أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - محمود شاهين - هجرة جديدة لبني اسرائيل إلى مصر بعد السبي البابلي !















المزيد.....


هجرة جديدة لبني اسرائيل إلى مصر بعد السبي البابلي !


محمود شاهين
(Mahmoud Shahin )


الحوار المتمدن-العدد: 4889 - 2015 / 8 / 7 - 02:49
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


سفر إرميا 28/5 فصل 164/ مقالات ومقولات /1063
* العذراء مفردة أطلقت على عشتار والربات ومريم ليس لأنهن عذراوات !!
* إبادة يهووية للشعوب وتلفيق على التاريخ !
الهرطقة هنا لا تصدق فمن بقي من بني اسرائيل في يهوذا بعد السبي البابلي خافوا أن يعود نبوخذ نصر إليهم فلم يذعنوا لكلام الرب إليهم عبر إرميا واعتبروه كذابا فهربوا إلى مصر وأخذوا إرميا معهم لتبدأ هجرة جديدة إلى مصر ! وهناك خاطب يهوة إرميا وطلب إليه أن يأخذ حجارة ويطمرها أمام بيت فرعون ، فينتج عن هذا السحر أن نبوخذ نصر ملك بابل
يأتي ويضع كرسيه فوق هذا المكان أي أنه يستولي على الحكم في مصرويضرب المصريين .
ويهوة هنا يعتبر نبوخذ نصر عبده ويتبع عبادته لأنه استجاب إليه وسبا بني اسرائيل الذين ضلوا عن عبادته .فيقتل من المصريين من يقتل ويسبي من يسبي ويحرق معابدهم ويفني آلهتهم . ثم يأتي دور يهوة على اليهود الهاربين ويسلط غضبه عليهم ليفنيهم عن آخرهم .
هذه المتاهة يضعنا فيها يهوة فلا يبدو مع احد إلا نبوخذ نصر الذي صار عبدا له ولو إلى حين ، إلى أن يصبح الفرس عبيدا له فيرسلهم ليقضوا على بابل ويحرروا اليهود ليعودوا أحبابا له !! إن كلمة هرطقة لا تفي للتعبير عن هذا الهراء الذي يعتبره الحمقى تاريخا !
الإصحاح الثالث والأربعون
1 وكان لما فرغ إرميا من أن كلم كل الشعب بكل كلام الرب إلههم، الذي أرسله الرب إلههم إليهم، بكل هذا الكلام
2 أن عزريا بن هوشعيا ويوحانان بن قاريح، وكل الرجال المتكبرين كلموا إرميا قائلين: أنت متكلم بالكذب لم يرسلك الرب إلهنا لتقول: لا تذهبوا إلى مصر لتتغربوا هناك
3 بل باروخ بن نيريا مهيجك علينا لتدفعنا ليد الكلدانيين ليقتلونا، وليسبونا إلى بابل
4 فلم يسمع يوحانان بن قاريح وكل رؤساء الجيوش وكل الشعب لصوت الرب بالإقامة في أرض يهوذا
5 بل أخذ يوحانان بن قاريح، وكل رؤساء الجيوش، كل بقية يهوذا الذين رجعوا من كل الأمم الذين طوحوا إليهم ليتغربوا في أرض يهوذا
6 الرجال والنساء والأطفال وبنات الملك، وكل الأنفس الذين تركهم نبوزرادان رئيس الشرط، مع جدليا بن أخيقام بن شافان، وإرميا النبي وباروخ بن نيريا
7 فجاءوا إلى أرض مصر لأنهم لم يسمعوا لصوت الرب وأتوا إلى تحفنحيس
8 ثم صارت كلمة الرب إلى إرميا في تحفنحيس قائلة
9 خذ بيدك حجارة كبيرة واطمرها في الملاط، في الملبن الذي عند باب بيت فرعون في تحفنحيس أمام رجال يهود
10 وقل لهم: هكذا قال رب الجنود إله إسرائيل: هأنذا أرسل وآخذ نبوخذراصر ملك بابل عبدي ، وأضع كرسيه فوق هذه الحجارة التي طمرتها فيبسط ديباجه عليها
11 ويأتي ويضرب أرض مصر ، الذي للموت فللموت، والذي للسبي فللسبي، والذي للسيف فللسيف
12 وأوقد نارا في بيوت آلهة مصر فيحرقها ويسبيها، ويلبس أرض مصر كما يلبس الراعي رداءه، ثم يخرج من هناك بسلام
13 ويكسر أنصاب بيت شمس التي في أرض مصر، ويحرق بيوت آلهة مصر بالنار
الإصحاح الرابع والأربعون
1 الكلمة التي صارت إلى إرميا من جهة كل اليهود الساكنين في أرض مصر، الساكنين في مجدل وفي تحفنحيس، وفي نوف وفي أرض فتروس قائلة
2 هكذا قال رب الجنود إله إسرائيل: أنتم رأيتم كل الشر الذي جلبته على أورشليم، وعلى كل مدن يهوذا، فها هي خربة هذا اليوم وليس فيها ساكن
_ كم مرة ستكرر هذا الكلام يا إرميا !
