أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سامان نوح - اشتباك ناري عابر يولد حربا اعلامية مستعرة بين مؤيدي الأحزاب الكردية














المزيد.....

اشتباك ناري عابر يولد حربا اعلامية مستعرة بين مؤيدي الأحزاب الكردية


سامان نوح

الحوار المتمدن-العدد: 4820 - 2015 / 5 / 28 - 19:54
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


قتل الآلاف في حرب البارتي واليكتي ولم يتم تضخيم الأمر بقدر هذه المشكلة
حفلت المواقع الاخبارية الكردية كما مواقع التواصل الاجتماعي باخبار الاشتباك الناري بين حزب العمال الكردستاني والحزب الديمقراطي الكردستاني الايراني. وتهافتت الأحزاب الكردية على اصدار البيانات المنتقدة "للاشتباكات" والمحذرة من خطورة استمرارها ومن تداعياتها الخطيرة على الأمن القومي الكردي، فيما تراص جزء من الاعلام الكردي الحزبي، بلغة غير مباشرة، مؤيدا لطرف ضد الآخر، بينما تبادل جمهور بعض الأحزاب الكردية الهجمات الكلامية ملقين على بعض تهم الخيانة والعمالة مع خطب الاستنكار.
- الواقعة: يوم الأحد (24 أيار)، مقاتلون من حزب العمال الكردستاني (يملك اربعة أجنحة مقاتلة اشهرها الجناح التركي) النار على مقاتلين للحزب الديمقراطي الايراني، في منطقة كيله شين الحدودية الجبلية الوعرة بين العراق وايران... الديمقراطي الايراني يرد على العمال الكردستاني، ويحصل اشتباك لمدة اربع دقائق يوقع قتيلا وثلاثة جرحى في صفوف الديمقراطي.
- الخلفيات: اسابيع قبل الاشتباك: الحزب الديمقراطي الكردستاني الايراني يحاول نشر مجموعة من مقاتليه وفتح مقر له في منطقة يتواجد فيها العمال الكردستاني منذ ثلاث عقود. العمال الكردستاني يرفض ويطالب الديمقراطي بالانسحاب مع منح مقاتليه حق عبور الحدود العراقية الايرانية عبر المنطقة متى ما شاء وبالاتفاق المسبق بين الطرفين. الديمقراطي الايراني يرفض الانسحاب ويعتبر ان المنطقة هي ساحة من ساحات نضاله ضد الحكومة الايرانية وان العمال الكردستاني هو الحزب الغريب عن المنطقة.
- الخلفيات: ايام قبل الاشتباك: حزب العمال ينبه الديمقراطي الايراني من الاستمرار بالتواجد في المنطقة، ويحذره من تجميع مقاتليه فيها، ويطالبه بالانسحاب والعودة الى المواقع التي أتوا منها. الديمقراطي الايراني يرفض ويؤكد ان وجوده في المنطقة هو للعبور الى ايران والنضال فيها ضد النظام الايراني الذي يقمع الكرد. العمال الكردستاني يعتبر التحرك الديمقراطي في منطقة تخضع لسيطرته منذ عقود محل شك. الديمقراطي يتهم العمال بالوقوف ضد التحرك والنصال القومي الكردي ضد ايران وانه يتحالف مع حكومة ايران وحرسها الثوري.
- بعد الاشتباك: الديمقراطي الإيراني في بيان: حزب العمال هاجم مقاتلينا رغم محاولات الاقناع التي بذلت من العديد من الأطراف لمنع حدوث اي امر مؤسف والتوصل لحل مع العمال عبر الحوار... متحدث باسم الديمقراطي: لدينا معلومات تشير الى ان قوات الحرس الثوري الايراني تحركت للمنطقة وهنالك احتمال كبير لاندماج تلك القوات مع قوات العمال الكردستاني...ما حدث خيانة للنضال الكردي.
- بعد الاشتباك: الديمقراطي الايراني يدعو شعب كردستان في جميع أجزائها والمنظمات والاطراف السياسية الى العمل لتغيير السياسة اللاكردية التي ينتهجها العمال الكردستاني، وان يقنعوه بان يناضل الجميع ويثوروا على اعداء الشعب لا مواجهة البعض.
- بعد الاشتباك: العمال الكردستاني في بيانات: وصل 20 مقاتلا من الديمقراطي الكردستاني الايراني قبل فترة الى المنطقة، وتم ابلاغنا بأنهم يريدون العبور الى كردستان ايران عبر منطقة خنيرة الحدودية، وقدمنا المساعدة المطلوبة لهم ولكنهم فشلوا في العبور... جاءت بعدها بأيام قوة اضافية الى المنطقة حاولت الاستقرار فيها وفتح مقر وقامت بوضع نقطة (كمركية) لاستحصال اموال من اهالي المنطقة والكسبة وهو ما رفضناه وحذرنا منه.
