أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ماجد الشمري - (كذبة خروشوف حول-موجز تاريخ الحزب)..قراءة وتعليق!.(1)















المزيد.....

(كذبة خروشوف حول-موجز تاريخ الحزب)..قراءة وتعليق!.(1)


ماجد الشمري
الحوار المتمدن-العدد: 5078 - 2016 / 2 / 18 - 20:14
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


":من تعلم التفكير صعب عليه الايمان"
-تولستوي-
كتب الاستاذ الفاضل حسقيل قوجمان مقالا بعنوان:"كذبة خروشوف حول-موجز تاريخ الحزب"في الحوار المتمدن-العدد5071بتاريخ10/2/2016..وبقراءه مفككة،نجد فيه كما كبيرا من التناشز واللبس والتقاطع،مابين الانتحال والزعم والادعاء!.عقدة افاعي متشابكة تبلبل القاريء وتحيره في الوصول لمعرفة:من كتب الموجز؟!(شليلة وضايع راسها)!..نحن لانعترض او نتحفظ على حرية شيخنا الجليل في قناعاته وآرائه،(ولست هنا في موضع تسويغ نفسي،فموقفي من ايمان الاستاذ قوجمان واضح وقد بينته سابقا في عدة مقالات نشرت قبل عامين في الحوار المتمدن،رداعلى النقد اللاذع ومسحة التهكم التي كان يبديها الزميل يعقوب ابراهامي لاستاذنا الفاضل،فقد كنت متضامنا ومتعاطفا ،ومنحازا الى جانبه ولست بحاجة لتأكيد ذلك من جديد)فهو حر الى ابعد مدى في مايعتقد او يتبنى او يقول من آراء،فهذا من حقه كانسان وسياسي،ولاخلاف حول ذلك!.ولكن ان يكون خروشوف كذابا لمجرد فضحه لستالين،واعلانه التشكيك بهوية كاتب الموجز،وتسليطه الضوء على الجانب المعتم من وجه ستالين ونهجه،لايستقيم مع المنطق والموضوعية في شيء!.فهل يكون خروشوف صادقا وبلشفيا ستالينيا عندما قال وهو عضوا في المكتب السياسي في مؤتمر الحزب ،كانون الثاني(يناير)عام1939:"جميع شعوب الاتحاد السوفيتي ترى في ستالين الاب والصديق والقائد،ستالين صديق الشعب في بساطته،ستالين اب الشعب في حبه له،ستالين قائد الشعوب في سياسته الحكيمة لنضال الشعوب"؟؟!!.فهل خروشوف هنا صادقا وهو يتملق ستالين؟!.ويكون كاذبا عندما ينتقد ويطعن في مصداقية وامانة وانتحال ستالين لكتابة الموجز؟!.ماهو معيار الصدق والكذب؟!.وكيف يمكن التفريق بينهما؟!.هل كان خروشوف صادقا عندما مدح ستالين،واصبح كاذبا عندما نقده وذمه؟!. ان تصلب شرايين الفكر تعيق التجدد المعرفي والمرونة في الفهم،والغصن المتخشب لايمكن تقويمه او ثنيه!.
يبقى خروشوف وفي كل الاحوال ستالينيانموذجيا،وواحدا من بطانة ستالين المقربين والمطلعين على خفايا وخبايا سيده الحزبي،ومشاركا في قمعه وارهابه!.فخروشوف وبقية الجوق في مسرح العرائس هم ستالينيون اقحاح،ولحد النخاع،والقائد كان يحرك خيوطهم!.بالرغم من موقفهم اللاحق من عبادة الفرد بعد موت المعبود!.وسواء:اكان خروشوف كاذبا ام صادقا،متحاملا او منصفا لستالين،فالامر سيان!.وهذا ليس بالمهم،بقدر اهمية ماجاء في الكتاب موضوع الخلاف:"تاريخ الحزب الشيوعي الروسي(بلشفيك)-المنهج المختصر". من تزوير وتشويه بحق البلاشفة،رفاق لينين!وتغييب وتهميش لادوارهم الحاسمة والمتميزة،وايضا مسخهم وتخوينهم وشيطنتهم!.وتضخيم وابراز الدور الهامشي الفعلي لستالين،قبل الانتفاضة،وفيها،وبعدها..فستالين كان ك(خلد)يحفر ويبحث عن الخلافات والصراعات والمواقف عند اغلب البلاشفة وتقديمها بأثر رجعي كدليل على كمون الخيانة بالقوة،وظهورها بالفعل في مجابهته ومعارضته،كمعارضة لللينية البلشفية،التي نصب نفسه كأمين وحارس لها من تدنيس الاعداء!.
والسؤال:هل اكون صادقا عندما ادبج اباطيل،وانمق اضاليل،واكون كاذبا عندما انقد وابين واكشف الحقائق؟!.اذا كان الامر كذلك !فبئس صدقا مرائيا منافقا واعمى كهذا،ومرحبا بالكذب المنقب عن الحقيقة ونزاهة النقد حتى لو كان اعورا!.
