاول البعض ان يدعي انهم كمسلمون ولا يريدون تطبيق هذه الافكار وهذا صحيح. لكن ان من لا يفكر بمثل هذه الافكار هم البسطاء من المسلمين الوسطين والذين اخذوا السماحه والطيبه من منطلق فطري اخلاقي لا من منطلق متعمق يطبق الاسلام حرفيا.
اسألوا كل اطياف الاسلام السياسي الذي يطرح شعار الاسلام هو الحل هل يلغي موضوع الاسلمه او اعادة الخلافه ويرفض فكرة الجهاد في سبيل الله.
حتلى بدون سؤالات هذا هو من صلب العقيده الذي يؤمنون به فهم لا ينكرون ذلك .
الم نسمع خطب شيوخ وائمه تدعوا الى محاربة الكفار حتى وان كانوا مسالمين و لم يحاربوا الاسلام ومنها خطبة الشيخ عصام عميره
https://www.youtube.com/watch?v=JtOlYMa371I
استعن بالله وقاتلهم.
اعلن احد زعماء الاحزاب اليمينيه الالمانيه اننا نتقبل المسلمين في المانيا ولكننا لا نتقبل الاسلام.
اي ان هناك اختلاف بين المسلمين كبشر ومجموعات فمنهم المسالمه والتي تتقبل الاخر المختلف ومنهم والمتشدده الاصوليه الرافضه للاخر المختلف والتي تحاربه وتقتله حتى وان كان هذا المختلف مسلما على غير مذهبه, اي ان هناك من يطبق حرفيا ويفهم الدين على حسب مفهومه .
كل الايات خاضعه للتفسير ولكن يختلف المفسر وكيفية فهمه وتفسيره وهذه هي الطامه الكبرى.
اي ان هناك باث ومستقبل.
لانه لو بقيت التفسيرات مقتصره فقط على الفهم والقبول بها كرأي مخالف لهانت الامور لكنها تؤ-ي ايضا الى القتل والارهاب.
في احدى مقالاتي كتبت انني اخذ من الاديان زهره من كل بستان اي انني افضل القيم الانسانيه والاخلاقيه وتقبل الاخر المختلف وهذا ما اعتقد انه يجب ان تتحلى به الاديان.
اذا كان اتباع الاديان فعلا يؤمنون بفكرة الخالق وانه قادر على كل شئ فليترك له القرار في المحاسبه ولا حاجه الى وكلاء على الارض يقتلون بأسمه.





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,321,307,444
- التحرش الجنسي بين القوانين الرادعه والتربيه
- ثقافة التحرش الجنسي في مجتمعاتنا
- المسلمون شيطنوا الغرب منذ الحروب الصليبيه
- الغرب يريد اسلاما معتدلا وليس امريكيا
- ستقود سيارتها ام ستبقى في مطبخها
- بالعلمانيه الناس سواسيه كاسنان المشط
- تجارة الرقيق الابيض والدعاره
- اسرائيل والسعوديه تلتقيان على محاربة ايران
- المجتمعات الاسلاميه..الفضيله مقابل العلمانيه الرذيله
- الاسلام ليس دين ودوله
- الارهاب له دين وهويه
- التلقين وبرمجة العقول تنتج اسلاما ارهابيا متطرفا
- تبريرات الارهاب الاسلامي لضرب ديمقراطية اروبا
- ما بين الايدولوجيه العلمانيه والايدلوجيه الاسلاميه
- محاربة الارهاب تبدء من لجم السعوديه
- هل الدين افيون الشعوب
- الفرق بين استفزاز المسلمين واستفزازهم للاخرين
- هل يفهم المسلمين اصول وجوهر الدين
- هل الاسلام دين رحمه وتسامح كما يدعون
- وعند الشيخ الخبر اليقين


المزيد.....




- كنيسة? ?في? ?سوريا? ?شكّلت? ?مصدر? ?إلهام? ?لكاتدرائية? ?نوت ...
- بعد 50 عاما.. الملك محمد السادس يوعز بإجراء انتخابات للهيئا ...
- الصدر يصف السيسي بـ-المتسلط-.. ويهاجم الوهابيين والسلفيين ال ...
- بالصور... قداس -الجمعة العظيمة- في الفاتيكان يسلط الضوء على ...
- باحثون: كنيسة في سوريا شكلت مصدر إلهام لكاتدرائية نوتردام
- شاهد: محاكاة لصلب المسيح في احتفالات الجمعة العظيمة بالفلبين ...
- در الإفتاء غاضبة لإهانة “راسموس بالودان” للمصحف الشريف
- شاهد: محاكاة لصلب المسيح في احتفالات الجمعة العظيمة بالفلبين ...
- طردوه من المسجد وهشموا سيارته... مصلون يهاجمون مساعد البشير ...
- منفذو الهجمات المسلمون يوصمون بـ -الإرهاب- في الإعلام ثلاث م ...


المزيد.....

- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق
- المعتزلة أو فرسان العقلانية في الحضارة الاسلامية / غازي الصوراني
- الجزء الأول من كتاب: ( دعنا نتخيل : حوارا حدث بين النبى محمد ... / أحمد صبحى منصور
- كتاب الإسلام السياسي وتجربته في السودان / تاج السر عثمان
- تطوير الخطاب الدينى واشكاليه الناسخ والمنسوخ / هشام حتاته


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - سناء بدري - نعم هناك اختلاف بين المسلمين والاسلام