أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - جعفر كمال - الأيروتيك الحرام














المزيد.....

الأيروتيك الحرام


جعفر كمال

الحوار المتمدن-العدد: 5078 - 2016 / 2 / 18 - 14:44
المحور: الادب والفن
    


"الإهداء إلى المحامية"
=
حَييِنَا بغرام وگلتوا مو إحنه
وبرضاكم
يطلع حتى السلام يهاتف المحنه
شعجب يا مركصَّهَ الألوان بعيونچ
چفيتي بعيد..
وخليتي الكلب معروض..
لعيون النساء التشتري من نظرتهَ همسهَ
صدگ أنتِ..
نسيتِ الغبشه من تشرق
وآنه وياچ مدثرين بالونسَّهَ
تتذكرين أول ما تلاكينه
تباسمنا وتحاچينا
كتبنه حروف تحچي اللي تمنينه
تلاگينه بفضاء وچنَّهَ محسودين
وعيون الرجال تبوك لحظات الحلم خَلْسَهً
وآنه وياچ ما شفنه ولا سمعنه
بس صرخاتنه تتصاعد بسكتّهَ
نسيتي شلون من چنْهَ
انْتِرَچَى الشوك من رب الغرام يكون يأنسنهَ
واحنه اثنينه ضعنَّهَ بدرب لسَّهَ، بعد ما ينعرف لسَّهَ
وحلات الروح تتمنى تلم إحساسي بإحساچ
رجعتِ ردود..
وحطيتچ على چفي مثل عصفور
ورِچفات الگلب ما تنسمع صرخاته الخرسه
ابونی-;-ن الشفه لمَّن ترضع الشفه
يَمعَودهَ..
ليش معكده الوجنات
وأنتِ اللي حسبتيني عاشك ما نخلگ لسْهَ
بس..
ليش الچلمه من تندار
بكلَيب المِسَا محتار
أوَنتَّهَ تنمرد بس ينطري حِسْهَهَ
وهي ..
ويَ الجفه تطوي عذاب اسنينك الخمسی-;-ن
طفله.. وتحترگ بأعوامهَ العشری-;-ن
جانت من تشوفه تصير..
جنْهَهَ عايشهَ بأوقات مختلفهَ
أحس روحي من أروح إلْهَ
تشهگ آخخخخ، لوْ ترجع وشوفنهَّ
أرش دروبه أشعار من نهوده ترضع حلم أمسه
لكن..
من هذاگ اليوم إلهذا اليوم
وهي ويَ الجفه ولفه
وأعرف ما اظننهَ تذكرني إلي وحشّه
وحتى لو چذب عندج إلي وحشه
عفيَّهَ عليچ شگد الروح تتمناج
عسانا نصير گلبين بجسد أركع عليه واهواج
وعلى خصرك أَمَسْي وأتلو بالأيمان
وصلاتي عليچ، بعد ما خلصت لسَّهَ
شبكه تحضن الشبكه وتمني الروح
إلچ طول العمر نفسهَ منچ تنتظر ملگى
وإلچ.. هَمْسَةْ ولچ گبان..
وتظل چلمة ولچ تتمرغث بونْسَّهَ
لِسْهَ
***





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,647,005,601
- دموع هاشم
- العلوية
- شمس الضحى
- الفتوى الجبرينية
- فم الملائكة
- عبدالباقي شنان في: تخصيص تحكم الذات، بمساق تفاعل الإلحاق
- التداني بين الذات ، والتدبير السردي
- الشاعر صادق الصائغ / يعزز من توليد الاستشراف الصوتي / بدال ا ...
- الحكومة
- جِفَتْ
- هي وهو وبرج بابل
- ما المنتهى، وبعد
- الشعر النسوي العربي بين التقليد والإبداع الفصل التاسع
- بين هي وهو
- منو أنتِ
- رأسي -كَلاَّ- كرة قدم
- من قلب آمرلي*
- المَمسوخ صلى الله عليه وسلم
- فطوم الجاسم*
- وإذا نَيْنَوى سُئِلَتْ


المزيد.....




- حكايه الحب وبعض ما فيه
- رئيس البرلمان المصري يعلق على ملابس الفنانات في المهرجانات ا ...
- وسط المقاطعة والاحتجاجات.. أردوغان ينتقد منح نوبل للأدب للنم ...
- مصر تودّع سمير سيف مخرج -آخر الرجال المحترمين-.. ونجوم السين ...
- مصر.. البرلمان يعلق على ملابس الفنانات المعريّة في المهرجانا ...
- مائدة مستديرة بمجلس المستشارين لمكافحة العنف ضد النساء
- مصر تودّع سمير سيف مخرج -آخر الرجال المحترمين-.. ونجوم السين ...
- -غوغل- يحتفل بإحدى أساطير الغناء العراقي
- غداً..القصبي ضيفاً على صالون سالمينا لمناقشة -السيدة -
- رسالة وزير الثقافة الايراني الى مهرجان سينما الحقيقة الـ13


المزيد.....

- الفصول الأربعة / صلاح الدين محسن
- عرائش الياسمين / ليندا احمد سليمان
- ديوان الشيطان الصوفي / السعيد عبدالغني
- ديوان الذى حوى / السعيد عبدالغني
- مناجاة الاقلام / نجوة علي حسيني
- المراسيم الملكية إعلان الاستقلال البيان الملكي / أفنان القاسم
- في الأرض المسرة / آرام كربيت
- الخطاب الأيديولوجي في رواية سيرة بني بلوط / رياض كامل
- كيفما كنا فنحن ألوف المشاكل... / محمد الحنفي
- ديوان وجدانيات الكفر / السعيد عبدالغني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - جعفر كمال - الأيروتيك الحرام