أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ملف 1 ايار - ماي يوم العمال العالمي 2016 - التطور والتغييرات في بنية الطبقة العاملة وأساليب النضال في ظل النظام الرأسمالي والعولمة - مسَلم الكساسبة - العمل بصفته مصدرا لكل رفاه وتحضر وقيمة مضافة .....














المزيد.....

العمل بصفته مصدرا لكل رفاه وتحضر وقيمة مضافة .....


مسَلم الكساسبة

الحوار المتمدن-العدد: 5149 - 2016 / 5 / 1 - 19:29
المحور: ملف 1 ايار - ماي يوم العمال العالمي 2016 - التطور والتغييرات في بنية الطبقة العاملة وأساليب النضال في ظل النظام الرأسمالي والعولمة
    


العمل بصفته مصدرا لكل رفاه وتحضر وقيمة مضافة ..

يبينما شكل العمل دوما في تاريخ البشرية مصدرا للقيمة المضافة على الأشياء والأفكار والمواد وكل شيء ابدعه وأنتجه الإنسان ..

شكل الكسل والخمول والتواكل والايمان بمقولات وامثال تكرسه وتشجع عليه سببا رئيسا من اسباب التخلف والجمود والقهقرى في اية امة كانت ..

واذا اردت ان تتأكد فتتبع وادرس حياة وواقع الشعوب الكسولة والتي تؤمن بالخرافة والقدرية والتواكل ، ثم اذهب وادرس حياة غيرها من الأمم التي تاخذ بالسببية والعقلانية والجد والابتكار ...الخ

لقد كان العمل وطاقة العمل سواء الابداعية او العادية والآلية الموجهة منها دوما وفي التاريخ البشري كله هي الطريق او المعبر الذي مر من خلاله كل انجاز وتعمير .. فتحولت الافكار والمواد من حالتها الاولية الخام الى حالتها القابلة للاستخدام او البيع وإنتاج الدخل او الاستفادة منها بصورة او اخرى ، وكان العمل هو السبب في انتاج كل ما انتجه الانسان من حضارة وعمران وسلع سواء كان انتاجا فكريا او ماديا ، حتى المجتمع نفسه وبنائه على صورته التي صار اليها ..

وهو بالتالي بشكل مصدرا للدخل اي بمعنى فارق القيمة بين المادة او الفكرة او الشيء في صورته الأولية وبينه بعد ان يتحول الى سلعة او خدمة او ...الخ ..

وحينما نقول مصدرا للدخل لا نقصد النقود تحديدا وحصرا او الدخل المادي ، بل فارق القيمة حتى في مستوى الحياة والرفاه والتفكير حتى النظم الاجتماعية والسياسية فرقيها كان نتيجة لعمل من نوع ما .. فالأفكار المجردة والنظرية التي اثـّرت في حياة المجتمعات وأثـْرتها كانت نتاج اعمال فكر ونضال ومخاضات وأحيانا تطلبت مخاطرة للبوح بها وطرحها على الناس .. وكثير من المفكرين والعلماء قدموا حياتهم فداء لأفكارهم ووُجِهوا بالاضطهاد والتنكيل .. كما ونقصد بالدخل ايضا تلك القيمة الكلية والإجمالية على الحياة ليس على مستوى الفرد بل الامم والشعوب وعلى المستوى القومي ..

كما انه - أي العمل - يشكل بدوره أيضا الاداة الجوهرية التي لا غنى عنها للتأثير في الحياة والواقع وتغييره للأفضل .

كل ما يوجد في حياتنا من سلع وأدوات وأشياء وأفكار ، مدننا ، شوارعنا ، اسواقنا ، بيوتنا .. بل البيئة المادية المصنوعة من قبلنا كلها بكل ما فيها هي نتيجة للعمل ..

الامم التي تقدمت هي التي ضخت جهودا جبارة وخلاقة سواء على شكل افكار خلاقة او ترجمات حية خلاقة لتلك الافكار .. وهي الامم اتي ادركت قيمة العمل والعمل الخلاق سواء كان عملا فكريا او ترجمة عملية له ..

حجم ونوعية العمل التي يتم ضخها في وحدةِ الوقت هو الذي يؤثر في حياة الامم ويصنع فرقا ملموسا لديها ..

في عيد العمال لعمال الوطن ، عمال العرب والعالم ..كل عام وانتم بخير .






لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,884,124,183
- جماليات العلم (4) .. التهديف نحو النجوم .. ! Aesthetics OF S ...
- تميمة الأعراب للخروج من السرداب ..
- لماذا تخلفنا ؟؟
- جماليات العلم (3) كونيات , Aesthetics OF SCIENCE (3) Cosmic ...
- جماليات العلم (2) الأمواج الكهرو-مغناطيسية , Aesthetics OF S ...
- جماليات العلم (1) الاقمار الصناعية , Aesthetics OF SCIENCE ( ...
- الشعب يريد أن يعرف ماذا يريد .... (3)
- الشعب يريد أن يعرف ماذا يريد ......(2)
- الشعب يريد أن يعرف ماذا يريد ......... (1)
- من جديد ، حلقات الاعتماد المتبادل .. أطروحة الاصلاح نموذجا .
- ... حلقات الاعتماد المتبادل وحل العقد في العُقَل لمبلّلة !
- حذار من تجزئة المجزءِ وتفكيك المفكك ...
- ميزة العلم والتفكير العلمي - العقلية العلمية - ..!
- تحالفات غامضة هشة وحروب أكثر غموضا ..!
- التنظيمات الجهادية - الجهاد البيني - والفساد الكبير .
- لا بأس بالقومِ من طولٍ ومن غِلظٍ ..!
- الجحيم , The Hell ...!
- درس إيران .. ولا عزاء للعربان ..
- إلى أين نحن ذاهبون ، وهل رُفعت الأقلام وجفت الصحف ؟
- أوراق متناثرة في عاصفة هادرة ..


المزيد.....




- توب 5: ماكرون يزور لبنان باتفاق سياسي جديد.. وروسيا تنتج لقا ...
- الرئيس الفرنسي يتجول في شوارع بيروت المنكوبة ويستمع إلى -غضب ...
- مصر.. المتهمون بالتحرش بالإعلامية ريهام سعيد يدلون باعترافات ...
- بعد جولة أمريكية.. الملك والملكة من العصر البطلمي -يعودان- إ ...
- اليابان تحيي الذكرى الـ75 لقصف هيروشيما بقنبلة ذرية
- لوكاشينكو: بوتين لم يعرض علي أي منصب في دولة وحدة بين روسيا ...
- نوكيا تعلن عن هاتف منافس سعره 100$!
- عاملة منزل وثلاثة أطفال ينجون بمعجزة من انفجار مرفأ بيروت
- استقالة رئيس الوزراء الموريتاني اسماعيل ولد الشيخ سيديا وتعي ...
- بسبب كورونا: لوفتهانزا تخسر 3,6 مليارات يورو في النصف الأول ...


المزيد.....

- التعصب الديني في العمل و اثره على المرأة و الاقليات و الوطن / ماري مارديني
- الطبقة العاملة إلي أين ؟! بعد خمس سنوات من 25 يناير / إلهامي الميرغني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ملف 1 ايار - ماي يوم العمال العالمي 2016 - التطور والتغييرات في بنية الطبقة العاملة وأساليب النضال في ظل النظام الرأسمالي والعولمة - مسَلم الكساسبة - العمل بصفته مصدرا لكل رفاه وتحضر وقيمة مضافة .....