ما استنكره خروشوف هو المبالغة في تقريظ الذات التي ابدها ستالين دون خجل في الكتاب في حالة كونه هو المؤلف للموجز،اما اذا لم يكن هو الكاب فكان يجب عليه ان لايقبل بهذا الكم المنفر من المديح والتفخيم اذا كان حقا يدعي التواضع وكما هو مفترض اخلاقيا لدى القائد البلشفي،فنحن لم نقرأ او نسمع يوما ان ماركس او لينين مدح نفسه او ابدى تنرجزه ونخبويته لرفاقه!.
وخروشوف كان محقا في وصمه لستالين بانتحال الكتاب،فهو استند في ذلك على ادعاء ستالين انه هو مؤلف المختصر،وهذا ماذكره ستالين نفسه في السيرة المختصرة لحياته،وعلى هذا الاساس لايجوز لوم خروشوف على تصديقه لستالين فلم يكن خروشوف كاذبا او مذنيا في ادانته لانتحال التأليف ولا على التبجيل المفرط لذات ستالين بقلمه!فالكاذب فعلا ليس خروشوف بل المعصوم!!.لكن السلطة تغفر الذنوب لمن يملك ناصيتها،بل تمسحها وتبدلها الى مآثر ومنجزات!!وتصبح الجرائم قصاصا عادلا وقانونيا بحق الاعداء والخونة المزعومين عندما تمارسها السلطة،فكل ماتقوم به هو شرعيا ومبررا والبقاء للاوحد!.
وبعيدا عن مصداقية خروشوف من عدمها،واتهامه لستالين بالانتحال او العكس،يبقى مضمون الكتاب هو الاشكال!.اكتبه ستالين وحده،ام شارك فيه مجموعة من المؤلفين،او لم يكتب منه ستالين حرفا!.
وبقراءة العبارات التي يوردها استاذنا الكريم قوجمان،بين:ان الموجز كتبته مجموعة من اللجنة المركزية!ام وفدا من اللجنة المركزية،وتحت اشراف الرفيق ستالين،وبمساهمته الشخصية اعد الموجز!او ان الموجز كتبه الرفيق ستالين،وصودق عليه من قبل فئة من اللجنة المركزية!.يجد القاريء نفسه ضائعا،ولايصل الى نتيجة ايجابية حول موضوع كتابة الموجز،بعد ان بات لغزا او احجية مبهمة!.من كتيه؟!.:ستالين،اوياروسلافسكي،او هيئة من اللجنة المركزية،ام مجموعة من الاشباح المجهولة!.لنرى...
شاء ستالين ان يوطد ويعزز العلاقة السلطوية بين القائد والحزب،ورفعها لمستوى التقديس والكمال والمعصومية،بأصدار ادبيات ومنشورات سياسية ودعائية لتربية الكوادر والقواعد والجماهير على صوابية وكفاءة واقتدار البلشفي النقي الوحيد بعد لينين،والباقين كلهم تحريفيون وخونة!.فقد صدرعام1938كتاب"تاريخ الحزب الشيوعي الروسي(بلشفيك)-المنهج المختصر".وبعد عشر سنوات،وفي عام1948-لافي عام1940 كما يقول الاستاذ قوجمان فلم يكن هناك لاحرب عالمية ولافلندية!.م.ا-صدرت"السيرة المختصرة"لحياة ستالين.وكتب ياروسلافسكي-احد مؤرخي ووعاظ"البلاط الستاليني"!م.ا-كتابه الحافل بالنفاق والدجل:"حول الرفيق ستالين"!.والذي هو عبارة عن نشيد لاهوتي من التبجيل والتعظيم والمدح للقائد لامثيل له!.والذي يقول في احد فصوله عن الملهم:"ابتداء من التسعيينات-تسعينات القرن التاسع عشر في عام1891 كان ستالين لازال طالبا في معهد اللاهوت!.م.ا-والرفيق ستالين يسير جنبا الى جنب مع لينين،ودون اي انحراف عن الطريق السليم"!!.
وقد اورد المؤرخ الستاليني ياروسلافسكي دون قصد معلومة صحيحة وصائبة تماما عن ايفان(ه)الجديد!وهي واحدة من صفات القائد التي لمسها لينين اخر ايامه،فقد اشار ياروسلافسكي الى:"عدم رحمة الرفيق ستالين للاعداء"!.وهذه حقيقة لايتناطح حولها عنزان!.فالزعيم كان حقا في منتهى القسوة والوحشية وعدم التسامح ضد خصومه،ومن ظنهم واعتبرهم اعداءه،فأن لم تجد عدوا فلتصنعه!!.
فمن دراسته في معهد اللاهوت في تبليسي تعلم ستالين كما في الدين كذلك في السياسة هناك فرقة ناجية وحيدة هو على رأسها والبقية مارقون يستحقون المحرقة!!!.
وللحديث بقية..
..............................................
وعلى الاخاء نلتقي...





