أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - فلاح هادي الجنابي - ماذا وراء تشديد الحصار على سکان ليبرتي؟














المزيد.....

ماذا وراء تشديد الحصار على سکان ليبرتي؟


فلاح هادي الجنابي
الحوار المتمدن-العدد: 4849 - 2015 / 6 / 26 - 20:32
المحور: حقوق الانسان
    


تبدو النداءات و المطالب الدولية الموجهة للحکومة العراقية من أجل رفع الحصار الجائر عن سکان ليبرتي و تحسين أوضاعهم، وکأنها لاتعني هذه الحکومة لامن قريب ولامن بعيد و الاسوأ من ذلك، انها تتصرف بخلاف ذلك تماما و تصر على مواصلة ذات النهج اللاإنساني لحکومة نوري المالکي تجاه سکان ليبرتي.
سکان ليبرتي الذين هم لاجئون سياسيون معترف بهم دوليا و محميون بموجب القوانين الدولية ذات الصلة، من المفروض أن يتم التعامل معهم بنفس الاساليب المتبعة مع اللاجئين السياسيين في العالم و ليس أن يصبحوا حالة إستثنائية کما هم عليه الان، خصوصا وان الحکومة العراقية ترفض الاعتراف بکونهم لاجئين سياسيين معترف بهم و تصر على معاملتهم بنفس منظار و رٶ-;-ية النظام الديني المتطرف في إيران و الذي يتربص بهٶ-;-لاء السکان و يسعى للنيل منهم بمختلف الطرق وان ماقد حدث لسکان أشرف و ليبرتي طوال الاعوام الماضية من هجمات دموية و مجازر تم إعتبار البعض منها جرائم ضد الانسانية، يٶ-;-کد بأن هناك خطر دائم يحدق بهم.
الحصار العام المفروض على ليبرتي و الذي يتم تشديده على الدوام، يهدف الى تضييق الخناق على السکان و جعلهم في أوضاع نفسية و صحية و جسدية قلقلة وغير إعتيادية، بهذا السياق فإنه وطوال الاسبوعين المنصرمين،" منعت القوات العراقية مرة أخرى استلام المواد والمقومات الأساسية للعيش والعائدة لسكان ليبرتي والتي ضبطتها هذه القوات منذ أسبوع أمام بوابة المخيم. الأمر الذي يؤدي إلى تعرض مجاهدي ليبرتي لمشاكل عديدة جدا نظرا إلى درجة الحرارة العالية في العراق"، کما جاء في بيان خاص للمقاومة الايرانية بهذا الصدد، وهذا مايدل على أن السلطات العراقية لاتريد أن تدع سکان ليبرتي و شأنهم وتحرص على إشاعة أجواء التوجس و القلق و عدم الراحة بينهم.
وإستمرار على نهج تشديد الحصار الجائر الذي يهدف لإرضاء النظام الايراني المتطرف و تنفيذ مطالبه العدوانية الشريرة تجاه هٶ-;-لاء السکان، قامت السلطات العراقية بمنع إيصال شبکة الکهرباء الوطنية من إيصال خدماتها الى سکان المخيم، ومع أن السکان قد شکوا الامر للأمم المتحدة و مسٶ-;-ولي مفوضية اللاجئين التابعة لها، فإن ذلك لم يصل الى أية نتيجة وظلت السلطات العراقية على موقفها وهي تتعمد إبقاء السکان يعانون من هذا الجو القائض و مايترتب و ينجم عنه من آثار و تداعيات جانبية مختلفة.
تشديد الحصار الجائر بهذه الصورة الحالية، يهدف الى طمأنة النظام الديني المتطرف بأن النهج القمعي التعسفي جار و مستمر على قدم و ساق، وان المخططات المشبوهة ضد السکان سوف تأخذ طريقها الى التنفيذ بأي شکل من الاشکال، ومن الواضح أن الحکومة العراقية تهدف أيضا من وراء تشديد الحصار أن تثبط من عزم و همة المنظمات و الهيئات و الاحزاب و الشخصيات الدولية و الاقليمية المٶ-;-يدين لسکان ليبرتي و تدفعهم لليأس کي يتخلوا عن جهودهم التي يبذلونها من أجل السکان، والسٶ-;-ال هو: کيف سيکون موقف الامم المتحدة و الاتحاد الاوربي و الولايات المتحدة الامريکية من کل هذا الذي يجري في ليبرتي؟