3 من أجل شرهم الذي فعلوه ليغيظوني، إذ ذهبوا ليبخروا ويعبدوا آلهة أخرى لم يعرفوها هم ولا أنتم ولا آباؤكم
4 فأرسلت إليكم كل عبيدي الأنبياء مبكرا ومرسلا قائلا: لا تفعلوا أمر هذا الرجس الذي أبغضته
5 فلم يسمعوا ولا أمالوا أذنهم ليرجعوا عن شرهم فلا يبخروا لآلهة أخرى
6 فانسكب غيظي وغضبي، واشتعلا في مدن يهوذا وفي شوارع أورشليم، فصارت خربة مقفرة كهذا اليوم
- غضب يهوة جاء عبر البابليين ونبوخذ نصر ،وهو يعزو كل ما عمله نبوخذ نصر لنفسه !
7 فالآن هكذا قال الرب إله الجنود، إله إسرائيل: لماذا أنتم فاعلون شرا عظيما ضد أنفسكم لانقراضكم رجالا ونساء أطفالا ورضعا من وسط يهوذا ولا تبقى لكم بقية
8 لإغاظتي بأعمال أياديكم، إذ تبخرون لآلهة أخرى في أرض مصر التي أتيتم إليها لتتغربوا فيها، لكي تنقرضوا ولكي تصيروا لعنة وعارا بين كل أمم الأرض
- لقد اتبعوا الآلهة المصرية !
9 هل نسيتم شرور آبائكم وشرور ملوك يهوذا وشرور نسائهم، وشروركم وشرور نسائكم التي فعلت في أرض يهوذا وفي شوارع أورشليم
10 لم يذلوا إلى هذا اليوم، ولا خافوا ولا سلكوا في شريعتي وفرائضي التي جعلتها أمامكم وأمام آبائكم
11 لذلك هكذا قال رب الجنود إله إسرائيل: هأنذا أجعل وجهي عليكم للشر، ولأقرض كل يهوذا
12 وآخذ بقية يهوذا الذين جعلوا وجوههم للدخول إلى أرض مصر ليتغربوا هناك، فيفنون كلهم في أرض مصر. يسقطون بالسيف وبالجوع. يفنون من الصغير إلى الكبير بالسيف والجوع. يموتون ويصيرون حلفا ودهشا ولعنة وعارا
13 وأعاقب الذين يسكنون في أرض مصر، كما عاقبت أورشليم بالسيف والجوع والوبإ
14 ولا يكون ناج ولا باق لبقية يهوذا الآتين ليتغربوا هناك في أرض مصر، ليرجعوا إلى أرض يهوذا التي يشتاقون إلى الرجوع لأجل السكن فيها، لأنه لا يرجع منهم إلا المنفلتون
15 فأجاب إرميا كل الرجال الذين عرفوا أن نساءهم يبخرن لآلهة أخرى، وكل النساء الواقفات، محفل كبير، وكل الشعب الساكن في أرض مصر في فتروس قائلين
16 إننا لا نسمع لك الكلمة التي كلمتنا بها باسم الرب
17 بل سنعمل كل أمر خرج من فمنا، فنبخر لملكة السماوات، ونسكب لها سكائب. كما فعلنا نحن وآباؤنا وملوكنا ورؤساؤنا في أرض يهوذا وفي شوارع أورشليم، فشبعنا خبزا وكنا بخير ولم نر شرا
- ملكة السماوات هنا هي الإلهة المصرية إيزيس! وثمة إشارة إلى أن عبادة إيزيس قد انتقلت إلى بلاد الشام ،وهاهن نساء بني اسرائيل يقلن أن بني اسرائيل حين بخروا وسكبوا لها شبعوا خبزا وكانوا بخير ولم يروا شرا !
