أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - محمود شاهين - * يهوه يعزو انتصارات قورش الفارسي إلى نفسه !















المزيد.....

* يهوه يعزو انتصارات قورش الفارسي إلى نفسه !


محمود شاهين
روائي

(Mahmoud Shahin)


الحوار المتمدن-العدد: 4872 - 2015 / 7 / 20 - 02:34
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


سفر إشعياء 27/4 / فصل 158/مقولات ومقالات / 1057.
* يهوه يتأثر بالديانة الزرادشتية ( الفارسية ) ويعترف بأنه خالق الشر إلى جانب السلام !
ما يزال يهوة أو من يصوره يعاني من الشعور بالنقص الحاد ، فيكرر تلفيقاته بإذلال الأمم
وإبادتها ربما ليقنع بني اسرائيل شعبه المختار ويقنع نفسه على طريقة ( اكذب اكذب ليصدقك الناس ولتصدق نفسك ) لن أطيل في المقدمة وسأحذف الكثير من هذه الإصحاحات التي لا يوجد فيها غير التكرار والسطو على التراث الكنعاني ليحيل كاتب يهوة كل مقدرات الآلهة الكنعانية إليه حتى قتل الأفاعي والتنانين التي قتلها من قبل الآلهة الكنعانيون ومن سبقوهم من آلهة البشر .
الأصحاح الحادي والأربعون
1 انصتي إلي أيتها الجزائر ولتجدد القبائل قوة. ليقتربوا ثم يتكلموا. لنتقدم معا إلى المحاكمة
- يهوة يدعو الأمم إلى المحاكمة بعد أن أبادها أو أذلها ، وهل سيتحاكم معها ليقنعها بحقه في إذلالها وسيادة بني اسرائيل عليها ؟
2 من أنهض من المشرق الذي يلاقيه النصر عند رجليه ؟ دفع أمامه أمما وعلى ملوك سلطه. جعلهم كالتراب بسيفه، وكالقش المنذري بقوسه
- ما تخجل على حالك . أي سيف مثلوم هذا ؟ الآلهة تحارب بسيوف ؟
3 طردهم. مر سالما في طريق لم يسلكه برجليه
4 من فعل وصنع داعيا الأجيال من البدء ؟ أنا الرب الأول، ومع الآخرين أنا هو
5 نظرت الجزائر فخافت . أطراف الأرض ارتعدت. اقتربت وجاءت
8 وأما أنت يا إسرائيل عبدي، يا يعقوب الذي اخترته، نسل إبراهيم خليلي
- لا يمل هذا الكاتب من هذا الكلام الممجوج ! وكأن يهوة نادم على اختيار يعقوب ونسله شعبا له !
9 الذي أمسكته من أطراف الأرض، ومن أقطارها دعوته، وقلت لك: أنت عبدي. اخترتك ولم أرفضك
10 لا تخف لأني معك. لا تتلفت لأني إلهك. قد أيدتك وأعنتك وعضدتك بيمين بري
11 إنه سيخزى ويخجل جميع المغتاظين عليك. يكون كلا شيء مخاصموك ويبيدون
12 تفتش على منازعيك ولا تجدهم. يكون محاربوك كلا شيء وكالعدم
13 لأني أنا الرب إلهك الممسك بيمينك، القائل لك: لا تخف. أنا أعينك
- أي سفاح عنصري أنت ؟
الأصحاح الثاني والأربعون
1 هوذا عبدي الذي أعضده، مختاري الذي سرت به نفسي. وضعت روحي عليه فيخرج الحق للأمم
2 لا يصيح ولا يرفع ولا يسمع في الشارع صوته
3 قصبة مرضوضة لا يقصف ، وفتيلة خامدة لا يطفئ. إلى الأمان يخرج الحق
4 لا يكل ولا ينكسر حتى يضع الحق في الأرض، وتنتظر الجزائر شريعته
- ينتظر يهوة أن تسود شريعة بني اسرائيل الأمم . أي لينضموا للعنصرية وكعبيد لبني اسرائيل كما هو مؤكد !
