أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - التيار اليساري الوطني العراقي - إعادة جدولة لأزمات متواصلة














المزيد.....

إعادة جدولة لأزمات متواصلة


التيار اليساري الوطني العراقي

الحوار المتمدن-العدد: 4782 - 2015 / 4 / 19 - 15:51
المحور: الارهاب, الحرب والسلام
    


تهيمن على العراق آلة إعلامية جبارة: عشرات الفضائيات «العراقية»، ومثلها عربية ودولية، ناهيكم عن الصحف، تسوِّق جميعها للخطاب الأمريكي ومنتجاته المحلية المبشِّرة بـ«حربٍ طويلة الأمد على الإرهاب».


جرت محاولة لاختراق هذه الاستراتيجية الإعلامية على الأرض، وتمثلت بتحرير صلاح الدين وقبلها ديالى في فترة زمنية قصيرة، رغم محاولات الإعاقة الأمريكية على كل المستويات السياسية والعسكرية. لم يتمكن الطائفيون على مختلف الجبهات من إنجاح عملية الإعاقة الأمريكية هذه، بل أدت بهم إلى العزلة الشعبية، حتى بين الأوساط التي كانت داعمة لهم.

غير أن عملية تحرير المدن المحتلة، من الأداة الفاشية «داعش» ما تزال تعاني من ضعف مقومات النجاح الأساسية، أبرزها: فقدان القدرة للحفاظ ميدانياً على الأرض المحررة، ومدى القدرة على شلّ إمكانيات هذا التنظيم، لشن هجمات مضادة واستراتيجية، كالهجوم الجاري على مصفاة بيجي، أكبر مصفاة نفط في العراق، واحتلال مناطق في محافظ الأنبار ظلت صامدة بوجه هذا التنظيم الإرهابي طيلة فترة وجوده في العراق، اعتماداً على القدرات الذاتية لأهاليها، مما يشكل انتكاسة مبكرة لخطة تحرير الأنبار التي تعتمد، بالدرجة الأولى على اعتبار المناطق الصامدة هذه مرتكزاً للهجوم، إضافة إلى الفلتان الأمني الذي ساد تكريت بعد تحريرها، وانتشار عمليات النهب وحرق البيوت وممتلكات المواطنين.

جاء اجتماع أوباما- العبادي لوضع النقاط على حروف «اتفاق المصالح الاستراتيجي» الذي تعرض لاهتزاز الثقة على أرض المعركة، في أول اختبار له عقب تعرض السلطة القائمة لتهديد وجودها جدياً، خصوصاً وأن الانقسام الذي يسود قوى المحاصصة الطائفية المشاركة في نظام 9 نيسان 2003 حول تقييم فاعلية الدور الأمريكي واتجاهه الحقيقي، أخذت كفَّته تميل لصالح القوى المقاتلة على الأرض.

لذلك، لم يكن مستغرباً، اضطرار أوباما والعبادي لإبداء مواقف تفصيلية غطَّت خارطة المشهد العراقي برمته، وجاءت بمثابة «إعلان مبادئ تطبيق اتفاق المصالح الاستراتيجي»، وصياغتها بمفردات وجمل على درجة عالية من الدقة والحذر، بهدف إعادة «الثقة» بالاتفاق، والالتفاف على دائرة القوى المعارضة من داخل بنية النظام القائم.

ولعلَّ الرسالة الرئيسية تقول: أن العراق سيبقى بلداً للنهب، وأمريكا ستبقى بلداً «متفضلاً عليه»، فبعد هدر الأموال وسرقة مئات المليارات من أموال الشعب العراقي يعلن أوباما عن «تقديم 200 مليون دولار كمساعدة إنسانية إضافية للعراق»..!

من جهته، أعلن وزير الدفاع العراقي، خلال الزيارة ذاتها، أن «طائرات F16 ستصل إلى العراق»، وهي الطائرات المتعاقد عليها ضمن برنامج تسليح الجيش العراقي منذ سنوات بـ41 مليار دولار، دُفع ثمنه مسبقاً إلى البنتاغون دون أن يجد طريقة للتنفيذ. كما أكدت الرسالة على الموقف الأمريكي الثابت، القاضي بمنع إعادة بناء الجيش العراقي على أساس وطني، حيث تم إعلان دعم تشكيل «الحرس الوطني» وتسليح العشائر، ناهيكم عن «الحشد الشعبي» و«البيشمركة» و«الجيش التطوعي» القائم.