يتضح هنا مفهوم الناس أن الآلهة هي من تمنح الخير والشر ، ولا شك أن الملك القوي حين يبسط نفوذه ويحقق للناس الأمن والطمأنينة والمأكل والمشرب سيتبع الناس عبادة إلهه ، وقد دامت السيطرة المصرية على بلاد الشام لفترة طويلة .
سأورد فقرة للمؤرخ المصري عبد الجواد سيد عبد الجواد تتحدث عن تاريخ مصر القديمة وردت في موقع حركة مصر المدنية بتاريخ 7 ديسمبر 2014 تشير إلى تحالف بين سكان فلسطين والمصريين وعلى أثره تم غزو فلسطين من قبل البابليين (وبعد وفاة أبسماتيك الثانى خلفه إبريس ( اسم القائد مستوحى من اسم الربة ايزيس) الذى إستغل أسطول سلفه فى غزو فينيقيا ( فينيقيا حسب المؤرخين هو الإسم الذي أطلقه الإغريق على بلاد كنعان ) ونجح فى ذلك بسبب إنشغال نبوخذ نصر فى حروبه مع ميديا وعندما هاجم نبوخذ نصر أورشليم ودمرها وسبى شعبها نتيجة تحالفها مع مصرعام 583ق.م. رحل كثير من اليهود إلى مصر فرحب بهم إبريس وسهل لهم ظروف العيش فى مصر فإنتشرت جالياتهم حتى منطقة الفنتين بالقرب من أسوان. وسوف تتحالف هذه الجاليات مع الفرس عند دخولهم مصر بعد ذلك بسبب جهود الفرس فى تحرير اليهود من النير البابلى.)
ليلاحظ القارئ الفرق بين التاريخ الأقرب إلى الحقيقة والتاريخ التوراتي المتخيل . وثمة أربع سنوات فرق في تاريخ السبي .
18 ولكن من حين كففنا عن التبخير لملكة السماوات وسكب سكائب لها، احتجنا إلى كل، وفنينا بالسيف والجوع
19 وإذ كنا نبخر لملكة السماوات ونسكب لها سكائب، فهل بدون رجالنا كنا نصنع لها كعكا لنعبدها ونسكب لها السكائب
20 فكلم إرميا كل الشعب ، الرجال والنساء وكل الشعب الذين جاوبوه بهذا الكلام قائلا
21 أليس البخور الذي بخرتموه في مدن يهوذا وفي شوارع أورشليم، أنتم وآباؤكم وملوككم ورؤساؤكم وشعب الأرض، هو الذي ذكره الرب وصعد على قلبه
22 ولم يستطع الرب أن يحتمل بعد من أجل شر أعمالكم، من أجل الرجاسات التي فعلتم، فصارت أرضكم خربة ودهشا ولعنة بلا ساكن كهذا اليوم
23 من أجل أنكم قد بخرتم وأخطأتم إلى الرب، ولم تسمعوا لصوت الرب، ولم تسلكوا في شريعته وفرائضه وشهاداته من أجل ذلكم قد أصابكم هذا الشر كهذا اليوم
24 ثم قال إرميا لكل الشعب ولكل النساء: اسمعوا كلمة الرب يا جميع يهوذا الذين في أرض مصر
25 هكذا تكلم رب الجنود إله إسرائيل قائلا: أنتم ونساؤكم تكلمتم بفمكم وأكملتم بأياديكم قائلين: إننا إنما نتمم نذورنا التي نذرناها، أن نبخر لملكة السماوات ونسكب لها سكائب، فإنهن يقمن نذوركم، ويتممن نذوركم
26 لذلك اسمعوا كلمة الرب يا جميع يهوذا الساكنين في أرض مصر: هأنذا قد حلفت باسمي العظيم، قال الرب، إن اسمي لن يسمى بعد بفم إنسان ما من يهوذا في كل أرض مصر قائلا: حي السيد الرب