5 هكذا يقول الله الرب ، خالق السماوات وناشرها، باسط الأرض ونتائجها، معطي الشعب عليها نسمة، والساكنين فيها روحا
- عن جد؟ ألم تصدق نفسك بعد ؟ كم مرة رددت هذا الكلام ؟ واضح أنك لا تصدق نفسك وأن الناس لا يصدقونك أيضا وسليمان وشعبك المختار أكبر مثال !
6 أنا الرب قد دعوتك بالبر، فأمسك بيدك وأحفظك وأجعلك عهدا للشعب ونورا للأمم
8 أنا الرب هذا اسمي، ومجدي لا أعطيه لآخر، ولا تسبيحي للمنحوتات
- هلكتنا غير معقول !
10 غنوا للرب أغنية جديدة، تسبيحه من أقصى الأرض. أيها المنحدرون في البحر وملؤه والجزائر وسكانها
- لم يعد يهوة يسأل عن القرابين هو الآن في حاجة للأغاني والترانيم .
11 لترفع البرية ومدنها صوتها، الديار التي سكنها قيدار. لتترنم سكان سالع. من رؤوس الجبال ليهتفوا
- والصحاري والسماوات والطيور والحيوانات لتغني لك بأعلى أصواتها يا يهوه لعلك تتخلص من شعورك بالنقص وتدخل في جنون العظمة !
12 ليعطوا الرب مجدا ويخبروا بتسبيحه في الجزائر
13 الرب كالجبار يخرج. كرجل حروب ينهض غيرته. يهتف ويصرخ ويقوى على أعدائه
15 أخرب الجبال والآكام وأجفف كل عشبها، وأجعل الأنهار يبسا وأنشف الآجام
24 من دفع يعقوب إلى السلب وإسرائيل إلى الناهبين ؟ أليس الرب الذي أخطأنا إليه ولم يشاءوا أن يسلكوا في طرقه ولم يسمعوا لشريعته
- ألم نقل لك أنهم لم يصدقوك ؟
25 فسكب عليه حمو غضبه وشدة الحرب، فأوقدته من كل ناحية ولم يعرف، وأحرقته ولم يضع في قلبه
- لا تعرف إن كنت ستظل غاضبا على شعبك أم ترضى إلى الأبد وتخلصنا !
الأصحاح الثالث والأربعون
1 والآن هكذا يقول الرب، خالقك يا يعقوب وجابلك يا إسرائيل: لا تخف لأني فديتك. دعوتك باسمك. أنت لي
2 إذا اجتزت في المياه فأنا معك، وفي الأنهار فلا تغمرك. إذا مشيت في النار فلا تلذع، واللهيب لا يحرقك
3 لأني أنا الرب إلهك قدوس إسرائيل، مخلصك. جعلت مصر فديتك، كوش وسبا عوضك
_ والآن ستعود بنا إلى الأسطوانة إياها التي كررتها ألف مرة ومرة ! لو أننا نحذف التكرار من التوراة لحذفنا أكثر من نصفها ربما ثلثيها !
14 هكذا يقول الرب فاديكم قدوس إسرائيل: لأجلكم أرسلت إلى بابل وألقيت المغاليق كلها والكلدانيين في سفن ترنمهم
15 أنا الرب قدوسكم، خالق إسرائيل، ملككم
16 هكذا يقول الرب الجاعل في البحر طريقا وفي المياه القوية مسلكا
17 المخرج المركبة والفرس، الجيش والعز. يضطجعون معا لا يقومون. قد خمدوا. كفتيلة انطفأوا
18 لا تذكروا الأوليات ، والقديمات لا تتأملوا بها
19 هأنذا صانع أمرا جديدا. الآن ينبت. ألا تعرفونه ؟ أجعل في البرية طريقا، في القفر أنهارا
20 يمجدني حيوان الصحراء، الذئاب وبنات النعام، لأني جعلت في البرية ماء، أنهارا في القفر، لأسقي شعبي مختاري
21 هذا الشعب جبلته لنفسي. يحدث بتسبيحي
22 وأنت لم تدعني يا يعقوب، حتى تتعب من أجلي يا إسرائيل
23 لم تحضر لي شاة محرقتك، وبذبائحك لم تكرمني. لم أستخدمك بتقدمة ولا أتعبتك بلبان
- ما إله حق يعقوب .
