أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - اسماعيل جاسم - آنا غريغور...














المزيد.....

آنا غريغور...


اسماعيل جاسم
الحوار المتمدن-العدد: 5100 - 2016 / 3 / 11 - 01:45
المحور: الادب والفن
    



آنا غريغور... / الشاعر اسماعيل جاسم

هل تكوني لي زوجة ؟ الفارق كبير جداً
عشقتك منذ اللحظةِ
غمر العمر حزني ,بكيت
كنتُ , التراب الهواء , النار, الماء
آنا غريغور
ليس ما يسشبهك في بلاد العرب وبلاد الجوامع في الاصول والفروع وسجود الفرائض
عشقتِ شيخاً لن يغادره الصرع
القمار , الخمرة ودخان السجائر
كان مفلسا , لكنه ثريا , كان شيخا , لكنه زاد الثلاثين نيف , وكنت في مقتبل العمر
آنا...
ما اجملك , ليس في شرقنا أنت
المسرات كلها خزائن
العشق رفيق مثل الشمس للنهار
مثل روح تقف أمام كل المرايا
دستويفسكي مرآتك المطلية بزئبقها الأحمر
تقف كالظهيرة , لا يدهشها شخير الصرع
ولا يسئمها الخراب وكلمات الوداع
آنا ...
هل مثلُكِ أخرى ؟
تفرستْ بالجمر,صبغتْ بالحناء جدران الكنائس
وزيَّنتْ ابوابَ دارها بالزغايد وامواج البحار
دستويفسكي ,
هل كفاك من ضوءها الاتي نوافذَ تهزم الصرع ؟
لكننا في شرقنا
ندق على الطبول لنهزم القياصرة
ونحبس انفاسنا خوفاً من الموت
نرقص أمام خليفتنا المهزوم
نقبل اياديه وخفيه
ولفافته تبريء الأكمه والأبرص
ونشعل الأجساد ابتهاجا في الحروب والسلام





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,007,356,187
- سونرات الموت مازالت تحصدنا / اسماعيل جاسم
- الوعي المقلوب والتخطيط المقلوب في مشاريع احزاب السلطة
- خِلو الساحة السياسية العراقية من التيارات الثورية
- تضافرَ الفاسدون وتراخى الباقون
- تموز
- بغداد ... الجدار الاسمنتي والاقاليم
- بيع املاك الدولة اخر ورقة يستخدمها ساسة العراق
- هاجس الخوف من القادم يجعلك خارج نمطية المألوف
- شفق الغروب
- تفجيرات بغدادالجديدة
- احذروا العراقي اذا غضب يا قادة الكتل
- تمخض موفق الربيعي فولد جيشا ثوريا
- المدارس والجامعات الأهلية في العراق / ماضٍ جميل وحاضر منكفأ
- لا شلب لا طحن ولا دبش
- هل نحن بحاجة الى فتوى دينية اخرى ؟
- مهاجر ترك العراق يبكي
- الموت في العراق تكنولوجيا لأيديولوجيا التطرف
- منظمات المجتمع المدني بين الهيمنة وغياب الدعم / العراق انموذ ...
- لحظات هدير الأقدام
- توقعا ت طوباوية ، في زمن الثورة المضادة


المزيد.....




- - الدياليز - يجر غضب البرلمانيين على وزير الصحة
- خاتم خطوبة -ليدي غاغا- بـ 400 ألف دولار أمريكي
- المجلس الجماعي للمحمدية يصوت على قرار إقالة الرئيس
- -مخلص العالم- والموناليزا.. هل كانا إبداعا لفنان أحول؟
- وفاة توفيق العشا.. أبرز نجوم سلسلة -مرايا-
- لجنة المالية بمجلس النواب تعد لمناقشة قانون المالية وفق أسلو ...
- #ملحوظات_لغزيوي: قراء كبار ومتشنج ومشرملون
- بورتريه: خاشقجي..مالاتعرفونه عن جمال المختفي !!
- البام يطالب بتشكيل لجنة برلمانية استطلاعية للمكتب الوطني للس ...
- الشرعي يكتب: من أجل طبقة وسطى بالعالم القروي


المزيد.....

- جدلية العلاقة بين المسرح التفاعلي والقضايا المعاصرة / وسام عبد العظيم عباس
- مع قيس الزبيدي : عودة إلى السينما البديلة / جواد بشارة
- النكتة الجنسية والأنساق الثقافية: فضح المستور و انتهاك المحظ ... / أحمد محمد زغب
- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر
- -كولاج- المطربة والرقيب: مشاهد وروايات / أحمد جرادات
- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو
- موطئ حلم / صلاح حمه أمين
- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - اسماعيل جاسم - آنا غريغور...