- بعد الاشتباك: العمال الكردستاني: نحن لن نسمح بخلق حالة من اللااستقرار في المنطقة، لكن يبدو ان هناك من يريد تعكير الأمن بالاقليم الخاضع لسيطرة العمال الكردستاني‌، نحن نبهنا تلك الاطراف مرارا ولكنهم لم يستمعوا الينا وارادوا وبشكل سري تحقيق اهداف محددة.
- بعد الاشتباك، مواقع خبرية: العمال الكردستاني ينقل جرحى الديمقراطي الى مستشفياته ويسعفهم فيها. ومقاتلو الديمقراطي ينسحبون من المنطقة.
- بعد الاشتباك بساعات: الوكالات والمواقع الاخبارية الكردية ومواقع التواصل الاجتماعي تحفل بالأخبار العاجلة للاشتباكات، وتتقاطر البيانات العاجلة للاحزاب الكردية والمؤسسات القيادية الحكومية والبرلمانية بشأن القتال ... بعض الاعلام الكردي الحزبي يقف بشكل غير مباشر الى جانب طرف مهاجما الطرف الآخر ... أعضاء ومؤيدو بعض الأحزاب الكردية الكبيرة يتبادلون الهجمات الاعلامية والاتهامات بالخيانة والعمالة وشق الصف الكردي وادخال الكرد في اتون حرب الأخوة.
- جمهور متحمس: العمال الكردستاني يهاجم في داخل الاراضي العراقية حزبا كرديا يناضل ضد ايران!! .. اذهبوا وحاربوا اعداء الكرد في تركيا، بدل ان تفرضوا انفسكم هنا وتتدخلوا في مناطق وشؤون الآخرين وتمنعوهم من النضال!!.
- جمهور متحمس: العمال الكردستاني تمادى كثيرا، فهو منذ سنوات خلق داخل العراق وعلى المثلث الحدودي التركي العراقي الايراني منطقة ادارة ذاتية خاصة به يحكم فيها بقوة السلاح، وهو يريد ايضا خلق منطقة أخرى على المثلث الحدودي التركي العراقي السوري في سنجار.... لم يعد ذلك مقبولا ابدا.
- النائب بالبرلمان الكردستاني عن الاتحاد الوطني الكردستاني زانا عبدالرحمن: نحن والديمقراطي الكردستاني (العراقي) قتلنا من بعضنا اكثر من عشرة آلاف شخص (في اشارة الى الحرب الداخلية الكردية منتصف تسعينات القرن الماضي) لكن لم يتم تضخيم الأمر بقدر المشكلة الحاصلة بين العمال الكردستاني والديمقراطي الايراني اليوم.
- عبد الرحمن مناديا بوقف حملات الهجوم والتخوين: رجاء اوقفوا حملاتكم... انا قلبي مع كردستان تركيا وانتخاباتها ولن يستطيع احد ابعادنا عن تأييد حزب الشعوب الديمقراطية (HDP) في معركة الانتخابات بتركيا.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,218,446,163
- تركيا على مفترق طرق بين السلم والحرب...انتخابات مفصلية للكرد ...
- لا ‏الاستقلال ولا ‏الدستور.. لا حديث يعلو على حديث البنزين ا ...
- زيارة ‏بارزاني لواشنطن، بين ‏الانفصال ‏والكنفدرالية والعراق ...
- بعد ابادات داعش العربي وسنوات من التهميش الكردي .. تشكيل حزب ...
- كيف للحرب ان تحسم؟ .. السنة بين رفض الجيش ورفض الحشد، والعجز ...
- اليمن، حرب دموية بلا انتصار تنتظر جنودا لا وجود لهم، وعاصفة ...
- اعتقال مسؤول قوة حماية سنجار يقسم الشارع الكردستاني ويزيد هم ...
- نحو صراع سني شيعي شامل.. بعد سوريا واليمن هل يدعم الخليجيون ...
- قمة الانحطاط اللغوي... يا لها من مهزلة، قادة العرب يجهلون ال ...
- السعودية تقرر خوض حرب اليمن، والعالم يترقب موقف ايران.. وداع ...
- حركة التغيير .. ذهبت للحكومة لاصلاحها فوقعت في فسادها
- حيرة أهالي كردستان بين حديث رئيس الحكومة وتصريحات النواب وصم ...
- تركيا الصديق المنقذ؟ ام الحليف الاقتصادي الموثوق؟ ام العدو ا ...
- المشهد الكردستاني منتصف شباط 2015: تظاهرات، ديون، بطالة، انت ...
- فشل إجتماعات -اربيل - بغداد- حول النفط والمال
- مديونية حكومة الاقليم بلغت 17 مليار دولار ومستقبل كردستان في ...
- الايرانيون يتقدمون والخليجيون يتفرجون: بعد العراق وسوريا ولب ...
- تذكير للأردنيين والخليجيين والمصريين .. حاسبوا -العربية- و-ا ...
- توالي هجمات داعش تثبت مجددا خطأ القراءات العراقية والكردستان ...
- رحل حكيم العرب، فهل بعده من حكيم، ام انه الهوان المتصل ؟!!