24 لم تشتر لي بفضة قصبا، وبشحم ذبائحك لم تروني. لكن استخدمتني بخطاياك وأتعبتني بآثامك
25 أنا أنا هو الماحي ذنوبك لأجل نفسي، وخطاياك لا أذكرها
26 ذكرني فنتحاكم معا. حدث لكي تتبرر
27 أبوك الأول أخطأ، ووسطاؤك عصوا علي
28 فدنست رؤساء القدس، ودفعت يعقوب إلى اللعن، وإسرائيل إلى الشتائم
الأصحاح الرابع والأربعون
1 والآن اسمع يا يعقوب عبدي، وإسرائيل الذي اخترته
2 هكذا يقول الرب صانعك وجابلك من الرحم، معينك: لا تخف يا عبدي يعقوب، ويا يشورون الذي اخترته
3 لأني أسكب ماء على العطشان، وسيولا على اليابسة. أسكب روحي على نسلك وبركتي على ذريتك
4 فينبتون بين العشب مثل الصفصاف على مجاري المياه
5 هذا يقول: أنا للرب ، وهذا يكني باسم يعقوب، وهذا يكتب بيده: للرب، وباسم إسرائيل يلقب
6 هكذا يقول الرب ملك إسرائيل وفاديه، رب الجنود: أنا الأول وأنا الآخر، ولا إله غيري
7 ومن مثلي ؟ ينادي، فليخبر به ويعرضه لي منذ وضعت الشعب القديم. والمستقبلات وما سيأتي ليخبروهم بها
8 لا ترتعبوا ولا ترتاعوا. أما أعلمتك منذ القديم وأخبرتك ؟ فأنتم شهودي. هل يوجد إله غيري ؟ ولا صخرة لا أعلم بها
9 الذين يصورون صنما كلهم باطل، ومشتهياتهم لا تنفع، وشهودهم هي. لا تبصر ولا تعرف حتى تخزى
-ألم تسلب قدرات هؤلاء الذين ترمز إليهم الأصنام يا يهوة وتعزوها لنفسك . صحيح أنهم لم يحصوا رمال البحر مثلك ولم يكيلوا مياه الأرض بالحفنة ولم يزنوا التراب والجبال .. لأنهم لم يريدو أن يلفقوا مثلك !! كما أنهم لم يختاروا فئة من البشر لتكون عبيدا لهم مثلك !
15 فيصير للناس للإيقاد . ويأخذ منه ويتدفأ. يشعل أيضا ويخبز خبزا، ثم يصنع إلها فيسجد قد صنعه صنما وخر له
23 ترنمي أيتها السماوات لأن الرب قد فعل. اهتفي يا أسافل الأرض. أشيدي أيتها الجبال ترنما، الوعر وكل شجرة فيه، لأن الرب قد فدى يعقوب، وفي إسرائيل تمجد
الأصحاح الخامس والأربعون
1 هكذا يقول الرب لمسيحه، لكورش الذي أمسكت بيمينه لأدوس أمامه أمما، وأحقاء ملوك أحل، لأفتح أمامه المصراعين، والأبواب لا تغلق
- حتى انتصارات قورش الفارسي ستعزوها إلى نفسك . متى كنت تحب آخرين غير شعبك المختار لتنصرهم ؟!
