أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - خالد خليل - استراتيجية إسرائيلية جديدة في اعقاب الاتفاق النووي














المزيد.....

استراتيجية إسرائيلية جديدة في اعقاب الاتفاق النووي


خالد خليل

الحوار المتمدن-العدد: 4882 - 2015 / 7 / 30 - 08:28
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


من الواضح ان نتنياهو فشل في اختراق الاتفاق التاريخي الذي انجزته ايران مع الدول الست الكبرى ، لكنه من غير شك نجح في توحيد الجبهة الداخلية الاسرائيلية ضد الاتفاق وضد ايران بوصفها تشكل خطرا وجوديا عل اسرائيل وفقا لنتنياهو ولباقي الاحزاب الاسرائيلية . وهذا النجاح في الجبهة الداخلية ليس مرتبطا بقوة نتنياهو وجاذبيته بالنسبة للأحزاب الاخرى، بقدر ما هو مرتبط بوحدة الحركة الصهيونية الأمنية تجاه أعدائها وبوحدة الفكر الصهيوني المبني على الأساس الاستعلائي التفوقي الكولونيالي والذي يسعى دائماً لتثبيت وجوده وفرض هيمنته من خلال ضرب وإضعاف القوى المناهضة له ولمشروعه في المنطقة.
المتتبع للحركة السياسية في اسرائيل يلحظ ان  فترة التخبط التي لازمت الشعارات والتوجهات الاسرائيلية إبان وبعد الاتفاق في طريقها الى التبدد لصالح استراتيجية جديدة تتجاوز دونكيشوتية نتنياهو في مواجهة الادارة الامريكية في ساحتها الداخلية ومن خلال التأثير المباشر على قرارات الكونغرس ، خاصة بعد اعلان اوباما انه سيستخدم الفيتو الرئاسي ضد قرار الكونغرس فيما لو صوت هذا الاخير ضد الاتفاق.
المؤسسة الاسرائيلية ادركت انها بحاجة الى استراتيجية جديدة من اجل مواجهة الاتفاق وتداعياته . وباعتقادنا ان اهم عناصر هذه الاستراتيجية على المستوى الدولي والاقليمي هو إنجاز اتفاق تاريخي مقابل بين اسرائيل وحلفائها العرب من جهة وبين امريكا واوروبا من جهة اخرى هدفه مواجهة ايران وحلفائها في الملفات الإقليمية الملتهبة.
هذه الاستراتيجية منوطة بوحدة الداخل الاسرائيلي كشرط لتسويقها على الساحة الدولية ومن المؤكد ان مقال تسيبي ليفني هذا الاسبوع في نيوزويك هو من مؤشرات هذا التحرك الاسرائيلي. لذلك لن يكون مفاجئا ان نسمع قريبا عن تشكيل حكومة وحدة وطنية إسرائيلية ينضم اليها المعسكر الصهيوني بذريعة ان الأمن القومي الاسرائيلي بات في دائرة الخطر والتهديد اكثر بعد الاتفاق النووي ، خاصة ان هناك اعتقاد سائد في اسرائيل بان ايران ستتفرغ اكثر لدعم حلفائها الإقليميين في مختلف بؤر الصراع . 
وليس من المستغرب ان يكون لقاء شالوم وعريقات في الأردن هذا الاسبوع مندرجا في تهيئة الأرضية السياسية للمعسكر الصهيوني وايجاد مبرر سياسي له يضاف الى المبرر الامني من اجل تسويغ دخوله امام ناخبيه في الحكومة الجديدة.
الاستراتيجية الاسرائيلية ستشمل أيضاً استمرار التدخلات الميدانية في بؤر الصراع كما هو حاصل الان في سورية من خلال شن غارات مباشرة اضافة الى الدعم اللوجستي والعسكري للمسلحين في. سورية ودعم الأردن وتزويدها بالسلاح ،وكما تفعل السعودية حليفة اسرائيل في اليمن. التي تواصل حربها المدمرة للبلد. لكن من غير المتوقع ان تقوم اسرائيل باي ضربة عسكرية في ايران كما كان يتبجح القادة الإسرائيليون في السابق لان مثل هذه الضربة ستجلب الويلات على اسرائيل. لكن هذا لا ينفي امكانية ضرب حلفاء ايران وتحديدا حزب الله الذي تعتبره اسرائيل خطرا استراتيجيا على طبعتها الشمالية. 
الأسئلة المطروحة : هل سينجح نتنياهو والمعسكر الصهيوني بتجاوز التعقيدات الداخلية من اجل تشكيل حكومة جديدة. وهل  ستنجح اسرائيل في توسيع تحالفها الاقليمي الذي يشمل أنظمة الخليج حتى الان ليشمل تركيا ومصر؟
الايام والأسابيع القادمة ستكشف ذلك. 
 