المزيد.....




- روسيا... نجاح عملية إنقاذ طلاب محاصرين في مبنى منهار
- قوات صنعاء: 508 خرقا في الحديدة و64 غارة للتحالف خلال 72 ساع ...
- وثائق تكشف استغلال فرنسا لثروات تونس منذ فترة الاحتلال حتى ا ...
- مادورو يستنفر ضد المساعدات
- إيقاف ببجي خلال ساعات -من أجل الزومبي-
- من الكونغرس إلى البيت الأبيض.. لدعم حراك السودان
- تجارب عربية أربع في -التمديد والتجديد-
- -دنيانا-: بعد ثماني سنوات... ماذا تغير؟
- ترامب يتحدث عن سر خلافه مع الديمقراطيين (فيديو)
- تستعد لمواجهة ساخنة مع ترامب... إليزابيث وارن: يجب أخذ السلط ...


المزيد.....

- كرونولوجيا الثورة السورية ,من آذار 2011 حتى حزيران 2012 : وث ... / محمود الصباغ
- الاقتصاد السياسي لثورة يناير في مصر / مجدى عبد الهادى
- قبسات ثقافية وسياسية فيسبوكية 2018 - الجزء السابع / غازي الصوراني
- مدينة بلا إله / صادق العلي
- ثورة 11 فبراير اليمنية.. مقاربة سوسيولوجية / عيبان محمد السامعي
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكرة والسياسة والاقتصاد والمجتم ... / غازي الصوراني
- كتاب خط الرمال – بريطانيا وفرنسا والصراع الذي شكل الشرق الأو ... / ترجمة : سلافة الماغوط
- مكتبة الإلحاد (العقلانية) العالمية- کتابخانه بی-;-خدا& ... / البَشَر العقلانيون العلماء والمفكرون الأحرار والباحثون
- الجذور التاريخية والجيوسياسية للمسألة العراقية / عادل اليابس
- اربعون عاما على الثورة الايرانية / عادل حبه


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سامان نوح - اشتباك ناري عابر يولد حربا اعلامية مستعرة بين مؤيدي الأحزاب الكردية