أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد الزهراوي أبو نوفل - قطْرَة طَلّ














المزيد.....

قطْرَة طَلّ


محمد الزهراوي أبو نوفل
الحوار المتمدن-العدد: 4871 - 2015 / 7 / 19 - 13:23
المحور: الادب والفن
    


قطْرَة طَل

إلَـى روح أُختي
فـِي ذِكراها أبداً
واقِفاً
معَها فـِي الْمهَبِّ.
أتذكّرُ
خطْوَها الْمُتمَهِّلَ..
ذا
الْبَهاءِ الشّفَقِيِّ.
وأتذكّرُ
فرحَها الْحَزينَ.
ذهبتْ..
ذابَتْ قطْرةُ الطّلِّ
توارتْ
فـِي الرُّؤيَةِ
لَم نتَوادعْ..
وتوَغّلتْ
فِـي الغِيابِ.
إذْ كُنْتُ
فـِي الْغُرْبَةِ
وكأنْ لَمْ نَكُنْ
سِوى طيْف.
مرّتْ
ساحِبَةً معَها
ظِلَّ زيْتونَةٍ.
وحاضِنَةً
حفْنَةَ ماءٍ.
أعْشبَتْ
لوْزاً وسُنْبُلاً
وكَم
اعْتصَرتْ جَناها
الْخَفِرَ..
تنُزُّ ضوْءاً.
أراها تَتظوّعُ
أشُم
ياسَمينَها
فـِي الْمَسافَةِ
أتذكّرُ وجْهَها
الْمُضاءَ كَقِنْديلٍ
بيْتَها على
السّفْحِ كغَيْمَةٍ
وغُصْنَها الشّفيفَ.
وأتذَكّرُ صَغيرَيْنِ
مرَحَنا الغَضَّ..
نازِلَيْنِ
مِنَ الْحافَةِ
نُزَقْزِقُ كنَوْرسَيْنِ
بِحَلْوى الكَلامِ
نتَدحْرَجُ
مِثْل حلَزونَيْنِ
خرَجا فـِي
نُزْهَةٍ الصّباحِ.
أتذَكّر هذا
مُسْتَعيناً
بِصَحائفِ
طُفولَتي الكَئيبَةِ
وَبِما لا يُرى .
أتذكّرُ
وأنا طِفْلٌ يَلْهو
أُغْنِيَةً مِن
أقاصي
تِلْكَ الْجِبالِ.
جاثِماً
على صخْرَةِ
عُمْري الْحَرِجِ
مِثلَ نسْرٍ..
على رِسْلِكِ
أيّتُها الصّواري
باقٍ أنْتَظِرُ
إبْحاريَ الشّرِسَ
ومَغيبيَ الْمُرَّ
فـِي هذا الْمَنْفى.
إذْ بَقيتُ
وحْدي كَهارِبٍ.
ومَكانـِي
موحِشٌ هُنا حَيْثُ
أكْسِرُ القَيْدَ
وأتأَهّبُ لِلرّحيلِ.
أنا أتذكّرُ..
كانَتْ
شَجَرةً كَريمَة.
كانَتْ مِثْل أبـِي
ولَنْ أبالِغَ
إنْ قُلْتُ كانَ
ظِلُّها شِعْراً.
وحتّى
أزورَها لا
أدْري الآنَ فـِي
أيِّ الْجنّتَيْنِ هِيَ.

الْحافة:اسم مكان به
بستان يخص الشاعر





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,054,403,251
- امْرأةٍ مِن دِمَشق
- العاشِقة
- أنا وهِيّ..
- الطّريق
- إعْتِراف
- الطِّفْل الوَثَنِي
- صخورٌ وشَمْس
- انْسِحاب 15 كاتِباً مِن اتِّحاد كُتّاب المغْرِب
- نِداء الحُبّ
- حالَة مسْتَعْجلة
- لِأله العِشْقِ مكانٌ آخَر
- المَعْدن
- وَطن
- نهاراتي المائِية
- عائِدٌ بالغُيوم
- العاشِق الأخير
- الشّاعِر..كَريم حوماري
- تِطْوان!.. الحَمامَة البَيَضاء
- النّهار القادِم
- الانتِفاضة


المزيد.....




- فنانة خليجية تضع مولودتها الاولى من زوجها الأمريكي واسمها غر ...
- معرض الكتاب الكويتي يلفظ مدونا إسرائيليا ويؤكد عروبة القدس
- مشروع القانون المالي على طاولة مجلس المستشارين
- شاهد... فنانة سعودية تنشر فيديو لها من داخل مستشفى الولادة
- عيد الاستقلال: المغرب يحتفل بصفحة مجيدة من تاريخه
- فنان يخطط لتدمير لوحة لبانكسي بعد شرائها مقابل 730 ألف دولار ...
- هذه السيناريوهات الممكنة لطرد البوليساريو من الاتحاد الافريق ...
- فنانة خليجية تشن هجوما قاسيا على الرجال (صورة)
- بتأثر كبير.. دريد لحام: لو وطني بردان أنا تيابه.. ختيار أنا ...
- رسالة بوتفليقة لجلالة الملك تتجاهل الدعوة المغربية للحوار


المزيد.....

- مجلة الخياط - العدد الثاني - اياد الخياط / اياد الخياط
- خرائب الوعي / سعود سالم
- شعرية الإخصاء في رواية - عرس بغل- / الحسن علاج
- جدلية العلاقة بين المسرح التفاعلي والقضايا المعاصرة / وسام عبد العظيم عباس
- مع قيس الزبيدي : عودة إلى السينما البديلة / جواد بشارة
- النكتة الجنسية والأنساق الثقافية: فضح المستور و انتهاك المحظ ... / أحمد محمد زغب
- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر
- -كولاج- المطربة والرقيب: مشاهد وروايات / أحمد جرادات
- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد الزهراوي أبو نوفل - قطْرَة طَلّ