أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - طلال الصالحي - استحلف العبادي؛ الثأري ينحرف بأخلاق الآل فلصالح -ألباسا-؟.. مع -عزيز- مثلًا!














المزيد.....

استحلف العبادي؛ الثأري ينحرف بأخلاق الآل فلصالح -ألباسا-؟.. مع -عزيز- مثلًا!


طلال الصالحي

الحوار المتمدن-العدد: 4830 - 2015 / 6 / 7 - 23:02
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


مثلما قلنا سابقًا في أكثر من موضع ,"الشيعة" شيء والتشيّع شيء آخر لأنّ الثانية الأصل وما بعدها "تقليد" للأصل وترسيخ غير عادل له مع أوّل انطلاق توريث ,والتوريث الفكري هو الفكّ المفترس ل "الديني" والسبب الرئيسي لضياع "كوده" جفرته ,وبما لا يقبل الإضافة, وسجنه الأبديّ ولم يكن ليحصل على الأبديّة لولا البيولوجيا عدى "الشيعيّة" تجاوزت طبيعيّة جمود الديني نحو طبيعة دينيّة "متجدّدة" حسنًا ذلك ,ولكن؟ ستخيب ظنوننا عندما ستصطدم بالتجديد المقصود ليس أكثر من استحضار قديم الدين السابق للإسلام في إيران وفي جزيرة العرب وفي وفي.. الرجل ,الراحل طارق عزيز بالتأكيد لم يكن راغبًا ينقل جثمانه من العراق لا لعمّان ولا لغيرها فاستنجد فهمنا المحدود بهذا الجانب بعباديّ الشيعة وأمين سرّ حزبهم المفترض الموت يشكّل العمود الفقري لهذا الحزب الديني وبقيّة الأحزاب الدينيّة, فأجابنا إجابة تلقائيّة لا داعي فيها يجيبنا "بكتابنا وكتابكم" بل بطريقة الرسالة الالكترونيّة التلقائيّة الردّ اللحظي "كودك المغلق" بكود جديد تفتح "صفحتك المغلقة" ؛أنّك بصعوبة أإستمخضت قرارًا ,أكيد, وبما يخصّ؟ الجواب الوافي لحفر قبر ملك أو مچاري يتوضّأ أو يصلّي وهو "يُخافي", لم نفهم بعد سيّد العبادي ,الميّت دجاجة راس بصل؟ حتّى الدجاجة عندما تموت لها مراسيم دفن في بريطانيا.. ما يُذكر أنّ "فرعون الأصل" الّذي مات منذ آلاف السنين طلبه الرئيس الفرنسي فرانسوا ميتيران من الرئيس السادات السماح بنقل جثمانه الى باريس لغرض العرض وعمليّات فحص دقيقة استقبلوا جثمانه "المومياء" استقبال يليق بأعظم رؤساء وملوك العالم, وكان موكب تشييعه من المطار إلى قاعة ملكيّة خصّصت له في متحف الأباطرة والملوك من أفخم المواكب, وفرعون هذا "خالدًا مخلّدًا في النار"! والسيّد العبادي أكيد يعرف.. نقدّر موقفكم رئيس وزرائنا فأنت ,"لبغدادليّتك" ولأصولك المتجذّرة بالآرامايّة ملامح وجهك تنطق بهذا لربّما الوحيد من بين مواكب جثامينيّة من التخلّف أهلكو البلد وأضيقوه, أوصلوا حاله الكسيف لحالة استقراض من صندوق إذلال الشعوب "صندوق النقد الدولي" والبلد يعوم على محيط خليط من غاز وماء ونفط.. "شرطكم" فضحكم لسنا نحن, حينما اشترطتم عباديّنا العزيز نقل الراحل لعمّان بدون تشييع! ولماذا؟ لأنّ جماعة "المرحوم" الّذين دفنوه مع حزبكم سويّةً! يعرفون بعض المناحيس المناكيد من "ألباسا" سيحفرون قبره لينتقموا منه بطريقتهم "القذّافيّة"! خاصّةً وقد جائتهم إشارات مشجّعة من مرضى ب "مانيا طائفيّة" إن صحّ التعبير, ملأت مواقع التواصل الاجتماعي ..مقالي هذا ليس خوفًا من "واقعة" محتملة مع كلّ "بعثي" بل سيصار مع كلّ "سنّي" مستقبلًا يسكن منطقة مختلطة وأرجوا الله أكن مخطئًا ستمارس إشاراتها أوّلاً عبر التواصل الاجتماعي بطريقة "الشقة" أوّلًا وبين الضحك للتمهيد للتنفيذ, ولربّما ستشمل بعد بضعة عقود لتصل للمكوّنات المنافرة حتّى تصل للاعبي ولمشجّعي "نادي الطلبة" العارفيّ التأسيس!..