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,820,351,142
- بين ندية التكامل وندية العداء
- الاتفاق النووي والدوافع الغربية
- تناقضات وتوازنات على الارض السورية
- ملاحظة حول المبادرة الروسية
- اسرائيل والاتفاق النووي
- ملاحظات حول تطوير نظرية التطور
- الفكرة القومية على ضوء المؤتمر القومي العربي الاخير
- القمة الخليجية الامريكية باختصار شديد
- فكرة للنقاش : نحو مرجعية جامعة للشعب الفلسطيني
- ملاحظات حول العلاقة بين الدين والعلم
- ايران والمخطط السعودي الاسرائيلي لمذهبة الصراع
- اسرائيل وامريكا استراتيجيات متداخلة ادواتها عرب الاعتدال
- العدوان على اليمن حرب بالوكالة
- حول الاستراتيجية الامريكية في ضوء القطبية المتعددة
- حول تشكل حضارة كلانية
- رسالة مفتوحة الى رئيس البيت الابيض
- البصرة بين العمالة والحماقة
- ثلاث سيناريوهات مفترضة لاحداث البصرة
- الحوار الإيراني الأمريكي والأمن المصنوع في العراق
- عنتريات السيد الرئيس - احمدي نجاد-


المزيد.....




- فيديو جديد يكشف ما حدث لجورج فلويد.. 3 ضباط يجثون عليه
- النيابة الأرجنتينية تحقق حول قيام الرئيس السابق بالتجسس على ...
- وباء كورونا: آخر المستجدات لحظة بلحظة
- ميركل ترفض دعوة ترامب إلى حضور قمة مجموعة السبع
- قبرص تصادق على تسليم رجل يُشتبه بعضويته بحزب الله للولايات ا ...
- وباء كورونا: آخر المستجدات لحظة بلحظة
- ميركل ترفض دعوة ترامب إلى حضور قمة مجموعة السبع
- الكاظمي أمام طريقين في العراق: سنغافورة أو لبنان
- أول تعليق من إيران على تصاعد الاحتجاجات وأعمال الشغب في أمري ...
- فيديو ينشر لأول مرة منذ 15 عاما... قاسم سليماني ورئيس برلمان ...


المزيد.....

- الأوبئة والربح وشركات الأدوية الكبرى: كيف تدمر الرأسمالية ال ... / جو أتارد
- موقف الثورة البلشفية من مسلمى شعوب الشرق / سعيد العليمى
- كارل ليبكنخت وروزا لوكسمبورغ / محمود الصباغ
- هجرة العمالة من المغرب العربي إلى أوروبا هولندا نموذجا: دراس ... / هاشم نعمة فياض
- قراءة نقدية لأطياف ماركس فى طبعته التفكيكية / سعيد العليمى
- الجذور الحضارية والمجتمعية للتسلطية في سورية القسم الأول / محمد شيخ أحمد
- كتاب اللامساواة لبيكيتي-ماركس الحديث / محمود يوسف بكير
- المسألة السورية؛ محاولة للتأسيس- في الدولة / محمد شيخ أحمد
- قضية بناء الحزب - الإنتقال من الطور الحلقى الى الطور السياسي ... / سعيد العليمى
- غيتس قتل الملقحين / بيل غيتس


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - خالد خليل - استراتيجية إسرائيلية جديدة في اعقاب الاتفاق النووي