27 هأنذا أسهر عليهم للشر لا للخير، فيفنى كل رجال يهوذا الذين في أرض مصر بالسيف والجوع حتى يتلاشوا
28 والناجون من السيف يرجعون من أرض مصر إلى أرض يهوذا نفرا قليلا، فيعلم كل بقية يهوذا الذين أتوا إلى أرض مصر ليتغربوا فيها، كلمة أينا تقوم
29 وهذه هي العلامة لكم ، يقول الرب، إني أعاقبكم في هذا الموضع، لتعلموا أنه لا بد أن يقوم كلامي عليكم للشر
30هكذا قال الرب: هأنذا أدفع فرعون حفرع ملك مصر ليد أعدائه وليد طالبي نفسه، كما
دفعت صدقيا ملك يهوذا ليد نبوخذراصر ملك بابل عدوه وطالب نفسه
- ( تلفيقات توراتية :حكم خفرع وليس حفرع مصر ، حسب الموسوعة الحرة:بين أعوام 2559 و 2535ق.م. أي بفارق ثلاثة آلاف سنة فقط عن الأحداث الواردة في التوراة وهو باني ثاني أهرامات مصرويرجح أنه ابن الملك خوفو )
الإصحاح الخامس والأربعون
- فصل من خمسة بنود فقط يقول فيه إرميا أن يهوة سيهدم كل ما بناه !
الإصحاح السادس والأربعون
1 كلمة الرب التي صارت إلى إرميا النبي عن الأمم
2 عن مصر، عن جيش فرعون نخو ملك مصر الذي كان على نهر الفرات في كركميش، الذي ضربه نبوخذراصر ملك بابل في السنة الرابعة ليهوياقيم بن يوشيا ملك يهوذا
- عودة إلى تداخل الأزمنة والضرب بالصحيح منها عرض الحائط ! يفترض أن معركة كركميش التي قادها نبوخذ نصر ضد المصريين والأشوريين قد حدثت عام 605ق.م. أي قبل السبي ب 18 عاما . وال؛داث الجارية هنا هي بعد السبي . عدا عن التداخل مع الزمن المصري الأقدم( زمن خفرع ) بقرابة ثلاثة آلاف عام !
3 أعدوا المجن والترس وتقدموا للحرب
4 أسرجوا الخيل، واصعدوا أيها الفرسان، وانتصبوا بالخوذ. اصقلوا الرماح. البسوا الدروع
5 لماذا أراهم مرتعبين ومدبرين إلى الوراء، وقد تحطمت أبطالهم وفروا هاربين، ولم يلتفتوا ؟ الخوف حواليهم، يقول الرب
6 الخفيف لا ينوص والبطل لا ينجو. في الشمال بجانب نهر الفرات عثروا وسقطوا
7 من هذا الصاعد كالنيل، كأنهار تتلاطم أمواهها
8 تصعد مصر كالنيل، وكأنهار تتلاطم المياه. فيقول: أصعد وأغطي الأرض. أهلك المدينة والساكنين فيها
9 اصعدي أيتها الخيل، وهيجي أيتها المركبات، ولتخرج الأبطال: كوش وفوط القابضان المجن ، واللوديون القابضون والمادون القوس
10 فهذا اليوم للسيد رب الجنود يوم نقمة للانتقام من مبغضيه، فيأكل السيف ويشبع ويرتوي من دمهم. لأن للسيد رب الجنود ذبيحة في أرض الشمال عند نهر الفرات
- أينما رأى يهوة دما وسيوفا عزاهما لنفسه ، فهو محدث الحروب أينما دارت رحاها ، بل هو المحارب الذي يخوضها ! أي إله هو يهوة ؟!