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,428,402,799
- كم مشتاق لدخول الحرم النبوي من باب سيدنا عثمان رضي الله عنه
- التخويف -بالتجويف- وبالفجوات.. -إمام المستضعفين- نموذجًا..
- محاولة فتح أفق يطلّ على آفاق ..قضيّة ما بعد الموت
- ( نصر من الله وفتح قريب ) إعجاز علمي أيضًا
- الى من لاحت رؤوس حرابهم تلمع بين روابي؛ رؤوسهم مختبأة خلفها, ...
- بعدما -طلعوه من ط... الچلب- ما ذاكرة الأمم عن العرب بلا هارو ...
- الطقوس ,وطوابير -الطاسة- المرعوبون من عواقب -الكيس-!
- آن لأوباما يغادر.. استعراض عسكري روسي للقوّة مُرعب وبحضور صي ...
- .. كفى ..ترجّلوا عن منابر الدولة, اصعدوا منابر مساجدكم
- أميركا هالَكَها العراق ,سعّرت في النفط لعلّ, فانتعشت قطبيّة ...
- ( وهُزّي.. ).. -الخشلوك- يُعلن -بنخلته- ؛المسيح وُلد في العر ...
- جون وأين, والمهندس وسليماني ..وتوفيق الدقن
- داعش أفضل عزيزي الطائفي أم -الاستعمار-..؟
- متحچون! -شبيكم- خايفين تگولون صدّام كان محقًّا عندما قاتل نظ ...
- انعكاسات -جثّة- كشفت هواجس من أطلقها.. -ديكارت- بهذه الثالثة
- المُهلّلون باتو مُهَلهَلون ..تركوا -الحمار- وتمسّكوا ب-الجْل ...
- فرح غامر ,فبمقتله ستنتل الكهرباء ومونرو يلعلع جمالها في -الط ...
- السعودي ,و-القناع-.. نشيّم السعودي ينزع لنا عبائته, فهل سينز ...
- المدن -لغة- عالميّة سيّد العبادي
- -القتال بالنيابة- كان الأجدى للمملكة


المزيد.....




- الدوحة ترحب.. الصومال: قطر لا تدعم الإرهاب
- مصدر عسكري: إصابة 4 جنود بجروح إثر سقوط صاروخ إسرائيلي في من ...
- نيوكاسل يضم المهاجم البرازيلي جولينتون
- أمريكا تقيد تأشيرات دخول نيجيريين -شاركوا في تقويض الديمقراط ...
- مفاوضات -الحرية والتغيير- و-الحركات المسلحة-... لبناء تحالف ...
- جونسون بطل خروج بريطانيا... عن طورها
- تنحية جنرالات جزائريين يعيد إلى الأذهان الحديث عن الانقلابات ...
- مبادرة فرنسية بريطانية ألمانية لإطلاق مهمة -مراقبة الأمن الب ...
- مدير الـ أف بي أي: روسيا عازمة على التدخل في الانتخابات الأم ...
- هل تعيد تفاهمات أديس أبابا وحدة المعارضة السودانية؟


المزيد.....

- لصوص رفحا وثورتنا المغدورة في 1991 / محمد يعقوب الهنداوي
- الهيستيريا النسائية، العمل المحجوب، ونظام الكفالة / ياسمين خرفي
- ثورة وزعيم / عبدالخالق حسين
- التنظير حول الطبقية في الدول الناطقة باللغة العربية أفكار وا ... / نوف ناصر الدين
- العامل الأقتصادي في الثورة العراقية الأولى / محمد سلمان حسن
- مجلة الحرية عدد 4 / محمد الهلالي وآخرون
- مجلة الحرية عدد 5 / محمد الهلالي وآخرون
- ممنوعون من التطور أم عاجزون؟ / محمد يعقوب الهنداوي
- أ.د. محمد سلمان حسن*: مبادئ التخطيط والسياسات الصناعية في جم ... / أ د محمد سلمان حسن
- الانعطافة الخاطئة في العولمة، وكيف تلحق الضرر بالولايات المت ... / عادل حبه


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - طلال الصالحي - استحلف العبادي؛ الثأري ينحرف بأخلاق الآل فلصالح -ألباسا-؟.. مع -عزيز- مثلًا!