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,918,461,893
- بيان الحزب الشيوعي العراقي يوم14شباط عام1949/المجد للشهداء.
- 1963/عندما يكبو التاريخ
- مآثر: ستالين-بيريا ومفوضية(المسوخ)للشؤون الداخلية!!!.(11-الا ...
- مآثر: ستالين-بيريا ومفوضية(المسوخ)للشؤون الداخلية!!!.(10)
- مآثر: ستالين-بيريا ومفوضية(المسوخ)للشؤون الداخلية!!!.(9)
- مآثر: ستالين-بيريا ومفوضية (المسوخ) للشؤون الداخلية!!! .(8)
- مآثر:ستالين-بيريا ومفوضية(المسوخ)للشؤون الداخلية!!!(7)
- مآثر:ستالين-بيريا ومفوضية(المسوخ)للشؤون الداخلية!!!(6)
- مآثر:ستالين-بيريا ومفوضية(المسوخ)للشؤون الداخلية!!!(5)
- مآثر:ستالين-بيريا ومفوضية(المسوخ)للشؤون الداخلية!!!(4)
- مآثر:ستالين-بيريا ومفوضية(المسوخ)للشؤون الداخلية!!!(3)
- مآثر:ستالين-بيريا ومفوضية(المسوخ)للشؤون الداخلية!!!(2)
- مآثر:ستالين-بيريا ومفوضية(المسوخ)للشؤون الداخلية!!!(1)
- توخاتشيفسكي..المجزرة العسكرية وموسم قطاف الرؤوس!(7-الاخير)
- توخاتشيفسكي..المجزرة العسكرية وموسم قطاف الرؤوس!(6)
- مرة اخرى مع السيد عبد المطلب العلمي....الممعن في غيه!.
- ملاحظات على مغالطات السيد عبد المطلب العلمي!.عندما يلوي التز ...
- توخاتشيفسكي..المجزرة العسكرية وموسم قطاف الرؤوس!(5)
- توخاتشيفسكي..المجزرة العسكرية وموسم قطاف الرؤوس!(4)
- توخاتشيفسكي..المجزرة العسكرية وموسم قطاف الرؤوس!(3)


المزيد.....




- الرئيس الموريتاني يهاجم التيار الإسلامي ويتوعد بإجراءات لحل ...
- هل يقود ماكرون فرنسا للاعتراف بجرائمها في الجزائر؟
- القمة الأوروبية تفشل في تجاوز الخلافات بشأن اللجوء
- غوتيريش: أدعو الأطراف اليمنية إلى الانخراط بجدية في التهيئة ...
- البيت الأبيض يكشف عن استراتيجية جديدة للأمن الإلكتروني
- مقتل تسعة في حادث سير بولاية أريزونا الأمريكية
- متهمة كافانو توافق على الإدلاء بشهادتها
- السعودية.. القضاء يحكم لصالح شابة ضد والدها
- يقظة شعب
- شئ منتن ليس في الدنمارك، هذه المرة


المزيد.....

- تقدم الصراع الطبقي في ظل تعمق الأزمة العامة للامبريالية / عبد السلام أديب
- كتاب -امام العرش مرة أخرى- / عادل صوما
- الطائفيّة كثورةٍ مضادّة السعوديّة و«الربيع العربيّ» / مضاوي الرشيد
- المثقف ودوره الاجتماعي: مقاربة نظرية المثقف العربي وتحديات ا ... / ثائر أبوصالح
- مفهوم الديمقراطية وسيرورتها في إسرائيل / ناجح شاهين
- فائض الشّباب العربيّ والعنف في تقارير التنمية البشرية العربي ... / ميسون سكرية
- مرة أخرى حول المجالس / منصور حكمت
- سجالات فكرية / بير رستم
- مجلة رؤيا / مجموعة من المثقفين العرب
- أمريكا: من الاستثنائية إلى العدمية – بانكاج ميشرا / سليمان الصوينع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ماجد الشمري - (كذبة خروشوف حول-موجز تاريخ الحزب)..قراءة وتعليق!.(1)