أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عدنان جواد - الاصلاح وتقليص الحمايات














المزيد.....

الاصلاح وتقليص الحمايات


عدنان جواد

الحوار المتمدن-العدد: 4917 - 2015 / 9 / 6 - 16:12
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


الإصلاح وتقليص الحمايات
أصبح الجميع يعلم ما هو سبب التدهور في الوضع المالي والاقتصادي، هو الفساد الإداري والمالي وسوء التخطيط والمنظومة التي تحكم البلد والأنظمة والتعليمات التي خلقوها من زمن بريمر لحد الان، فالفساد ثقافة وقوانين وشخوص.
فهيئة النزاهة بعض شخوصها فاسدين، والقضاء غير مستقل لأنه تم اختيار إفراده عن طريق المحاصصة الطائفية والحزبية، فالقرارات التي يصوت عليها في مجلس الوزراء كانت مشرعة في زمن صدام حسين!، والأحزاب الإسلامية التي حكمت العراق بعد 2003 والثلاثة البارزين الأكراد والسنة والشيعة ضلت تشكل الحكومات طوال هذه المدة بالتوافقات ,وتقسم الكعكة خارج ضوابط الدستور وإرادة الشعب.
بلد تتقاذفه مصالح الدول الأخرى ، وتم تقسيمه على أدواتها والمشكلة إن اغلب الأدوات تقتل شعبها وتسرقه خدمة للممول ، وان انعدام الزراعة والصناعة سببها القائمين على الأمر، فهم صاروا مستثمرين للشركات الأجنبية يقبضون الكومنشنات، وما حديث المرجعية عن الرؤوس الكبيرة التي يجب محاسبتها، فالمقصود رؤوساء الأحزاب المتنفذة التي حكمت ولازالت تحكم وتتحكم بمصدر القرار.
يراد بالعراق الذهاب إلى الجحيم العربي، وهذا مخطط له فالخطوة الأولى النظام السابق وحروبه، والإتيان بالحركات الإسلامية فتسلم الحكم فتفشل فينهار النظام فتحدث الفوضى، فيتم التقسيم، وما الهجرة الجماعية للشباب ، وعقد المؤتمرات الإقليمية إلا مقدمة لهذا الأمر.
من شروط الإصلاحات التي دعا إليها المتظاهرين تقليص الحمايات ، ولو كانوا يعلموا إن من يعمل بالحمايات هم من الطبقة الفقيرة في بغداد ومن المحافظات الجنوبية والوسطى ، وعندما يتم تسريحهم سوف تزداد طوابير العاطلين عن العمل ، وليعلم الناس ان أول أمر قامت به الأحزاب تسريح هؤلاء ولم تنفذ الشروط الأخرى وهي ترك القصور والمناصب والامتيازات والوزارات ، والأملاك العامة التي استولوا عليها أثناء السقوط وما تلاها، والعجيب في الأمر إن بعض الأحزاب كانت تتهم المرجعية بأنها عميلة للأمريكان عندما دعت لتشكيل حكومة عراقية وفق دستور يكتبه عراقيين حصرا، أو إنها طائفية، وعندما دعت للدفاع عن الوطن أصبحت وطنية!!، واليوم عندما وقفت مع الشعب بكل طوائفه ودعمت المظاهرات اصبحت الأحزاب تتكلم بكلامها لكنها لاتفعل مما تدعو اليه المرجعية وقد ذكر هذا في احد خطب الجمعة ، فهذه الأحزاب كيفت نفسها مع المتغيرات فهي كالقطة كيف ما ترمي بها تسقط على قدميها .
فينبغي للمتظاهرين توحيد خطابهم وان يكون وطني بعيدا عن الطائفة والقومية، لإفشال مخطط التقسيم، وان تكون الشعارات مدروسة ومدى تأثيرها على الشعب وخاصة الطبقة المستضعفة، والمطالبة بدولة مدنية تستوعب الجميع، ونظام انتخابي نسبي وخاصة بعد تشريع قانون الأحزاب الذي اشترط في إنشائها ان تحتوي على جميع أبناء الوطن من القوميات والاثنيات والطوائف، وان لاترمي اللوم على الحمايات وانما على مسؤول الحمايات الذي يعطي الاوامر.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,476,312,235
- صفر عقاب 100% جريمة
- استشراف المستقبل حسب مراكز الدراسات الاستراتيجية
- الدكتاتورية بشخص او عدة اشخاص
- لولا داعش لسقطت الحكومة
- ابتسم ظريف وغضب نتنياهو فصمت العرب
- زعيم الفقراء ونكران الجميل
- المال العام واللصوصية الوطنية
- الاختلاف بين النظرية والتطبيق الاسلام السياسي مثالا
- الدفاعات الجوية يا حكومتنا الوطنية
- مجازر تتكرر وساسة تبرر
- هدف الحزم هدم ويتم
- دول ريعية وراعية تنفذ حروب عقائدية
- اذا قال اوباما فصدقوه
- التحالف الصهيو سعودي
- امم تتوحد وامتنا تتبدد
- الثيوقراطية والاسلام
- البعث عضو عامل في الاحزاب الاسلامية
- الشروكية والتقسيم
- حتى الثالث يصبح ثانيا؟
- انخفاض اسعار النفط والموازنة


المزيد.....




- الهيئة العليا للانتخابات التونسية تعلن استمرار ترشح نبيل الق ...
- محامو الرئيس السوداني المعزول عمر البشير يطالبون المحكمة بال ...
- أسرة عمر البشير تستقبله بهتافات -الله أكبر- في المحكمة
- حرائق الأمازون تشعل غضب البرازيليين تجاه بولسونارو
- سيئول تشتبه في إطلاق بيونغ يانغ لصاروخين بلغا ارتفاعا غير مس ...
- إنفصاليو الباسك وأصحاب السترات الصفراء والمدافعون عن البيئة ...
- من هو ابن الرئيس البرازيلي الذي نشر فيديو يُوصف فيه ماكرون ب ...
- إنفصاليو الباسك وأصحاب السترات الصفراء والمدافعون عن البيئة ...
- من هو ابن الرئيس البرازيلي الذي نشر فيديو يُوصف فيه ماكرون ب ...
- فشلت في الاحتماء بالسيسي.. السخرية من السمنة تطيح بمذيعة مصر ...


المزيد.....

- التربية والمجتمع / إميل دوركهايم - ترجمة علي أسعد وطفة
- اللاشعور بحث في خفايا النفس الإنسانية / جان كلود فيلو - ترجمة علي أسعد وطفة
- رأسمالية المدرسة في عالم متغير :الوظيفة الاستلابية للعنف الر ... / علي أسعد وطفة
- الجمود والتجديد في العقلية العربية : مكاشفات نقدية / د. علي أسعد وطفة
- علم الاجتماع المدرسي : بنيوية الظاهرة الاجتماعية ووظيفتها ال ... / علي أسعد وطفة
- فلسفة الحب والجنس / بيير بورني - ترجمة علي أسعد وطفة
- من صدمة المستقبل إلى الموجة الثالثة : التربية في المجتمع ما ... / علي أسعد وطفة
- : محددات السلوك النيابي الانتخابي ودينامياته في دولة الكويت ... / علي أسعد وطفة
- التعصب ماهية وانتشارا في الوطن العربي / علي أسعد وطفة وعبد الرحمن الأحمد
- نقد الاقتصاد السياسي، الطبعة السادسة / محمد عادل زكى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عدنان جواد - الاصلاح وتقليص الحمايات