2 أنا أسير قدامك والهضاب أمهد. أكسر مصراعي النحاس، ومغاليق الحديد أقصف
3 وأعطيك ذخائر الظلمة وكنوز المخابئ، لكي تعرف أني أنا الرب الذي يدعوك باسمك، إله إسرائيل
4 لأجل عبدي يعقوب، وإسرائيل مختاري، دعوتك باسمك. لقبتك وأنت لست تعرفني
5 أنا الرب وليس آخر. لا إله سواي. نطقتك وأنت لم تعرفني
6 لكي يعلموا من مشرق الشمس ومن مغربها أن ليس غيري. أنا الرب وليس آخر
7 مصور النور وخالق الظلمة، صانع السلام وخالق الشر. أنا الرب صانع كل هذه
- جيد أنك تعترف بشرانيتك يا يهوة . يبدو أن الديانة الزرادشتية ( الفارسية ) أثرت فيك بشكل جيد !
13 أنا قد أنهضته بالنصر، وكل طرقه أسهل. هو يبني مدينتي ويطلق سبيي، لا بثمن ولا بهدية، قال رب الجنود
الأصحاح السادس والأربعون
5 بمن تشبهونني وتسوونني وتمثلونني لنتشابه
6 الذين يفرغون الذهب من الكيس، والفضة بالميزان يزنون. يستأجرون صائغا ليصنعها إلها، يخرون ويسجدون
7 يرفعونه على الكتف. يحملونه ويضعونه في مكانه ليقف. من موضعه لا يبرح. يزعق أحد إليه فلا يجيب. من شدته لا يخلصه
8 اذكروا هذا وكونوا رجالا. رددوه في قلوبكم أيها العصاة
9 اذكروا الأوليات منذ القديم، لأني أنا الله وليس آخر. الإله وليس مثلي
10 مخبر منذ البدء بالأخير، ومنذ القديم بما لم يفعل، قائلا: رأيي يقوم وأفعل كل مسرتي
- لم تقل لنا أنه سيأتي يوم تترك فيه المحاربة بالسيف وتقف مع شعبك المختار لتحارب بالصواريخ وقذائف الطائرات !!
11 داع من المشرق الكاسر، من أرض بعيدة رجل مشورتي. قد تكلمت فأجريه. قضيت فأفعله
12 اسمعوا لي يا أشداء القلوب البعيدين عن البر
13 قد قربت بري، لا يبعد. وخلاصي لا يتأخر. وأجعل في صهيون خلاصا، لإسرائيل جلالي
- اسرائيل جلالك وتاج على رأسك رغم كل ما فعله بك !!
الأصحاح السابع والأربعون
1 انزلي واجلسي على التراب أيتها العذراء ابنة بابل. اجلسي على الأرض بلا كرسي يا ابنة الكلدانيين، لأنك لا تعودين تدعين ناعمة ومترفهة
2 خذي الرحى واطحني دقيقا. اكشفي نقابك. شمري الذيل. اكشفي الساق. اعبري الأنهار
3 تنكشف عورتك وترى معاريك. آخذ نقمة ولا أصالح أحدا
- عاد يهوة ليصب نقمته على بابل التي أذاقته الأمرين .
4 فادينا رب الجنود اسمه. قدوس إسرائيل
5 اجلسي صامتة وادخلي في الظلام يا ابنة الكلدانيين، لأنك لا تعودين تدعين سيدة الممالك
6 غضبت على شعبي. دنست ميراثي ودفعتهم إلى يدك. لم تصنعي لهم رحمة. على الشيخ ثقلت نيرك جدا
- أين ذهبت قدراتك يا يهوة لتصد الغزو عن شعبك ؟
7 وقلت: إلى الأبد أكون سيدة حتى لم تضعي هذه في قلبك. لم تذكري آخرتها
8 فالآن اسمعي هذا أيتها المتنعمة الجالسة بالطمأنينة، القائلة في قلبها: أنا وليس غيري. لا أقعد أرملة ولا أعرف الثكل
9 فيأتي عليك هذان الاثنان بغتة في يوم واحد: الثكل والترمل. بالتمام قد أتيا عليك مع كثرة سحورك، مع وفور رقاك جدا
الأصحاح التاسع والأربعون
1 اسمعي لي أيتها الجزائر، واصغوا أيها الأمم من بعيد: الرب من البطن دعاني. من أحشاء أمي ذكر اسمي
2 وجعل فمي كسيف حاد. في ظل يده خبأني وجعلني سهما مبريا. في كنانته أخفاني
3 وقال لي: أنت عبدي إسرائيل الذي به أتمجد
4 أما أنا فقلت: عبثا تعبت. باطلا وفارغا أفنيت قدرتي. لكن حقي عند الرب، وعملي عند إلهي
- زدتها كتير يا يهوة !
