أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مقداد مسعود - ضيوف الحاسوب














المزيد.....

ضيوف الحاسوب


مقداد مسعود

الحوار المتمدن-العدد: 5033 - 2016 / 1 / 3 - 11:01
المحور: الادب والفن
    


مسح ضوئي
ضيوف الحاسوب
مقداد مسعود
لهم معزة مصابيح مكتبتي، أدباء اعرف بعضهم معرفة شخصية ولااعرف غالبيتهم إلاّ من خلال فيء احلامهم الورقية ..أدبيات لااعرف سوى مؤلفاتهن الناصعة ،الرابط التفاعلي هو الكتب فالاولوية للنص لا للشخص ،هكذا افهم الادب ، وبسبب هذا الفهم اتسعت الفاصلة المغلّفة بالدبلوماسية حين نكون في الهواء الطلق : اخوتي في التأليف والعبد الفقير الذي يمتلك القليل من الدبلوماسية والكثير من الصراحة الرحيمة في ابداء الرأي بالمطبوع أمام مؤلف المطبوع..بعضهم يهديك الكتاب ضحى الجمعة واذا صادفك مساء الأثنين ،فأول سؤال بعد السؤال الاول هو : هل قرأت كتابي؟ وقبل ان اجيب..يرجمني بسؤاله الثاني : بالطبع انت لاحظت كيف تجاوزت كتابي السابق ..؟ وحين تمهّد ابتسامتي للأعتذار بسبب ضغوطات كدحي ، وما بين يدي ّمن عمل ادبي احاول انجازه ..وقبل ان اتكلم ..يوجز اللقاء بكلمة لها دوي صفيح مضلّع : براحتك ..براحتك ..!! أبقى واقفا بمكاني قرب ناصر (أبو الجرايد) في أم البروم ..أتأمل المؤلف الزعلان وهو يندحس في زحام السوق ..خلافا لذلك ضيوف الحاسوب ،تعرفت الى : نتاجاتهن / نتاجاتهم ، بمساعدة صديق حميم، من أدباء البصرة، فهو يسحب الكتب ويرسلها لي، أما أنا فأكتفي بأرسال عنوانات الكتب الى صديقي ومن خلال هذا الصديق :..اقتطف زهراتهم / زهراتهن من مواقع المكتبات الالكترونية ..أقرأ النتاجات ومعظمها أصدارات جديدة ..استمتع بقراءة المؤلفات وليس بيننا : المؤلف / المؤلفة وأنا القارىء اي فاعلية تجسير سوى النص ومدى حصانة هذا النص ،..فالكل يعلم ،ليس لدي سوى الايميل وهذا يكفيني وايضا يعتقني من عتب الصديق المؤلف كلما رأني..من جانب آخر ..تبهجني هذه المكتبة الالكترونية / المتنقلة فهي تطمئنني على يومي الذي يبدأ مع انتهاء ساعات عملي المرهق في صحراء أم قصر ،هذا العمل الذي يضطرني للمبيت أحيانا لإنجاز مرحلة من العمل تتطلب انتاجا متواصلا لعدة ايام...وضيوف الحاسوب ،أفضل في حالة الاستعارة أيضا...وتجعلني في منأى عن سؤال الآخرين عن كتاب ٍ احتاجه كرغيف ساخن ، خرج للتو من التنور، كما ان ضيوف الحاسوب يكتفون بالقليل من المساحة والكثير من الفوائد يمنحونني ..ولكن لايعني هذا اني تشافيت من شراء الكتب أسبوعيا ..
*عمود صحفي أسبوعي / طريق الشعب/ 30/ كانون الاول/ 2015





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,326,562,999
- أسئلة الليمون /غلاف الدمعة..نور عبد المجيد..في روايتها (أنا ...
- بستان مهدي
- الشاعر محتفياً...(قطر الشذى) مهدي محمد علي
- بصرياثا...من خلال جنة البستان (1945- 2011)
- من بساتين السياب
- من القص الى التروية إسماعيل سكران في روايته (جثث بلا أسماء)
- شرطي يتكرر...في (غيوم تكركر) للشاعر فرات صالح
- سراج الحكايا : محمد خضير
- أفرغ رأسك من النحل.. الروائية مها حسن ومسرحة النص ،في - الرو ...
- السرد بالمناوبة...(المرأة والقطة ) للروائية ليلى العثمان
- مقبوسات سردية من سراج محمود عبد الوهاب
- تحريم النسيان
- ألماس ونساء...الروائية لينا هوّيان الحسن
- في شمعته الرابعة...محمود عبد الوهاب
- الإندراج اللوني/ مثنوية المسرحة / المرجعية الاتصالية ..في (إ ...
- كلام الإنابة..في (عندما تستيقظ الرائحة) للروائية دنى غالي
- كرامستان بتوقيت هجري. بثينة العيسى وخرائط التيه
- مشّاية الاربعين ..
- تصنيع الجواري (عندما تستيقظ الرائحة ) للروائية دنى طالب
- ماتيسر من هور الغموكة


المزيد.....




- من هو  فارس الترجمة والشعر بشير السباعي الذي رحل ؟
- العدوى تصل للبيجيدي.. قيادي بالمصباح -ينطح- كاتبا محليا لحزب ...
- سور قصيدة للشاعر ابراهيم منصور بدر
- فيلم? ?اللعنة? ?يتصدّر? ?الأفلام? ?الرائجة? ?في? ?أمريكا
- أشهر الأدوار السينمائية والتلفزيونية للرئيس الأوكراني الجديد ...
- من التمثيل إلى الواقع.. زيلينسكي يتربع على سدة الحكم بأوكران ...
- أحمد يوسف الجمل ينتهي من -التوأم-
- شنآن في البرلمان بسبب -هداك-!
- كوميدي ومهرج ولاعب كريكت ولاعب كرة قدم بين من يحكمون العالم ...
- بشير السباعي.. الترجمة فوق الأرصفة المنسية


المزيد.....

- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين
- الحبالصة / محمود الفرعوني
- لبنانيون في المنسى / عادل صوما
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- ‏قراءة سردية سيميائية لروايتا / زياد بوزيان
- إلى غادة السمان / غسان كنفاني
- قمر وإحدى عشرة ليلة / حيدر عصام
- مقدمة (أعداد الممثل) – ل ( ستانسلافسكي) / فاضل خليل
- أبستمولوجيا المنهج الما بعد حداثي في سياقاته العربية ، إشكال ... / زياد بوزيان
- مسرحية - القتل البسيط / معتز نادر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مقداد مسعود - ضيوف الحاسوب