11 اصعدي إلى جلعاد وخذي بلسانا يا عذراء، بنت مصر. باطلا تكثرين العقاقير. لا رفادة لك
- العذراء بنت مصر هي الربة إيزيس وقد ولدت حورس دون زواج ، أي بقدر رباني وهو ما تجلى في مريم العذراء فيما بعد لتنجب المسيح ،ومن الجدير بالذكر أن لقب العذراء لم تكد تخلو منه ربة من الربات في العهود القديمة ، فحتى عشتار كانت تلقب بالعذراء وبالبغي المقدسة . ولقب عذراء كان يطلق على الربة غير المتزوجة وليس لأنها تحتفظ بعذريتها ،ومقدسة لأن الجنس كان مقدسا وهو أحد طقوس العبادة ، وكانت الفتاة التي تهب عذريتها لأول قادم لمعبد عشتار ، تعتبر وكأنها قدمت قربانا للربة ! ومريم العذراء كانت متزوجة من يوسف النجار وللمسيح خمسة أخوة وأخوات فهي لم تكن عذراء بمعنى العذرية . وقصة أنها أحصنت فرجها كما في الإسلام يعني أنها كانت متزوجة ولم تخن زوجها !! والنساء المحصنات هن المتزوجات اللواتي لم يطلهن الجنس الحرام حسب الإسلام . ولا تعتبرمضاجعة المرأة المسبية في الحرب حراما بل حلالا ! وأي حلال ؟!
فهاهي الربة إنانا السومرية تتغنى بفرجها وتدعو دموزي لأن يحرثه لها
"أما من أجلي، من أجل فرجي،
من أجلي، الرابية المكوَّمة عاليًا،
لي، أنا العذراء، فمَن يحرثه لي؟
فرجي، الأرض المروية من أجلي،
لي، أنا الملكة، مَن يضع الثور هناك؟
فيأتيها الجواب:
أيتها السيدة الجليلة، الملك سوف يحرثه لك،
دموزي الملك، سوف يحرثه لك.
الملكة الجليلة انتظرت على توقُّع،
دموزي اقتحم الباب،
طلع في البيت مثل نور القمر،
وحدَّق فيها يغمره الفرح،
ضمَّها إلى صدره وقبَّلها."(1)
" وفي مختلف مناطق الشرق كان على النساء ممارسة البغاء، كطقس خصوبة جماعي، ومن كانت تقبل من البابليات على سبيل المثال بحلق شعرها كانت تعفى من ممارسة البغاء الإلزامي، أي أنها كانت تقدم شعرها نيابة عن جسدها(10). أما الآشوريات فقد كان عليهن أن يذهبن إلى معبد عشتار ولو لمرة واحدة في حياتهن كي يضاجعن غريباً" (2)
أما في مصر القديمة، وحتى أوائل العصر الميلادي، فقد كانت الفتيات الجميلات من الأسر النبيلة يلزمن وظائفهن تلك حتى يراهقن (ويقصد بها البغاء في المعابد)، وبعد المراهقة كن يتزوجن، وكانت تقام لهن طقوس الحداد كأنهن متن( (3)
12 قد سمعت الأمم بخزيك ، وقد ملأ الأرض عويلك، لأن بطلا يصدم بطلا فيسقطان كلاهما معا
13 الكلمة التي تكلم بها الرب إلى إرميا النبي في مجيء نبوخذراصر ملك بابل ليضرب أرض مصر
14 أخبروا في مصر، وأسمعوا في مجدل، وأسمعوا في نوف وفي تحفنحيس. قولوا انتصب وتهيأ ، لأن السيف يأكل حواليك
20 مصر عجلة حسنة جدا. الهلاك من الشمال جاء جاء
24 قد أخزيت بنت مصر ودفعت ليد شعب الشمال
25 قال رب الجنود إله إسرائيل: هأنذا أعاقب أمون نو وفرعون ومصر وآلهتها وملوكها، فرعون والمتوكلين عليه
26 وأدفعهم ليد طالبي نفوسهم، وليد نبوخذراصر ملك بابل، وليد عبيده. ثم بعد ذلك تسكن كالأيام القديمة، يقول الرب
27 وأنت فلا تخف يا عبدي يعقوب، ولا ترتعب يا إسرائيل، لأني هأنذا أخلصك من بعيد، ونسلك من أرض سبيهم، فيرجع يعقوب ويطمئن ويستريح ولا مخيف
28 أما أنت يا عبدي يعقوب فلا تخف، لأني أنا معك، لأني أفني كل الأمم الذين بددتك إليهم. أما أنت فلا أفنيك، بل أؤدبك بالحق ولا أبرئك تبرئة
- خبص يا يهوة كما تشاء!
