أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شعوب محمود علي - قطار الخريف الأسود














المزيد.....

قطار الخريف الأسود


شعوب محمود علي
الحوار المتمدن-العدد: 5007 - 2015 / 12 / 8 - 22:49
المحور: الادب والفن
    


قطار الخريف الأسود (قطار الخريف الأسود)
1
تسقط الأوراق على سكّة خريف أسود
الأشجار تتيبّس
مثل عظام الموتى
الغصون تتكسّر
تحت تدافع الرياح المجنونة
الذبول قانون عصر الإنحلال
حيث تنام الشمس في سرير الضباب
الأنهار تسحب الاماوج المتوثّبة
2
حضارة عصر الوارث..
وراء تخوم خرساء
الأشجار تعتمر قبّعا ت العزلة
في عصر رمادي الهوى
أمّا بغداد : أمَة السلاطين
وجارية الشاهنشاهيّة
تجلس تحت قفص معلّق
تتحدّث فيه طيورا ناطقة
زاهية بألوانها الخلّابة
وهي لاتفقه ما تقول
أمّا صاحبة الخمار الأسود
والشعر المنفوش
واالمنتهك عرضها
تجلس القرفصاء
عيونها مسمّرة في السماء
وهي تطلق طيورالأدعية..
والدعاء على الخفافيش
والزرازير التي تضع القبّعات
على رؤوسها الشيطانيّة
3
رأيت الشجر
ينزف جرحه المفتوح بالصمغ
والمطر يتساقط
ليغسل الأرصفة الملوّثة
من مكروبات فرسان الأمس..
وقاذورات أصحاب الصناديق المقفلة
دراويش غسيل الأموال
4
تبدّدت الأوهام
شوارعنا الخضر المنسوجة بالأحلام
فواكهها
عبر شريط الأرض تجئ
صناديق الزيتون , وأقفاص الرمّانب
تحت الأقفاص تمرّر أحزمة الشيطان..
والصفقة بين الجامع , والشارع
والكلّ وراء جدار الصمت هنالك قابع
يتربّص , ينتظر الطالع.., إإ
يتطهّر عند الذبح
مسكوناً بالفرح الدموي
5
لا يدخل باب الفردوس
من كلّ الصفوة غير الراشف
من قدح الصبر
يأجره الله بضعفين
أجر الحرث..إإ ,
وأجر الحصد..إإ
فليزرع رمّاناً أحمر
وليأجر نهراً من خمر,
نهراً من عسل
.., .., .., ..,
6
تحترق الفصول
ووطني يصاب بالكساح
من غضب الأمواج , والرياح
فررت في المساء
وقبل أن يدركني الصباح
فررت للبيداء من ظلّي ,
ورائ تركض الأشباح
وقبل أن يدركني الصباح
فررت يا (سجاح)
منك , ومن يأجوج عصر قادم سجاح
كلّ الخفافيش تدور عندما المساء
يحلّ في (الزوراء)
أصيح يا (خنساء)
كفّ عن البكاء
فالف (صخر)غيلة يموت في العراق
والف صخر صار في بغداد
ضحيّة الدرويش , والسرّاق
ليسقط العراق
ما دام بيتي سالماً
من خطر الطوفان
7
فررت للبيداء
طعامي الحنظل , والأشواك
يا وطني أراك
وليمة فوق صحاف الذهب
وتحت كلّ خيمة مبضّعاً
بين نساء العرب..





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,009,823,529
- طريق الحرير
- الكرز االأحمر
- الصوت الصاعق
- السير على أرصفة الأحلام
- مثل طفر الموانع
- (قبلما ينبت الزغب)
- في منتدى الطلقاء
- صمتك كان العاصفة
- (كوّة في ليل الأحياء)
- (الرقص تحت اللهب)
- المح الطيف في أُفقي
- (الجبّار)
- (المزامير أقرأ)
- (الخروج)
- المؤمن
- للتذكّر مخارز
- رسالة شكر الى البحر
- دماً نهر دجلة يجري
- منتظراً ولادتي
- شذرات في مهب الريح


المزيد.....




- نجمة عالمية تمنع طفلتها من مشاهدة أفلام -ديزني-
- نص-جرونيكا - أهداء الى عبير الصفتى احتفاءا بصباحات الحريه ...
- صدر حديثا للقاصة والشاعرة “مريم كعبي” مجموعتها القصصية الأو ...
- كيت بلانشيت تدافع عن حق أداء أدوار مثلية
- أمام الرواية السعودية لمقتل خاشقجي.. ما خيارات ترامب؟
- وزارة الثقافة والحضور المرتبك / حسين ياسين
- واشنطن بوست تكشف عن تسجيل سيدفع البيت الأبيض لرفض الرواية ال ...
- تناقض الاعتراف السعودي.. الرواية التركية لمقتل خاشقجي
- احذر.. مشاهدة هذا الفيلم قد تفقدك الوعي أو تجعلك تتقيأ
- -Ghost the Musical- Zorlu PSM-de sahnelendi


المزيد.....

- جدلية العلاقة بين المسرح التفاعلي والقضايا المعاصرة / وسام عبد العظيم عباس
- مع قيس الزبيدي : عودة إلى السينما البديلة / جواد بشارة
- النكتة الجنسية والأنساق الثقافية: فضح المستور و انتهاك المحظ ... / أحمد محمد زغب
- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر
- -كولاج- المطربة والرقيب: مشاهد وروايات / أحمد جرادات
- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو
- موطئ حلم / صلاح حمه أمين
- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شعوب محمود علي - قطار الخريف الأسود