13 ترنمي أيتها السماوات، وابتهجي أيتها الأرض. لتشد الجبال بالترنم، لأن الرب قد عزى شعبه، وعلى بائسيه يترحم
14 وقالت صهيون: قد تركني الرب، وسيدي نسيني
15 هل تنسى المرأة رضيعها فلا ترحم ابن بطنها ؟ حتى هؤلاء ينسين، وأنا لا أنساك
19 إن خربك وبراريك وأرض خرابك، إنك تكونين الآن ضيقة على السكان، ويتباعد مبتلعوك
20 يقول أيضا في أذنيك بنو ثكلك: ضيق علي المكان. وسعي لي لأسكن
21 فتقولين في قلبك: من ولد لي هؤلاء وأنا ثكلى، وعاقر منفية ومطرودة ؟ وهؤلاء من رباهم ؟ هأنذا كنت متروكة وحدي. هؤلاء أين كانوا
25 فإنه هكذا قال الرب : حتى سبي الجبار يسلب، وغنيمة العاتي تفلت. وأنا أخاصم مخاصمك وأخلص أولادك
26 وأطعم ظالميك لحم أنفسهم، ويسكرون بدمهم كما من سلاف، فيعلم كل بشر أني أنا الرب مخلصك، وفاديك عزيز يعقوب
- يتفنن يهوة في التعابير ،فوصل الأمر إلى أن يأكل أعداء اسرائيل لحم أنفسهم ويسكرون على دمائهم . سادية فظيعة .
الأصحاح الخمسون
1 هكذا قال الرب: أين كتاب طلاق أمكم التي طلقتها، أو من هو من غرمائي الذي بعته إياكم ؟ هوذا من أجل آثامكم قد بعتم، ومن أجل ذنوبكم طلقت أمكم
- يستعير يهوة رموزا جديدة للتعبير عن مأساته مع بني اسرائيل !
2 لماذا جئت وليس إنسان، ناديت وليس مجيب ؟ هل قصرت يدي عن الفداء ؟ وهل ليس في قدرة للإنقاذ ؟ هوذا بزجرتي أنشف البحر. أجعل الأنهار قفرا. ينتن سمكها من عدم الماء، ويموت بالعطش
3 ألبس السماوات ظلاما ، وأجعل المسح غطاءها
الأصحاح الحادي والخمسون
1 اسمعوا لي أيها التابعون البر الطالبون الرب: انظروا إلى الصخر الذي منه قطعتم، وإلى نقرة الجب التي منها حفرتم
2 انظروا إلى إبراهيم أبيكم، وإلى سارة التي ولدتكم. لأني دعوته وهو واحد وباركته وأكثرته
3 فإن الرب قد عزى صهيون. عزى كل خربها، ويجعل بريتها كعدن، وباديتها كجنة الرب. الفرح والابتهاج يوجدان فيها. الحمد وصوت الترنم
4 انصتوا إلي يا شعبي ، ويا أمتي اصغي إلي: لأن شريعة من عندي تخرج، وحقي أثبته نورا للشعوب
5 قريب بري. قد برز خلاصي، وذراعاي يقضيان للشعوب. إياي ترجو الجزائر وتنتظر ذراعي
6 ارفعوا إلى السماوات عيونكم، وانظروا إلى الأرض من تحت. فإن السماوات كالدخان تضمحل، والأرض كالثوب تبلى، وسكانها كالبعوض يموتون. أما خلاصي فإلى الأبد يكون وبري لا ينقض
7 اسمعوا لي يا عارفي البر، الشعب الذي شريعتي في قلبه: لا تخافوا من تعيير الناس، ومن شتائمهم لا ترتاعوا
8 لأنه كالثوب يأكلهم العث، وكالصوف يأكلهم السوس. أما بري فإلى الأبد يكون، وخلاصي إلى دور الأدوار
17 انهضي، انهضي قومي يا أورشليم التي شربت من يد الرب كأس غضبه، ثفل كأس الترنح شربت. مصصت
18 ليس لها من يقودها من جميع البنين الذين ولدتهم، وليس من يمسك بيدها من جميع البنين الذين ربتهم
19 اثنان هما ملاقياك. من يرثي لك ؟ الخراب والانسحاق والجوع والسيف. بمن أعزيك
20 بنوك قد أعيوا. اضطجعوا في رأس كل زقاق كالوعل في شبكة. الملآنون من غضب الرب، من زجرة إلهك
- بدأ يهوة بالوعظ وانتهى إلى النقمة على اورشليم وشعبه المختار ! حيرنا يهوة بتغيراته
وتبدلاته !