الإصحاح السابع والأربعون
1 كلمة الرب التي صارت إلى إرميا النبي عن الفلسطينيين قبل ضرب فرعون غزة
- إلى أين ذهب إرميا وإلهه ؟
2 هكذا قال الرب: ها مياه تصعد من الشمال وتكون سيلا جارفا، فتغشي الأرض وملأها، المدينة والساكنين فيها، فيصرخ الناس، ويولول كل سكان الأرض
3 من صوت قرع حوافر أقويائه، من صرير مركباته وصريف بكراته لا تلتفت الآباء إلى البنين، بسبب ارتخاء الأيادي
4 بسبب اليوم الآتي لهلاك كل الفلسطينيين، لينقرض من صور وصيدون كل بقية تعين، لأن الرب يهلك الفلسطينيين، بقية جزيرة كفتور
5 أتى الصلع على غزة. أهلكت أشقلون مع بقية وطائهم. حتى متى تخمشين نفسك
6 آه، يا سيف الرب، حتى متى لا تستريح ؟ انضم إلى غمدك اهدأ واسكن
- سيف يهوة أشرع على رقاب الفلسطينيين فكيف سيهدأ ؟
7 كيف يستريح والرب قد أوصاه على أشقلون، وعلى ساحل البحر هناك واعده
الإصحاح الثامن والأربعون
1 عن موآب: هكذا قال رب الجنود إله إسرائيل: ويل لنبو لأنها قد خربت. خزيت وأخذت قريتايم. خزيت مسجاب وارتعبت
2 ليس موجودا بعد فخر موآب. في حشبون فكروا عليها شرا. هلم فنقرضها من أن تكون أمة. وأنت أيضا يا مدمين تصمين ويذهب وراءك السيف
3 صوت صياح من حورونايم، هلاك وسحق عظيم
4 قد حطمت موآب، وأسمع صغارها صراخا
- عاد يهوة لاستطياب إفناء الشعوب !!
5 لأنه في عقبة لوحيت يصعد بكاء على بكاء، لأنه في منحدر حورونايم سمع الأعداء صراخ انكسار
8 ويأتي المهلك إلى كل مدينة، فلا تفلت مدينة، فيبيد الوطاء، ويهلك السهل كما قال الرب
9 أعطوا موآب جناحا لأنها تخرج طائرة وتصير مدنها خربة بلا ساكن فيها
10 ملعون من يعمل عمل الرب برخاء، وملعون من يمنع سيفه عن الدم
- ملعون من لا يحارب عن يهوة أو معه ولا يجعل سيفه يشرشر دما !!
الإصحاح التاسع والأربعون
1 عن بني عمون: هكذا قال الرب: أليس لإسرائيل بنون، أو لا وارث له ؟ لماذا يرث ملكهم جاد، وشعبه يسكن في مدنه
2 لذلك ها أيام تأتي، يقول الرب، وأسمع في ربة بني عمون جلبة حرب، وتصير تلا خربا، وتحرق بناتها بالنار، فيرث إسرائيل الذين ورثوه، يقول الرب
- مفهوم .. !!
