أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - مروان صباح - استبدال الأشخاص ،،، بالعزلة














المزيد.....

استبدال الأشخاص ،،، بالعزلة


مروان صباح

الحوار المتمدن-العدد: 4738 - 2015 / 3 / 4 - 22:54
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


استبدال الأشخاص ،،، بالعزلة
مروان صباح / كيف لرجل مثل الامام الغزال أن يتحول بفترة وجيزة بهذه الأهمية والتأثير ، بالرغم ، أن وطأته في مدرسة النظامية ببغداد ، قصيرة ، حيث ، ذاع صيته وبلغ مجلسه العلمي عدد هائل من الطلبة ، تجاوزوا حسب التاريخ المؤرخ ، الأربعمة مستمع وناقل للعلم ، وهم ليسوا بطلاب عاديين أو تلامذة مُبتدئين ، بل ، من أفاضل التركيبة العلمية في زمانه وباعتبارهم أصحاب حلقات علمية في مناطق اخرى ، يؤخذ عنهم ويرد عليهم ، شأنهم شأن العلماء كافة ، وقد يكون هذا الزمن الذي يعيشه البشر ، يوصف بالإغبراري ، لا يتسع لمجلس واحد أو لعالم من أمثال الغزالي ، لأن ، المجتمعات منهمكة بقضية واحدة ، ألا وهي ، المعدة ، التى تعاني هي الاخرى من سوء فهم معاملة من صاحبها ، طالما ، هناك اعتقاد عند الأغلبية العظمى بأن العافية مرتبطة بالكم الغذائي وليس النوعي ، وقد يكون هذا الفعل الممارس ، هو أقرب ، إلى هروب بشري من محاولة الفهم التى تلح من وقت إلى اخر ، لكن ، التأقلم مع السائد يفرض قسريته بقوة ، تماماً ، كالموت .
يعلمنا الغزالي بقرار اعتكافه عن حلقته التعليمية والعودة إلى مسقط رأسه كي يتفرغ للعبادة وتأليف ما يفيد البشرية من كتب ، خالدة ، كإحياء علوم الدين ، بأن العزلة هي السبيل الوحيد لمن أراد انتاج الفكر ، دونها ، تبقى المسألة بالتأكيد معرضة إلى إخفاقات ، وهي مسألة قد عبر عنها التاريخ ، حيث اضاف لنا ، أيضاً ، بأن الإبداع ، فردي ، ولم يكن عبر التاريخ هناك ابداع جماعي ، رغم أن ، الالتباس ظاهر بشكل فج لدى البعض من خلال استشهادات تستحضر من وقت إلى آخر ويُضرب أمثلة كالأوركسترا أو فريق كرة القدم وغيرهما من عمل جماعي ، وبالرغم أن ، يطلق عليهما بالفريق أو المجموعة ، يظل أصل العمل قائم على ابداع فردي ، أتاح فيما بعد للجماعة ، المشاركة وتنفيذ العمل ، ليس أكثر ، تماماً ، كما أن الكاميرا تتابع وتنتظر لمدة تسعين دقيقة من صاحب القميص رقم عشرة أن يتحفها بإبداع منتظر ، ومن جانب أخر ، إذا ، اتيح فرصة للمرء التأمل ، يلاحظ ، اندفاع الشركات الكبرى التى لا تكترث للفريق المكون من أحد عشر لاعب بقدر أنها لا تدخر من الجهد مقابل أن تحظى باتفاق مع تلك القدم السحرية كي يروج لها منتجاتها عبر إعلان والدعاية .
إذا ، الإبداع يحتاج إلى مكان يتوارى فيه كي يصنع من الصمت فكراً ، تماماً ، كالحجارة التى يبحث عنها الغواصين في البحر ، هي ، قد أخذت وقتها بالتشكل وكان تشكيلها نتيجة عوامل طبيعية حتى أصبحت كريمة ، بصمت ، وبالرغم ، من جهل البشرية لسر صمتها ، أيضاً ، تجهل تلك الضغوط التى تعرضت لها وحجم القساوة التى تحملت دون أن تأن ، ورغم المظان الخاطئ حول استنطاق العزلة للصمت ، يبقى الإبداع جهد فردي ، لهذا ليس ، بغريب أن تفتقد المجتمعات أمثال الغزالي ، طالما ، شعرت بالصمت ، جنون وبالعزلة ، نفي ، مقابل ذلك ، يكثر فيها الرطانة بالهواء ، تماماً ، كمقص الحلاق عشرين ضربة في الهواء وواحدة في الرأس .
والسلام
كاتب عربي





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,652,920,916
- الصهيونية بعد مائة عام ،، إلى أين
- غسان مطر منحوت كالرجل الروماني ، مروان خسر رجل اخر .
- اللدغ الذاتي في حلقته الجنونية
- اليسار المتجدد مقابل اليمين المتجذر
- عربدة إسرائيلية في عز الظهيرة
- اندفاع بشري على حمل الأمانة ولعنة الضمير
- الصدق طريق إلى الخير
- المباهاة بالأسلاف والانفصام من العروة
- استراتيجية الحزام الأخضر تتحقق بكفاءة
- التباس بين الفساد المالي والإداري
- العربي يحلم بحدائق بسيطة ،، لا معلقة
- تحديات أوروبية تنتهي بالاستجابة للماضي
- المحذوف والثابت
- المخدرات بأقنعة،، مهدئات نفسية
- مشاريع بحجم وطن
- كالأطفال نشكو من قلة المياه،،، رغم كثافة أمطار السماء
- حقول النفط العربية في منظور الرؤية الأمريكية
- صيدليات ما بعد الحداثة
- عمليات النصب والاحتيال
- اللاجئ بين ظلمات البحر وقهر ذوي القربى


المزيد.....




- 7 أمراض يسببها ?التوتر النفسي
- -فروزن 2- يتصدر مبيعات شباك التذاكر الروسي
- السفارة الليبية في القاهرة تعلن تعليق أعمالها ابتداء من اليو ...
- البحرية التركية تعترض سفينة إسرائيلية شرق المتوسط
- السودان.. هل تطوى صفحة البشير؟
- القوات المسلحة لروسيا ولاوس تنفذ أول عملية استطلاع عسكري خلا ...
- السودان.. تمديد إعلان جوبا لحسن النوايا بين الحكومة وحركات ا ...
- منتدى الدوحة: قطر تتحدث عن -تقدم- في سبيل حل الخلاف مع جيران ...
- نيقوسيا: نشر أنقرة طائرات مسيرة شمالي قبرص خطوة مزعزعة للاست ...
- شاهد: منتخب كوريا الجنوبية يُتوج بطلا للعالم لسباق الطائرات ...


المزيد.....

- حوار الحضارات في العلاقات العربية الصينية الخلفيات والأبعاد / مدهون ميمون
- عبعاطي - رواية / صلاح الدين محسن
- اشتياق الارواح / شيماء نجم عبد الله
- البرنامج السياسي للحزب / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- الشيخ الشعراوي و عدويّة / صلاح الدين محسن Salah El Din Mohssein
- مستقبلك مع الجيناتك - ج 1 / صلاح الدين محسن Salah El Din Mohssein
- صعود الدولة وأفولها التاريخي / عبد السلام أديب
- الثقافة في مواجهة الموت / شاهر أحمد نصر
- عرج الجوى / آرام كرابيت
- تأثير إعلام الفصائل على قيم المواطنة لدى الشباب الفلسطيني (د ... / هشام رمضان عبد الرحمن الجعب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - مروان صباح - استبدال الأشخاص ،،، بالعزلة