أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ابراهيم البهرزي - ابادة ُ الغرباء














المزيد.....

ابادة ُ الغرباء


ابراهيم البهرزي

الحوار المتمدن-العدد: 4791 - 2015 / 4 / 29 - 11:47
المحور: الادب والفن
    


ابادة ُ الغرباء



غرباء حطّوا في ضواحي مدينتنا .
وكما يصيب الغريبَ وباء ُ الخوف , كانوا كذلك
أعراض ٌ لا تُخفى :
صعوبة التحديق المباشر
ارتباك اليدين
وتعثر السيقان بالخصى
هذا بالنسبة للذكور
اما الاناث , صغارهن وكبارهن َّ
فكانت اعراضهن َّ الظاهرة الوحيدة هي :
التكوّم
وقوفا ً متكومات , جلوسا ً ونياما ً متكوّمات ..
ولأن ّ مدينتنا فاضلة كما نؤمن
فقد صار علينا مراقبة هؤلاء الغرباء ,
وان كانوا منزوين في الضواحي
وان كانوا يعتاشون من القمامة
وان كانوا ينسابون في الطرقات بسلاسة الافاعي ,
لأن الغريب في المدن الفاضلة لا يخلو من دوافع مشبوهة :
فان كنّا نعرف حقّا ً من أين جاؤوا
فاننا لا نعرف لماذا جاؤوا
وان كنّا نعرف حقا لماذا جاؤوا
فاننا لا نعرف كم سيبقون هنا
وان كنا نعرف حقا كم سيبقون هنا
فاننا لا نعرف كيف سيتصرفون
وان كنا نعرف حقا كيف سيتصرفون
فاننا لن نعرف كيف سنتصرف معهم
وان كنا نعرف حقا كيف سنتصرف معهم
فاننا لن نعرف كم سنحتمل كل ذلك ...
لقد كانوا فعلا معضلة على هذه المدينة الفاضلة
فقد كانوا يخافون منّا دوما ً حين نذهب جماعات لنتأملّهم
فلو كانوا أبرياء لما خافوا , هذا استنتاج أوّلي ,
ثم ّ رحنا , كخطوة أولى , نقتّر ُ بفضلات القمامة
ربّينا كلابا ً لأجل ذلك
فصاروا يغالبون كلابنا على قمامتنا
حتى ان بعضهم صار يعض ُّ كلابنا
وهذا وحده مبرر ٌ
لمعرفة حجم الحقد الذي يعتمل في صدور هؤلاء الغرباء ..
سيّجنا سورا ً حول كلابنا وحاويات قمامتنا
فصاروا يعبرون الأسوار
أيّة ُ وقاحة ٍ يمتلك هؤلاء الغرباء ؟!
علّمنا أطفالنا ان يرجموهم بالحجارة ان اقتربوا ,
لكن في الليل , حين ينام اطفال المدن الفاضلة
فان الغرباء القذرين يتسترون بالظلام
كما الذئاب ليصارعوا كلابنا ..
طوّقنا المدينة بأعمدة النور
وجلسنا على الشرفات حاملين بنادقنا
نترصّدهم
كل غريب يدنوا من القمامة يُقتَل
وكانت فكرة صائبة ً
فقد وفّرنا لكلابنا وجبات من اللحم , وان كانت عجفاء ..
وبعد ان أتينا على الرجال جميعا ً
صارت النساء والاطفال
تزحف دون حياء ٍ وخوف ٍصوب القمامة
ليلا ً ونهارا ً
احتجنا للمزيد من البنادق
وعلّمنا نساءنا واطفالنا التصويب
حتى اتينا على آخر أطفالهم الزواحف..
لكن الكلاب , كلابنا صارت تعوي بلا رحمة
فقد أدمنت لحوم الغرباء
وليس لائقا ً بالكلاب أن تعوي في المدن الفاضلة
فكرنا باستدراج كل غريب عابر
لقتله واطعامه لكلابنا ََ
ونجحنا
وهكذا صار قتل الغرباء عادة لنا .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,158,104,453
- أم ّ العاهرات (سقوط بابل 539 ق.م )
- خمس قصائد
- 3 قصائد
- الى ريم محمود
- اربع ُ قصائد
- ثلاث قصاد
- بين قدمي كوديا
- خارج حدود الاحتمال
- حقبة عاشورناصربال (883 ق.م _ 859 ق.م )
- بدل ضائع
- في العام الماضي لفاطمة
- تَأبين
- نَفير
- 10 قصائد
- لا مُلْك َللعاشقين
- الحياة أبسط من الحزن
- تحت َ جمهرة الأنواء
- قصيدتان
- نملة
- المُنشَق


المزيد.....




- عضوة أكاديمية نوبل للآداب المثيرة للجدل توافق على الرحيل
- قرار رسمي بخصوص اتهام سعود الفيصل بإنتاج أفلام إباحية
- هل أسلم نابليون بونابرت سرا في مصر؟
- مواجهة عبر الموسيقى بين التشدد والاعتدال
- هوغان من برلين: أنا مسرور ووجودي هنا للاحتفال بقرار الاتحاد ...
- كاريكاتير سعودي بالقرآن!
- معرض الفنون التشكيلية في القاهرة
- مخرج -فالنتينو- يؤكد عرضه في رمضان 2019
- تشييع جنازة الفنان المصري سعيد عبد الغني وسط غياب النجوم.. و ...
- المقاهي الثقافية بالجزائر.. ديمقراطية المعرفة والفنون والجوا ...


المزيد.....

- عصيرُ الحصرم ( سيرة أُخرى ): 71 / دلور ميقري
- حكايات الشهيد / دكتور وليد برهام
- رغيف العاشقين / كريمة بنت المكي
- مفهوم القصة القصيرة / محمد بلقائد أمايور
- القضايا الفكرية في مسرحيات مصطفى محمود / سماح خميس أبو الخير
- دراسات في شعر جواد الحطاب - اكليل موسيقى نموذجا / د. خالدة خليل
- خرائط الشتات / رواية / محمد عبد حسن
- الطوفان وقصص أخرى / محمد عبد حسن
- التحليل الروائي للقرآن الكريم - سورة الأنعام - سورة الأعراف ... / عبد الباقي يوسف
- مجلة رؤيا / مجموعة من المثقفين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ابراهيم البهرزي - ابادة ُ الغرباء