21 من صوت سقوطهم رجفت الأرض. صرخة سمع صوتها في بحر سوف
22 هوذا كنسر يرتفع ويطير ويبسط جناحيه على بصرة، ويكون قلب جبابرة أدوم في ذلك اليوم كقلب امرأة ماخض
23 عن دمشق: خزيت حماة وأرفاد. قد ذابوا لأنهم قد سمعوا خبرا رديئا. في البحر اضطراب لا يستطيع الهدوء
24 ارتخت دمشق والتفتت للهرب. أمسكتها الرعدة، وأخذها الضيق والأوجاع كماخض
25 كيف لم تترك المدينة الشهيرة، قرية فرحي
26 لذلك تسقط شبانها في شوارعها، وتهلك كل رجال الحرب في ذلك اليوم، يقول رب الجنود
27 وأشعل نارا في سور دمشق فتأكل قصور بنهدد
- لن يشبع يهوة من سفك الدماء فيحرق المدن . يتلذذ بالحروب والفناء !
الإصحاح الخمسون
1 الكلمة التي تكلم بها الرب عن بابل وعن أرض الكلدانيين على يد إرميا النبي
2 أخبروا في الشعوب، وأسمعوا وارفعوا راية. أسمعوا لا تخفوا. قولوا: أخذت بابل. خزي بيل. انسحق مرودخ. خزيت أوثانها. انسحقت أصنامها
- أكيد أرسل يهوة الفرس بعد أن كان يتغنى بسيف نبوخذ نصرعبده . ألآن سيتغنى بالفرس الذين سخرهم على بابل لا ليسحقوا نبوخذ نصر فحسب بل الإله مردوخ نفسه !
3 لأنه قد طلعت عليها أمة من الشمال هي تجعل أرضها خربة فلا يكون فيها ساكن. من إنسان إلى حيوان هربوا وذهبوا
_ فهمنا !!
4 في تلك الأيام وفي ذلك الزمان، يقول الرب، يأتي بنو إسرائيل هم وبنو يهوذا معا. يسيرون سيرا، ويبكون ويطلبون الرب إلههم
5 يسألون عن طريق صهيون، ووجوههم إلى هناك، قائلين: هلم فنلصق بالرب بعهد أبدي لا ينسى
6 كان شعبي خرافا ضالة ، قد أضلتهم رعاتهم. على الجبال أتاهوهم. ساروا من جبل إلى أكمة . نسوا مربضهم
7 كل الذين وجدوهم أكلوهم، وقال مبغضوهم: لا نذنب من أجل أنهم أخطأوا إلى الرب، مسكن البر ورجاء آبائهم الرب
8 اهربوا من وسط بابل واخرجوا من أرض الكلدانيين، وكونوا مثل كراريز أمام الغنم
9 لأني هأنذا أوقظ وأصعد على بابل جمهور شعوب عظيمة من أرض الشمال، فيصطفون عليها. من هناك تؤخذ. نبالهم كبطل مهلك لا يرجع فارغا
10 وتكون أرض الكلدانيين غنيمة. كل مغتنميها يشبعون، يقول الرب
- الفصل 51 حذف للتكرار . يهوة يتمتع بوصف المجازرفي بابل !!
الإصحاح الثاني والخمسون
1 كان صدقيا ابن إحدى وعشرين سنة حين ملك، وملك إحدى عشرة سنة في أورشليم، واسم أمه حميطل بنت إرميا من لبنة
- على وين رجع إرميا ؟
2 وعمل الشر في عيني الرب حسب كل ما عمل يهوياقيم
3 لأنه لأجل غضب الرب على أورشليم ويهوذا حتى طرحهم من أمام وجهه، كان أن صدقيا تمرد على ملك بابل
4 وفي السنة التاسعة لملكه، في الشهر العاشر، في عاشر الشهر، جاء نبوخذراصر ملك بابل هو وكل جيشه على أورشليم ونزلوا عليها وبنوا عليها أبراجا حواليها
- شو عدنا إلى البداية ! يكفيك يا إرميا !