وقال البيان المشترك الذي صدر في بغداد وواشنطن «إنهما شددا على الشراكة الاستراتيجية طويلة الأمد، بين العراق والولايات المتحدة، والتي تقوم على أسس الاحترام المتبادل والمصالح المشتركة، والتزام الطرفين باتفاقية الإطار الاستراتيجي المشترك، التي تربط بين البلدين منذ عام 2008»..

وبذلك، يكون اجتماع أوباما- العبادي، قد وضع النقاط على حروف «اتفاق المصالح الاستراتيجي»، لإعادة جدولة الأزمات المستعصية التي يعانيها العراق، وقَطَع الطريق على الخطاب التضليلي الذي يروج «للتغيير» المزعوم القادم على يد الحكومة الحالية.



*صباح الموسوي منسق التيار اليساري الوطني العراقي
التيار اليساري الوطني العراقي - المكتب الاعلامي





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,519,400,014
- صفحة اليسار العراقي : تعليق على بوست –1-
- إسترجاع أموال الشعب المنهوبة واجب وطني
- كلمة بالقلم الأحمر – 79 - في الذكرى 67 لتأسيس اتحاد الطلبة ا ...
- العراق المفلس يبيع نفطه بالدفع المسبق!
- استرجاع تكريت.. وسرّ «اختفاء داعش»!
- ماذا عن شكل العراق بعد «داعش»..؟
- في الذكرى ال 81 لتأسيس الحركة الشيوعية واليسارية العراقية .. ...
- العراق بين فكِّي أمريكا: «داعش» أو «المصالحة» المشبوهة
- كلمة بالقلم الأحمر – 77- / بضربة يسارية اممية : الثائر السجي ...
- رد على (اعلان بغداد للمصالحة: إدانة الدكتاتورية والتكفير وحر ...
- المعركة ضد داعش وولادة النظام الوطني التحرري
- اليسار العربي والإسلام السياسي
- بطاقة معايدة الى روح الرفيقة الراحلة انعام الحمداني في يوم 8 ...
- المعركة ضد داعش تستنهض الروح الوطنية العراقية وتجترح شعارها ...
- مداخلة التيار اليساري الوطني العراقي في اللقاء اليساري العرب ...
- كلمة بالقلم الأحمر - رسالة الى الشيعستاني واتباعه والى السنس ...
- مداخلة اليسار العراقي في اللقاء اليساري العربي الخامس
- على هامش اللقاء اليساري العربي الخامس 20-21/ شباط 2015 الربا ...
- ورقة التيار اليساري الوطني العراقي المقدمة الى اللقاء اليسار ...
- الحل اليساري طريق الشعب للخلاص


المزيد.....




- موجة من الغضب بسبب وجبة سمكة قرش زرقاء.. ما السبب؟
- صورة مقصورة مغطاة بالألماس داخل طائرة إماراتية..ما سرها؟
- بعد تبنيهم هجوم أرامكو السعودية.. من هم الحوثيون في اليمن؟
- إنديبندنت: مقاتلات سعودية قصفت مواقع إيرانية داخل سوريا
- جونسون لم يشعر بالارتباك بعدما تم تصويره وهو يكذب
- العثور على زعيمة العصابات المكسيكية الحسناء كلوديا أوتشوا ف ...
- الشرطة الأمريكية تحقق في شكوى اعتداء بالضرب على مصلٍ مثليّ د ...
- شاهد: يسقط من شلال في استراليا فتنكسر ساقه ثم يزحف يومين في ...
- عرّض نفسه للدغات أكثر من 200 ثعبان بحثا عن عقار لسمها
- الشرطة الأمريكية تحقق في شكوى اعتداء بالضرب على مصلٍ مثليّ د ...


المزيد.....

- البيئة الفكرية الحاضنة للتطرّف والإرهاب ودور الجامعات في الت ... / عبد الحسين شعبان
- المعلومات التفصيلية ل850 ارهابي من ارهابيي الدول العربية / خالد الخالدي
- إشكالية العلاقة بين الدين والعنف / محمد عمارة تقي الدين
- سيناء حيث أنا . سنوات التيه / أشرف العناني
- الجدلية الاجتماعية لممارسة العنف المسلح والإرهاب بالتطبيق عل ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- الأمر بالمعروف و النهي عن المنكرأوالمقولة التي تأدلجت لتصير ... / محمد الحنفي
- عالم داعش خفايا واسرار / ياسر جاسم قاسم
- افغانستان الحقيقة و المستقبل / عبدالستار طويلة
- تقديرات أولية لخسائر بحزاني وبعشيقة على يد الدواعش / صباح كنجي
- الأستاذ / مُضر آل أحميّد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - التيار اليساري الوطني العراقي - إعادة جدولة لأزمات متواصلة