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,866,777,114
- رسالة مفتوحة الى من يفاوضون طهران
- جريمة أرضيتها فکر و توجه النظام
- حرية المرأة و مساواتها بالرجل مبدأ اساسي للمقاومة الايرانية
- المساومة على حساب شعوب المنطقة
- محاولات تضليلية للإلتفاف على مطالب سکان ليبرتي
- نصر هنا و هزيمة هناك
- نعم للحرية نعم للتغيير في إيران
- طهران تتحسب لعاصفة 13 حزيران
- تجمع فضح التطرف و الارهاب
- 13 حزيران، ناقوس التغيير في إيران
- العالم يٶ-;-کد تإييده لأحرار ليبرتي
- وکم مسٶ-;-ولا إيرانيا مطلوبا لإنتهاکه مبادئ حقوق الانس ...
- نحو منع و حجب الخطاب الاسلامي المتطرف
- التطرف لادين ولامذهب ولاعرق له
- محادثات التفريط بحقوق الانسان
- رٶ-;-ية مريم رجوي التي إستبقت الاحداث و التطورات
- نظام ضحاياه النساء و الاطفال
- تضامنوا مع نضال الشعب الايراني و مقاومته من أجل الحرية
- نساء إيران ينتصرن لفريناز خسروي
- هل هو مخاض التغيير؟


المزيد.....




- قانون الإنترنت في مصر: محاربة للجريمة أم تضييق على حرية التع ...
- فرنسا تستغيث باللاجئين لسد النقص بقطاع السياحة
- الحكم بالإعدام على متهماً بمجزرة سبايكر
- ما حقيقة الأنباء حول إعدام الناشطة سعودية إسراء الغمغام؟
- صحيفة تكشف عدد المواطنين الأمريكيين المعتقلين لدى تركيا
- برازيليون غاضبون يهاجمون مخيمين لمهاجرين فنزويليين وحكومة ما ...
- صفقة القرن.. إلغاء حق العودة ومصطلح احتلال
- عودة اللاجئين السوريين محل بحث بين لافروف وباسيل في موسكو
- كل عام وانتم بخير
- شهادات مرعبة حول تعذيب معتقلين وموتهم


المزيد.....

- على هامش الدورة 38 الاعتيادية لمجلس حقوق الانسان .. قراءة في ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حق المعتقل في السلامة البدنية والحماية من التعذيب / الصديق كبوري
- الفلسفة، وحقوق الإنسان... / محمد الحنفي
- المواطنة ..زهو الحضور ووجع الغياب وجدل الحق والواجب القسم ال ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- الحق في حرية الراي والتعبير وما جاوره.. ادوات في السياسة الو ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حقوق الانسان: قراءة تاريخية ومقاربة في الاسس والمنطلقات الفل ... / حسن الزهراوي
- العبوديّة والحركة الإلغائية / أحمد شوقي
- جرائم الاتجار بالبشر : المفهوم – الأسباب – سبل المواجهة / هاني جرجس عياد
- الحق في المدينة ... الحق المسكوت عنه الإطار الدولي والإقليمي ... / خليل ابراهيم كاظم الحمداني
- مادة للمناقشة: إشكالية النزوح واللجوء من دول الشرق الأوسط وش ... / كاظم حبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - فلاح هادي الجنابي - ماذا وراء تشديد الحصار على سکان ليبرتي؟