الأصحاح الثاني والخمسون
1 استيقظي، استيقظي البسي عزك يا صهيون البسي ثياب جمالك يا أورشليم، المدينة المقدسة ، لأنه لا يعود يدخلك في ما بعد أغلف ولا نجس
- قبل قليل أسقيت اورشليم كأس غضبك . بعدين معك ؟
2 انتفضي من التراب. قومي اجلسي يا أورشليم. انحلي من ربط عنقك أيتها المسبية ابنة صهيون
3 فإنه هكذا قال الرب : مجانا بعتم، وبلا فضة تفكون
4 لأنه هكذا قال السيد الرب: إلى مصر نزل شعبي أولا ليتغرب هناك. ثم ظلمه أشور بلا سبب
- اوهو .... وبعدين ؟
الأصحاح الثالث والخمسون
1 من صدق خبرنا، ولمن استعلنت ذراع الرب
2 نبت قدامه كفرخ وكعرق من أرض يابسة، لا صورة له ولا جمال فننظر إليه، ولا منظر فنشتهيه
3 محتقر ومخذول من الناس، رجل أوجاع ومختبر الحزن، وكمستر عنه وجوهنا، محتقر فلم نعتد به
4 لكن أحزاننا حملها، وأوجاعنا تحملها. ونحن حسبناه مصابا مضروبا من الله ومذلولا
5 وهو مجروح لأجل معاصينا، مسحوق لأجل آثامنا. تأديب سلامنا عليه، وبحبره شفينا
6 كلنا كغنم ضللنا. ملنا كل واحد إلى طريقه، والرب وضع عليه إثم جميعنا
7 ظلم أما هو فتذلل ولم يفتح فاه. كشاة تساق إلى الذبح، وكنعجة صامتة أمام جازيها فلم يفتح فاه
8 من الضغطة ومن الدينونة أخذ. وفي جيله من كان يظن أنه قطع من أرض الأحياء، أنه ضرب من أجل ذنب شعبي
9 وجعل مع الأشرار قبره، ومع غني عند موته. على أنه لم يعمل ظلما، ولم يكن في فمه غش
10 أما الرب فسر بأن يسحقه بالحزن. إن جعل نفسه ذبيحة إثم يرى نسلا تطول أيامه، ومسرة الرب بيده تنجح
11 من تعب نفسه يرى ويشبع، وعبدي البار بمعرفته يبرر كثيرين، وآثامهم هو يحملها
12 لذلك أقسم له بين الأعزاء ومع العظماء يقسم غنيمة، من أجل أنه سكب للموت نفسه وأحصي مع أثمة، وهو حمل خطية كثيرين وشفع في المذنبين
- هذا الفصل مسيحي بامتياز ولا علاقة ليهوة به ! فالحديث هنا عن رب يسكب للموت نفسه
ليحمل خطايا كثيرين ! إنه المسيح ! وحاشا أن يكون يهوة مسيحا !