5 فدخلت المدينة في الحصار إلى السنة الحادية عشرة للملك صدقيا
6 في الشهر الرابع، في تاسع الشهر اشتد الجوع في المدينة، ولم يكن خبز لشعب الأرض
7 فثغرت المدينة وهرب كل رجال القتال، وخرجوا من المدينة ليلا في طريق الباب بين السورين اللذين عند جنة الملك، والكلدانيون عند المدينة حواليها، فذهبوا في طريق البرية
8 فتبعت جيوش الكلدانيين الملك، فأدركوا صدقيا في برية أريحا، وتفرق كل جيشه عنه
9 فأخذوا الملك وأصعدوه إلى ملك بابل إلى ربلة في أرض حماة، فكلمه بالقضاء عليه
- كله كلام مكرر!
*****
نهاية سفر إرميا .
مراجع : سفر إرميا من 43 إلى 52 .
1- طقوس الخصب الروحاني التراجيدي في وادي الرافدين . منتدى معابر .
2- روزا ياسين . دراسات على النت .
3- المصدر السابق نفسه .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,558,978,068
- * عودة إلى السبي البابلي ونبوءات عن تحرير اليهود منه .
- حكم اليوم الصادمة ورأي الحمار فينا !
- عناق الشكل والمضمون في - مديح لنساء العائلة -!
- يهوة يدعي أنه لم يرسل أنبياء تارة ويدعي العكس تارة أخرى .
- اكتشاف النسخة الأقدم لقصة آدم وحواء: آدم كان إلها.. وحواء بر ...
- * أرامل بني اسرائيل سيكن أكثر من رمل البحار !
- * العاصيتان إسرائيل ويهوذا تخونان يهوة وتزنيان مع بعل وشعبه ...
- * تداخل بين شخصيتي يهوة والمسيح يضع القارئ في حيرة .
- * يهوه يعزو انتصارات قورش الفارسي إلى نفسه !
- * يهوة يقيم القيامة فيطوي السماوات ويذبح الأمم لتسيل الجبال ...
- * للأسف لم يحقق الله( حتى الآن ) رغبتي في أن أكون إلها ليوم ...
- ماذا لو كنت إلها ولو ليوم واحد فقط ؟
- * يهوة يعاني من الإضطهاد والشعور بالنقص ويحتاج إلى عيادة نفس ...
- أولادي ( نشيد القدر ) قصة طويلة .
- ألعرب من وجهة نظر يابانية !!
- مقالات ومقولات في : وحدة الوجود. الخالق . الخلق. المعرفة .
- مقتل الله في الحسكة !!
- أقوال ومقالات في الخلق والخالق والمعرفة
- ردود على حوارات فلسفية حول الخلق والخالق !
- ألله يا صديقي كن بعون بشريتك وانقذها من جهلها !


المزيد.....




- منظمة التعاون الإسلامي تُدين اقتحام المسجد الأقصى المبارك
- -قناصة في الكنائس وأنفاق-... بماذا فوجئت القوات التركية عند ...
- مسيحيون يتظاهرون احتجاجا على غلق كنائس بالجزائر
- عضو مجلس الإفتاء بدبي: الثراء الفقهي المنقول منهل لا ينضب لك ...
- مفتي الأردن: علماء الشريعة الإسلامية وضعوا علوماً وقواعد مست ...
- رحلة لاستكشاف عالم سري أسفل كاتدرائية شهيرة
- كيف يعود أطفال تنظيم الدولة الإسلامية إلى بلدانهم؟
- 611 مستوطنا يتزعمهم وزير إسرائيلي يقتحمون المسجد الأقصى
- مفتي الأردن: علماء الشريعة الإسلامية وضعوا وقواعد مستقلة لإد ...
- فرنسيات هربن من مخيم للأكراد بسوريا ومخاوف من وقوعهن مجددا ف ...


المزيد.....

- ماملكت أيمانكم / مها محمد علي التيناوي
- السلطة السياسية، نهاية اللاهوت السياسي حسب بول ريكور / زهير الخويلدي
- الفلسفة في تجربتي الأدبية / محمود شاهين
- مشكلة الحديث عند المسلمين / محمد وجدي
- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري


المزيد.....

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - محمود شاهين - هجرة جديدة لبني اسرائيل إلى مصر بعد السبي البابلي !