أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - مصطفى منيغ - أحقا لم يعد الشرق شرقاً ؟؟؟.














المزيد.....

أحقا لم يعد الشرق شرقاً ؟؟؟.


مصطفى منيغ

الحوار المتمدن-العدد: 5031 - 2016 / 1 / 1 - 03:39
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    



ترى ما دهاهم حتى وصل الأمر لهذا المستوى من الدرك ؟. مَن ألهاهم ليتفجر السيل الهادر بالفوضى وقلة الحيلة والتباكي بين القصور، وأعالي الدور، وتَغَلُّب الهمِّ على السرور، ورفع حرف جر ضد النحو العربي للمجرور، فلم يعد ينفع لا عصا شرطة ولا مدفع درك؟. مَن أمات ضمائرهم حتى غذا المنطر يُنطِقُ حتى الحجر، واختلاط رمادي العراق بشامي دمشق والفاقع الأصفر ببيداء ما خلف الرياض لتستنجد بالرباط مع فك الارتباط بطهران "قم" لعل وعسى أن يكون التوسع القادم لما هو عائم عائم قابل للإدراك ؟. أهو الاستثمار في "لاس فيغاس"عاصمة الميسر ومجون ارواح نخب الاشرار، ام امتلاك أعلى وأغلى قصور مدينة الأنوار، للتَّحَوُّل من مَلَلِ ناطحات سحب الغضب في دبي أو انعراجات الطرق السيارة في امارة قطر؟، أو من الأحسن إدخاله في "شيْ آخر"، حتى لا نحرج أكثر مََن لا يستحييى من شعوب جلدته لا ليل ولا نهار، متخيلا نفسه في المحافل الدولية أن الجميع ظلام في ظلام وهو وحده الفنار، وإن قلت له بالصدفة "الآحس لك أن تغادر أو ترحل" عداك. كأن عدوى بشار ، وصلت لبعض حكام تلك الديار، و غداًً سنة 2016 ستصل العالم (في الموضوع) أدق الأخبار، تؤكد للمتشككين أن "هنا" كان الشرق شرقاً قبل أن يندك .على يد كبار سيقاطعون على حين غرة كل انتظار ، ظن به من أوصل المنطقة لهذا الغريب من الاختيار، أن زمن المزمار، والبندير والتخدير والتبذير والانجرار صوب حسنوات الدول، عن سوء تدبير في التسيير ، وفشل ذريع في التقدير، لم ينته بعد، ليجد أن لا مفر له إلا بالغوص في قاع البحر حيث شُيِّدَ له أعحب قصر يتلذذ عكس كل البشر، بتلقين الفساد حتى للسمك .
مصطفى منيغ
كاتب ومحلل سياسي مغربي
00212675958539
mmalhor@gmail.com





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,682,917,077
- من أحزاب الغاب
- أساسا للسياسة المغربية ساسة (2من10)
- زعيم لمصالحه داعم
- غرائب غراب
- أحزاب عارضة وليست معارضة
- حزب على نكساء راكب
- الناظور ألا زال كالمقهور ؟.
- الحمار يفهم أنه حمار
- الحسية بين حالمة وحليمة
- التحقيق بالمنطق ينطلق
- بشار ورقة في ملف اندثر
- للنفاق رفاق وأسواق
- -بشار- منشار نجار
- أفكار حمار بشار


المزيد.....




- قصر البارون يعود للحياة بعد سنوات من الإهمال..ومصر تعلن موعد ...
- في مشهد حالم بالسعودية.. الضباب يعانق برج الساعة في مكة
- فرنسا: بدء محاكمة مراد فارس المشتبه به في تجنيد جهاديين ناطق ...
- طرفا النزاع في ليبيا يتبادلان التهم بخرق الهدنة في طرابلس بع ...
- فلكي أردني: إطلاق اسم نهر الزرقاء على واد في المريخ
- القضاء الألماني يبدأ محاكمة مترجم للجيش متهم بالتجسس لصالح إ ...
- اكثر من خمس سنوات على بدء النزاع الدامي في اليمن
- بدء اجتماع أمني برئاسة عون إثر أحداث العنف في لبنان
- بومبيو يبحث مع السيسي -الوفاة المأساوية- للأميركي مصطفى قاسم ...
- دعوة لتحقيق دولي بعد مقتل العشرات بهجوم على معسكر مأرب


المزيد.....

- الإسلام جاء من بلاد الفرس ط2 / د. ياسين المصري
- خطاب حول الاستعمار - إيمي سيزير - ترجمة جمال الجلاصي / جمال الجلاصي
- حوار الحضارات في العلاقات العربية الصينية الخلفيات والأبعاد / مدهون ميمون
- عبعاطي - رواية / صلاح الدين محسن
- اشتياق الارواح / شيماء نجم عبد الله
- البرنامج السياسي للحزب / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- الشيخ الشعراوي و عدويّة / صلاح الدين محسن Salah El Din Mohssein
- مستقبلك مع الجيناتك - ج 1 / صلاح الدين محسن Salah El Din Mohssein
- صعود الدولة وأفولها التاريخي / عبد السلام أديب
- الثقافة في مواجهة الموت / شاهر أحمد نصر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - مصطفى منيغ - أحقا لم يعد الشرق شرقاً ؟؟؟.