مراجع : سفر إشعياء من 41 إلى 53









قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- * يهوة يقيم القيامة فيطوي السماوات ويذبح الأمم لتسيل الجبال ...
- * للأسف لم يحقق الله( حتى الآن ) رغبتي في أن أكون إلها ليوم ...
- ماذا لو كنت إلها ولو ليوم واحد فقط ؟
- * يهوة يعاني من الإضطهاد والشعور بالنقص ويحتاج إلى عيادة نفس ...
- أولادي ( نشيد القدر ) قصة طويلة .
- ألعرب من وجهة نظر يابانية !!
- مقالات ومقولات في : وحدة الوجود. الخالق . الخلق. المعرفة .
- مقتل الله في الحسكة !!
- أقوال ومقالات في الخلق والخالق والمعرفة
- ردود على حوارات فلسفية حول الخلق والخالق !
- ألله يا صديقي كن بعون بشريتك وانقذها من جهلها !
- مقالات في الرواية . الجزء الأول.
- رحيل معلن إلى رحاب المطلق الأزلي ! رواية . الجزء الأول
- أسفار التوراة (6) قراءة نقد وتعليق . أمثال .الجامعة. نشيد ال ...
- * رجل مسيء خير من امرأة محسنة ارتكبت خطأ !
- * الرعب والهلاك ينبغي انزالهما بالأمم لتعرف أن لا إله إلا ال ...
- * عينا الرب أضوأ من الشمس عشرة آلاف ضعف ! وداعا أيتها الشمس ...
- سفر يشوع بن سيراخ 26/2/ فصل 151:يفترض أن الرب قاس الأرض بالم ...
- سفر يشوع بن سيراخ 26/1 فصل (150) شطارة الرب في إحصاء رمال ال ...
- تألق الخطاب الملحمي بين الشاعرية والتاريخ في - زمن الخيول ال ...


المزيد.....




- عمرو خالد: إتمام الأخلاق جوهر رسالة الإسلام .. والروحانيات ل ...
- ظريف: حركة طالبان ينبغي ان تغير نفسها وفق المعايير الدبلوماس ...
- فرنسا والحجاب: عداء أم حماية لعلمانية الدولة؟
- شاهد: المسجد الأقصى يستقبل آلاف المصلين في أول جمعة من رمضان ...
- 70 ألف مصل في جمعة شهر رمضان الأولى بالمسجد الأقصى
- يوتيوب يغلق قناة رجل دين مسيحي في نيجيريا يزعم -علاج- مثليي ...
- شاهد: المسجد الأقصى يستقبل آلاف المصلين في أول جمعة من رمضان ...
- آلاف المصلين بالمسجد الأقصى في أول جمعة من رمضان (صور)
- صلاة جمعة حاشدة في رحاب المسجد الأقصى
- إقامة أول صلاة جمعة بالمسجد النبوي في شهر رمضان


المزيد.....

- الطاعون قراءة في فكر الإرهاب المتأسلم / طارق حجي
-  عصر التنوير – العقل والتقدم / غازي الصوراني
- صفحات من التاريخ الديني والسياسي للتشيع / علي شريعتي
- أوهام أسلمة الغرب عند المسلمين / هوازن خداج
- جدل الدنيوية العقلانية والعلمانية الإلحادية / مصعب قاسم عزاوي
- كتاب النصر ( الكتاب كاملا ) / أحمد صبحى منصور
- الماركسية والدين / ميكائيل لووي
- الجيتو الاسلامى والخروج للنهار / هشام حتاته
- الكتاب كاملا :( مسلسل الحُمق في ذرية : علىّ بن أبى طالب ) / أحمد صبحى منصور
- خَلْق الكون في مقاربته القرآنية! / جواد البشيتي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - محمود شاهين - * يهوه يعزو انتصارات قورش الفارسي إلى نفسه !