أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عبدالله مطلق القحطاني - الفقر والبطالة والوافدون ياحكومة ياطاهرة !














المزيد.....

الفقر والبطالة والوافدون ياحكومة ياطاهرة !


عبدالله مطلق القحطاني

الحوار المتمدن-العدد: 4947 - 2015 / 10 / 6 - 22:39
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


في البداية أوكد أنني لست عنصريا ولا أحمل أي ضغينة تجاه الأخوة الوافدين والمقيمين ،
أما تجاه الحكومة الطاهرة فأقول :
اللي في القلب في القلب يا طاهرة ،

والأمر الذي دعاني لكتابة هذا الموضوع هو أنني طوال الأيام الماضية كنت أبحث عن محل تجاري دكان لأستأجره لممارسة نشاط تجاري كنت قد عزمت على البدء به منذ أسبوعين تقريبا ،
وأشكر الله فرأس المال اللازم متوفر ،
وأيضا قررت شراء مركبة بيك أب وانيت نقل ،

ورأس مال المشروع كنت طوال السنوات الماضية أدخره مما يمن الله علي بفضله ،
وتوفر عندي مبلغ يعادل 20 ألف دولار وبعض الفكة كما يقال ،
وهو مبلغ يكفي لشراء الوانيت وتأسيس المشروع غير المكلف أصلا ،
وبالفعل بدأت رحلة البحث أولا عن الدكان وللأسف كلما وجدت محلا معروضا للإيجار أتفاجأ بأن المسؤول عنه إما مكتب للعقار يديره أخ وافد وفي الغالب الأعم من جنسيتين هما الجنسية اليمنية أو الجنسية السودانية ،
أو أن يكون المسؤول عنه أيضا حارس للمبنى من الأخوة الوافدين وغالبا من الجنسية الباكستانية وكذلك المصرية واليمنية ،

وللأسف في كلا الحالتين بمجرد أن أحاول الاستفسار عن صاحب المبنى أجابه بالمنع أو رفض الموافقة على طلب إستئجار الدكان لمجرد معرفتهم من لهجتي أنني مواطن ،
موقف مسبق فحسب ،
والأعجب من ذلك عندما توجهت لمعارض وحراج السيارات الواقع في جنوب جدة لم أجد ممن يمارسون مهنة الحراج والبيع إلا من الأخوة الوافدين من مقيمين ومخالفين ،
يتحكمون بالشراء بسعر ضئيل ثم يتحكمون بالبيع بأسعار عالية ،

وهم مع تعدد جنسياتهم العربية والأسيوية أشبه بالعصابة والمافيا الواحدة والتي تنسق أعمالها وأسعارها بدقة عالية ،
جنسيات متعددة لكن الاتفاق على كل شيئ بينها هو العنوان الرئيس ،

وبالطبع لم أستطع الشراء كما لم أستطع إستئجار أي دكان ومحل ،
وبالطبع أيضا المخابز والبقالات والمطاعم والبوفيهات وكل ما يخطر على بالك من أنشطة تجارية متعلقة بالمأكل والمشرب والملبس وأدوات نظافة .... إلخ ، يمارسها ويمتلكها أيضا الأخوة الوافدون ممن وجدوا بعض الخونة المتسترين من المواطنين مقابل فتات زهيد كل شهر ،

وبالتأكيد خطر التستر التجاري ليس قاصرا على عشرات المليارات من الدولارات التي تخرج سنويا من البلد ،
بل هو سبب فقرنا وبطالتنا وكثير من الجرائم المختلفة ،
بل كثير منا نحن المواطنين مع البطالة والفقر صرنا عبيدا غرباء في وطننا وأصبح كثير من الأخوة الوافدين هم السادة ،

والسؤال : لماذا الحكومة تتغافل عن مثل هذا الأمر الخطير ؟!!
طبعا ربما بعض الحاقدين المغرضين العملاء سيقول : سياسة جوع كلبك يتبعك !! ،
وبالتأكيد أنا لن أقولها وليس تكذيبا للقائل ! بل مخافة الاعتقال يا طاهرة !!!

وكفاية كدا يا طاهرة .



لو كنت ممن يتمتعون بحقهم الطبيعي باستخراج جواز سفر لفعلت فورا وغادرت وعملت بأي بلد آخر .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,561,064,735
- السعودية تعتقل إمرأة مسيحية متهمة بالإرهاب !
- هل فقد موقع الحوار المتمدن زخمه ؟!
- السعودية قانون الخدمة الإجتماعية ؟ أم الشريعة !
- عقراوي أنا لم أخلق للتجارة بل للتنوير !
- ختامه مسك : الموسيقى علاجنا !
- في هذه الحالة يمكن إنسانية مكة كالفاتيكان !
- عقراوي أنت نجحت بما عجز عنه الظلاميون !
- عذرا خادم الحرمين الشريفين لن أخاطبك بسيدي
- كوارث الحج سوء إدارة أم عقليات أم موروثات ؟
- أنا مثلي الجنس ألحقوني يامشائخ من الفواحش والدواعش !
- ياحكومة ياطاهرة بسبورت لأحج لبارات أوروبا !
- كسوة الفاتيكان للبشر وكسوتنا نحن للحجر !!
- آخر من ينتقد هو أنت رزكار عقراوي !
- الإسلام والسياسة ومستقبل الردة في الخليج !!
- الشريعة الإسلامية والمجتمع الدولي والسعودية
- هل نحن بحاجة لدعاة للإسلام أم للمبدعين ؟!
- مسيحي أسلم فكرمه الملك وأنا لو كفرت ؟!
- شبابنا المراهق بين داعش والهيئة والتهميش !
- الخليج بين العلمانية وولاية رجال الدين والسياسة
- معاقو الرافعة مليون ريال ومعاقو التعذيب كلاب


المزيد.....




- ما هي أبعاد تبني تنظيم -الدولة الإسلامية- إطلاق سراح عدد من ...
- التعايش الديني في مصر الإسلامية.. مخطوطة تظهر شراء راهبين لع ...
- المنح التعليمية بالحضارة الإسلامية.. موسيقي يرعى العلماء ومس ...
- أيتام تنظيم الدولة الإسلامية يواجهون مصيرا مجهولا
- منظمة التعاون الإسلامي تُدين اقتحام المسجد الأقصى المبارك
- -قناصة في الكنائس وأنفاق-... بماذا فوجئت القوات التركية عند ...
- مسيحيون يتظاهرون احتجاجا على غلق كنائس بالجزائر
- عضو مجلس الإفتاء بدبي: الثراء الفقهي المنقول منهل لا ينضب لك ...
- مفتي الأردن: علماء الشريعة الإسلامية وضعوا علوماً وقواعد مست ...
- رحلة لاستكشاف عالم سري أسفل كاتدرائية شهيرة


المزيد.....

- ماملكت أيمانكم / مها محمد علي التيناوي
- السلطة السياسية، نهاية اللاهوت السياسي حسب بول ريكور / زهير الخويلدي
- الفلسفة في تجربتي الأدبية / محمود شاهين
- مشكلة الحديث عند المسلمين / محمد وجدي
- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عبدالله مطلق القحطاني - الفقر والبطالة والوافدون ياحكومة ياطاهرة !