أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - مصطفى منيغ - غرائب غراب














المزيد.....

غرائب غراب


مصطفى منيغ

الحوار المتمدن-العدد: 5006 - 2015 / 12 / 7 - 17:18
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


غرائب غراب
بقلم:ذ.مصطفى منيغ
حطموا الرقم القياسي في الضحك على الشعب، فما أعياهم الفاعل ولا أصابهم التعب، كأن "العبث" كلية تخرجوا من مدرجاتها بالدكتوراه في النهب، حفاة عراة كانوا فأصبحوا والثراء الفاحش أعز أصحاب ، واحد منهم لما اتخم في الشيع قرر أن يكون زعيما بين زعماء الأحزاب، لا يعرف السياسة ولا إن كانت للغة العربية قواعد نحوية ولا إعراب ، متى شارك في اجتماع أو مؤتمر باستدعاء جلس آخر الصفوف يقلب صفحات كتاب، ليوهم من بجانبه أنه مثقف كعباس العقاد وطه حسين وعلال الفاسي مغرم جدا بالأدب ، وحتى في عالم الموسيقى يوهم البعض أنه أفضل من زرياب ، فلا يهدا ولا يرتاح له بال حتى يصل الباب ، مهرولا لمقره الفارغ إلا من الأغراب، المتصلين به متوسطا لهم عسى المصالح العمومية تنصفهم رغم ظلمهم لما كانوا لهم بالأمس أقرب الأحباب ، ومتى اجتمعت العصافير بالغراب ، حصل ما يقع من تناقض بين الجميل والقبيح لعدة أسباب ، أهمها قدرة القوي الجاهل على استنفار مطامعه فيتصرف كما أحب ، كالزعيم المذكور يخطط للغاية دون امتلاك الوسيلة كأنه في غاب ، مليئة بالدواب، المهيأة ليركبها كمُسَيلمة الكذاب ، لفقدانها نعمة التعقل و الصواب .
انصرفوا كما تصرفوا أول عهدهم بتقنيات الزمن الرديء فتطاولوا بالبنيان، وغشوا في الميزان، وألحقوا الضرر بمن اعترض طريقهم مستنكرا كانسان، من حقه تغيير المنكر كما نصحته العقيدة التي يعتنقها عن قناعة وإيمان، ليحظى بمغفرة الرحمان .
انصرفوا لحرق المراحل المؤدية لتبديل المحطة الواقفين فيها من يطالبونهم بالرحيل رحمة بالوطن ، في تخطيط يوهم البعض وما أكثرهم أن الدولة فاقدة أمامهم الهيبة أو بوسَطِها خلل ظرفي يؤجل تدخلها لإصلاح الحال بما تملكه من ترسانة قانونية تغنيها عن مساءلة العالم الديمقراطي المتقدم الحر حقيقة، وليست أمريكا ولا روسيا ولا فرنسا مقصودة إطلاقا ، بل ذاك العالم النظيف من مثل الزعماء الكائن في وجدان شرفاء هذا الشعب العظيم الذي صبر وأطال الصبر عسى تلك الحفنة المتغطرسة تفيق من سباتها العسلي وتدرك أن للصبر حدودا، القرب منها أصبح جد وشيك، إن لم تتدخل نفس الدولة بأسلوب يجعل منها دولة حق وقانون بالفعل المُطَبَّق على أرض الواقع وليس بالشعارات والكلام المعسول المنبعث من تلفزة رسمية لم يعد أحد يهتم جوهريا بما تبثه ، حينما أطل من شاشتها الصغيرة ذاك الزعيم مشوها بظهوره حرمة الأحزاب ملوثا مصداقية نضالاتها عابثا بمرجعيتها وتاريخها المرصع أحيانا بمواقفها البطولية ومواجهاتها الشجاعة ضد الاستبداد والاستفزاز والفساد.(وللمقال صلة)
مصطفى منيغ
سفير السلام العالمي
الكاتب العام لنقابة الأمل المغربية
مدير نشر ورئيس تحرير جريدة العدالة الاجتماعية
المحمول : 00212675958539
البريد الاكتروني :
[email protected]




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,013,553,794
- أحزاب عارضة وليست معارضة
- حزب على نكساء راكب
- الناظور ألا زال كالمقهور ؟.
- الحمار يفهم أنه حمار
- الحسية بين حالمة وحليمة
- التحقيق بالمنطق ينطلق
- بشار ورقة في ملف اندثر
- للنفاق رفاق وأسواق
- -بشار- منشار نجار
- أفكار حمار بشار


المزيد.....




- زعماء مصر واليونان وقبرص ينددون -بالاستفزازات- التركية في شر ...
- البابا فرنسيس يدعم المثليين: -أبناء الله- ويجب حمايتهم قانون ...
- مصادر إسرائيلية تكشف عن وصول طائرة إسرائيلية إلى الخرطوم
- شاهد: الفيضانات تتسبب بوفاة أكثر من مائة شخص في وسط فيتنام
- الحكومة الألمانية تسمح لأجهزة الاستخبارات بالاطّلاع على المح ...
- سقوط ترامب في انتخابات الرئاسة هزيمة لبعض قادة الدول.. تعرف ...
- الحكومة الألمانية تسمح لأجهزة الاستخبارات بالاطّلاع على المح ...
- سقوط ترامب في انتخابات الرئاسة هزيمة لبعض قادة الدول.. تعرف ...
- محادثات ليبيا.. مؤشرات قوية لإمكانية وقف الحرب وإحلال السلام ...
- صدمة وغموض... وفاة متطوع في اختبارات لقاح بريطاني مضاد لكورو ...


المزيد.....

- السياسة والحقيقة في الفلسفة، جان بيير لالو / زهير الخويلدي
- من المركزية الأوروبية إلى علم اجتماع عربيّ / زهير الصباغ
- الناصرية في الثورة المضادة / عادل العمري
- عيون طالما سافرت / مبارك وساط
- العراق: الاقتراب من الهاوية؟ / جواد بشارة
- قبضة سلمية / سابينا سابسكي
- تصنيع الثورات / م ع
- معركة القرن1 واشنطن وبكين وإحياء منافسة القوى العظمى / حامد فضل الله
- مرة أخرى حول مسألة الرأسمال الوطني / جيلاني الهمامي
- تسفير / مؤيد عبد الستار


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - مصطفى منيغ - غرائب غراب