أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عدنان شيرخان - قوارب الموت














المزيد.....

قوارب الموت


عدنان شيرخان

الحوار المتمدن-العدد: 4798 - 2015 / 5 / 6 - 12:46
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


لا يعلم بالتحديد مدى قناعة قادة الدول الأعضاء في الاتحاد الاوروبي بالقرارت التي اتخذتها قمتهم العاجلة في العاصمة البلجيكية بروكسل نهاية الاسبوع الماضي. ومدى قدرة تلك القرارات على معالجة الملف الذي تصدر الاخبار، واحتواء ردود الفعل الغاضبة جراء الاعداد الكبيرة من ضحايا القوارب التي يستقلها المهاجرون للوصول الى اوروبا، وآخرها موت أكثر من 750 مهاجر غرقا في مياه المتوسط بعد انقلاب الزورق الذي كان يقلهم من ليبيا.

اوروبا تعودت الدفاع عن نفسها جراء حوداث من شاكلة ما يحدث للمهاجرين، ولها خبرة وحنكة في هذا المجال، ولكنها لا تتحمل التكرار المستمر للدراما الصادمة التي تشهدها شواطئها، فضغط وسائل الاعلام والاتصال على صناع القرار فيها مستمر ويذكر بالتزام القارة العجوز الاخلاقي القوي بحماية حقوق الانسان حفظ كرامته.

القرارات انصبت على تقوية آليات منع وصول المهاجرين الى الشواطئ الاوروبية، من خلال مضاعفة الاموال المخصصة لعمليات البحث والانقاذ، وصولا الى تدمير قوارب الهجرة قبل انطلاقها من دول جنوب المتوسط كليبيا. ولم تذهب القمة الى معالجة الطبيعة الاقتصادية والسياسية والاجتماعية لهذا الملف.

صحيفة "الغارديان" البريطانية وبعد يوم من القمة كتبت تحت عنوان "شعور أوروبا بالذنب لن يساعد المهاجرين الغرقى": " أن دافعي الضرائب في الدول الاوروبية يجب أن يغضبوا لأن أموالهم تقدمها الحكومات الأوروبية للأنظمة القمعية في أفريقيا التى يهرب منها الشباب المهاجرون ليغرقوا في مياه البحر الأبيض المتوسط."

كل الذي تستطيع تقديمه اجراءات القمة الاوروبية هو الحد النسبي من تدفق المهاجرين، وتأجيل حل المشكلة، امام اصرار مخيف للمهاجرين، الذين يقضون شهورا طويلة في الانتقال من دول جنوب الصحراء الكبرى الى شواطئ المتوسط الجنوبية، ثم الى الشواطئ الاوروبية في رحلة تخيم عليها اجواء الموت.

وحتى الاجراءات المشددة المتعلقة بحصار بحري لشواطئ المتوسط الاوروبية رأى رئيس الوزراء الإيطالي ماتيو رينزي انها تصب في مصلحة المهربين الذين سيرون زيادة عدد السفن التي قد تنقذ المهاجرين، الامر الذي سيشجع المهربين الى الدفع بمزيد من القوارب. وطالب رينزي العمل ليس بخصوص الإغاثة في البحر، ولكن لمنع تهريب البشر، وقال ان التهريب هو "أزمة قارتنا، وعبودية القرن الـ 21".

اذا وضعنا جانبا الابتزاز التي تلجأ اليه بعض وسائل الاتصال في مثل هذه الحوادث، فان الحقائق الصادمة في هذا الملف تشير الى انه كبير وشائك وفيه الكثير من التعقيدات، وهناك تقارير تفيد ان ثمة مليون ونصف المليون افريقي ومن دول الشرق الاوسط وبنغلادش ينتظرون في ليبيا وتركيا وسوريا وتونس والمغرب وغيرها، وهؤلاء مستعدون للمخاطرة بحياتهم وحياة عوائلهم للوصول الى اوروبا حالمين بحياة كريمة آمنة، مقابل هذا الاصرار طورت عصابات تهريب البشر مهاراتها بسرعة وجنت مئات ملايين الدولارات من عمليات التهريب. يبقى السؤال الاهم الذي يوجه لاطراف عدة هو:"لماذا يهرب هذا الكم الهائل من البشر نحو اوروبا؟".






كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,681,325,660
- مذبحة سطيف
- هل تراجع أداء منظمات المجتمع المدني؟
- في ظل غياب القيم الديمقراطية
- بقايا واذناب ..
- مولده يوم عالمي للاعنف
- امتحان الخدمات العسير
- انتخابات ونتائج
- عام المعجزات
- محنة العيد والعطل الطويلة
- ازهار المجتمع المدني
- آوان التغيير
- الدولة المدنية
- مأزق حقوق الانسان
- الكويت .. عقدة الغزو الصدامي
- الكويت .. الجغرافية لا التاريخ
- انتفاضة تونس كانت استثناء
- تونس .. الانتفاضة المحظوظة
- تعاطف مزيف
- التظاهر حق دستوري
- التظاهر حق دستوري


المزيد.....




- وزير خارجية مصر يرد على وزير دفاع تركيا حول -الحدود مع ليبيا ...
- بتسجيل حصلت عليه CNN.. ترامب يكشف تفاصيل عملية قتل سليماني ب ...
- بومبيو يحمل 3 ملفات أساسية إلى مؤتمر برلين حول ليبيا
- لماذا يجب تجنب وجبة الإفطار المتأخر؟
- محتجون يحرمون ماكرون من التمتع بعرض مسرحي
- مقتل 4 أشخاص بإطلاق نار في ولاية يوتا الأمريكية
- فيديو: اليابان تحيي ذكرى زلزال هانشين المدمر
- في الغارديان: إيران تواجه عاما من البؤس والاضطرابات
- أمريكا ترسل طائرة -نووية- إلى اليابان
- سائح كاد يلقى حتفه تحت أقدام فيل أثناء محاولة التقاط سيلفي.. ...


المزيد.....

- الإسلام جاء من بلاد الفرس ط2 / د. ياسين المصري
- خطاب حول الاستعمار - إيمي سيزير - ترجمة جمال الجلاصي / جمال الجلاصي
- حوار الحضارات في العلاقات العربية الصينية الخلفيات والأبعاد / مدهون ميمون
- عبعاطي - رواية / صلاح الدين محسن
- اشتياق الارواح / شيماء نجم عبد الله
- البرنامج السياسي للحزب / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- الشيخ الشعراوي و عدويّة / صلاح الدين محسن Salah El Din Mohssein
- مستقبلك مع الجيناتك - ج 1 / صلاح الدين محسن Salah El Din Mohssein
- صعود الدولة وأفولها التاريخي / عبد السلام أديب
- الثقافة في مواجهة الموت / شاهر أحمد نصر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عدنان شيرخان - قوارب الموت