أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - الشربيني المهندس - قصة من يمسك بالفأر














المزيد.....

قصة من يمسك بالفأر


الشربيني المهندس

الحوار المتمدن-العدد: 5068 - 2016 / 2 / 7 - 02:23
المحور: المجتمع المدني
    


اعتكف أمام الشاشة الصغيرة ..
جذبه البث الحي لمشاهـــد الدمار وأشلاء الجثث، وبريق الصواريخ وصراخ المعلق الإرهابي ..
وتساؤله ، وهــــو يحكي تاريخ الصمود الطويل لهؤلاء الناس وحماسهم .. من هو الإرهابي ..
منظر أصغر إرهابي رضيع في لفته البيضاء ملطخة بالدماء الحمراء وزجاجة الرضاعة ملقاة بجانبه ..
أخبره ذلك علي ترك المنظر والخروج إلي الشرفة.. حاملا ذكري صفعة مــن والده يوم أن قذف العصفور بالحجارة فوق الشجرة هناك.
كان السكون يفتقد صوت صريخ ابن يومين ، بينما القط الأبيض يقفز إلي البيت المجاور..
تفقد المكان :ماذا الذي كان يفعله هذا القط هنا ..؟
منظره كان يستفزه كلما شاهده ..
ذلك الجبان لم يحرك ساكنا عندما كانوا يطاردون الفأر وهو يقفز علي سلالم منزلهم ..
توقف هو عن مطاردة القطط والفئران عندما نهره الأب
شكا له جاره السبع أفندي ذات يوم .. كيف ترك الفأر يهرب بفعلته الشنعاء
واكتفي بلعق فروته البيضاء .. تنهد بغيظ ..
لقد أفسد ذلك الفأر اللعين إناء لبن الأطفال ..
تغير الحال لقد كان يكره اللبن بعد أن أصبح فطيما ..
المصيبة كانت فيما حدث من القط الآخر، ضبطه يتثائب والفأر يقفز هاربا والدجاجة في فمه، اقسم يومها ليجعلن يومه أسود من لونه ..
كان السبع جارهم القديم يعشق تربية الدواجن فوق سطح منزله ..
.. يبتسم وهو يتذكر تعليق صديقهم الملك وحريف لعب الدومينو كما كان يحب أن ينادوه بذلك ..
يومها قال : إنه ليس فأرا إنه عرسة ..
جز السبع على أسنانه ، وهو يحاول أن يدارى على دجاجاته ويتساءل :
كيف يعرف الفأر الأماكن التي يضع له فيها السم
لم يحاول ضرب القط الأبيض بالحذاء ..
أفهم شعور السبع جيدا فلقد شعرت بالتيه أيضا حين فقدت الحذاء الأسود ، والذى سقط مني في بالوعة المجارى عندما قفز القط الأسود فوقها وكان الفأر من ورائه ...
و..اخترق أذنيه صوت بكاء طفل فعاد مهرولا إلى داخل الحجرة .. كان التلفاز يعلن عن فيلم كارتون بعد الفاصل
الإعلانى .. وبدأ عرض فيلم الكرتون ..
هل يوقظ الأولاد ربما يكون فيلم لتوم وجيرى ..
أعرف نهاية هذا الفيلم سيتغلب الفأر علي القط توم وصديقه والكلب الضخم يتفرج ..
إنهم يصفقون دائما للفأر جيري الذي يهزم القط توم ..
هل الذكاء مقابل قوة العضلات .. ربما ..
عاد صوت بكاء الطفل فأسرع إلى حجرة الأطفال يتفقدها ..
كانت البنت الصغيرة ترقد في أحضان أمها والولد قد أعطاهم ظهره ..
أحس بالسكينة .. راح يتجول بالمكان ..سمع خربشات يعرفها علي باب الشقة ..
أسرع يطمئن علي إحكام إغلاق الباب وسد المنافذ ..
يعرف أن الفأر هناك فالقط الأبيض سبقه بالهروب إلي سطح الجيران ..
أين القط الأسود..؟
قطعا في سابع نومه .. لا وقت للبحث عنه ..
تناول كوب عصير وتصفح الجريدة ..





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,396,707,811
- ذاكرة الرماد و القصة البورسعيدية
- الأدب والتغيير
- صدي حديث المدينة
- نيو زد لايف
- اولاد الابالسه
- السعيد الورقي والصور السردية
- علي مقهي ادبي
- سي سي نو وهيكل أيضا
- شائعات طائرة
- الصفر المصري وبنزين 80
- الصرصار والكلب والمفتح يكسب
- الصندوق الأسود وما بعد الافتتاح
- ظريف العرب
- النظام في الكهف بين بدلتين وجنازتين ..
- المآدب الرمضانيه وجبل الجليد
- المسكوت عنه بين التاريخ والعواصف الحربيه ..
- الكابوس الضرورة
- اسمعوا الآخر قبل أن تذبحوه
- الثغرة بين السيسي وناصر
- السيسي علي طريق شيماء


المزيد.....




- المبعوث الأمريكي للأمم المتحدة: سياستنا تهدف للتفاوض مع إيرا ...
- سفير إيران في الأمم المتحدة يرد على العقوبات الأمريكية الجدي ...
- مندوب إيران لدى الأمم المتحدة: لا يمكن قبول الحوار مع واشنطن ...
- الأمم المتحدة: راتب ميسي ضعف رواتب 1693 لاعبة
- عقيلة صالح يجتمع مع مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة لدى ليب ...
- اعتقال قيادي داعشي بحوزته وثائق وأسلحة شمالي العراق
- إثيوبيا.. مقتل العقل المدبر لمحاولة الانقلاب واعتقال آخرين
- الأمم المتحدة تدعو لحل مشكلة 29 ألف طفل من عناصر -داعش- الأج ...
- الأمم المتحدة تقدم ميسي -مثالا- للتمييز بين الجنسين
- "صفقة القرن" منفصلة عن الواقع


المزيد.....

- منظمات «المجتمع المدني» المعاصر: بين العلم السياسي و«اللغة ا ... / جوزف عبدالله
- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي
- مقالاتي_الجزء الثاني / ماهر رزوق
- هنا الضاحية / عصام سحمراني
- عودة إلى الديمقراطية والمجتمع المدني / كامل شياع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - الشربيني المهندس - قصة من يمسك بالفأر